مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         تعزية في وفاة المسمى قيد حياته "رشيد ولد ماما"             الهجرة الإنسانية بين سيادة الدول و وحدة الأوطان             اضراب وطني للاتحاد الوطني المستقل للتقنيين الاداريين بوزارة الصحة يوم 19 دجنبر 2018             فنزويلا تراجع قرارها بعد التطورات الأخيرة في قضية الصحراء             مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس            د."سمير الشمالي" عضو مكتب الدراسات لإصلاح وتحديث الإدارة القضائية            تصريح ذ. عبد الله أهزاوي نائب الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل فاس            مداخلة الأستاذ اليوسفي الفيلالي الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس


د."سمير الشمالي" عضو مكتب الدراسات لإصلاح وتحديث الإدارة القضائية


تصريح ذ. عبد الله أهزاوي نائب الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل فاس


مداخلة الأستاذ اليوسفي الفيلالي الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس


عبد الإله السيبة عضو المكتب التنفيذي للإتحاد العام للشغالين بالمغرب


الاتحاد العام للشغالين لقاء تواصلي مع مناضلي ومناضلات المكتب الاقليمي


حادثة سير خطيرة بالقرب من ثانوية بن رشد طريق صفرو


كلمة "النعمة ميارة" الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب


كلمة " ادريس أبلهاض" الكاتب الاقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بفاس


كلمة "عبدالسلام اللبار"المنسق الجهوي للاتحاد العام للشغالين جهة فاس مكناس


حكاية فاطمة الدوص مع مرض سرطان الثدي


محمد الزاهري (أهداف جمعية التعاون الثقافي ومساندة المعاقين) بنرحو نمودج.


دور الشباب بفاس تحتضر ومندوبية وزارة الطالبي في خبر كان !!!


مداخلة" عياد غربال" يجب تطبيق مقتضيات القانون بخصوص المعاق بالمغرب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

قائد ملحقة الزهور 2 يفعل القانون ويحرر محيط مسجد سعد بن أبي وقاص


عمالة إقليم تاونات تخلد اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
رياضة

موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس


المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بفاس مكناس في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

المركز التجاري بغفساي.. رواج مفقود في فضاء مهجور


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يونيو 2018 الساعة 04 : 17


ماروك24.ما

عبد اللطيف الحافضي من تاونات

بعد مرور أربع سنوات من إحداثه، استبشر عدد من تجار  مدينة غفساي الواقعة بإقليم تاونات، خيرا بمبادرة بناء فضاء اقتصادي بمواصفات عصرية تكفل العيش الكريم، لعدد من الباعة الجائلين بمختلف أصنفاهم عوض بيع سلعهم بطريقة عشوائية بأرصفة المدينة، في جماعة حضرية استفادت من مشاريع التهيئة الحضرية أبرزها مشروع إحداث المركز التجاري بالمدينة، لكن آمالا كثيرة خابت بعد انتقال القلة القليلة من التجار الصغار إلى المركز الجديد؛ فوجدوا أنفسهم داخل نفق مسدود مملوء بالمعاناة تحولت معها نعمة عيش إلى نقمة تهددهم بتشريد أسرهم  زاد من معاناتهم انعدام الرواج.

وما يثير القلق بالنسبة للتجار الذين اختاروا المركز كحل لانعاش تجارتهم، هو أنهم وافقوا على دفتر التحملات الذي يربطهم بالجماعة الحضرية، ليجدوا أنفسهم أمام مغامرة لا تطاق قد تزج بهم داخل أسوار السجن أو تشرد أسرهم؛ وإن كانت هذه المبادرة محمودة بحكم المواصفات العصرية التي بني بها هذا الفضاء الاقتصادي والتي تستجيب لحاجيات الساكنة والوافدين على المركز من مختلف الجماعات بسبب قلة الرواج وغلاء السومة الكرائية لكن تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن، حيث أصبح معظمهم مهددين بالسجن، وبالتالي التشرد بسبب إقدام المجلس على تحريك المساطر القضائية.


ركود يهدد التجار بالإفلاس

ووفق تصريح فؤاد النميلي، تاجر مستفيد من محلات هذا الفضاء اختار بيع الألبسة كنشاط رئيسي لتجارته، فإن المشاكل التي اصدم بها التجار، رغم القيمة التي أضافها هذا الفضاء الاقتصادي للمدينة،  لم تكن متوقعة.

ويزيد المتحدث نفسه في حديثه للجريدة الالكترونية: "كنا نعتقد أن المركز سيعرف رواجا تجاريا بعد قبولنا لبنود الاتفاق في دفتر التحملات رغم تكلفته الباهضة، غير أنه منذ تسليم المحلات، قبل حوالي أربع سنوات، لم نتمكن من تسديد واجبات الكراء بسبب ضعف المدخول الذي يقل عن 50 درهما في اليوم."

ويضيف النميلي موضحا السبب وراء الركود الذي يعرفه المركز: "أن هناك عدة أسباب وراء قلة الرواج، أبرزها الأشغال التي استهدفت الشارع الرئيسي لمدة 3 سنوات كاملة، مما أدى إلى خلق دينامية تجارية بحي الزريقة فيما ظل المركز مقصيا طوال هذه المدة، فضلا عن أن المحطة الخاصة بسيارة الأجرة التي نقلت بشكل مؤقت إلى هذا الحي، فكان من المفروض أن تكون جاهزة على اعتبار أنها هي السر وراء تحريك عجلة الرواج التجاري".

وليس التاجر فؤاد النميلي وحده من يعاني من التذمر التي يعرفها المركز التجاري بل أن مستفيدا من محل تجاري آخر، وهو جواد ايتغن، الذي يوجد محله في وضعية شبه فارغة وبه القليل من البضاعة وبدون عداد كهربائي بعد أن نزعته وكالة الكهرباء بالمدينة بعد أن عجز عن تسديد فواتير الاستهلاك، إذ صرح  لماروك24.ما الالكترونية: "أنفقت نقودي بالمحل من أجل تحقيق مدخول يخول لنا تسديد واجبات الكراء وتسديد فاتورة الكهرباء و إعالة أسرتي، لكن للأسف المحل التجاري ظل فارغا منذ دخولي لهذا الفضاء، ولم أعد أملك القدرة على شراء سلع أخرى وتسديد واجبات الكراء ".


 ويضيف المتحدث ذاته:"هذه المعاناة جعلتني أفكر في ترك هذا المحل إذا ما استمر الحال على ما هو عليه، فمطالبنا بسيطة هي  أن تقوم الجهات المسؤولة بتسهيل مأمورية الباعة الجائلين وتشجيعهم على ولوج المحلات التجارية لبيع سلع أخرى، كالسمك والخضر والفواكه، فبدون هذه الأنشطة لا يمكن خلق رواج تجاري داخل المركز".

وأجمع التجار الذين استفادوا من هذه المبادرة، على أن السبب الرئيسي في غياب الرواج التجاري بالمركز هو الفراغ الذي طال  الفضاء الاقتصادي لمدة 4 سنوات، فضلا عن ارتفاع السومة الكرائية للمحلات التجارية واستمرار الأشغال التي تطال تهيئة الشارع الرئيسي ثم تأخير الشروع  في المرفق الخاص بالمحطة الخاصة بسيارة الأجرة لأنها هي السبب وراء انتعاش الرواج ثم القضاء على ظاهرة الفراشة الموجودة بكثرة بأرصفة المدينة مع تسهيل ولوج الباعة الجائلين إلى المركز؛ خاصة وأن المدينة شملها التأهيل الحضري، مطالبين  الجهات المسؤولة، التدخل من اجل إيجاد حل آني وجذري لإيقاف معاناتهم التي طالتهم منذ دخولهم المركز إلى الآن؛ وذلك  بتشجيعهم وتيسير عملية تسديد واجبات الكراء وإلا سيضطرون إلى ترك محلاتهم والخروج إلى الشارع أو سينتهي بهم الأمر في السجن، وتشريد عائلاتهم، بحسب تعبيرهم.


فضاء يطبعه الفراغ والإهمال

وما أثار انتباه الجريدة وهي تهم بمعاينة المركز التجاري، الذي شيد على بقعة أرضية تقدر مساحتها ب 677 متر مربع وأحدث في إطار برنامج التنمية المندمج بمواصفات عصرية بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 04 ملايين درهم تم تمويله من طرف وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، هو أن أغلب المحلات ظلت فارغة منذ تسليمها إلى أصحابها وفي وضعية يرثى لها بسبب الإهمال وغياب النظافة، فيما تحولت بعض المحلات إلى مكان للمتلاشيات منتشرة هنا وهناك، في حين ظل بهو المركز مطرحا للنفايات ناهيك عن الرواج التجاري المنعدم، فيما ظل محيطه ملاذا لأصحاب المحلات التجارية وفضاء يملئون فيه الفراغ بما يناسب من لعبة الورق "البلوط" في انتظار زائر يكسرون به جو الركود.

البلدية: لا حل سوى الأداء

ومن أجل معرفة خلفيات ما يعيشه التجار بالمركز، اتصلت الجريدة بعبد الواحد ناصر، رئيس المجلس البلدي لغفساي فتوجهت له بسؤال في الموضوع، فأكد أن "المشكل الذي يربطنا بالتجار الحاليين هو انه لما  تسلموا المحلات التجارية بشكل إرادي فهم يتحملون المسؤولية فيما آل إليه الوضع، ولا يوجد مبررا كافيا لعدم تسديد ما بذمتهم من ديون المتراكمة الناتجة عن عدم تسديدهم لواجبات الكراء.

وأضاف المتحدث نفسه: أنه "وبحكم الظرفية الاقتصادية التي تعيشها المنطقة، والتي جاءت نتيجة لعدة عوامل منها: الأشغال التي طالت الشارع الرئيسي لغفساي، وتغيير االمحطة الخاصة بسيارة الأجرة بشكل اضطراري إلى حي الزريقة بسبب الأشغال التي طالت بناء المحطة الجديدة والتي ستفتح أبوابها خلال الأيام القليلة المقبلة في انتظار استكمال باقي الإجراءات التنظيمية مع مهني القطاع الذين يوجدون في وضعية غير قانونية؛ علاوة على استمرار الباعة الجائلين بأرصفة المدينة بسبب ارتفاع السومة الكرائية بالمركز وهو ما أثر على الرواج التجاري بالمركز وانتعاش أنشطة الباعة الجائلين ".

وبخصوص الإجراءات القانونية التي اتخذها المجلس مع التجار أكد المسؤول الجماعي  أن ما يربطنا بالتجار هو القانون التنظيمي، وهذا الأخير يلزمهم بتأدية واجبات الكراء لأن البلدية لا تملك مداخيل غير تلك التي تأتي من الأسواق الأسبوعية وكذا المحلات التجاري المكتراة ، وفي نفس الوقت أن المجلس وضع رهن إشارتهم جميع التسهيلات من أجل تسديد ما تبقى من ديونهم المتراكمة  التي وصلت إلى حوالي 50 مليون سنتيم منذ أربع سنوات إلى الآن، شريطة التعبير عن رغبتهم في تأدية واجبات الكراء ولو بالتقسيط الشهري.

"لو ظل المركز التجاري فارغا بالكامل لقمنا بتعديل دفتر التحملات أو إعادة النظر في السومة الكرائية، لأن التجار في المجلس السابق تسلموا محلاتهم بتكلفة باهضة تفوق طاقاتهم بسبب ارتفاع السومة الكرائية التي ناهزت 1000 درهم شهريا لكل محل، ولكن حاليا المجلس لا يملك أي سند قانوني لاتخاذ هذا الإجراء مع الأسف"، يوضح رئيس بلدية غفساي، الذي أضاف مصرحا: "إذا ما استمر عليه الحال، فطريق القضاء هو الحل، ومجموعة من التجار توصلوا بإنذارات بالأداء، ونحن مع هذه الفئات والمجلس رهن الإشارة لفتح حوار معهم، وربما مع افتتاح المحطة الطرقية ومحطة سيارات الأجرة أن تتغير الحركة الاقتصادية من أجل خلق رواج  بالمركز، ولكن هذا لا يعفيهم من مسؤوليتهم والوضع يزيد تعقيدا وصعوبة، ولكن بالرغم من قيام المجلس بتحريك المسطرة القانونية باللجوء إلى القضاء، فنحن مستعدون لإيقافها ولكن على أساس أي يعبروا عن حسن نيتهم بتأدية ما عليهم من واجبات".


وكإجراء  للتخفيف من معاناة التجار، أكد عبد الواحد ناصر، "أن هناك مشروع اقتصادي تنموي بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وهو مشروع السوق النموذجي والذي سيحتضن الباعة الجائلين والبالغ عددهم حوالي 400 بائع بحسب إحصاء أولي، وكإجراء  سيستفيد جميعهم من هذه المبادرة دون إغفال أي أحد؛ وذلك من أجل تشجيع  تجار المركز التجاري على تحسين نشاطهم التجاري، لأنه لا يعقل أن التجار يؤدون الضرائب ومتبوعين بواجبات الكراء، في حين أن الآخر يستفيد بشكل مجاني".


481

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تونس - إرهاب آخر تحديث: 18/03/2015 تونس ارهاب الباجي قائد السبسي السبسي: عازمون على ت

زراعة ايطاليا بيكتريا تهدد عشرة ملايين شجرة زيتون في إيطاليا

الحكومة الألمانية تعتبر غارات التحالف فى اليمن "شرعية

• السرائر

خفر السواحل الايطالي ينقذ نحو ستمئة مهاجر خلال أربع وعشرين ساعة

la 1ere conference d' un droit international pour la paix

فاس :دار الدباغة فوق صفيح ساخن

بنزيمة خارج صفوف الملكي لموقعة يوفنتوس

سكان أوروبا كانوا «عائلة واحدة» قبل 1000 عام

جمعية اجاكس الرياضي بتيسة تصنع الحدث .

الحكومة الألمانية تعتبر غارات التحالف فى اليمن "شرعية

بنزيمة خارج صفوف الملكي لموقعة يوفنتوس

جمعية اجاكس الرياضي بتيسة تصنع الحدث .

توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين تونس وايطاليا

: إحباط هجوم إرهابي بطريق القطامية- السويس -

أسبوع الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية برسم سنة 2016

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان عضو في عدة منظمات وشبكات دولية لحقوق ا

محنة ساكنة ميضار مع منتخبيها

التنسيقية المحلية 10000 إطار تربوي المدرسة العليا فاس

بــــــــــلاغ من الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة


مهرجان دار الفن الدولي يكرم رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب: عبد الكريم برشيد

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

تعزية في وفاة المسمى قيد حياته "رشيد ولد ماما"


اعتقال سائق مخمور بسلا أصاب 3 سيارات وقتل مواطنا وأصاب عشرة أشخاص بجروح

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل


إدريس أبلهاض يبعث الروح في الإتحاد العام للشغالين بفاس ويوجه رسائل قوية للخصوم

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة


أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الهجرة الإنسانية بين سيادة الدول و وحدة الأوطان


اضراب وطني للاتحاد الوطني المستقل للتقنيين الاداريين بوزارة الصحة يوم 19 دجنبر 2018

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL