مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         معانات "حي دومية"بتيسة والمسئولون خارج التغطية             لا تضامن مع أي كان يحاول زرع الفتنة بالمملكة المغربية             أهكذا تستقبلون السياح أيها المسؤولون بفاس ؟؟؟             مجالس الذكر مدرسة لتهذيب النفوس             تغطية خاصة لزيارة وزير السياحة لفاس العتيقة            تصريح "يوسف شينون"منسق جهة الشرق والريف لمهنيي نقل المسافري المنضوون تحت (م د ش)             معانات شباب عوينات الحجاج( التهميش والاقصاء ....)            مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة جماعة الرتبة تاونات            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تغطية خاصة لزيارة وزير السياحة لفاس العتيقة


تصريح "يوسف شينون"منسق جهة الشرق والريف لمهنيي نقل المسافري المنضوون تحت (م د ش)


معانات شباب عوينات الحجاج( التهميش والاقصاء ....)


مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة جماعة الرتبة تاونات


عبدالرحمان اجباري رئيس مصلحة المخيمات بوزارة الشباب والرياضة


كلمة"أحمد مكس" عضو المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتخييم


مداخلة "محمد القرطيطي"رئيس الجامعة الوطنية للتخييم


مداخلة" بنعيسى بوجنوني"المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة حهة فاس مكناس


حسن صابر مسير اللقاء التواصلي حول فعاليات البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته


بلاغ نجاح وقفة احتجاجية أمام المفتشية الجهوية للتعمير و إعداد التراب الوطني الرباط-سلا-القنيطرة


البحث عن متغيب من تزارين


تصريح جلالي نقاز حول ادماج المرشدين السياحيين الغير مرخصين


اغتصاب مقبرة تعاونية الرجاء واستنزاف الفرشة المائية بوصطها


ممثل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ستعمل الوكالة على حل جميع مشاكل ساكنة أولاد الطيب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

تعزية في وفاة والد الدكتور أحمد الطبيب رئيس المركز الصحي بني أنصار


عاجل .. مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة ضواحي غفساي

 
رياضة

المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم


المدير الجهوي "بنعيسى بوجنوني" في لقاء تواصلي مع الفعاليات الجمعوية بدار الشباب الزهور فاس

 
جمعيات

جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور


ميلاد جمعية تبتغي التنمية والتضامن بتزارت ضواحي تاونات

 
صحة

اعفاءات بالجملة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس


الذبيحة السرية والدجاج والأكلات الخفيفة بسايس تهدد السلامة الصحية للمستهلك

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

مجالس الذكر مدرسة لتهذيب النفوس


الشيطان عدو أزلــي لــِبني الإنسان

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

الكلاب تنبح والقافلة تسير

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

السرقة والاختطاف وغياب الامن.. عنوان جريمة قتل تلميذ بفاس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2017 الساعة 27 : 20


عبد الواحد التواتي

عاشت العاصمة العلمية للمملكة فاس، صباح أمس الخميس، وبالضبط بالقرب من الثانوية التأهيلية المسيرة سهب الورد التابعة للمديرية الإقليمية للتعليم فاس المدينة، على وقع جريمة مروعة ، راح ضحيتها تلميذ في ربيعه الثاني، بعد أن تلقى طعنات في مختلف أنحاء جسمه إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة في طريقه الى المستشفى الجامعي الحسن الثاني فاس.


ثانوية "المسيرة" سهب الورد.. تحت المجهر

تفاصيل الجريمة الشنعاء، وقعت بالقرب من المؤسسة التعليمية حيث يتابع الضحية دراسته بها بالمستوى الأولى باك أدب وعلوم إنسانية، بعد أن كان متوجها على الساعة الثامنة صباحا رفقة صديقته التي تدرس معه من اجل الالتحاق بفصولهما الدراسية، دون أن يعلموا أنهم  قد يعترض سبيلهم يوما ذئابا بشرية بدون رحمة ولا شفقة، وصلت بهم إلى حد الابتزاز والتهديد بالاختطاف والسرقة مع سبق الإصرار والترصد أمام أعين التلاميذ.


وحسب تصريح التلاميذ أنهم حاولوا عدة مرات تقديم شكايتهم بخصوص معاناتهم (التحرش بالتلميذات من طرف المنحرفين الذين يقصدون باب المؤسسة بالسيارات لتناول كؤوس الخمر والقرقوبي والمخدرات وذلك راجع الى انعدام الانارة وبعد المؤسسة عن الاحياء السكنية) الى مدير المؤسسة لم يعطي أي اهتمام الى معاناتهم سواء داخل المؤسسة أو خارجها....

غياب الأمن يعني انتشار السرقة والاختطاف

كان الشاب ذو حوالي 11 عشرة من عمره والمعروف عنه وسط زملاءه بالخصال الحميدة والمشهود له بحسن السلوك والالتزام، متوجها إلى الثانوية التأهيلية المسيرة "سهب الورد" قصد الالتحاق بفصله الدراسي رفقة صديقته، إلى أن اصطدم بأربعة شبان يحاولون اختطاف زميلته، لكنه سارع إلى إنقاذها من يدهم لكن المحاولة باءت بالفشل بعد أن تلقى أولى طعناتهم القاتلة على مستوى عنقه والثانية على مستوى ظهره وأخرى ببطنه،  خارج أسوار المؤسسة المذكورة، والسبب بحسب روايات أدلى بها زملاء وزميلات الضحية الذين عاينوا مكان مصرع زميلهم "الضحية" يعود إلى انعدام الأمن بالمحيط المدرسي، مما سهل المأمورية لقطاع الطرق لممارسة أفعالهم الإجرامية وكل أشكال التحرش فضلا عن بعد المسافة الفاصلة بين  منازلهم وبين مكان متابعة دراستهم.


رواية الصحف

ومباشرة بعد أن سقط الشاب على الأرض، هرع المواطنون إلى عين المكان ليتم نقله عبر سيارة إسعاف إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني، إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة به، فيما باشرت العناصر الأمنية في تحرياتها من اجل معرفة ملابسات الواقعة، محاولة منها كشف خيوطها وإثبات حقيقة ما ورد في روايات المنابر الإعلامية المحلية والوطنية التي اعتبرت أن الأمر يتعلق  طعنات قاتلة وجهها تلميذ لزميل له، وكذا مباشرة تحرياتهم للبحث عن الجناة الذين يوجدون في حالة فرار.

وفي الوقت الذي رفض فيها مدير المؤسسة" مسرح الجريمة"، الإدلاء بتصريح للجريدة ماروك24.ما الإلكترونية، حاولت الأخيرة أن تكتفي بروايات أصدقاء الضحية للكشف عن خيوط الجريمة.


رواية أصدقاء "الضحية"

صديقة"الضحية" تدرس معه في نفس القسم روت للجريدة الالكترونية وقائع ما حصل في هذه الحادثة المؤلمة، بحيث أكدت إن زميلها تعرض لطعنات على مستوى عنقه وظهره وبطنه من طرف أربعة أشخاص حين كان يدافع عن صديقته التي كانت تتعرض للاختطاف ولولا تدخله، لكن الأقدار شاءت أن تخطفه  بعد أن تلفظ أنفاسه الأخيرة.

 وأضافت أن حالة زميله ليست هي الحالة التي يتعرض لها باقي تلاميذ المؤسسة التعليمية "مسرح الجريمة"، وكذلك باقي زميلاتها اللواتي يتعرضن بين الفينة والأخرى إلى الاختطاف من طرف الغرباء بهدف اغتصابهن بحكم أنها تتواجد في الخلاء وغياب الأمن بمحيط المؤسسة بحسب تعبيرها.

هذا تصريح التلميذة الشاهدة على مسرح الجريمة

http://maroc24.ma/showvideo2757.html

 


443

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فاس: أفراد أسرة يهاجمون دورية أمنية بحي الزهور، ونشطاء جمعويون يستنكرون

مسؤولة أوروبية: سرقة مساعدات تندُوف فضيحة

طنجة : خلاف حول المخدرات يتسبب في جريمة قتل‏ + صورة الضحية

ماذا بعد «عاصفة الحزم»؟!

وزارة الاتصال: مسودة مشروع القانون الجنائي تهدف إلى وضع قانون جنائي حديث وعصري

من الجديدة.. تفعيل التوصيات المديرية المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثانية لمكافحة العنف الرياضي

تجار السمك بالجملة يصرخون بمشاكلهم أمام سوق البيضاء

محمد العلالي..معتقل سياسي سابق يحكي معاناته

الجزائر.. أعمال العنف الطائفي تمتد إلى ولاية ورقلة

شكاية طريفة باختفاء سيارة من ال"باركين" تحرك الدرك بمنتجع سيدي بوزيد

السرقة والاختطاف وغياب الامن.. عنوان جريمة قتل تلميذ بفاس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي


تجار المدينة العتيقة يوجهون رسالة إلى والي أمن فاس

 
السلطة الرابعة

لا تضامن مع أي كان يحاول زرع الفتنة بالمملكة المغربية


شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"

 
فن وثقافة

عبد اللطيف رامي.."رسام" بدون أوراق يبحث عن انعتاق من حياة لا تطاق


من حدائق الكلمات زهرة من بستان ثقافة الاختلاف !!! أنا اختلف إذا أنا موجود ...

 
مال واعمال

مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط


مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش

 
حوادث

الملقب ب"ولد الكزار في قبضة أمن فاس


فاس الليدو ..العثور على شخص مشنوقا

 
شؤون دولية

ما أحوجنا إلى الوسطية و الاعتدال فكيف السبيل إليهما ؟


الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا

 
تقارير خاصة

الانتخابات العراقية.. الفيسبوك يحدد الفائز؟!


تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة

 
في الواجهة

قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري


رسالة استعطافية للملك محمد السادس

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

حركة تنوير

 
أخبار دولية

عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها


سؤالنا إلى الدواعش أين إمامكم المرتقب ؟؟!!

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

معانات "حي دومية"بتيسة والمسئولون خارج التغطية


أهكذا تستقبلون السياح أيها المسؤولون بفاس ؟؟؟