مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية             والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة             الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

المنزل:المركز الصحي بالمدينة: وضع متردٍ لقطاعٍٍ حيوي مهم! (الجزء الأول)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يونيو 2015 الساعة 47 : 18


 

محمد الشدادي

 

 

 

مركز صحي لا يقدم إلا الوهم!

مع ولوجك إلى الصالة الرئيسية للمركز الصحي بالمنزل، تطالعك وجوه العشرات من المرضى والوافدين الذين تكتظ بهم القاعة، بوجوه شاحبة، وأجساد هزيلة تنتظر دائما. تظهر عليها علامات التدمر والاستياء بوضوح. عيونها تترقب بتحفز نحو الأبواب التي تفتح وتغلق هنا وهناك، دون جديد يذكر. وأصوات ساخطة ناقمة تتردد في الحيز الضيق المحدود، مختلطة بآهات الألم، وصراخ وعويل الأطفال.. فالمركز ما عاد يقدم إلا الأوهام! وما عدا قسم الاستقبال، وتقديم الأرقام الترتيبية للمرضى (النوبة) ، وميزان الأطفال، الّذيْن ينشطان بهمة وجدّ؛ فالباقي يعاني من خلل كبير! ومن ضاق به الأمر أو اشتد عليه الألم. وجب عليه مغادرة المركز وزيارة الطبيب المتخصص.

طبيبة غير معنية باحترام مواعيد العمل!

   لقد ترسخ أخيرا في ذهن البسطاء من الذين  يتوافدون على المركز الصحي أن الطبيب ليس له وقت محدد للعمل، بعد أن تعودوا على قدوم الطبيبة قبيْل الحادية عشرة صباحا، وانصرافها في الغالب بعد الزوال. حيث تعمل على تكييف هذه الفترة الضيقة، لفحص ـ عذرا لرؤية ـ  الجيش العرمرم من المرضى الذي يقبع بالصالة، والذي غالبا ما يحتشد خلف الباب المفضي إلى  مكتب الطبيبة، ضاربا بالأرقام الترتيبية ـ وبجهود مكتب الاستقبال ـ عرض الحائط . بعد أن يكون الجهد والألم، والسخط والملل المضني، قد استبد بالجميع، فلا يبقى هنالك اعتبار لمثل هذه المثاليات، حيث يكثر التدافع والتسابق، ويرتفع السباب أحيانا، وتعم الفوضى، ويتسابق الجميع لأجل الولوج أولا.

   والغريب في الأمر أن الطبيبة هي وحدها الغير معنية باحترام مواعيد العمل، عكس باقي العاملين بالمركز الصحي! ورغم كثرة الانتقادات التي وجهت لها من طرف المواطنين وجمعيات المجتمع المدني، على خلفية التأخرات والغيابات المتكررة ، ورغم كل الشكايات التي أرسلت في الموضوع، فقد استمرت تمارس عملها بنفس المنوال، كأن الأمر لا يعنيها أو يخص غيرها ، أو كأنها فوق القانون، بعد أن تيقنت من غياب ردة الفعل لدى الجهات المسؤولة.

شهادة أحد الوافدين تبرز طريقة عمل الطبيبة

  ولعل شهادة أحد الوافدين على المركز الصحي (ع.ن)،ـ في وقت سابق ـ تبرز ذلك بوضوح وتعطي فكرة عمل الطبيبة؛ إذ يقول:<< بعد أن حالفني الحظ، وتمكنت من الوقوف أنا وابنتي المريضة أما طبيبة المركز، لم تكلف هذه الأخيرة نفسها بالتحدث إلينا، لأنها كانت تهَب كلماتها للهاتف الذي أمسكته بشمالها، بينما راحت يمينها تخط بعض كلمات سريعة على ورقة قدمتها إلي، مشيرة بيدها نحو الباب. وهو ما أثار حنقي ودهشتي! ومع علمي بأن الطبيبة لا تعلم الغيب؛ سألتها بلطف وتطفل: كيف أمكنها تشخيص الداء ووصف الدواء بهذه السرعة؟ وهو شيء أغضبها حتما ولم تعهده في زوارها البسطاء من قبل؛ إذ أنهت المكالمة فورا، ووضعت الهاتف بعنف وهي تسألني بحدة مفاجئة: ماذا تريد؟ فما كان مني إلا أن أعدت عليها سؤالي بثبات دون أن أتأثر لموقفها المفاجئ. . وهو شيء لم يعجبها إطلاقا حيث أمرتني بالخروج، مضيفة أنه إذا لم تعجبني طريقتها في الكشف، بإمكاني تقديم شكاية في الموضوع إلى المسؤولين، أو زيارة طبيب اختصاصي! وهو فعلا ما قمت به، لكن بعد ضياع نصف يوم من الانتظار بدون جدوى>>.


677

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شقيقة كريستيانو رونالدو تكشف معاناته مع ارينا شايك

اليوم الوطني للمجتمع المدني بين الشمعة الأولى والمقاطعة .

تنظيم "داعش" يعلق راياته السوداء فوق أقدم الكنائس العراقية

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

من انسان بشوش الى قاتل محترف

تاونات :جمعية حقوقية تستنكر الاوضاع بمنطقة اولاد ملوك وتصدر بيانا للراي المحلي والوطني

الامانة المحلية لحزب الاصالة و المعاصرة بمدينة تيسة تصدر بيان تنديدي الى الراي العام الوطني

الإرث يدفع سيدة لإحتجاز طليقها سنتين كاملتين

بلاغ حول : الاحتفال باليوم الوطني للمعاق بإقليم تاونات برسم سنة 2015

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

المنزل:المركز المغربي لحقوق الإنسان يراسل وزير الصحة بشأن الوضع المتردي للقطاع بالمدينة

المنزل:المركز الصحي بالمدينة: وضع متردٍ لقطاعٍٍ حيوي مهم! (الجزء الأول)

المنزل:المركز الصحي بالمدينة:وضع متردٍ لقطاعٍ حيوي مهم! (الجزء الثاني)

المنزل:المركز الصحي بالمدينة:وضع متردٍ لقطاعٍ حيوي مهم! (الجزء الثالث)





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة


الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني