مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         تيكريكرا – أزرو : مجزرة رهيبة بطلها رجل تعليم متقاعد تسفر عن ثلاثة قتلى وأربعة جرحى             بيان توضيحي للرأي العام             بـــيــان استنكاري للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة             عاجل : الملقب ب "بونوالة" في قبضة أمن فاس             "حنان الكرواني"تقدم دروسا تحسيسية للمستفيدين والمستفيدات من القافل الطبية بالخلالفة تاونات            نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة بدار الشباب جماعة الخلالفة حملة طبية            نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة يوم 21 يوليوز 2018 بدار الشباب جماعة الخلالفة إقليم تاونات حملة طبية            هاشنو صرحت به مواطنة من جماعة لخلالفة إقليم تاونات بخصوص جودة الخدمات الصحية بهذه الجماعة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

"حنان الكرواني"تقدم دروسا تحسيسية للمستفيدين والمستفيدات من القافل الطبية بالخلالفة تاونات


نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة بدار الشباب جماعة الخلالفة حملة طبية


نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة يوم 21 يوليوز 2018 بدار الشباب جماعة الخلالفة إقليم تاونات حملة طبية


هاشنو صرحت به مواطنة من جماعة لخلالفة إقليم تاونات بخصوص جودة الخدمات الصحية بهذه الجماعة


معانات ساكنة جماعة الخلالفة إقليم تاونات بخصوص الولوج للخدمات الصحية بالإقليم


تصريح احد ساكنة جماعة الخلالفة إقليم تاونات حول الولوج للخدمات الصحية بالإقليم


تصريح ممثل النيابة الإقليمية للصحة بتاونات بخصوص تنظيم القافلة الطبية بجماعة الخلالفة


تصريح نور الدين من ساكنة جماعة الخلالفة اقليم تاونات هاشنو قال.....


تصريح "طبيبة مشاركة" في القافلة الطبية بجماعة الخلالفة


تصريح "حنان الكرواني" عضو مركز سايس لحماية الطفولة والأسرة حول القافلة الطبية


تصريح رئيس"جماعة اخلالفة" إقليم تاونات بخصوص القافلة الطبية


لوحة جديدة من المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية بتاونات


فوضى الزهور.. محمد الصنهاجي يحمل المسؤولية لوالي جهة فاس مكناس ورئيس المجلس


تصريح سعيد المخفي بخصوص سوء تدبير سوق منفلوري

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

أكادير: القائد الجديد لهذه المنطقة مطالب سريعا بجرد إرث قديم من البناء العشوائي ومخالفات التعمير.


عودة الرعب لحي أيت عمي علي مريرت – خنيفرة

 
رياضة

أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي


احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه

 
جمعيات

البلاغ الصحفي


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو

 
صحة

وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة


مواطن من قرية با محمد يسير نحو التهلكة بسبب الاهمال الطبي وغياب مستشفى بالمنطقة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

أحبك

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

حتى متى يبقى الإرهاب يحصد بأرواح المسلمين ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2017 الساعة 05 : 07


ماروك24.ما

يوماً بعد يوم و أرواح المسلمين تحصدها الماكنة الإرهابية فبالأمس يد الإرهاب امتدت لتغتال الشيخ الكبير الوقور و العابد الزاهد أبا حراز و بدم بارد ، و اليوم تجدد الجريمة النكراء بمسجد الروضة بسيناء و الضحية أكثر من 302 بريء و التي هي بطبيعة الحال تأتي ضمن سلسلة العمليات الإرهابية التي تقدم عليها عصابات الشر و الرذيلة ، اليوم ، جريمة مروعة راح ضحيتها أناس يعبدون الله سبحانه و تعالى في بيت الله تعالى و القاتل يدَّعي الإسلام ! فهل هؤلاء المساكين و الأبرياء يا دواعش الفكر التكفيري كانوا في دور المحرمات ، في دور الإشراك و الإلحاد ، في قصور الدعارة و الرذيلة حتى يكون مصيرهم القتل و سفك الدماء أم أنهم كانوا يؤدون طقوس العبادة ، و فروض الطاعة لخالقهم القدير ( جلت قدرته ) ؟ مالكم يا دواعش الفكر و الإرهاب الدموي كيف تحكمون ؟! مسلمون في بيت الله في مسجد الله لعبادة الله فهل هذه تعتبر جريمة في شريعتكم أو حجة أو ذريعة شرعية و قانونية تبيح لكم قتلهم و سفك دمائهم ؟ إرهاب ما من بعده إرهاب ، تجاسر و تعدٍ صارخ و سافر على حرمات أرواح المسلمين ولا ندري ماذا تخبأ لنا قادم الأيام من مصائب و ويلات يشيب لها رأس الطفل الرضيع ، و مَنْ سيكون يا ترى الضحية لذئاب داعش المفترسة ؟ وهذا ما يبعث على الشك و الريبة لمستقبل الإنسانية القادم ، فداعش لا تميز بين المسلم و غير المسلم الكل في عرفها الجاهلي بخانة التكفير ، وما جريمة سبي الايزيديات و استباحة أعراضهن و من ثم بيعهن بأسواق الرق و العبودية التي جاء بها هذا التنظيم الجاهلي بدعوى مغانم حرب ، و كذلك قتل الشيخ الزاهد أبا حراز و جريمة مسجد الروضة بحجة أنهم شيعة مرتدين مشركين و عبدة القبور لهو خير دليل على ضحالة فكرهم المنحرف و بدعهم و شبهاتهم الضالة ، حجج واهية ، دعاوى باطلة لا تمت لتعاليم ديننا الحنيف ، و التي تصدى لها المرجع الصرخي الحسني خلال بحوثه العلمية الفكرية التي نسف فيها الفكر الداعشي التيمي وكشف خلالها ضحالة أفكارهم و دحض حججهم الواهية ، فأعطى الحلول الناجعة للخلاص من خطر هذه الغدة السرطانية عبر النقاش و الحوار البناء الفكري و العلمي و احترام الرأي للمقابل و بعيداً عن لغة التهديد و الوعيد فقال الصرخي في إحدى محاضراته العلمية (29) في قائلاً : (( لاحظوا تكفير مطلق، فلا توجد نهاية لهذا التكفير وللمآسي التي يمر بها المجتمع المسلم وغيره إلّا بالقضاء على هذا الفكر التكفيريّ، وما يوجد من حلول – إن سُمّيت حلولًا- فهي عبارة عن ذر الرماد في العيون، وعبارة عن ترقيعات فارغة، ولا جدوى منها إذا لم يُعالج أصل وفكر ومنبع وأساس التكفير، أمّا الحلول العسكريّة والإجراءات الاستخباراتيّة والمواقف الأمنيّة والتحشيدات الطائفيّة والوطنيّة والقطريّة والقوميّة والمذهبيّة والدينيّة فهذه لا تأتي بثمرة إذا لم يُعالج الفكرالتكفيريّ ومنبعه )) .

بقلم // احمد الخالدي

 


520

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

اليوم الوطني للمجتمع المدني بين الشمعة الأولى والمقاطعة .

من انسان بشوش الى قاتل محترف

الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار "تعمد إسقاطها"

هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر

الهاشمي يسعى إلى حرمان ملايين المواطنين من أنشطة الملك..

السيسي: القضايا بلغت حداً غير مسبوق في الخطورة ووضع اليمن لامس الأمن العربي المشترك

ثقافة مفقودة وبطون مملوئة

الغضبة الملكية تطيح بأحد المسؤولين و«الفراشة» يفضحون المستور

تكريم الدكتور محمد بوتباوشت بالندوة الوطنية للعمل الاجتماعي

خطر المختلين عقليًا.. مئات منهم يتجوّلون بحريّة في الشوارع المغربية

بعد 8 سنوات على التأسيس.. الأصالة والمعاصرة: سنكتسح الانتخابات المقبلة

حتى متى يبقى الإرهاب يحصد بأرواح المسلمين ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عاجل : الملقب ب "بونوالة" في قبضة أمن فاس


قائد الزهور ينجح في أول مهمة ميدانية

 
السلطة الرابعة

لنا الشرف أن تطردنا يا عبد الله البقالي ... يا قامع الرأي يا قاطع الألسنة... يا نقيب يا حكيم


بيان للرأي العام

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!


بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

تيكريكرا – أزرو : مجزرة رهيبة بطلها رجل تعليم متقاعد تسفر عن ثلاثة قتلى وأربعة جرحى


بيان توضيحي للرأي العام

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL