مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         تيكريكرا – أزرو : مجزرة رهيبة بطلها رجل تعليم متقاعد تسفر عن ثلاثة قتلى وأربعة جرحى             بيان توضيحي للرأي العام             بـــيــان استنكاري للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة             عاجل : الملقب ب "بونوالة" في قبضة أمن فاس             "حنان الكرواني"تقدم دروسا تحسيسية للمستفيدين والمستفيدات من القافل الطبية بالخلالفة تاونات            نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة بدار الشباب جماعة الخلالفة حملة طبية            نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة يوم 21 يوليوز 2018 بدار الشباب جماعة الخلالفة إقليم تاونات حملة طبية            هاشنو صرحت به مواطنة من جماعة لخلالفة إقليم تاونات بخصوص جودة الخدمات الصحية بهذه الجماعة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

"حنان الكرواني"تقدم دروسا تحسيسية للمستفيدين والمستفيدات من القافل الطبية بالخلالفة تاونات


نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة بدار الشباب جماعة الخلالفة حملة طبية


نظم مركز سايس لحماية الأسرة و الطفولة يوم 21 يوليوز 2018 بدار الشباب جماعة الخلالفة إقليم تاونات حملة طبية


هاشنو صرحت به مواطنة من جماعة لخلالفة إقليم تاونات بخصوص جودة الخدمات الصحية بهذه الجماعة


معانات ساكنة جماعة الخلالفة إقليم تاونات بخصوص الولوج للخدمات الصحية بالإقليم


تصريح احد ساكنة جماعة الخلالفة إقليم تاونات حول الولوج للخدمات الصحية بالإقليم


تصريح ممثل النيابة الإقليمية للصحة بتاونات بخصوص تنظيم القافلة الطبية بجماعة الخلالفة


تصريح نور الدين من ساكنة جماعة الخلالفة اقليم تاونات هاشنو قال.....


تصريح "طبيبة مشاركة" في القافلة الطبية بجماعة الخلالفة


تصريح "حنان الكرواني" عضو مركز سايس لحماية الطفولة والأسرة حول القافلة الطبية


تصريح رئيس"جماعة اخلالفة" إقليم تاونات بخصوص القافلة الطبية


لوحة جديدة من المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية بتاونات


فوضى الزهور.. محمد الصنهاجي يحمل المسؤولية لوالي جهة فاس مكناس ورئيس المجلس


تصريح سعيد المخفي بخصوص سوء تدبير سوق منفلوري

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

أكادير: القائد الجديد لهذه المنطقة مطالب سريعا بجرد إرث قديم من البناء العشوائي ومخالفات التعمير.


عودة الرعب لحي أيت عمي علي مريرت – خنيفرة

 
رياضة

أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي


احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه

 
جمعيات

البلاغ الصحفي


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو

 
صحة

وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة


مواطن من قرية با محمد يسير نحو التهلكة بسبب الاهمال الطبي وغياب مستشفى بالمنطقة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

أحبك

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

عاهرة و تتحدث عن الشرف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 أكتوبر 2017 الساعة 07 : 13


ماروك24.ما

بات العراق بمنعطف خطير للغاية يلوح بتقسيمه بسبب ما يتعرض له من فوضى سياسية و فساد لم يشهد له العالم مثيلاً كلاهما جاء على إثر الصراعات و التناحرات السياسية بين الطبقة السياسية الفاسدة المتحكمة في دفة الحكم و التي وصلت إلى حد التلويح بمنطق القوة نتيجة المواقف السلبية المتباينة بين ساسة كردستان و حكومة بغداد و الحقيقة أن كل منهما يغني على ليلاه ، فحكومة الإقليم تريد الانفصال بدولة مستقلة بعيداً عن هيمنة حكومة المركز و الخروج من دائرة فلكها الفاسد خدمة لمصالح تل ابيب ، و أما حكومة العراق فهي أيضاً لا تريد سياسة فرض الواقع خاصة بعد إجراء الاستفتاء و التصويت بنسبة كبيرة لصالح الاستقلال مما يفقد حكومة المركز الكثير من المساحات الواسعة للعديد من المحافظات الشمالية و الغربية فضلاً عن انضمام كركوك لصالح الإقليم وما أدراك ما كركوك ؟ و كم هي كمية الموارد النفطية التي تمتلكها حتى باتت تشكل مصدر الصراع السياسي بين الطرفين وهذا ليس لسواد عيون العراقيين بل تماشياً لرغبات و أطماع إيران ، ثم أن الدعاية المزيفة التي يطلقها الطرفان حول تمسكه بالدستور في الوقت الذي لا نسمع فيه صوتاً لمرجعية النجف و موقفها المتباين بين الرفض و القبول بالاستقلال وهذا ما يدعونا إلى التفكير و التساؤل ملياً لماذا هذه المواقف المتذبذبة لتلك المرجعية فتارة هي تدعو إلى وحدة العراق و على لسان وكيلها عبد المهدي الكربلائي و تارة أخرى تدعم مطالب الإقليم و تشيد بخطوته و تعدها بالتاريخية و تبارك بها و تدعمها بقوة جاء ذلك على لسان ممثلها محسن البطاط خلال لقاءه بمحافظ كركوك فأي مرجعية تلك تعمل بوجهين و بأسلوب النفاق فهي حقاً عاهرة و تتحدث عن الشرف لان العاهرة تعلم أنها فقدت أغلى ما تملك من الشرف و العفة و رغم ذلك فهي تدعي العفة و الشرف فكذلك مرجعية النجف تعلم أنها عرَّضتْ وحدة العراق للانهيار عندما وافقت على دستور برايمر و دعمته بقوة و فرضت على العراقيين تحريم الأزواج و عدم قبول الفرائض الصوم و الصلاة ما لم يتم التصويت لصالحه فقد غررت بالعراقيين من خلال عملة النفاق و المكر و الخداع ارضاءاً لأسيادها المحتلين فشاركت بكتابة الدستور و هي مَنْ أوجبت على الناس التصويت له رغم علمها يقيناً بفساده و أنه صيغ تحت الهيمنة الاستعمارية و حسب أهواهم و رغباتهم وهو أيضاً ملغم بالثغرات و الهفوات التي فسحت المجال للأكراد و غيرهم بتقسيم العراق فعن أي وحدة تتحدث ؟ و عن أي عراق موحداً تتحدث عنه هذه المرجعية الدخيلة على بلاد الرافدين و المارقة عن ديننا الحنيف ؟ فإلى متى يا عراقيون ستبقى تقودنا و تتحكم بمصائرنا و تسرق خيراتنا و تسحق كرامتنا خدمةً لدول الاستعمار و و الاستكبار العالمي فانتبهوا يا أولي الألباب النيرة ؟

بقلم الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي

 


528

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجيلاني الهمامي لمونت كارلو الدولية:"انتقال حرب الإرهاب من الجبال إلى المدن منعرج خطير"

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

تقريراعلامي صادم وخطير لجماعة اوطابوعبان اقليم تاونات

الرشيدية ..تنظيم قافلة المواطنة من 15 مارس الى 30 أبريل المقبل

بيان تضامني

المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان فرع تيسة يعلن تضامنه مع مدير موقع تاونات بريس

فيسبوك تختبر تطبيقاً لكشف هوية المتصلين هاتفيا

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

طنجة : خلاف حول المخدرات يتسبب في جريمة قتل‏ + صورة الضحية

عاهرة و تتحدث عن الشرف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عاجل : الملقب ب "بونوالة" في قبضة أمن فاس


قائد الزهور ينجح في أول مهمة ميدانية

 
السلطة الرابعة

لنا الشرف أن تطردنا يا عبد الله البقالي ... يا قامع الرأي يا قاطع الألسنة... يا نقيب يا حكيم


بيان للرأي العام

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!


بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

تيكريكرا – أزرو : مجزرة رهيبة بطلها رجل تعليم متقاعد تسفر عن ثلاثة قتلى وأربعة جرحى


بيان توضيحي للرأي العام

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL