مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         الطاقم الإداري والتربوي لثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس يفاجئان مدير المؤسسة             فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس             مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي             رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"             تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم            ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم


ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس


تصريح "حليمة الزومي"مشاركة المرأة في الاحتفال بيوم 11 يناير1944


تصريح "علال العمراوي" نائب برلماني عن حزب الاستقلال فاس حول 11 يناير 1944


تصريح ".محمد الملوكي" مفتش حزب الاستقلال لفاس المدينة حول 11 يناير 1944


تصريح إحدى المشاركات في الماراطون الدولي لفاس


الماراطون الدولي لفاس في نسخته الثانية


أحمد فيلالي منسق سابق لمنظمة العفو الدولية فرع فاس يوضح أسباب استقالته من هاته المنظمة


أم وابنتها تشاركان تتحديان الصعاب وتشاركان معا في سباق الماراطون الدولي بفاس


تصريح رئيس جمعية جيبر"مصطفى التودي"


Voiture (stepway sandero) imm 83389/أ /15 Couleur noire a été volée …tele 0672401308


عاجل حادثة سير بطريق وسلان فاس يوم الجمعة 4 يناير 2019

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي


المنظمة الوطنية للزراعة وتربية المواشي من أجل هيكلة واسعة للجماعات الترابية بإقليم صفرو جهة فاس مكنا

 
رياضة

حركة الطفولة الشعبية بتاونات تنظم الابواب المفتوحة في نسختها الثانية


موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس

 
جمعيات

الحسناء والوحش، موظف بخيرية واد أمليل يغتصب نزيلته ثم يطردها بعد أن كَبُرَ بطنها


جمعية التاج للتكافل لقدماء تلاميذ مؤسسة الحاج عبد الهادي التاجموعتي

 
صحة

دوية منتهية الصلاحية في حملة طبية بغفساي وبإشراف مندوبية الصحة بتاونات:


تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات وأنشطة ثقافية وفنية بإقليم تاونات

 
المرآة والمجتمع

عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة يومه الأربعاء 16 يناير 2019 اجتماعا لتدارس حيثيات مقرر


حملة تضامنية بمبادرة نسائية لمغربيات الدنمارك

 
دين ودنيا

إحسان الإحسان -2- الجزء الأول: الفصل الأول: الرجال معاني الإحسان


إحسان الإحسان -1-

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

"أرضية للنقاش و البحث" لـ "مجموعة العمل"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يونيو 2015 الساعة 03 : 01


 

لغضنفر

 

 قبل الخوض في الإجابة عن الأسئلة التي جاءت في وثيقة "أرضية للنقاش و البحث" لـ "مجموعة العمل"، لا بد من مناقشة افتتاحية أو "مدخل" الوثيقة لأن التوطئة الجيدة و المركزة لموضوع ما هي ما يجعل النقاش جادا و الأفكار تتطرق لصلب الموضوع، أما ما جاء في الوثيقة كافتتاحية لإعطاء نظرة عاما عن الحالة التي تمر منها القضية، فلا يمكن اعتباره سوى "إنشاء كتابي" يصلح لأن يدرس لتلاميذ الصفوف الابتدائية .

فكل العبارات التي تمت صياغتها في "مدخل" الوثيقة لسرد بعض العوامل الخارجية و الداخلية التي أثرت سلبا على القضية الوطنية و جعلتها -في الوقت الراهن - تعيش وضعية صعبة ، تبقى عبارات فضفاضة و كلام عام يمكن فهمه في سياقات مختلفة، كما أن التحليل غير دقيق للأمور  التي  أدت إلى ضعف القضية، و هي في عالبتها أمور ذاتية تتعلق بفشل القيادة الحالية في تدبير التحديات و خلق استراتيجيات بديلة بعد فشل  الاستراتيجيات الأصلية.

  فبقراءة بسيطة لافتتاحية الوثيقة المذكورة يتبين بأن الإخوة في "مجموعة العمل" لم يكونوا دقيقين في توضيح العوامل التي أدت إلى أن تكون المرحلة الحالية صعبة على قضيتنا، و انساقوا وراء عبارات المجاملة للحليفة الجزائر و تسويد واقع المحتل المغربي، كما تبين العبارتين التاليتين التي وردتا في الوثيقة:

 

        * "تعزيز الجزائر لمكانتها في المنطقة و في العالم".

        * "عزلة المغرب و أزماته المختلفة".

لذلك نتساءل و بكل موضوعية هل فعلا عززت الجزائر مكانتها الدولية؟...و هي التي باتت أضحوكة العالم في تطبيق الديمقراطية منذ مهزلة العهدة الرابعة لبوتفليقة...عن أي مكانة نتحدث و الكل يعرف بأن الجزائر تمر من فراغ سياسي و لا يكاد يعرف من هو الحاكم الفعلي للجزائر....لذلك فنعتقد بأن عبارة "تعزيز الجزائر لمكانتها في المنطقة و في العالم" هي حشو و إطناب و لا محل لها من الإعراب في الواقع و تدخل فقط في إطار المدح و التودد المجاني للحليفة.

 أما عن تعزيز مكانة الحليفة دوليا فلا نرى أي أثر لذلك فهي الدولة العربية التي تغرد خارج السرب، حيث لم تشارك لا في التحالف الدولي لمحاربة "داعش" و لا في التحالف العربي ضد "الحوثيين" باليمن، فالوسيلة الوحيدة  التي كانت تعتمدها الحليفة لتعزيز مكانتها دوليا هي البترودولار، و للأسف حتى هذه الوسيلة فقدتها مع تراجع أسعار النفط العالمية ".

 تراجع أسعار النفط اضطر الجزائر بعدما باتت تعيش مشاكل داخلية خطيرة لعل أبرزها –إلى اليوم- هي "أحداث غرداية، إلى إعلان تقليص مساعداتها للكثير من الدول الإفريقية، و الحمد لله أن مخيمات العزة و الكرامة لم يشملها هذا الإجراء التقشفي ، كما تم التأكيد على ذلك خلال اللقاء الذي عقده وفد  من قيادتنا يوم 17 فبراير 2015، بالجزائر العاصمة، مع وفد جزائري برئاسة  عبد المالك سلال.

 كما أن الجزائر تعيش عزلة دولية، بسبب الانتخابات الرئاسية الأخيرة و غياب الرئيس "بوتفليقة" المستمر بسبب المرض، و كذلك بسبب بعض مواقفها الشاذة التي لا تتماشى مع الإجماع الدولي لمحاربة الإرهاب و تملصها من الانخراط في الحرب على "داعش" و دعمها لإيران عبر رفضها محاربة "الحوثيين"، في الوقت الذي هناك إجماع عالمي بقيادة أمريكية لتركيع المارد الفارسي.

 أما بالنسبة لعبارة  "عزلة المغرب" فهذه عبارة لطالما تكررت على مسامعنا من قياديينا و كانت هي المبرر الذي جعلنا نعتقد بأن 2015 ستكون فعلا "سنة الحسم"، و لكن عندما صدر التقرير الأممي الأخير فند هذه المقولة ... فإذا كان المغرب بعزلته المفترضة استطاع انتزاع توصية لصالحه من مجلس الأمن فكيف سيكون حالنا لو كان غير معزول دوليا؟

 لذلك نتساءل بموضوعية عن تجليات هذه "العزلة"التي جاءث الوثيقة ؟... إذ لا يعقل أن نتصور أن هناك عزلة و مكانة المحتل المغربي تتقوى يوما بعد يوم فقد استطاع أن يشكل الاستثناء في العالم العربي على جميع الأصعدة، فوضعه المتقدم كشريك للاتحاد الأوروبي  و مكانته مع "حلف الناتو" كأول حليف خارج الحلف، و تمكنه من تعزيز علاقاته مع دول الخليج و تغلغله الاقتصادي في أدغال إفريقيا و انخراطه في تحالفات دولية و عربية لمكافحة الارهاب و المد الشيعي، كلها دلائل على أن المحتل لا يعيش عزلة دولية.

 و بعيدا عن التعصب الاعمى الذي لا يخدم القضية، فإن المحتل المغربي أصبح مرجعا للدول الغربية في مكافحة الإرهاب و حالة فريدة للاستقرار السياسي في مجال جغرافي غير آمن، و كذلك نموذجا للدول النامية في خلق الثروة لمواطنيها، كما أن علاقاته مع فرنسا و إسبانيا أصبحت جيدة أكثر من أي و قت مضى.

 أما مسألة الحديث عن وجود أزمة اقتصادية للمحتل المغربي فهي الأخرى عبارة غير دقيقة و تحتاج إلى توضيح من ذوي الاختصاص، لأن ما أراه  أنا كمواطن بسيط من وجود مشاريع تنموية بملايين الدراهم في مدينة العيون المحتلة، والاتفاقيات الاقتصادية التي عقدها المحتل مؤخرا مع أربعة دول إفريقية بملايين الدولارات يجعلني أتأكد بأن لا وجود لأزمة اقتصادية داخل المغرب.

 فكفانا من استعمال عبارات لا تعكس الوضع الحقيقي للمحتل و تنهل فقط من قاموس التبخيس و البروباغندا الموروثة عن الحقبة الماضية، لأن من شأن الاستمرار في هذا النهج التضليلي فقدان ثقة الشعب في القيادة لأنها تبني إستراتيجيات قضيتنا المستقبلية على إحداثيات غير مضبوطة و بالتالي يكون كل البناء فاشلا ... لأن ما يبنى على باطل فهو باطل.

 

 

 


891

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"أرضية للنقاش و البحث" لـ "مجموعة العمل"

من أجل تحسين وضعيتهم، عمال نظافة بسوق السبت سيتظاهرون أمام قصر البلدية!!

عمال النظافة يتظاهرون أمام قصر بلدية سوق السبت، وسياسيون وحقوقيون يطالبون بالالتزام بدفتر التحملات

"الطالب المغربي بين التكوين الأكاديمي وتحديات سوق الشغل"هو عنوان الملتقى العلمي في دورته الأولى

"أرضية للنقاش و البحث" لـ "مجموعة العمل"

بلاغ حول : تنظيم لقاءين تواصليين مع المنتخبين حول تدبير الشأن العام المحلي وتقييم سنة من تفعيل مقتضي

: مهرجان فاس للسينما والتربية في نسخته ال15 في حلة دولية من 26 إلى 29 أبريل 2016

بلاغ الصحفي لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الالكترونيفي نسخته الثانية

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بين راهنية الخطاب السياسي و إعمال الفكر العقلاني في قضايانا المجتمع

حداد يترأس اجتماعا لصندوق النقد والبنك الدوليين حول العولمة والتكنولوجيا والتجارة الدولية.

لقاء تواصلي بين الأكاديمية والتنسيقية الجهوية للفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات الآباء والأمهات بج

بمبادرة من المدير، تلاميذ ثانوية ابن عربي بفاس يستأنفون الدراسة صباح اليوم الثلاثاء في أجواء عادية

الميلودي المخاريق يدخل التاريخ وينتخب عضوا للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات بكوبنهاغن





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

إدريس أبلهاض يقدم واجب العزاء لعبد المجيد الشاوني في وفاة والدته


رأس السنة ضجيج وفوضى عارمة

 
السلطة الرابعة

من هي الأقلام التي نعثها الأزمي و أعوانه بالمأجورة...؟!؟!


تدوينة للإعلامي رشيد صباحي

 
فن وثقافة

" الشابة خلود" أيقونة الراي بالمهجر وسفيرة المجال الفني .


" عبد العزيز فقودي " من أجل حي صناعي بمركز صنهاجة لهيكلة حرفيي تعاونية أفران الجير .

 
مال واعمال

" القفطان المغربي" سفير الثقافة المغربية عبر العالم .


عاجل : مصالح الدرك الملكي تعثر على الاداة المستعملة في جريمة حد واد افران التي راحت ضحتها شابة في م

 
حوادث

الجاهزية والاستباقية أعطت تمارها انقدت الشباب الفاسي من 1997 قرص من الاكستازي


فاس حي المخفية : توقيف مشتبه بهم بسرقة محلا تجاريا....

 
شؤون دولية

هناك اهتمام بذوي الإحتياجات الخاصةفي كل مناحي الحياة في الدنمارك إلا في سفارة المملكة المغربية


الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر

 
تقارير خاصة

فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس


الدكالي يكافئ طبيبة شبح بخريبكة بمنصب مدير ة للمستشفى خارج القوانين المعمول بها

 
في الواجهة

الطاقم الإداري والتربوي لثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس يفاجئان مدير المؤسسة


قائد الزهور يبني بخطى ثابتة و صحافة صفراء تهدم بأقلام غادرة

 
كتاب الرأي

زوجة تقتل زوجها ببندقية صيد بأم الربيع خنيفرة


إشتغلوا أو ارحلوا فقد بلغ السيل الزبى وبلغت القلوب الحناجر

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

محكمة جرائم الأموال بفاس تؤجل النظر في ملف برلماني خنيفرة


المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

اعلان واستمارة المشاركة في جائزة "أماناي" لفنون التعبيربورازازات 2017 (الكوميديا / الكوريغرافيا )

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

خنيفرة : أملاك الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت معروضة للبيع في المزداد العلني


مريرت : سكان حي أيت عمي علي يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان

 
شؤون سياسية ونقابية

رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"


المجلس الإقليمي لتاونات يعقد دورته العادية و يصادق على مشاريع تنموية مهمة مع مختلف المؤسسات والجماعا

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL