مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         اضطر شرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مجرم بفاس             متى سيطبق قانون التجنيد الإجباري؟‎             حفل افتتاح فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الوطني للتين بإقليم تاونات             كيف اغتنى فاعل جمعوي (ع.ر.) من مشروع السوق النموذجي بحي الزهور بفاس؟             روخو عبداله ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين السلطات المغربية (فيديو)            فاس تنتفض ضد العمدة            ارتسامات المشاركين الفاسيين في الانتفاضة ضد عمدتهم            وقفة احتجاجية بباب بوجلود فاس للمرشدين السياحيين            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

روخو عبداله ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين السلطات المغربية (فيديو)


فاس تنتفض ضد العمدة


ارتسامات المشاركين الفاسيين في الانتفاضة ضد عمدتهم


وقفة احتجاجية بباب بوجلود فاس للمرشدين السياحيين


تصريح أستاذة بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


تصريح "زينب عتيق" مسئولة تربوية بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


ارتسامات أم تلميذ يدرس في مؤسسة لالا عائشة فاس


تغطية خاصة حفل تصوير أغنية" مدرسة النجاح" للفنان عمي بسيسو


رأي "محمد قلال"بخصوص الطريق رقم 419


تصريح "ذ.بنيحيى "أستاذ اللغة العربية


محمد الدوناسي منشط تربوي وكتاب أحمد بوكماخ


عبداللطيف خلاد "عمي بسيسو"ومدرسة النجاح


تافرانت..مربي المعز والغنم يشتكون لم نتوصل بأي دعم من وزارة الفلاحة


معانات ساكنة جماعة تافرنت اقليم تاونات مع ندرة الماء (عطشان والماء بين يديه.....)

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

حفل افتتاح فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الوطني للتين بإقليم تاونات


بلاغ صحفي حول: تنظيم الدورة الخامسة للمهرجان الوطني للتين بإقليم تاونات

 
رياضة

رئيس مصلحة الجمعيات بوزارة الشباب والرياضة في قفص الإتهام.


جمعيات المجتمع المدني بعوينات الحجاج تنتفض في وجه مسؤولي قطاع الشباب والرياضة بفاس

 
جمعيات

بيان استنكاري


هموم المواطنين في قلب اللقاء التواصلي للسيد باشا مقاطعة سايس مع فعاليات المجتمع المدني.‎

 
صحة

نداء إلى السيد وزير الصحة : جماعة أوطابوعبان بإقليم تاونات تستغيث، فهل من مغيث ؟‎


بيان صحفي الإعلان عن اللائحة الرسمية لطلبة الطب الجددبرسم الموسم الجامعي 2019 / 2018 بكلية الطب وال

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

قطاع الشباب والرياضة بفاس رهينة ارث نقابي فاسد في التسيير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2018 الساعة 40 : 18


ماروك24.ما

في سياق ديناميات الإصلاح التي يعرفها المغرب، وانسجاما مع التوجهات الكبرى للدولة المرتكزة أساسا على تفعيل أمثل لمبدأ الحكامة، وسيرا على نهجها الوفي وخطها التحريري المستقل، تستمر جريدة ماروك 24 في ملامسة عن قرب لكل قضايا الشأن العام وعيا منها بأهمية مبدأ الحكامة كرافعة للتنمية في أفق إرساء قواعد تدبير مؤسساتي على أرضية صلبة قوامها الشفافية في التدبير والكفاءة في الإنتداب للمهام الإدارية أفقيا وعموديا حتى تتمكن بلادنا من تحقيق رهانات التنمية بشكل عام عبر تجاوز كل الأعطاء والإختلالات التي ظلت لسنوات طويلة عامل فرملة لكل المشاريع الإصلاحية، واضعة نصب أعينها الإنسان كهدف أساس ومثين لكل البرامج والمخططات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية...
بيد أنه إذا كانت المخططات والبرامج وإرادة البناء عوامل مؤسسة لكل مبادرات التغيير، فإن نجاحها رهين بمدى تفاعل كل الشركاء المباشرين والغير مباشرين في كل قضايا الشأن العام عبر الإنخراط الجاد والمسؤول لتحقيق الأهداف والغايات الكبرى.
من هذا المنطلق وعلى هذا الأساس تعتبر النقابات ومنظمات المجتمع المدني شريك حقيقي لا محيد عنه لإنجاح المشاريع الكبرى ذات الأهداف الإستراتيجية بما تتطلبه من تكثيف للمجهودات وتنسيق للمبادرات وتقويم الاختلالات، ارتكازا على الأدوار والمهام المنوطة بها طبقا للقوانين والتشريعات المنظمة لها.
لهذه الغاية ارتأينا كمنبر إعلامي وضع المجهر على وضعية تدبير وتسيير بعض المرافق ذات الإرتباط المباشر بالخدمات العمومية المقدمة للمواطنين وهدفنا من ذلك كله الإسهام في تشخيص، تقييم وتقويم طرق وأساليب التسيير عموما في حدود ما يتطلبه الأمر منا دون التطاول على اختصاصات وصلاحيات المؤسسات العمومية موضوع التتبع بكل موضوعية ونزاهة، ومن أجل تحقيق ذلك وقع الإختيار كخطوة أولى على مرفق الشباب والرياضة بفاس كنموذج لأهميته القصوى ولحساسية الفئات العمومية المستهدفة ( الأطفال والشباب) ولنوعية الخدمات المطلوب تحقيقها والتي لا تقبل التأجيل ولا الإنتظار.
وتعتبر مدينة فاس بما تحمله من رمزية ثقافية وعلمية ونموذج تاريخي للإقتداء بما أنتجته من نخب فكرية وعلمية، واحدة من بين المدن التي تستحق اهتماما يليق برصيدها التاريخي فضلا عن كثافتها السكانية التي يشكل الشباب الجزء الأكبر من هرمها السكاني، مما يتطلب وضع هذا المعطى بعين الإعتبار أثناء وضع البرامج على مستوى وزارة الشباب والرياضة تثمينا لهذا الرصيد حتى لا نكرر أخطاء الماضي وتفويت فرصة تأهيل الشباب وإعطاءه ما يكفي من القدرات والمهارات وإدماجه داخل منظومة الحياة ليساهم بدوره في مسلسل التنمية، غير أن واقع الحال يناقض تماما على الأقل على مستوى البرامج وأساليب تدبير القطاع بفاس وذلك من خلال ما سنقوم ببسطه على قراءنا الأوفياء وفق الجوانب التالية:
- أعطاب الموارد البشرية:
تعتبر الموارد البشرية الأداة المباشرة لتنزيل وتفعيل برامج المرفق العمومي في كل مراحله من البرمجة إلى التنفيذ، ومن محاسن الصدف أننا كنا محظوظين لمعايشتنا لفترة ليست باليسيرة من تدبير قطاع الشباب والرياضة على الأقل من الفترة الممتدة من سنة 2005 إلى يومنا الحالي، إذ يمكن القول أن القطاع بالمدينة ظل طيلة هذه الفترة يتأرجح في تدبيره بين مزاجية الفرقاء النقابيين وارتجالية المدبرين مما ترك القطاع رهينة للنكوص والتدبدب في غياب تام لعناوين بارزة لأسلوب ورؤية التسيير مما أنتج وضعا مخيبا لآمال الفئات المستهدفة والشركاء والمتدخلين من خدمة هذا المرفق، ولأن عوامل النكوص والتدبدب لها أسباب متعدد لا يمكن الخوض في كل تفاصيلها فإن أبرزها التدخل المهني والنقابي بشكل جعل أمر تدبيرها مقيد بسلطة الإنتماء النقابي الممزوجة بالمصالح الضيقة والحسابات الإنتخابية بشكل فج، مما أنتج صورة جد مشوهة داخل هياكل القطاع بمرافق المدينة أكثر من هذا يمكن الجزم أن جل المحطات التي تولى فيها المسؤولون أمر تدبيرها كان ذلك نتاجا لإعتبارات نقابية وبالنتيجة فإن إعادة ترتيب تعيينات المصالح والمكاتب تتم على نفس النهج ( هيكلة جديدة على قاعدة الإنتماء النقابي) دون مراعاة لمعايير الكفاءة والتجربة والمردودية وفي هذا السياق يمكن عرض بعض الأعطاء المترتبة عن هذا الإختلال:
- غياب الفاعلية والمردودية على مستوى الأنشطة وتنزيل البرامج الكبرى.
- غياب التواصل والتشارك باعتبارهما مبدأ أساسيا لربط المرفق بمحيطه والتفاعل المطرد والإيجابي في إنجاح البرامج والأنشطة.
- تطمير الكفاءات العاملة وفتح الأبواب لعديمي التجربة والكفاءة في تدبير وتسيير مصالح القطاع بالمدينة.
- اعتبار معيار الإنتماء النقابي نقطة أساسية في كل القرارات المرتبطة بالتعيينات في مناصب المسؤولية نموذج تدبير وتسيير ( القاعة المغطاة بن سليمان- القاعة المغطاة عين اعمير – القاعة المغطاة عين قادوس- القاعة المغطاة اجنان الورد- المركز السوسيو رياضي للقرب سيدي إبراهيم- مركز الزيات لحماية الطفولة – مصلحة الشؤون العامة بالمديرية الجهوية- مصلحة الشباب... ناهيك عن دور الشباب).
- تدبير المسؤولين لمرافق القطاع والمشاكل التي عرفتها عمليات إصلاح وترميم منشآت القطاع والاختلالات المالية التي صاحبتها (دار الشباب المرينين- دار الشباب سيدي احرازم- دار الشباب الزهور- مركز عبد العزيز بن إدريس لحماية الطفولة- بناية المديرية الجهوية لفاس مكناس).
- اعتماد معيار القرابة من النقابة في تقديم كل أشكال الدعم واللوجيستيك وأشكال أخرى للدعم لفائدة جميع الجمعيات والمنظمات المقربة.
- عدم التجاوب مع مطالب الجمعيات الجادة مع إرغامها على الخضوع لأساليبها المقيتة وهو ما ولد مواجهات واصطدامات كان لها بالغ الأثر على مستوى التواصل مع المديرية استدعت في بالغ الأحيان تدخل السلطات المحلية.
- انحصار منسوب المعلومة أفقيا ليظل حكرا على أهل الدار والموالون لها....
- سيطرة شبه مطلقة على مراكز القرب والقاعات المغطاة من خلال خلق مركب مصالحي موجه من خلال تأسيس جمعيات ريعية وإعطاءها أولوية استغلال القاعات بشكل حرم عدد كبير من الجمعيات الجادة والمسؤولة من الإستفادة من حصص داخل القاعات في غياب تام لأية معلومة وبالخصوص ان من كان يترأس هده الجمعيات الريعية موظفون تابعين للمديرية همهم هو ملء بطونهم بخصوص تفاصيل تدبير هذه القاعات بل الأكثر من ذلك أصبحت فضاءا مفتوحا لكل الهيئات المهنية دون ترتيب مسبق لبرنامج يوضح هوية المستفيدين والمبالغ المحددة وطرق صرفها قبل اعتماد نظام (SEGMA).
ويرجى اعتبار كون أن السيد وزير الشباب والرياضة رغم كل المجهودات التي يبدلها لوضع القطاع في السكة الصحيحة له وفق الأهداف التي تأسس عليها وذلك من خلال أجوبته داخل قبة البرلمان التي تعد سندا ومرجعا رسميا كان من المفروض التفاعل معها بكل مسؤولية لكن ما يحدث من تدبير مزاجي من قبل جيوب مقاومة الإصلاح من داخل الإدارة المركزية والمقربين منه، يجعل القطاع رهينة بين أيدي لوبي غير قادر على القطع مع ثقافة الريع والإغتناء.
ومن يتم أكثر من سؤال وأكثر من علامة استفهام حول علاقة المؤسسة النقابية بالخطب الملكية الرامية إلى الإصلاح مع العلم ان المؤسسة النقابية لسياقها التاريخي تعتبر من أهم النقابات التي ضحت من أجل مصلحة المواطن وادت ضرائب إضرابات 1980 و 1990 وغيرها من المحطات النضالية التي تحسب لها ناهيك عن انتمائها لاعرق حزب ساهم في استقلال البلاد . 
وتجدر الإشارة أن مدينة فاس تعيش أوضاعا إستثنائية ( احتقان اجتماعي غير مسبوق) ولم تعد تتحمل مزيدا من أشكال الفساد والظلم واللامسؤولية التي يعرفها القطاع، حيث إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه فإن ردود الفعل ستكون غير مضمونة العواقب...

 

 

 


186

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اطلاق سراح مصطفى الريق المسؤول القطري للقطاع النقابي لجماعة العدل والاحسان اتهم بالخيانة الزوجية

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

دفاع عادل القرموطي :وجب الإفراج فوراعنه تفاديا للإساءة لحقوق الإنسان بالمغرب

النقابة المستقلة للصحفيين المغاربة تعفي الامين الجهوي لفاس

هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

مهني سائقي سيارة الاجرة ينظمون وقفة احتجاجية بباب المحكمة الابتدائية بتاونات

"موخاريق " ودواعي الإضراب الوطني في الوظيفة العمومية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

اسد الزهور يعتدي علي

النسيج الجمعوي بفاس يتعزز بميلاد جمعية روح المبادرة للتنمية البشرية والعمل الاجتماعي

الرشيدية ..تنظيم قافلة المواطنة من 15 مارس الى 30 أبريل المقبل

عين بيضاء : نساء مكافحات من أجل كسب لقمة العيش والإندماج السوسيو مهني

صورة مُؤلمة : هؤلاء هم فلذات الأكباد الذين قضوا في احتراق حافلة الساتيام

فاجعة طانطان تعود الى الواجهة وزارة الشباب والرياضة لم تؤمن على مخاطر الطريق

بلاغ بشأن تخليد اليوم الوطني لليتيم بإقليم تاونات برسم سنة 2015

سوء تدبير المال العام

صفرو: دورة تكوينية لشبيبة العدالة والتنمية

نبذات عن الوزراء الجدد في حكومة عبد الإله بنكيران

سخط ورفض شعبي لتعيين بنكيران "الشيخ" العنصر وزيرا للشباب والرياضة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

متى سيطبق قانون التجنيد الإجباري؟‎


قضية الماستير : ولاية أمن فاس تشرع في الإعتقالات

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

تاونات : اندلاع حريق بغابة "أغيل" بتمزكانة


مقتل شاب عشريني بحي أساكا خنيفرة

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

كيف اغتنى فاعل جمعوي (ع.ر.) من مشروع السوق النموذجي بحي الزهور بفاس؟


انطلاق قطار التنمية بإقليم تاونات

 
في الواجهة

اضطر شرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مجرم بفاس


ولاية أمن فاس تنفي إعتداء شرطي على طبيبة

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

حزب الأصالة و المعاصرة بصفرو ينتخب السيد ادريس عميمي أمينا إقليميا.


أنباء عن وقفة احتجاجية أمام مقر العدالة و التنمية بفاس

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL