مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس             مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي             رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"             " الشابة خلود" أيقونة الراي بالمهجر وسفيرة المجال الفني .             تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم            ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم


ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس


تصريح "حليمة الزومي"مشاركة المرأة في الاحتفال بيوم 11 يناير1944


تصريح "علال العمراوي" نائب برلماني عن حزب الاستقلال فاس حول 11 يناير 1944


تصريح ".محمد الملوكي" مفتش حزب الاستقلال لفاس المدينة حول 11 يناير 1944


تصريح إحدى المشاركات في الماراطون الدولي لفاس


الماراطون الدولي لفاس في نسخته الثانية


أحمد فيلالي منسق سابق لمنظمة العفو الدولية فرع فاس يوضح أسباب استقالته من هاته المنظمة


أم وابنتها تشاركان تتحديان الصعاب وتشاركان معا في سباق الماراطون الدولي بفاس


تصريح رئيس جمعية جيبر"مصطفى التودي"


Voiture (stepway sandero) imm 83389/أ /15 Couleur noire a été volée …tele 0672401308


عاجل حادثة سير بطريق وسلان فاس يوم الجمعة 4 يناير 2019

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي


المنظمة الوطنية للزراعة وتربية المواشي من أجل هيكلة واسعة للجماعات الترابية بإقليم صفرو جهة فاس مكنا

 
رياضة

حركة الطفولة الشعبية بتاونات تنظم الابواب المفتوحة في نسختها الثانية


موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس

 
جمعيات

الحسناء والوحش، موظف بخيرية واد أمليل يغتصب نزيلته ثم يطردها بعد أن كَبُرَ بطنها


جمعية التاج للتكافل لقدماء تلاميذ مؤسسة الحاج عبد الهادي التاجموعتي

 
صحة

دوية منتهية الصلاحية في حملة طبية بغفساي وبإشراف مندوبية الصحة بتاونات:


تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات وأنشطة ثقافية وفنية بإقليم تاونات

 
المرآة والمجتمع

عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة يومه الأربعاء 16 يناير 2019 اجتماعا لتدارس حيثيات مقرر


حملة تضامنية بمبادرة نسائية لمغربيات الدنمارك

 
دين ودنيا

إحسان الإحسان -2- الجزء الأول: الفصل الأول: الرجال معاني الإحسان


إحسان الإحسان -1-

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

باحثون: دارجة " الكتب" تأسيس للجهل,,,اعتمادها في تعليمنا مهزلة بين الشعوب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 شتنبر 2018 الساعة 15 : 15



ماروك24.ما - عبد اللطيف الحافضي

بعد الجدل الواسع الذي أثاره تدريج المقررات الدراسية بالتعليم المغربي مع حلول الموسم الدراسي الجديد، من خلال مصادقة وزار التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي على إقحام المصطلحات العامية ضمن الكتب المدرسية، أجمع باحثون مغاربة على أن إقدام الوزارة على خطوة إقحام " الدارجة" ضمن المقررات الدراسية  بالمستوى الأولي يعد تأسيسا للجهل ومهزلة للمغرب بين الشعوب.

توظيف "البطبوط" "والبغرير".. انحطاطا وتخلفا

عز الدين الشدادي، زجال مغربي وأستاذ باحث مختص في الثقافة الشعبية، قال في حديثه مع ماروك24.ما، "إن ما يحدث اليوم باسم الدارجة داخل منظومتنا التعليمية مؤسف حقا، فاللغة هوية الناطق، و لا يعقل أن نجد أنفسنا أمام تلاميذ عوض أن يلقوا على مسامعنا شعرا أو أدبا ، يرددون مفردات من قبيل ( البغرير، البريوات ) بدعوى أن هذه الكلمات متداولة ومستعملة بشكل كبير، فالعديد من الكلمات متداولة، لكن ينبغي انتقاء المفردات حتى تتلاءم مع طبيعة وشكل التعلمات والكفايات المراد تحصيلها".

وأضاف للجريدة "أن الإشكال ليس في الدارجة، بل في طبيعة المفردات المدرجة، ففي لغتنا الدارجة العديد من صور الجمال والأدب، لكن اختيار مفردات موغلة في التداول اليومي يسيء إلى الدارجة وهذا فيه نوع من التجاوز والانحطاط. في رأيي".

ويشرح الشدادي،"إن الحديث أولا عن الدارجة كلغة يحتاج إلى تدقيق لغوي ولسني يعيه جيدا ذووا الاختصاص في اللغة واللسانيات، فحدود الانفصال بين الدارجة كلغة، والدارجة كلهجة واضح بشكل كبير، إذ أن اللغة لا يكفي أن تكون وسيلة تواصل شفهي، بل كتابي أيضا".

واستطرد ذات المتحدث، "أن إدراك هذه الحدود سيضعنا دون أدنى شك عند صعوبة اعتماد الدارجة كلغة للكتابة في الوقت الحالي، وذلك لأسباب متعددة، أبرزها تنوع الدارجات في المغرب من حيث اللفظ والتداول بين المناطق والقبائل، بل أيضا داخل نفس الجهات والأقاليم؛ ولغتنا اليوم لغة عربية فصحى وينبغي أن تظل كذلك ضمانا لجودة المعرفة والرصيد اللغوي، وهذا لا ينفي وجود دارجة محلية غنية بالتنوع والتاريخ"، يقول الشدادي.

سلطان اللفظ يموت .. فهل من منقذ؟

بالنسبة إلى الشدادي، "فإن التعليم المغربي اليوم، يحتضر ولن يصلح بهذا الشكل، لأنه سيصنع لنا فردا منغلقا على ذاته بمفرداته ولغته التي تعلمه إياها هذه المقررات"؛ لذلك ينبغي إعادة النظر في هذه الكتب، لأن ما تفسده اللغة لن يصلحه الدهر و لا معنى للدارجة في حضن اللغة الأم ( الفصحى ) باعتبارها هي الضامن  الحقيقي  لجودة المعرفة والتعليم، ما عدا ذلك يعد تقزيم للتراث وتأسيس للجهل والتخلف".

ومن جانبه، اختار عبد القادر الملوك، الباحث المختص في لسانيات التواصل، في حديثه مع مارك24.ما، أن يقارن بين ما تم توريثه للأجيال في التعليم ما قبل الدارجة وما يتم  توريثه الآن للناشئة، مشيرا، إلى" أنه عندما نلتفت إلى ما تركه لنا السلف الصالح من عُدة معرفية صلبة وعميقة ونمعن فيها النظر مليا، يبدو لنا وضع اللغة قديما في علاقته بالإنسان وضعا مختلفا تماما عما نشاهده اليوم؛ فقد كان تقديرهم للغة كبيرا جدا وكانوا على قناعة تامة بأن التاريخ العربي يتطابق وتاريخ سلطان اللفظ في أمته، فإذا ما ضعف سلطان اللفظ مثلما نعاين اليوم في المغرب تحديدا، وخارت قواه بفعل استبداله بلهجة دارجة لا تحتكم إلى ضوابط محددة ولا أفق لها يمكنه أن يدفع بالقدرات المعرفية للناشئة إلى الأمام، فاعلم أنها قاصمة الظهر التي ستأتي حتما على البقية الباقية من تعليمنا الوطني فتجعلنا مهزلة بين الشعوب، والأكيد أن النتائج ستكون وخيمة على الأجيال الحالية والقادمة وعلى مستقبل هذا البلد في المجمل، ولا أحسب إلا أنها مسألة مقصودة دُبِّرت بالليل".

للإشارة، فإن إقدام وزارة "أمزازي" على إقحام المصطلحات والكلمات العامية في المقررات الدراسية خاصة في التعليم الأولي، تعرضت ولا زالت تتعرض لموجة من الانتقادات والسخرية خاصة داخل منصات التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" والتويتر" من خلال الترويج لصور صفحات الكتب المدرسية أو أشرطة فيديو فكاهية ساخرة التي تضمنت "الكلمات العامية" من قبيل "البريوات، البغرير، تسخن عظيماتها، البطبوط .." وهي كلمات بحسب تعبيرهم،  فارغة من المعنى وزنقوية.  


479

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

تفكيك عصابة متخصصة في النصب على المواطنين بمراكش‏

ابتكار مصباح جديد أرخص وأقل استهلاكا للكهرباء مصنوع من "مادة عجيبة"

"المدينة : من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية" موضوع المؤتمر العالمي للمدينة بمكناس

الكلاب.. أحدث وسيلة للكشف عن سرطان البروستاتا

بمشتل الأفكار : اقتصاديون يرسمون خارطة الإصلاح بالمغرب

دعامة ذكية لمساعدة كبار السن على إيجاد طريقهم

MIT تطور خوارزمية لإزالة انعكاسات زجاج النوافذ من الصور

وسائل منع الحمل الحديثة تزيد خطر جلطات الدم

مخاوف أسترالية من سمك يعيش خارج الماء‎

باحثون: دارجة " الكتب" تأسيس للجهل,,,اعتمادها في تعليمنا مهزلة بين الشعوب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

إدريس أبلهاض يقدم واجب العزاء لعبد المجيد الشاوني في وفاة والدته


رأس السنة ضجيج وفوضى عارمة

 
السلطة الرابعة

من هي الأقلام التي نعثها الأزمي و أعوانه بالمأجورة...؟!؟!


تدوينة للإعلامي رشيد صباحي

 
فن وثقافة

" الشابة خلود" أيقونة الراي بالمهجر وسفيرة المجال الفني .


" عبد العزيز فقودي " من أجل حي صناعي بمركز صنهاجة لهيكلة حرفيي تعاونية أفران الجير .

 
مال واعمال

" القفطان المغربي" سفير الثقافة المغربية عبر العالم .


عاجل : مصالح الدرك الملكي تعثر على الاداة المستعملة في جريمة حد واد افران التي راحت ضحتها شابة في م

 
حوادث

الجاهزية والاستباقية أعطت تمارها انقدت الشباب الفاسي من 1997 قرص من الاكستازي


فاس حي المخفية : توقيف مشتبه بهم بسرقة محلا تجاريا....

 
شؤون دولية

هناك اهتمام بذوي الإحتياجات الخاصةفي كل مناحي الحياة في الدنمارك إلا في سفارة المملكة المغربية


الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر

 
تقارير خاصة

فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس


الدكالي يكافئ طبيبة شبح بخريبكة بمنصب مدير ة للمستشفى خارج القوانين المعمول بها

 
في الواجهة

قائد الزهور يبني بخطى ثابتة و صحافة صفراء تهدم بأقلام غادرة


"ماروك24" تمنح شهادة تقديرية لضابط أمن ممتاز بفاس

 
كتاب الرأي

زوجة تقتل زوجها ببندقية صيد بأم الربيع خنيفرة


إشتغلوا أو ارحلوا فقد بلغ السيل الزبى وبلغت القلوب الحناجر

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

محكمة جرائم الأموال بفاس تؤجل النظر في ملف برلماني خنيفرة


المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

خنيفرة : أملاك الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت معروضة للبيع في المزداد العلني


مريرت : سكان حي أيت عمي علي يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان

 
شؤون سياسية ونقابية

رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"


المجلس الإقليمي لتاونات يعقد دورته العادية و يصادق على مشاريع تنموية مهمة مع مختلف المؤسسات والجماعا

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL