مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش             تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات             الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته             فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية             الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018             نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا            كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)            كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018


نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا


كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)


كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس


افتتاح الجمع العام الخاص لتجديد المكتب المعلي قطاع الداخلية(ا م ش) فاس بايات من القران الكريم


لطيفة جريدي كاتبة إدارية بالنقابة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني


تصريح "امحمد العزاوي " الكاتب الوطني للجامعة الوطنيى لقطاع الداخلية(ا م ش)


تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس


وقفة إجلال وتقدير للنشيد الوطني


افتتاح اللقاء التواصلي يدار الشباب الزهور فاس بايات من الذكر الحكيم


مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش


تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات

 
رياضة

موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس


المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بفاس مكناس في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

” أشياء “الحضارة .. لا تحضرنا !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 ماي 2015 الساعة 32 : 16


 

 

عائشة سلطان

كيف نرتدي اغلى الثياب ونقتني أفخر السيارات ثم لا نجيد السلوك في مقهى عام ! السبب أن الغرب كما قال الفيلسوف الجزائري مالك بن نبي في كتابه " شروط النهضة " يبيعنا أشياء حضارته لكنه لا يبيعنا روحها ، يبيعنا السيارة ولا يبيعنا صفة الإتقان.

ليس شرطا أن نمتلك المال لنكون سعداء ،أو النفوذ لنكون محبوبين أو التكنولوجيا لنكون أكثر دقة في انجاز أعمالنا ، فالمال والنفوذ والتقنية مثل السيارة والطائرة والسكين وجهاز الهاتف الذكي مجرد وسائل أو أدوات لا أكثر ، أشياء نصنعها لنسخرها ، أشياء مصنوعة ، مبتكرة أو مخترعة ، كلها تقوم على فكرة عامة أساسها الإستخدام الأمثل لما فيه مصلحة المستهلك ،وهي مطلقة الاحتمالات ، بمعنى أنها لا تستخدم لغاية او وظيفة واحدة فقط كما كان الأمر سابقا .

إن الهاتف الذكي لم يعد وسيلة للاتصال فقط ، هذه فكرة قديمة تجاوزها الزمن وقانون التطور ، اليوم يمكن للهاتف أن يكون وسيلة تواصل ، اتصال ، انجاز الأعمال والمعاملات ، حجز الفنادق وتذاكر السفر ، واجهة تجارية للبيع وعرض البضائع ، شراء العقارات والأسهم حول العالم ، ملاحقة الأخبار ووكالات الأنباء ، دفع الفواتير وترويج الأفكار الجيدة والمدمرة معا، يعني يمكن للإنسان أن يقرأ كتابا رائعا بواسطته ويمكنه أيضا أن يفجر سيارة مفخخة ، صار الهاتف الذكي نافذة للقراءة ، للتثقيف ، لتعلم اللغات والطهي والخياطة والعناية بالأشجار والرقص وعزف الموسيقى ، واكتساب أصدقاء جدد في كل العالم …. نحن نتحدث عن الهاتف فقط ومع ذلك فهناك الكثير مما لا يمكن الإحاطة به في هذه المساحة الصغيرة !!

هكذا هي كل ” أشياء” حضارتنا الراهنة ، تحمل وجهين دائما وتحتمل عشرات الإستعمالات ، فهي خير بحت وهي شر مطلق في الوقت نفسه ، ونحن فقط الذين نقرر الوجهة ، وطريقة التعاطي ، لكن دون تحميل الوسيلة نتيجة اخطائنا واختياراتنا الغبية أو غير العقلانية ، نحن نريد أن نرقى بحياتنا ، نريد ان نطورها للأفضل ، نريد أن نحاكي الأمم المتطورة ، أن نكون مثلهم ، فنظن أننا لو اشترينا ” أشياء

الحضارة ” و ” منتجاتها ” مما صنعته تلك الأمم المتطورة من سيارات ، وهواتف ، وثياب تحاكي آخر خطوط الموضة ، ومنازل فارهة وأثاث جميل وساعات ومجوهرات وأحذية وطائرات وأجهزة كهربائية و…. ، فإننا سنحظى بذلك التطور والتحضر الذي لطالما حلمنا بأن نحصل عليه ، والذي لطالما جلدنا أنفسنا آلاف المرات لأننا متخلفون لم نتمكن من تحقيقه ، لكن ما يحدث هو أننا لا نتطور أو لم نتطور مثلهم او كما يفترض أن يكون التطور أو التحضر !

كنت أقف في طابور الدفع في أحد المحلات الضخمة ، وقفت أمامي عند جهاز الدفع مباشرة مجموعة من الفتيات، كان من المفترض أن يدفعن ثمن ما اخترنه ويخرجن ، لكنهن بدلن البضاعة واضفن قطعا جديدة أكثر من مرة ، في كل مرة كانت واحدة منهن تركض إلى الداخل لتجلب شيئا جديدا ، بينما الجميع يتأفف ويتذمر !ذلك سلوك لا يتناسب مع الحقائب والملابس التي اشترتها تلك الفتيات والتي تجاوز ثمنها ال 50,000 درهم ، التحضر سلوك لا يتجزأ ، وأول التحضر إحترام حقوق الآخرين ، كانت الفتيات غير مباليات بذلك الطابور الواقف وكأنه لا أحد في المكان !

في المقهى الرفيع المستوى ، كنت اشرب قهوتي واكتب مقالي بهدوء ، لم يكن هناك أمر مزعج ابدا ، سوى ذلك الشاب الذي كان يقلب مفاتيح سيارته البورش بطريقة استعراضية ويتحدث في هاتفه النقال مع صديقه بشكل مستفز جعل كل من في المقهى يلتفت تجاهه ، كان يضحك وكأن لا أحد غيره في المكان ، ويتحدث كمن يريد الجميع أن يسمع المحادثة ، وكان الحديث تافها وعاليا وبلا معنى ، وهو خر في حديثه وموضوعه لكنه حتما ليس حر في استفزازه للناس وفي الحديث بذلك الصوت المنكر ، لأن أنكر الأصوات صوت الحمير كما قال الله في كتابه الكريم !

كيف نرتدي اغلى الثياب ونقتني أفخر السيارات ثم لا نجيد السلوك في مقهى عام ! السبب أن الغرب كما قال الفيلسوف الجزائري مالك بن نبي في كتابه ” شروط النهضة ” يبيعنا أشياء حضارته لكنه لا يبيعنا روحها ، يبيعنا السيارة ولا يبيعنا صفة الإتقان ، ويصدر لنا أفخر الثياب لكنه لا يعطينا حسن التصرف واللباقة والرقي ، وهو يبيعنا الكعب العالي وأحمر الشفاه وحقائب شانيل وقمصان هيرمس لكنه حتما لا يرفق معها آداب التعامل مع المرأة والسلوك المهذب في الاماكن العامة واللطافة واحترام المواعيد والآخرين !

 


926

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

بلاغ حول الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم تاونات

سقوط ورقة التوت عن عورة الهلافيت

ثمانية قتلى بينهم سبعة سياح في عملية احتجاز رهائن بتونس

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات

مصدر أمني: أسلحة أكبر خلية إرهابية كشفت في المغرب دخلت من مليلية

زراعة ايطاليا بيكتريا تهدد عشرة ملايين شجرة زيتون في إيطاليا

” أشياء “الحضارة .. لا تحضرنا !!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة


مهرجان دار الفن الدولي يكرم رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب: عبد الكريم برشيد

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية


تعزية في وفاة والد"أمحمد الحيمر " عون سلطة بالزهور

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل


إدريس أبلهاض يبعث الروح في الإتحاد العام للشغالين بفاس ويوجه رسائل قوية للخصوم

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة


أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته


المغرب الإفريقي: الذكاء الديبلوماسي في خدمة الاقلاع الاقتصادي...

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL