مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مريرت : إنتشار الجريمة وتنامي ظاهرة الطعن بالسلاح الأبيض             تدخل عنيف تعرضت له تنسيقية حاملي الشواهد في أول أيام الإضراب             يعلن المكتب المحلي للنقابة الديموقراطية للعدل والمكتب المحلي لودادية موظفي العدل بفاس عت تنظيمها ايا             مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي             تغطية خاصة(أجواء القافلة التي نظمت لفائدة موظفي عمالة مولاي يعقوب)             تصريح الدكتور "حكيم مسرور" المشارك في القافلة الطبية بعمالة اقليم مولاي يعقوب فاس            تصريح "منى الصبيح" المنسقة الجهوية للجمعية المغربية لتنظيم الأسرة,جهة فاس مكناس            تصريح"اسماء منصوري"رئيسة جمعية الوئام للأعمال الاجتماعيةاقليم مولاي يعقوب فلس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تغطية خاصة(أجواء القافلة التي نظمت لفائدة موظفي عمالة مولاي يعقوب)


تصريح الدكتور "حكيم مسرور" المشارك في القافلة الطبية بعمالة اقليم مولاي يعقوب فاس


تصريح "منى الصبيح" المنسقة الجهوية للجمعية المغربية لتنظيم الأسرة,جهة فاس مكناس


تصريح"اسماء منصوري"رئيسة جمعية الوئام للأعمال الاجتماعيةاقليم مولاي يعقوب فلس


تصريح محمد الحجاجي رئيس جمعية الأمل لمرض السكري بالمغرب


جنان الورد. هكذا عرض الازمي نصف ولاية البيجيدي بفاس


كيف اكتشف العلماء النجم الطارق


التلاميذ يريدون إرجاع الساعة


تلاميذ فاس ينتفضون ضد الساعة


تلاميذ فاس يحتجون ضد التوقيت الجديد ويخرجون في مسيرات للشارع


بنجلون التويمي وجريدة أخبار اليوم لبوعشرين


برلماني فرنسي يهاجم الرئيس ماكرو بخصوص السعودية


الفصول 447 الخاصة بالتشهير


احتلال الملك العام وعدم احترام مدونة السير (فهم الظالمون)

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مريرت : إنتشار الجريمة وتنامي ظاهرة الطعن بالسلاح الأبيض


عمالة إقليم تاونات تخلد الذكرى 43 لعيد المسيرة الخضراء

 
رياضة

شخصية نافدة من حزب المصباح وراء تعين مدير الرياضة بوزارة الشباب والرياضة


مدير الشباب و الطفولة يستنجد برفاق الأمس لتسوية وضعيته لدى الخازن العام للمملكة

 
جمعيات

ابتسامة من أجل الجميع تدخل الفرحة في قلوب نزلاء دار المسنين بفاس


بحضور نادي lions Fes تم فتح أقسام التعليم الأولي، وانطلاق برنامج الفرصة الثانية ـ الجيل الجديد ـ لمو

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 شتنبر 2018 الساعة 38 : 16


ماروك24.ما

محمد إنفي

لقد تحاشيت، إلى اليوم، التفاعل مع الجدل الذي أثاره وجود بعض الكلمات العامية في مقرر اللغة العربية الخاص بأحد مستويات التعليم الابتدائي، فيما أعتقد، رغم ما اتخذه هذا الجدل من أبعاد مختلفة ومثيرة، حد الاستفزاز، في كثير من الأحيان.

وما دفعني إلى اتخاذ موقف عدم الانخراط في هذا الجدل، هو، من جهة، قناعتي بكون نقاش مثل هذا الموضوع الجدي والهام يحتاج إلى أهل الاختصاص، وليس إلى الذين يصدرون الأحكام المسبقة وأحكام القيمة أو أصحاب المواقف الإيديولوجية ووجهات النظر الخاصة وكتاب الرأي وأولئك الذين يفهمون في كل شيء ويتدخلون في كل شيء ، الخ. وأعني بأهل الاختصاص علماء اللغة (أو اللسانيين) وعلماء البيداغوجيا(أو علماء التربية)، وكذا المتخصصين في علم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي وغيرهم؛ ومن جهة أخرى، فقد أربأت بنفسي عن مسايرة المنحى الذي اتخذه النقاش، خاصة على صفحات الفايسبوك وفي بعض تسجيلات "اليوتوب"، وكذا في بعض البرامج الإذاعية المباشرة؛ حيث يسمح بعض الناس لأنفسهم بالنزول بالنقاش إلى الحضيض، شكلا ومضمونا؛ إذ لا يتورعون عن استعمال أسلوب منحط ورديء ويركبون موجة القذف والتخوين ويلجئون إلى كل أنواع التهم في حق من يخالفهم الرأي، ناهيك عن ضحالة المعرفة والسطحية في التفكير. 

وأنا، هنا، لا أعمم. فهناك تدخلات محترمة، سواء على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي أو على أمواج الأثير. كما أن النقاش (والأصح، الجدل) امتد إلى وسائل الإعلام والتواصل الأخرى؛ ومنها الجرائد الورقية والإليكترونية.

 وهنا، أيضا، لن نعدم المقالات والتحليلات الرصينة (لكن هذا لا يعني غياب السطحية والتهافت والرداءة ، في غيرها)، بغض النظر عن مشاطرة أو معارضة هذا الرأي أو ذاك.

غير أن كل هذا لا يهمني الآن؛ خاصة وأن الموقف الذي اتخذته من الجدل الدائر منذ اندلاعه، جعلني أتابع الموضوع من بعيد وبقليل من الاهتمام. ولست، هنا، بصدد تغيير موقفي من الموضوع.

 لكن، شاءت الصدف أن أتابع، يوم الخميس 6 شتنبر 2018، جزءا من برنامج إذاعي مباشر على أمواج إذاعة فاس الجهوية التي استضافت الدكتور عمر الإدريسي (أستاذ التعليم العالي) من أجل الإجابة عن أسئلة المستمعين وتفاعلاتهم وتدخلاتهم. وأعتقد أن موضوع الحلقة كان حول الدخول المدرسي.

وما استوقفني، بل وأثارني، في البرنامج المذكور، هو جواب الدكتور، في آخر الحلقة، عن سؤال لأحد المستمعين، يدور حول اللغة العربية واللغة العامية (لم أعد أتذكر صيغة السؤال). وقد كان الجواب، بكل يقين ووثوقية مستفزة، بأنه يجب الحفاظ على اللغة العربية لأنها لغة الأم (كذا). وهذا هو سبب نزول هذه المساهمة المتواضعة، على هامش  الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية.

فلو قال الضيف المذكور: "يجب الحفاظ على اللغة العربية لأنها لغة القرآن الكريم"، خاصة وأن الرجل عضو بالمجلس العلمي لمولاي يعقوب (ما لم يكن رئيسه)، لكان الأمر مقبولا ومفهوما؛ ولو قال: "يجب الحفاظ على اللغة العربية لأنها لغة رسمية للبلاد"، لما استوقفني جوابه ولما أثارني، حتى وإن لم يشر إلى اللغة الرسمية الثانية التي أقرها دستور 2011(وأقصد الأمازيغية).

 لكن، أن يزعم بأن اللغة العربية هي لغة الأم بالنسبة للمغاربة، فهذا جهل فضيع بالواقع المغربي(الواقع اللغوي والثقافي والحضاري والعرقي...المتميز بالتنوع والتعدد)؛ ما لم يكن تجاهلا مؤطَّرا إيديولوجيا، ولا يهم صاحبه أن يقترف البهتان والكذب والافتراء على الواقع وعلى التاريخ.    

ولذلك، فقد تساءلت، بعد جواب الدكتور عمر الإدريسي، أستاذ التعليم العالي (ياحسراه) ، إن كان الأمر يتعلق بالجهل أو التجاهل. فمن الصعب هضم مثل هذا الجواب، ونحن نعلم أن لغة الأم لدى الطفل المغربي، هي، في الأعم، إما الأمازيغية بكل تفريعاتها (أو لهجاتها) أو الدارجة المغربية بكل أصنافها، هي أيضا؛ وذلك حسب التوزيع الجغرافي والخصوصية اللغوية والثقافية لكل منطقة من مناطق المغرب. أما اللغة العربية، كلغة فصحى (لغة المكتوب ولغة الأدب أو لغة التعلم ولغة نشرات الأخبار...)، فلم تعد لغة الأم حتى في الجزيرة العربية وبلاد الشام، فأحرى أن تكون لغة الأم في المغرب.

فهل، إلى هذا الحد، وصل الجهل بمن يفترض فيه أن يكون عارفا بواقع بلاده ومطلعا على خصوصياتها؟ خاصة وأن الأمر يتعلق بمتعلم حاصل على أعلى شهادة تمنحها الجامعة وأستاذ جامعي يحتل أسمى الدرجات الموجودة بالجامعة المغربية (أستاذ التعليم العالي؛ يعني "بروفيسور" أو P.E.S). وإن لم يكن الأمر كذلك (أي إذا كان الأمر يتعلق بالتجاهل)، فهل سطوة الإيديولوجية أصبحت، عند البعض، أقوى من الحقيقة الساطعة ومن الواقع المعاش الذي يفرض نفسه ولا يحتاج إلى الشهادات الجامعية للوعي به وفهمه؟ فأين هي الموضوعية؟ وأين هي الأمانة العلمية؟ وأين...؟ وأين...؟

 وفي كلتا الحالتين، فإن الأمر مقلق جدا؛ إذ كيف يمكن الاطمئنان على مستقبل التعليم، وبالتالي على مستقبل البلاد، مع أمثال هؤلاء؟ فأي إصلاح يمكن القيام به مع من ، إما يعدم المعرفة العلمية وإما يتجاهل أو يعادي مناهجها وتراكماتها...؟ وإذا كان هذا هو حال بعض المنتسبين إلى النخبة المتعلمة (ولا أقول المثقفة)، فما ذا سيكون حال أشباه المتعلمين الذين يتخرجون على يد هؤلاء؟؟؟       

مكناس في 9 شتنبر 2018

 


194

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اطلاق سراح مصطفى الريق المسؤول القطري للقطاع النقابي لجماعة العدل والاحسان اتهم بالخيانة الزوجية

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

وزير الداخلية العراقية يرفض الهدنة مع "داعش"

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

اليوم الوطني للمجتمع المدني بين الشمعة الأولى والمقاطعة .

تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

فرنسا تهدد بريطانيا: سنفتح الباب لعبور المهاجرين إليكم لو تركتم الاتحاد الأوروبي

المغرب في طريقه الى الغاء مجانية التعليم العمومي

عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

المتشردون و المتسولون و المرضى النفسيون... و قانون التشهير ؟!؟!


الاقتصاد التشاركي نبراس الشباب نمودج مدينة فاس

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الجائزة الوطنية لأمهر الصناع في دورتها الثامنة تحط الرحال في مكناس


مريم أمجون: حول العالم في تسع سنين

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

اكادير: سقوط عصابة ” مالين الخوذة ” التي ارعبت ساكنة ايت ملول‎


السرعة المفرطة بحي المرجة ترسل طفلا في حالة حرجة إلى المستعجلات بفاس

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

فاس..القاء القبض على شخص وبحوزته 1078 قرص من مخدر الإكستازي


بطل تحدي القراءة العربي مريم أمجون من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس دورة 30 أك

 
كتاب الرأي

الأساتذة الماستريون يتعبؤون بالآلاف لاجتياح الرباط أيام 12و13و14 نونبر


بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

تدخل عنيف تعرضت له تنسيقية حاملي الشواهد في أول أيام الإضراب


يعلن المكتب المحلي للنقابة الديموقراطية للعدل والمكتب المحلي لودادية موظفي العدل بفاس عت تنظيمها ايا

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL