مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         بيان للرأي العام             فاس : ينتقدون "البزولة" بعد سنوات من "الرضاعة" ؟!؟!             البعض من رجال السلطة بفاس متهمون بهذه الجريمة...             مع قراء "ماروك24ما"، أتقاسم هذه الهدية الثمينة...             تصريح خطير لمحمد الصنهاجي يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة....            فضيحة من العيار التقيل امراة تضع مولودها بباب مستشفى عمومي بالمغرب            تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....             تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح خطير لمحمد الصنهاجي يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة....


فضيحة من العيار التقيل امراة تضع مولودها بباب مستشفى عمومي بالمغرب


تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....


تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....


خطبة صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


أجواء صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


توفي أحد ضحايا انفجار قنينة الغاز بظهر الخميس بسبب الاهمال الطبي بالمركب ألاستشفائي بفاس (فيديو)


رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية الفاسية باب الخوخة يطرد عاملا بدون سند قانوني (فيديو)


حارس سوق جمعية الكرامة الزهور فاس فوق القانون


تصريح "فاطمة السكوري"بخصوص المساعدات الانسانية التي تقدمها الجمعيات لنزيلات المؤسسة الخيرية باب الخوخة


عباس بنحربيط :كفانا بلطجية بفاس العتيقة


الكلمة الختامية ل"محمد مفيد" مع أناشيد دينية بباب الخوخة فاس


تغطية خاصة للحفل التكريمي الذي نظمته الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة


الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة تكرم الشخصيات التي تمد يد المساعدة للمركز

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

اعتقال مواطن صويري هاجم مفتش وضابطي شرطة ويصيبهم بجروح


تاونات : مبادرة توزيع "مساعدات غذائية" على فئات معوزة بتافرانت

 
رياضة

أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي


احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

ملف "العمليات القيصرية" يعود إلى الواجهة.. وأخصائي: التقرير يفتقر إلى العلمية


د.محمد أعريوة وذ.عبداله الشنفوري وجها لوجه(ازمة حوار)

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

 
 

انقلاب العقلية المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2015 الساعة 58 : 01


 

 

بودين ابراهيم

 

في ماض بعيد ، كان كل تفكير المغربي ينصب على الكرامة و عزة النفس التي تميز بها منذ الأزل . و بكونه يعيش وسط مجتمع فإن كرامته و عزة نفسه مرتبطتان ارتباطا وثيقا بنظرة ذاك المجتمع نحوه ، او بالاحرى ”كلام الناس”.
كلام الناس كان هو القسطاس المستقيم الذي يزن به المغاربة قيمة قدرهم داخل المجتمع , و كانوا مستعدون للتخلي على كل شيء في سبيل ارضاء المجتمع ، فما كان لا المال و لا كثرة الاولاد قادران على زحزحة كف الميزان الذي يضعون فيه كرامتهم و عزة نفسهم . 
ففي مجتمع مسلم لا يمكن ان يعيش فرد بهذه المبادئ إلا إذا اظهر تشبثه بدين الاسلام . و من داخل وطن لن يعيش
 منعزلا بهذه المبادئ الا اذا اظهر رضاه عن هذا الوطن و دفاعه المستميت عنه . انها مبادئ روحية مكنت كل المغاربة ان يحيون حياتهم بكل الهناء الممكن و بأقل تكلفة مادية ممكنة .
و في لحظة ... بوووم ، ضرب زلزال الاستعمار , هي لحظة امتدت لأزيد من 40 سنة من تاريخ زاه شمخ لأزيد من 1200 سنة ... تلك اللحظة زلزلت مقاييس الحياة المغربية ، و ضربت جذور العقلية المغربية .
لقد استطاع الاستعمار الغاشم ان يحط من كرامة المغاربة و يمس عزة نفسهم بل يخنقها , فأجبرهم على التفكير في البديل ، لا بل قدمه لهم في طبق مسموم مرصع بالذهب غاص فيه الجميع ... انه التفكير المادي !
رحل الاستعمار ، لكن الاستحمار لم يرحل , فقد ترك الجنرال "غيوم" في المغرب  طاولة نقاش ساخنة و ارضية خصبة لاعادة النظر في مبادئ العيش الكريم ، و لكن هذه المرة تحت مرجعية صنعها اتباع ”اليوطي” و هو التفكير المادي .
هذا النقاش مع هذه المرجعية لا يمكن ان يؤدي الا الى نتيجة واضحة : التخلي عن الروحانيات مقابل الاهتمام بالماديات . و لكن يبدو أن هذا النقاش - و نحن في 2014- لم ينته بعد ، لكنه يوما بعد يوم يستقطب المزيد في المذهب المادي .
و اذا كانت هذه المقاومة الفكرية قد نجحت لتصل الى هذا اليوم ، فإن الفضل يعود إلى الحسن الثاني الذي كان صارما في تبنيه و دفاعه على المبادئ الروحانية التي كبر في عزها و كان يؤمن بها . أما عندما تركت للشعب حرية اختيار مذهبه ، كُشِف المستور : لقد صار المغاربة. شيءا فشيءا ماديون ! 
و منذ دخول الألفية الجديدة ، مازال المغاربة يعيشون صراعا و تخبطا بين مبدأين يبدوان متعارضين ، لكن المعضلة هي أن هذا الصراع لا يتم فقط بين فرد متشبع بالمادي و فرد آخر متشبع بالروحي ، بل تجد في كثير من الاحيان أن نفس الفرد يعيش صراعا داخليا بين المبدأين ! اذا ترك الروحانيات سيصير منبوذا ، لأن بطبع المغاربة ينبذون التمرد على الأعراف . أما اذا ترك الماديات سينعت بالتقليدي و القديم . فلابد من التنسيق بينهما ، و هو ما لا يستطيع الجميع أن يصل إليه ، ما جعل طبقة كبيرة ترضى بالعيش تحت وطأة ”الانفصام في المبدأ” .
العولمة و غياب التوجيه الديني الصائب ، جعلا مسألة الاقتناع بالفكر المادي من أبسط ما يكون . و لكن من جهة اخرى فإن الجبن و الخوف من المواجهة ، جعلا مسألة اتباع الأعراف الروحية مازالت قائمة و لو على بساط من نار .
فاذا كانت مكونات الانسان هي الوعي و اللاوعي ، مع طغيان اللاوعي على شخصيته و مبادئه . فإن اللاوعي صار بمبادئ مادية عند المغربي ، أما المبادئ الروحية فهي لا تعيش سوى في مكونين للوعي و هما ”الهو” و ”الأنا الأعلى” دون أن تطغى عليهما كليا . 
اليوم على المغاربة ان يكونوا واضحين و حاسمين و صادقين مع أنفسهم ، فهم يعشقون الحداثة حتى النخاع لكنهم ينبذونها ظاهريا ارضاءا للأعراف ، و خوفا من التعرض لما تعرض له من حسم موقفه فحورب و اتهموه بالالحاد , و لا يمكن لهذا أن يحصل إلا إذا اكتسبنا ثقافة تقبل الآخر باختلافاته و تقبل النقد البناء، و اذا استطاع كل واحد منا التأمل في دواخله و القيام بحوار داخلي صادق مع نفسه .


802

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

ياسين: الأزمة تهدد بانزلاق اليمن نحو حرب أهلية

دفاع عادل القرموطي :وجب الإفراج فوراعنه تفاديا للإساءة لحقوق الإنسان بالمغرب

مشاركة عسكرية عربية واسعة ضد الحوثيين في اليمن

الإندبندنت: هل تصبح اليمن ساحة لحرب دولية جديدة بالوكالة؟

الحزم» تشقّ صفوف الانقلابيين

هل بدأ التصدع في حلف صالح ـ الحوثي؟

الملك سلمان: “عاصفة الحزم” ستستمر حتى تحقق أهدافها لينعم الشعب اليمني بالاستقرار

من مصر لليمن .. الحل العسكري بين الضرورة والرفض

السيسي يرحب برفع الولايات المتحدة تجميد تسليم اسلحة ثقيلة لمصر

انقلاب العقلية المغربية

صحافة الاطفال

نقاش تساوي الإرث يكشف عيوب العقلية المغربية‎

قبل فوات الأوان

خطر المختلين عقليًا.. مئات منهم يتجوّلون بحريّة في الشوارع المغربية

ولاية أمن فاس :بلغت كمية المخدرات المحجوزة (737603 )كيلوغراما.

سلطة الفقهاء وأثرها على الشعوب -5-

"الفصل السادس والعشرون - النظام الفوضوي"

لماذا فقدت المدرسة المغربية دورها العلمي ؟

فضيحة ترحيل سجن عين قادوس(تابع)





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

أمن فاس يلقي القبض على أربعة (04) لصوص


تحية لكل احرار الفكر والضمائر الحية بمملكتنا المغربية الابية.

 
السلطة الرابعة

بيان للرأي العام


صحافيون يستنكرون ويكشفون عن “خروقات” في نقابة البقالي ويطالبون بالتغيير والإصلاح

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!


بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

فاس : ينتقدون "البزولة" بعد سنوات من "الرضاعة" ؟!؟!


البعض من رجال السلطة بفاس متهمون بهذه الجريمة...

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL