مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مدير الميزانية و التجهيز و مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة بوزارة الشباب و الرياضة يناور للإستيلاء             توقيف ايطالي بطار سايس كان متجها الى مدينة مدريد اسبانيا             ولاية أمن فاس.. اعتقال ثلاثة أشخاص بحوزتهم ألف قرص إكستازي             سلام عليكم أرواح فاجعة و محرقة طانطان .             تصريح "سعبد منتصر"الجامعة الحرة للتعليم حول الاعتداء على المؤسسة التربوية            تصريح "عبد الحميد الملقي"ذ. الرياضيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء على المؤسسة التربوية            تصريح" مصطفى العيدوني"ذ.الاجتماعيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء الذي تعرض له مدير المؤسسة            قتلى و عشرات الجرحى في حادث انقلاب قطار ببوقنادل            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح "سعبد منتصر"الجامعة الحرة للتعليم حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح "عبد الحميد الملقي"ذ. الرياضيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح" مصطفى العيدوني"ذ.الاجتماعيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء الذي تعرض له مدير المؤسسة


قتلى و عشرات الجرحى في حادث انقلاب قطار ببوقنادل


جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو تعيش تحت وطأة التهميش والاقصاء


جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو تحت المجهر


تعسف قائد جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو يخرج الساكنة للاحتجاج


معانات ساكنة جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو


نظم المرشدون السياحييون الغير الشرعيين وقفة احتجاجية أمام بوجلود بفاس


البحلويون يتسابقون في أخذ عينات من الحلوى ويفرون من الإعلاميين


تصريح "مصطفي" مفهوم المذكرة الترافعية للولوج الى الخدمات الصحية


تصريح "د. سعاد التيالي"" حول المذكرة الترافعية للولوج الى الخدمات الصحية


تصريح "ذ. حسن الدحماني" حول المذكرة الترافعية للولوج الى الخدمات الصحية


مداخلة "عبدالعالي بودمة"مسؤو ل عن خلية الاتصال بمركز سايس لحماية الطفولة والأسرة

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

جريمة " إرهابية " ضد مهاجر مستثمر سوري بآوطاط الحاج بإقليم بولمان


العنوصر على صفيح ساخن واستنفار شديد من الساكنة

 
رياضة

مدير الميزانية و التجهيز و مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة بوزارة الشباب و الرياضة يناور للإستيلاء


سلام عليكم أرواح فاجعة و محرقة طانطان .

 
جمعيات

بحضور نادي lions Fes تم فتح أقسام التعليم الأولي، وانطلاق برنامج الفرصة الثانية ـ الجيل الجديد ـ لمو


خنيفرة : إنتكاسة وشلل بمدينتي مريرت و القباب بسبب السياسات و التسيير الفاشل لمسؤولي المجالس البلدي

 
صحة

عاجل. في هذه الأثناء عدة إصابات بحالة تسمم بالحي الجامعي بفاس سايس إناث


دار الولادة بتازوطة.. «أطلال» فااارغة وأبوابها مغلوووقة لا تقدم الخدمات الطبية الضرورية للحوامل اللو

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

عبد اللطيف رامي.."رسام" بدون أوراق يبحث عن انعتاق من حياة لا تطاق


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 فبراير 2018 الساعة 00 : 08


بورطريه – ماروك24 من الصويرة

" إنني لا أفهم كيف أن رجلا سعيدا حقا يستطيع أن يأتي بعمل. إذا كنا نتوفر على الحياة فسوف لا نحتاج إلى الفن، وعندما نشعر بحاجتنا إلى شيء ينقصنا، نصيح حينئذ: نريد..."، هكذا سخر الفنان والموسيقار الألماني "ريتشارد وارنيي"من الدخلاء على الفن بشتى أنواعه والذين يبحثون فقط على المال والجاه بإسم سخر الله لهم من مواهب، سعيا منه إلى جعل النشاط الإبداعي الذي  لا يمكن أن يتحقق في نظره، إلا إذا عاش المرء في طفولته حالة إحباط معقول لجميع رغباته، واقع الحال ينطبق جملة وتفصيلا على فنان مغربي إبن مدينة الصويرة، تقاسم هم المعاناة مع ليوناردو دي فينشي في مجال الفن التشكيلي، حاملا رسالة فنية تربوية قل نظيرها.


رامي "الصويرة"..

عبد اللطيف رامي أو كما لقبوه زملاءه ب"رامي الصويرة"، لم تنصفه الظروف الاجتماعية والاقتصادية، بحكم عدم توفره على وظيفة قارة يسد بها رمقه، ليكون واحدا من المغاربة الذين يطمحون إلى إيجاد ما يحقق استقرارهم مهما كانت الظروف، فقرر أن يعيش بمعزل عن الحياة العامة للناس، لكن بلغة فن الرسم وشق طريقه بمجهوداته الخاصة، فأصبح في وقت قصير رساما ينتشي حرقة الشقاء رفقة باقي الفنانين العالمين، الذين عانوا في طفولتهم كل أشكال الحرمان ودفنوا سعادتهم في تعاستهم، حتى أصبحوا يركلون كرة العالمية في سماء النجاح.


حظ تعيس بفن سعيد

 عبد اللطيف رامي هو واحد من المغاربة الذين لم يسعفهم الحظ في تحقيق الشهرة والنجاح فأصبح تحقيق الحلم صعب المنال لأسباب يرجحها البعض إلى وسائل الإعلام التي تلتف فقط إلى التجارب التي لا تمتلك مضمون ورسالة تربوية في الحياة.

أزداد، عبد اللطيف رامي، في 25 يونيو أبريل 1975 بمدينة الصويرة، وتربى في كنف أسرة متوسطة الدخل، تابع دراسته بالتعليم الابتدائي، فبدأت موهبته في الرسم في السنة الأولى الابتدائي، فحصل على شهادة نيل الدروس الابتدائية، فواصل دراسته بالثانوي الإعدادي والسنة الأولى من سلك الباكالوريا شعبة الفنون التشكيلية، لكن الحظ لم يكون بجانب في ختام مشواره الدراسي بتتويجه بشهادة تضمن له ولوج فضاءات الجامعة، فرض عليه منحى آخر في حياته.

التحق رامي، الأب لبنت وطفلين، بعد ذلك، بمجموعة من الجمعيات التي تنشط في مجال الرسم على الجدران، بمدينة الصويرة وبمدن أخرى، ليشتغل بها كمؤطر تربوي، وكمدرس لمادة الفنون التشكيلية بإحدى المدارس الخاصة، وكحارس أمن خاص بمؤسسة تعليمية عمومية بمديرية التعليم بالصويرة، تمكن من خلالها أن يضمن قوتا يوميا وتعليما مناسبا لأبنائه.


طموح استثنائي..

طموح الرسام الموهبة، ليس كباقي الرسامين المعروفين في الساحة الفنية، الذين نالوا شهرة قوية،  فغايته ليست هي الشهرة وخلق ما يسمى ب"البوز" كما يفعل الآخرون، بل هي أن تحقق "الفكرة" النجاح، لتشمل ربوع المؤسسات وخارجها وفي الفضاءات المختلفة لمدن المغرب ومساحاته، والعمل على خلق إشعاع وطني خاص بهذه المبادرة وإغناء الفن التشكيلي بالمغرب وإبداعات المبدعين التي قد تؤهلهم إلى مراتب الرواد والمبدعين.

الطموح ذاته أكده، ذ.عبد العالي الغواطي، رجل تعليم بمدينة مكناس، والذي سبق وان استدعى عبد اللطيف رامي" قصد رسم جداريات بالمؤسسة التي يشتغل بها، قال " فعلا إنه رجل في زمن عز في الرجال قنوع وصبور لا يطمح للمال، فيعمل بتضحية كبيرة، فطموحه هو أن تعم مبادرته النادرة بمدارس المغرب من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، وحلمه هو أن يجعل منها فضاء مدرسيا متميزا ومحفزا من أجل تحصيل أفضل".


حصيلة ثقيلة والتفاتة ضعيفة

حصيلة رامي،  خارج مقياس الفن، وصلت إلى 2000 لوحة بعض منها أنجزها على الثوب والورق، في إنجاز غير مسبوق، شملت عدة مؤسسات تعليمية همت مدن الصويرة وفاس ومكناس وسيدي قاسم، أنجز من خلالها لوحات فنية وجداريات فاق عددها الألف فقط في مدينة الصويرة، وأزيد من 200 لوحة بمدينة الدار البيضاء، كما أنجز 66 لوحة ب 66 مؤسسة تعليمية بمعدل 10 لوحات في كل مؤسسة همت حجراتها وفضاءاتها، بشكل يضفي عليها جمالية كبيرة ولمسة تسر الناظر، وتنشرح لها الصدور، كلها أعمال أنجزها بأثمنة لا تفوق 400 درهم.

وبالرغم من هذا الانجاز الباهر الذي حققه رامي الصويرة، فإنه لم يحظى بالالتفاتة من طرف فعاليات المجتمع المدني والمسؤولين التربويين، باستثناء التنويه الذي ناله من وزيرة التربية الوطنية السابق رشيد بلمختار ، عقب زيارته لمؤسسة تعليمية بالصويرة، فضلا عن الشهرة المحتشمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي" الفيسبوك"، دون التفاتة إعلامية تذكر، لكن رغم ذلك، فحظيت تجربته الفريدة والنادرة من نوعها، بإعجاب الكثير من الأساتذة الذين لا زالو يستدعونه بمدن عديدة لغرض تزيين حجراتهم الدراسية بجداريات قل نظيرها، نال من خلالها فقط ما يسد رمقه وضمان قليل من الدريهمات من أجل خوض مغامرة السفر إلى وجهة أخرى، منتظرا قطار الشهرة كما يحظى بها باقي الفنانين أو انتظار التفاتة المسؤولين في قطاع التربية من أجل إعطاءه فرصة لتعليم هذا الفن للناشئة التي سعادة رامي الكاملة.

 

 


791

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقلع في ملكية لبناني بصفرو يتحدى وزارة الرباح وعامل الإقليم يدخل على الخط

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

شقيقة كريستيانو رونالدو تكشف معاناته مع ارينا شايك

حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

سقوط ورقة التوت عن عورة الهلافيت

شخص يمارس الابتزاز باسم محاربة الابتزاز عبر بلاغ إنشائي

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

عبد اللطيف رامي.."رسام" بدون أوراق يبحث عن انعتاق من حياة لا تطاق





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

قصة رجوع محمد ميمد دو 10 سنوات الذي حاول الهجرة الى اسبانيا


اختفاء طفل عمره عشر سنوات منذ أربعة أيام بفاس في ظروف غامضة

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

''جرعة جرأة " للمطرب اللبناني ‘’محمد شاكر’’ تحقق نسب مشاهدة عالية


المديرية الإقليمية للتعليم بفاس والمعهد الثقافي الفرنسي يفتتحان موسم التكوين لفائدة الأساتذة في الم

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

المكتب الوطني للسكك الحديدية وضحايا الحادثة الأليمة


حي اكريو بزواغة بفاس يهتز على دوي انفجار قوي

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...


السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"

 
في الواجهة

توقيف ايطالي بطار سايس كان متجها الى مدينة مدريد اسبانيا


ولاية أمن فاس.. اعتقال ثلاثة أشخاص بحوزتهم ألف قرص إكستازي

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

تأسيس جمعية رابطة المبدعين العرب فرع صفرو:


السيد باشا فاس المدينة خدم عقلك راهم امعوجينك...

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL