مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         " تلاعب في إعلان الصفقات" تجر رئيس بلدية خنيفرة للمساءلة الإدارية             رواق نوفا يحتفي بليلة الأروقة             تكريم الفنان المغربي "محمد التسولي" بمهرجان دار الفن الدولي للمسرح وفنون الفرجة             شارع بوخاريست الزهور فاس أصبح مقبرة للعمران             جمعية تكرم صحفيا الذي تتهمه زوجته بإهمال الأسرة المكونة من 4 أطفال وينتحل صفة صحفي             تصريح "محمد عضو جمعية رباط الخير" حج عدد كبير من المواطنين للتبرع بالدم             تصريح "عبدالله السعيدي" بخصوص التبرع بالدم بمقهى امبريال الزهور من تنظيم"جمعية رباط الخير            تصريح بعض المتبرعات والمتبرعين بمقهى امبريال الزهور من تنظيم"جمعية رباط الخير            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب            هل انت راض على التدبير المفوض (شركة اوزون بفاس)           
صوت وصورة

جمعية تكرم صحفيا الذي تتهمه زوجته بإهمال الأسرة المكونة من 4 أطفال وينتحل صفة صحفي


تصريح "محمد عضو جمعية رباط الخير" حج عدد كبير من المواطنين للتبرع بالدم


تصريح "عبدالله السعيدي" بخصوص التبرع بالدم بمقهى امبريال الزهور من تنظيم"جمعية رباط الخير


تصريح بعض المتبرعات والمتبرعين بمقهى امبريال الزهور من تنظيم"جمعية رباط الخير


افتتاح الحفل التكريمي للاندية والفرق المشاركة في السباق على الطريق بسايس بايات من الذكر الحكيم


كلمة "محمد زهير"بمناسبة السباق على الطريق احتفاء بعيدي المسيرة الخضراء والاستقلال بمقاطعة سايس


توزيع الشواهد التقديرية على الفرق والاندية المشارك في السباق على الطريق بسايس


تصريح الحاصلة على الرتبة الثلنية في السباق على الطريق بسايس


ارتسامات المشاركات والمشاركين في السباق على الطريق بمقاطعة سايس فاس


هكذا حاصرت تنسيقية المتصرفين المتعاقدين"التعاون الوطني"الوزيرة الحقاوي


تنسيقية المتصرفين المتعاقدين مع التعاون الوطني يحاصرون الوزيرة الحقاوي


تصريح خطير " لعبدالواحد التواتي" بخصوص استغلال الملك العام بالزهور


العماري من فرقة بنعلالات يحتفل بانتصار الاسود


بناء نوالة بسوق الفراشة بمسجد الفتح(بالاجماع يجب محاسبة كل من له صلة باغتصاب الملك العام بفاس)

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بلاغ حول عرض المرحلة الأولى من الدراسة التقنية والمعمارية المتعلقة بتهيئة مركز مدينة تاونات


استمرار معاقبة المفسدين ومافيا العقار ب عين الشكاك

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير


بوعادل تعرف تأسيس مكتب فرع مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة

 
صحة

انطلاق الحملة الوطنية التحسيسة للكشف المبكر عن سرطان الثدي واعنق الرحم


المندوبية الاقليمة للصحة بتاونات في قفص الاتهام

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

زنادقة آخر الزمان استغلوا معاني الكلمة الطيبة للفتك بالناس!!!


فضل صلاة الفجر

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

رقية عواد ...تفجر قنبلة من العيار الثقيل ....القنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا ...السيد أحمد لخض

 
 

إذا فسد المعلم .. فسدت الأمة وضاع مستقبلها ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 أكتوبر 2017 الساعة 07 : 21


ماروك24.ما

فلاح الخالدي
تمتاز مهنة التعليم عن غيرها من المهن بأنها تحمل معنى رساليًا ، ويتجسد هذا المعنى في قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ( إنما بعثت معلمًا ) ومن منطلق هذا الحديث الشريف كتب الشعراء أبياتاً في المعلم وبينوا دوره المهم في بناء الأجيال ومنهم الشاعر أحمد شوقي حيث قال (قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا) , التعليم هي مهنة إنسانية ورسالة تقع على عاتقها تربية الأجيال وتغذيتهم من العلم والمعرفة مايؤهلهم ليكونوا قادة المستقبل , من فكر المعلم يتخرج الطبيب , والدكتور , والأستاذ, والمهندس , فإذا فسدت تلك المهنة وأصبحت سلعة أو تجارة يعتاش عليها الفاسدين الذين باعوا الضمير والأخلاق والشرع والإنسانية , وأصبحوا ينهشون في أجساد اخوتهم من الشعب والأمة التي تثق بهم وتسلمهم أطفالهم لتربيتهم ظناً منهم أنهم قدوة المجتمع وبقدراتهم يصبح الإنسان متميزاً في عمله وأخلاقه . 
وما دفعني لكتابة هذه السطور مايمر به التعليم في العراق والتقصير الحاصل من قبل الدولة أولاً: لعدم دعمها التعليم بكل قوة ولم تجعله من أولوياتها لأن من يتخرج أو يكتسب مهنة سترجع منفعتها على الدولة نفسها التي صرفت عليه وخدمته منذ نشأته ليكون إنساناً عاملاً متطوراً يرتقي ببلده إلى المعالي كما نلاحظه في الدول الأخرى ومنهم مثلاً الامارات حيث جعلت لهذا المجال إهتماماً كبيراً وغيرها من الدول الأخرى المجاورة فضلاً عن الدول الغربية .
وثانيا : هو الجشع الذي أصاب قلوب وعقول وضمير بعض الأستاذة وامتهانهم مهنة المعلم أو الأستاذ بالكسب المحرم من خلال تفضيل التدريس في المدارس الخارجية وإهمالهم المدارس العامة رغم أنهم يستلمون مرتبات مرتفعة من قبل الدولة ويخونوا مهنتهم من خلال إرغام الطلاب على الحضور إلى مدارسهم الخاصة أو دوراتهم السريعة ويضمنون لهم النجاح ؟؟!!.
نحن هنا لانعترض على أن يمتهن المعلم مهنته بحريته في المدارس الخاصة الأهلية ولا حسد منا على كسبهم , ولكن نريد منهم أن يكون لهم الهمة والمثابرة في التدريس في المدارس العامة نفسها هناك حتى يكون مكسب الرزق الذي تستلمه من الدولة حلال عليك وعلى عيالك , أما أن تهمل دروسك وتتجاهل درسك حتى يضطر طلابك للإلتحاق في مدرستك الخاصة هذه خيانة لله أولاً ولرسوله المعلم الأول, وللضمير وللإنسانية وللمهنة المقدسة التي تحملها والتي رزقك الله بها , فلا تكونوا كما الأطباء اليوم حيث عندما تسأل أي عراقي سينهال على مهنة الطب بأنواع الكلمات وذلك لما يعانيه الشعب من جشع الأطباء وخيانتهم .
ولهذا كان اهتمام المرجعية في العراق المتمثلة بالأستاذ المعلم المرجع الصرخي لما تحمله تلك المهنة من أهمية بالغة في الشريعة حيث وجه رسالة للمعلمين والأساتذة مفادها ({ أقف بإجلال وإكرام لكل معلم ومدرس يعمل بجد وإخلاص ويؤدي رسالته الإلهية الاخلاقية الإنسانية على أكمل وجه، ومادامت الرسالة أخلاقية إنسانية إلهية فهي لا تقدر بثمن ولا تقابل بأجر، بل الإخلاص والأداء الصحيح التام يجعلكم بمنزلة الأنبياء وأفضل من أنبياء بني إسرائيل (عليهم السلام).).
وختاماً على كل شريف يحب ربه أولاً وبلده ويطمح أن يأكل لقمة الحلال أن يجد ويجتهد في تدريس طلابه كما يفعل في مدرسته الخاصة , لأن الفقير بمعادلتكم ينسحق وستذهب قدراته في مهب الريح وسيتصدى ويسود الجهل على مقدرات الأمة لأن المال سيصبح هو القائد وهو من يعلم الأجيال وإذا تخرجت الأجيال على الماديات على شعبهم وأمتهم السلام , وذلك جميعه يرجع للمعلم لأن بفساده تفسد الأمة .

 


238

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

الهاشمي يسعى إلى حرمان ملايين المواطنين من أنشطة الملك..

مغامرة السعودية في اليمن قد تحدد دورها الإقليمي لسنوات

هل بدأ التصدع في حلف صالح ـ الحوثي؟

شوارع المنزل: الأوحال في ظل الإهمال!

محمد سالم ولد الهيبه:الصحافة الجزائرية مجرد أبواق ببغاوية لدوائر الأمن والمخابرات العسكرية

أرجوزات المستغربين من أفراد الجالية المغربية بالخرج !!! الجزء الأول ؟؟؟

إقليم صفرو: ساكنة "عيشون" أحياء أم ميتون؟!

بلاغ حول : تنظيم لقاءات تواصلية إخبارية للتوعية والتحسيس بطرق الاستفادة من مشاريع الأنشطة المدرة للد

المنزل: شهادة عامل بناء تفضح نوعية وطريقة أشغال منجزة من طرف المجلس البلدي!

إذا فسد المعلم .. فسدت الأمة وضاع مستقبلها ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رسالة مفتوحة إلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،


نداء من طفل.. إلى جلالة الملك محمد السادس والمحسنين

 
السلطة الرابعة

النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة تواصل اجتماعاتها مع السيد وزير الثقافة والاتصال حول ملفها المطلب


بين المقبول والمرفوض في مناقشة مدونة الصحافة والنشر في برنامج “مباشرة معكم”

 
فن وثقافة

رواق نوفا يحتفي بليلة الأروقة


تكريم الفنان المغربي "محمد التسولي" بمهرجان دار الفن الدولي للمسرح وفنون الفرجة

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

تعزية في وفاة أم"اخينا رشيد برادة"


بلاغ من المديرية العامة للأمن الوطن

 
شؤون دولية

فرنسا مضطرة لاستعادة مركزها بالمغرب لهذا السبب...


مَنْ يقف وراء الفوضى في العراق ؟

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

ما سبب الاتساع الفوضوي لرقعة التلوث البيئي لمعاصر الزيتون بالجماعة الترابية لبوهودة باقليم تاونات ؟


واقع تمدرس الطفل بالعالم القروي موضوع ندوة وطنية بتاونات

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الاستاد نعمة ميارة
الاستاد حميد شباط
الاستاد كافي الشراط
شخص اخر


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

تسريب أخبار من داخل مستشفى المجانين بالجزائر، بعد انتصار المنتخب المغربي...


اعتقالات جديدة في إطار حملة السعودية على الفساد

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

" تلاعب في إعلان الصفقات" تجر رئيس بلدية خنيفرة للمساءلة الإدارية


شارع بوخاريست الزهور فاس أصبح مقبرة للعمران