مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"             بـــــــــــــــــــــلاغ             فاس ..توقيف مستخدم يبلغ من العمر 21 سنة             والي جهة فاس ها هو و الأزمي فينا هو... ؟!؟!             سكان جماعة" تبودة" إقليم تاونات يطالبون ببناء قنطرة            حارس بجماعة أولاد الطيب فاس يقتل ابن حي أولاد حمو ويسرق ما بحوزته            روخو عبداله ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين السلطات المغربية (فيديو)            فاس تنتفض ضد العمدة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

سكان جماعة" تبودة" إقليم تاونات يطالبون ببناء قنطرة


حارس بجماعة أولاد الطيب فاس يقتل ابن حي أولاد حمو ويسرق ما بحوزته


روخو عبداله ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين السلطات المغربية (فيديو)


فاس تنتفض ضد العمدة


ارتسامات المشاركين الفاسيين في الانتفاضة ضد عمدتهم


وقفة احتجاجية بباب بوجلود فاس للمرشدين السياحيين


تصريح أستاذة بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


تصريح "زينب عتيق" مسئولة تربوية بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


ارتسامات أم تلميذ يدرس في مؤسسة لالا عائشة فاس


تغطية خاصة حفل تصوير أغنية" مدرسة النجاح" للفنان عمي بسيسو


رأي "محمد قلال"بخصوص الطريق رقم 419


تصريح "ذ.بنيحيى "أستاذ اللغة العربية


محمد الدوناسي منشط تربوي وكتاب أحمد بوكماخ


عبداللطيف خلاد "عمي بسيسو"ومدرسة النجاح

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بـــــــــــــــــــــلاغ


انقلاب "فلوكة" يتسبب في القبض على 3 اشخاص بأكادير‎

 
رياضة

رئيس مصلحة الجمعيات بوزارة الشباب والرياضة في قفص الإتهام.


جمعيات المجتمع المدني بعوينات الحجاج تنتفض في وجه مسؤولي قطاع الشباب والرياضة بفاس

 
جمعيات

بيان استنكاري


هموم المواطنين في قلب اللقاء التواصلي للسيد باشا مقاطعة سايس مع فعاليات المجتمع المدني.‎

 
صحة

نداء إلى السيد وزير الصحة : جماعة أوطابوعبان بإقليم تاونات تستغيث، فهل من مغيث ؟‎


بيان صحفي الإعلان عن اللائحة الرسمية لطلبة الطب الجددبرسم الموسم الجامعي 2019 / 2018 بكلية الطب وال

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

ليس مجرد إعلام جديد .. إنه شكل من أشكال هندسة الحياة !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2015 الساعة 24 : 21


عائشة سلطان

بحسب الأديب الايرلندي "أوسكار وايلد " فإن الإنسان اخترع اللغة ليخفي بها مشاعره. وعلى قوله نستطيع أن نبني نتيجة اخرى فنقول إن الإنسان اليوم قد اخترع الإعلام الجديد الذي يعرف بـ (الميديا الجديدة) أو الإعلام الاجتماعي ليخفي بها اخفاقاته .

تأمل سلوكك جيدا، أنت على وشك السفر، تعد حقيبتك وتطمئن إلى أن جواز سفرك وتذكرة الطيران وبطاقة الائتمان موجودة وفي مكانها حافظة الأوراق، فيما بعد فإن اول ما تتأكد من وجوده هو الهاتف المتحرك، جهاز الآيباد أو الكمبيوتر اللوحي الصغير، الشاحن اللازم لهذه الأجهزة جميعها، وبعد ذلك تضع ثيابك وأدواتك الشخصية، وحين تنزل من الطائرة في طريقك للفندق اول ما تسأل عنه سائق السيارة (كيف أحصل على شريحة انترنت ورقم للهاتف النقال هنا؟؟ أما في الفندق فقبل أن تسجل بياناتك التي تطلبها منك موظفة الاستقبال، تسألها بلطف بالغ وابتسامة أمل كبيرة (هل تتوافر لديكم خدمة الواي فاي المجانية في الغرف) ؟؟ ويا ويل الفندق اذا لم يوفر هذه الخدمة الجليلة!!

هذه الصورة هي ما يمكن أن يجيب على مدى استحواذ واهمية مواقع التواصل الاجتماعي للناس، معظم الناس في كل مكان في العالم؟ كيف حصل هذا الاستحواذ؟ لا نعلم على وجه الدقة لكنه حصل حين يتم تبسيط المسائل يقال إن وسائل التواصل الإجتماعي المنتشرة بين الجميع في كل مكان باتت تشكل احتياجا نفسيا واجتماعيا وإنسانيا أكثر مما هي وسائل إعلام او وسائط تواصل وأنها الترجمة العملية لاحترام حرية الرأي وحق الحصول على المعلومة، هل هي كذلك فعلا؟ البعض يشكك في هذه النتيجة!

بحسب الأديب الايرلندي “أوسكار وايلد ” فإن الإنسان اخترع اللغة ليخفي بها مشاعره. وعلى قوله نستطيع أن نبني نتيجة اخرى فنقول إن الإنسان اليوم قد اخترع الإعلام الجديد الذي يعرف بـ (الميديا الجديدة) أو الإعلام الاجتماعي ليخفي بها اخفاقاته ويعوض بها ما كان ينقصه أو ما يمكن أن ينقصه حسب تواترات الحياة وتطوراتها في مدن اليوم شديدة التعقيد والتطلب .

وسائل التواصل الاجتماعي هذه لازالت تثير جدلا لم يهدأ بعد بين المنظرين والمهتمين وبين ارباب المدرسة القديمة في الإعلام التقليدي وأصحاب الموضات الجديدة في الإعلام وفي كل شيئ، جدل خلاصته سؤال حول الغلبة: لمن ستكون في نهاية الصراع؟ لكن لماذا افتراض الصراع من الاساس؟ لأن المسألة ليست إعلاما خالصا إنه تجارة وملايين وتغيير مفاهيم وهندسة عقول البشر وفرض ثقافات بالقوة … الناعمة بعد أن ارهقت الجيوش ميزانيات الدول وقضت على كل شيئ، الإعلام الجديد في عمقه البارد المتخفي هناك في البعيد والمستتر ليس أكثر من ذراع ناعمة لتغيير شروط اللعبة، لعبة التحكم في العقول وهندستها والسيطرة عليها !

وطالما أن هناك احتياجا إنسانيا فطريا للتواصل والتقارب واحتياجا أكبر لتقدير الذات وللعلاقة بالآخر وللمعرفة، وطالما فقد الإنسان بواسطة انظمته القمعية أحيانا وتطوره المتسارع أحيانا علاقاته الإنسانية وحقه في التعبير والكلام وطالما أن الحرية باقية في دمه نسغا حارا وتعبيرا صادقا لوجوده وآدميته فإنه لا مجال ولا مكان لكل ذلك سوى مواقع التواصل الاجتماعي، في زمن صارت العلاقات الانسانية والحياة الاجتماعية معقدة وتجتاحها العديد من الانكسارات والانشغالات والكثير من الخيبات ، إن لم يكن في تلك البقعة ففي بقاع أخرى كثيرة تزدحم بالفقر والقمع واليأس والبرودة ، وإذن فلا مجال للحديث عن نهاية سريعة لعصر هذه الميديا ذات التأثير الخرافي التي لا زال البعض يراهن على انها ليست سوى موضة !

أما الصحافة الورقية فقد وجدت مع بزوغ عصر الثورة الصناعية وبناء المصانع في أوروبا، ومع نشوء وتطور المجتمع الجماهيري وحاجة الإنسان لمعرفة الأخبار وما يدور حوله، ومنذ تلك السنوات البعيدة وحتى اليوم فإن اختراعات شتى عبرت جسور الحضارة الإنسانية، بعضها تلاشى وبعضها اختفى تماما، بينما الصحيفة لا زالت تلوح في أيدى كل الموظفين الذاهبين والعائدين من أعمالهم صباح مساء، في السيارات الفارهة كما في قطارات الدرجة الثالثة وفي عربات المترو السريعة، لم يحدث يوما أن أختفت الصحف، لكن ذلك لا يعني أنها في مأمن من تهديد الوسائط الجديدة.


874

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

تقريراعلامي صادم وخطير لجماعة اوطابوعبان اقليم تاونات

تاونات: قائد قيادة عين عائشة بتاونات ينجح في تحدي بناء قنطرة للراجلين على وادي ورغة

اللجنة الوطنية للهابكيدو تنظم دورة تكوينية في العاصمة العلمية فاس

ايران تدين الغارات السعودية على اليمن وتصفها ب"خطوة خطيرة"

تفكيك عصابة متخصصة في النصب على المواطنين بمراكش‏

الحكومة الألمانية تعتبر غارات التحالف فى اليمن "شرعية

ابتكار مصباح جديد أرخص وأقل استهلاكا للكهرباء مصنوع من "مادة عجيبة"

شاهد أصغر أم في التاريخ

أخنوش:المغرب مستعد على الدوام لوضع خبراته رهن إشارة البلدان الإفريقية

ليس مجرد إعلام جديد .. إنه شكل من أشكال هندسة الحياة !





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

متى سيطبق قانون التجنيد الإجباري؟‎


قضية الماستير : ولاية أمن فاس تشرع في الإعتقالات

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

تاونات : اندلاع حريق بغابة "أغيل" بتمزكانة


مقتل شاب عشريني بحي أساكا خنيفرة

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"


كيف اغتنى فاعل جمعوي (ع.ر.) من مشروع السوق النموذجي بحي الزهور بفاس؟

 
في الواجهة

فاس ..توقيف مستخدم يبلغ من العمر 21 سنة


اضطر شرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مجرم بفاس

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

والي جهة فاس ها هو و الأزمي فينا هو... ؟!؟!


عن الأزمي، موقع إلكتروني ينشر و سعيد طايطاي يجيب... !؟!؟!

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL