مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         بلاغ صحفي             تنظيم دورة تكوينية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة فرق التنشيط الجماعي والحي حول م             مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة علاقات مشبوهة مع مافيات الأدوية والوزير اعمارة يريد أن يستفيد             بلاغ حول تسليم عربات مجهزة لفائدة جمعية الأمل لبيع الخضر والفواكه بالسوق النموذجي الدشيار بجماعة تاو             مواطن من الريساني يبيت تحت شجرة بحديقة موسكو الزهور فاس            معانات مريض يبيت بباب مستعجلات المركب الاستشفائي الحسن2 بفاس            مشاركة حافظة لكتاب الله في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس            مشاركة"الفوج السادس"في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب            هل انت راض على التدبير المفوض (شركة اوزون بفاس)           
صوت وصورة

مواطن من الريساني يبيت تحت شجرة بحديقة موسكو الزهور فاس


معانات مريض يبيت بباب مستعجلات المركب الاستشفائي الحسن2 بفاس


مشاركة حافظة لكتاب الله في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس


مشاركة"الفوج السادس"في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس


مشاركة"أمين الحجيوي"في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس


تصريح الفنان المقتدر"عمي بسيسو"بخصوص جولته بجانب عمال شركة أوزون وأغنيتة عل البيئة


حركة السير والازدحام بطريق الموت رقم 08 تاونات فاس كان سبب حادثة سير خطيرة


لحرش اية الفنانة الناشئة والمقرئة المتميزة فوق المنصة


لحرش اية تشارك في مسابقة تجويد القران بدار الشباب زواغة فاس


الفيديو للفوج الثالث للمسابقة في تجويد القران الكريم بدار الشباب زواغة كوريو فاس


دار الشباب زواغة..الفوج الثلني المشارك في مسابقة تجويد القران الكريم


دار الشباب زواغة..الفوج الاول المشارك في مسابقة تجويد القران الكريم


كلمة "الهام الباين" رئيسة جمعية التعاون الثقافي ومساعدة المعوقين فرع فاس


جمعية تكرم صحفيا الذي تتهمه زوجته بإهمال الأسرة المكونة من 4 أطفال وينتحل صفة صحفي

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بلاغ صحفي


تنظيم دورة تكوينية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة فرق التنشيط الجماعي والحي حول م

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير


بوعادل تعرف تأسيس مكتب فرع مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة

 
صحة

انطلاق الحملة الوطنية التحسيسة للكشف المبكر عن سرطان الثدي واعنق الرحم


المندوبية الاقليمة للصحة بتاونات في قفص الاتهام

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

زنادقة آخر الزمان استغلوا معاني الكلمة الطيبة للفتك بالناس!!!


فضل صلاة الفجر

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

رقية عواد ...تفجر قنبلة من العيار الثقيل ....القنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا ...السيد أحمد لخض

 
 

أعداء الإسلام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2015 الساعة 14 : 15


 

 

 

سعيد ناشيد

“أعداء الإسلام”، “أعداء الملة”، “أعداء الدين”، “أعداء المسلمين” “أعداء الشريعة”، عبارات، لو أنّك سألت عنها أيّ مسلم، كم مرّة سمعها في حياته؟ لعدّها بالمئات أو الآلاف، ولعلها عشرات الآلاف، عبارات يذكرها بعض الوعاظ والشيوخ والدعاة أكثر من ذكرهم لاسم الله،

ويستثمرها الإسلام الأيديولوجي بكافة فصائله لغاية إثارة الأهواء والتحكم في الغوغاء والسيطرة على الأجواء، عبارات استثمرها سيد قطب وأخوه محمد قطب لمواجهة “المجتمع الجاهلي”، استثمرها مفتي الناتو في خطبه المنبرية ودروسه الجامعية لمواجهة “الصهاينة”، استثمرتها القاعدة وأخواتها في دعايتها لمواجهة “الغرب الصليبي”، واستثمرها تنظيم داعش وكافة شركائه في البيعة والطاعة ولزوم الفظاعة.

وليس يخفى أنّ التحريض على مواجهة الأعداء والتصدي لهم يعدّ أيسر السّبل وأسهل المسالك للسيطرة عل النفوس والهيمنة على السلطة. الوصفة مجرّبة، لكن الكلفة مدمرة. وفي التاريخ تجارب عظات وعِبر.

يعدّ كارل سميث المنظر الأيديولوجي للنازية، صاحب الأطروحة التي ترى بأن الممارسة السياسية تحتاج إلى افتراض وجود أعداء، وإن لم يوجدوا فالواجب يقتضي إيجادهم. أخيرا، لم تنته الحكاية بسلام، انهارت النازية انهيارا مدمرا، لكن سرعان ما انتقلت أطروحة الحاجة إلى الأعداء إلى بعض المنظومات الشمولية. ومثلا، قامت الشمولية الستالينية على فكرة مواجهة أعداء الشعب، وقامت الشمولية الخمينية على فكرة مواجهة أعداء الثورة، وقامت الشمولية البعثية على فكرة مواجهة أعداء الوطن أو أعداء فلسطين إلخ. وأخيرا قامت شموليات الإسلام السياسي بكافة ألوانها على فكرة مواجهة أعداء الملة والدين، وأعداء الإسلام والمسلمين، من اليهود والنصارى والمجوس والصهاينة والماسونيين والعلمانيين واليساريين والليبراليين والغربيين والإباحيين والماديين والملحدين، وربما الناس أجمعين.

هناك قاعدة بسيطة في العمل السياسي تقول، تقاسُ صحة أي موقف من المواقف بالنظر إلى السؤال التالي: هل يقود ذلك الموقف إلى توسيع دائرة الأصدقاء وتقليص دائرة الخصوم، أم العكس؟

بالنسبة للأيديولوجيات الشمولية، دينية كانت أم وضعية، فإنها تحسب المعادلة بالمقلوب، الأهم عندها توسيع دائرة الأعداء، توسيعها إلى أبعد مدى ممكن، هكذا تقاس صحة المواقف والقرارات. هذا بالضبط ما فعله ويفعله الإسلام السياسي بكل فصائله، نقول بكل فصائله لإدراكنا بأنّ المرجعية القطبية هي الجذع المشترك بينها جميعها.

اقرأوا ما كتبه أيمن الظواهري عن سيد قطب، اقرأوا ما تكتبه بعض مواقع داعش عن سيد قطب. سيد قطب هذا هو صاحب الخطوة الأولى التي أفضت في الأخير إلى رحلة الألف ميل. إنه صاحب فكرة “المجتمع الجاهلي” والتي يقصد بها المجتمعات التي لا تحتكم إلى شرع الله، من منظوره هو لشرع الله، وهي الفكرة التي قلبت كل موازين الوعي الديني ومسحت الأرض على حين غرة من ألف وأربعمئة عام من تاريخ الحضارة الإسلامية، وأعادت الدعوة الإسلامية إلى نقطة الصفر، حيث “الجماعة المؤمنة” مدعوة إلى إعادة نشر الإسلام من جديد، بدءاً من أوساط أسرها وعائلاتها وعشيرتها الأقربين. وليس يخفى كيف طور محمد قطب الفكرة في كتابه “جاهلية القرن العشرين” ومنحها بعدا كونيا، معتبرا بأن العالم كله أمسى جاهليا ومعاديا للإسلام. لقد أفرزت مقولة الجاهلية جملة من الأفكار الخطيرة وغير المسبوقة:
لا يكفي أن تصلّي وتصوم حتى تكون مسلما، لا يكفي أن تعيش في مجتمع أغلبيته مسلمة حتى تكون مسلما، بل يجب أن تعيش في مجتمع يطبق “الشريعة”. وبناء على ذلك، وهذه هي الفكرة الأشد خطورة، لأول مرة يتم تكفير الناس ليس على أساس الموقف من العقيدة (التوحيد، الوحي، الحساب) وإنما على أساس الموقف من “الشريعة” (الردة، الحجاب، الخلافة). علما بأن الشريعة

هي اجتهاد الفقهاء، وأحكامها ترجيحية، وقابلة للنسخ والتعطيل، وهي في مجمل القول تناسب العصر الإمبراطوري الذي ظهرت فيه.

إذا صدقنا خطاب التكفيريين حول عقيدة الجزاء الأخروي، فسنكون أمام أرقام مذهلة؛ حوالي 90 بالمئة من المسلمين في النار، حوالي 99 بالمئة من البشرية في النار، وحوالي 99،99 بالمئة من النساء في النار. أي نعم، حتى جحيم دانتي لا يتسع لكل هذا العدد من المغضوب عليهم.


688

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

حصري : عمدة فاس يتابع مهندس بتهم السب والقذف ويطالب باقصى العقوبات

أعداء الإسلام

دفاع عادل القرموطي :وجب الإفراج فوراعنه تفاديا للإساءة لحقوق الإنسان بالمغرب

ايران تدين الغارات السعودية على اليمن وتصفها ب"خطوة خطيرة"

القاتل الصغير.. وجد أمه في أحضان عشيقها فغسل عاره بيده

كفيف يكتب: لا نستجدي شفقة أحد .. وسئمنا وصف "مْساكْن"

خلفان: القرضاوي شيخ فتنة يخدم أردوغان ويطعن بأمانة السيسي.. أغبياء!

صورة مُؤلمة : هؤلاء هم فلذات الأكباد الذين قضوا في احتراق حافلة الساتيام

المنزل: إضراب إنذاري عن الطعام لعمال وعاملات دار الطالب!

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

تنظيم "داعش" يعلق راياته السوداء فوق أقدم الكنائس العراقية

الاستخبارات الأمريكية ترفع إيران وحزب الله من قائمة الإرهاب

جزائر بوتفليقة لن تنزلق إلى فوضى الربيع العربي

الحياة دموع والدنيا مشروع والموت اخر موضوع

أعداء الإسلام

االمصالح الامنية تفكك شبكة مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية"

الغزالي: اتفاق 25 مارس بين الدولة و المعتقلين الإسلاميين اختبار لمصداقية وزير العدل الرميد

الجواهري: النمو سيعادل 5% وإطلاق الأبناك الإسلامية اقترب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رسالة مفتوحة إلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،


نداء من طفل.. إلى جلالة الملك محمد السادس والمحسنين

 
السلطة الرابعة

بيان


النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة تواصل اجتماعاتها مع السيد وزير الثقافة والاتصال حول ملفها المطلب

 
فن وثقافة

رواق نوفا يحتفي بليلة الأروقة


تكريم الفنان المغربي "محمد التسولي" بمهرجان دار الفن الدولي للمسرح وفنون الفرجة

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

تعزية في وفاة أم"اخينا رشيد برادة"


بلاغ من المديرية العامة للأمن الوطن

 
شؤون دولية

فرنسا مضطرة لاستعادة مركزها بالمغرب لهذا السبب...


مَنْ يقف وراء الفوضى في العراق ؟

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

معضلة النقل الجامعي بمدينة فاس إلى متى؟؟؟


ما سبب الاتساع الفوضوي لرقعة التلوث البيئي لمعاصر الزيتون بالجماعة الترابية لبوهودة باقليم تاونات ؟

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الاستاد نعمة ميارة
الاستاد حميد شباط
الاستاد كافي الشراط
شخص اخر


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

تسريب أخبار من داخل مستشفى المجانين بالجزائر، بعد انتصار المنتخب المغربي...


اعتقالات جديدة في إطار حملة السعودية على الفساد

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة علاقات مشبوهة مع مافيات الأدوية والوزير اعمارة يريد أن يستفيد


تجار الدين والاستثمار السياسي في الفقر والهشاشة