مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ             مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها             اتهامات خطيرة لمسؤولين بولاية فاس             تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"             طارق المهاجر:ممتفاكينش حتى ينفدونا مطالبنا            الملف المطلبي لمهنيي مدارس تعليم السياقة بفاس             معانات مهنيي سيارات التعليم بفاس مع الوزارة الوصية            تصريح خطير لمهنيي مدارس السياقة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

طارق المهاجر:ممتفاكينش حتى ينفدونا مطالبنا


الملف المطلبي لمهنيي مدارس تعليم السياقة بفاس


معانات مهنيي سيارات التعليم بفاس مع الوزارة الوصية


تصريح خطير لمهنيي مدارس السياقة بفاس


اسمعوا تصريحات مرضى القصور الكلوي بفاس


معانات مرضى القصور الكلوي مع الطبيبة والماجورة


تصريحات خطيرة لمرضى القصور الكلوي بمستشفى ابن الخطيب فاس


مرضى القصور الكلوي ينددون بتدني الخدمات الطبية بهذا القسم


تصريح رئيس جمعية اليد البيضاء لدعم مرضى القصور الكلوي


زقفة احتجاجية امام مستشفى ابن الخطيب لمرضى القصور الكلوي


تصريح المهدي الادريسي "مؤطر الدورة التكوينية "من اجل تشريع يحمي الاطفال المهاجرين واللاجئين"


تصريح أحد المستفيدين من التكوين "محمد العرفاوي"


ها كيفاش سرقو الكوفر فور ديال صيدلية المطار باولاد الطيب


سد ادريس الاول بالطوابعة بين فاس وتازة مملوء عن اخره

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ


موكب جنائزي رهيب بجماعة الورتزاغ يرافق ضحايا حادثة السير إلى مثواهم الأخير.

 
رياضة

جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018


المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

1260 مستفيد من قافلة طبية مجانية متعددة الاختصاصات بجماعة بني سيدل الجبل إقليم الناظور .


: ندوة علمية بازغنغان حول أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها على صحة الأم والطفل .

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة


العقل لدى الصحابة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2015 الساعة 36 : 07


 


AFP

شهدت عدن تصعيدا مفاجئا للعنف الخميس مع تعرض القصر الجمهوري لغارة اجبرت الرئيس عبدربه منصور هادي على اللجوء الى "مكان آمن"، فيما شهد مطار المدينة الجنوبية منذ مساء الاربعاء مواجهات عنيفة بين قوات موالية ومعارضة لهادي.

ووصفت الرئاسة اليمنية الاحداث في عدن بانها "محاولة فاشلة لإجراء انقلاب عسكري على الشرعية الدستورية"واكدت ان "على جميع القوات المسلحة رفض أي توجيهات من قبل رئيس الأركان ونائبه أو ما يسمى اللجنة الأمنية في صنعاء او تنفيذ أي أوامر من أي جهة ما لم يصادق عليها القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع". وبذلك تتهم الحوثيين وفريق الرئيس السابق علي عبدالله صالح بانهم يقفون وراء "المحاولة الانقلابية الفاشلة".

وشنت طائرة حربية الخميس غارة على مجمع القصر الرئاسي في عدن حيث يقيم هادي بحسبما افادت مصادر امنية لوكالة فرانس برس.

وذكرت المصادر ان الغارة لم تصب مبنى القصر، فيما ردت المضادات الارضية مجبرة الطائرة على الانسحاب.

وحلقت الطائرة مرة اولى فوق القصر الرئاسي في المعاشيق حيث كان يتواجد الرئيس هادي، الا ان الضربة التي نفذتها اصابت تلة قريبة بحسب المصادر الامنية.

وذكر مسؤول امني لوكالة فرانس برس ان "الطائرة اطلقت طلقتين دون ان تصيب القصر الرئاسي ولم يسفر ذلك عن اي ضحايا".

وقد حلقت طائرة مرة اخرى فوق القصر الرئاسي دون ان تطلق اي ضربات، فيما ردت المضادات الارضية مجددا.

واكد مصدر امني من الرئاسة اليمنية انه "تم اجلاء الرئيس هادي الى مكان آمن وهو لم يغادر البلاد".

وانتقل هادي في 21 شباط/فبراير الى عدن لممارسة مهامه كرئيس معترف به للبلاد بعد ان تمكن من الافلات من الاقامة الجبرية التي فرضها عليه المسلحون الحوثيون الشيعة الذين يسيطرون على صنعاء.

 

ومطلع شباط/فبراير، سيطر الحوثيون على دار الرئاسة في صنعاء وحلوا البرلمان وفرضوا الاقامة الجبرية على هادي ومسؤولين كبار الا ان هادي تمكن من الافلات والانتقال الى عدن.

ومساء الخميس، اصدرت الرئاسة اليمنية بينا اثنت فيه على "إفشال الإنقلاب العسكري الذي كان تعتزم قوى الشر والظلام القيام به عن طريق الإستيلاء عن مطار عدن وبعض المواقع الأخرى وكذا خلق حالة ومن الرعب والهلع في صفوف المواطنين والأهالي".

وذكر البيان ان "الإنقلابيين والرجعيين والعملاء لإيران" في اشارة الى الحوثيين، قاموا "بتوجيه طائرات المؤسسة العسكرية التي نهبوها خلال احتلالهم المقرات الأمنية والعسكرية والمطارات وتصويب اسلحة تلك

الممتلكات العامة صوب أبناء الشعب في عدن وصوب المنازل وصوب سكن الرئيس الشرعي

لليمن".

ونددت الرئاسة ب"المحاولة الرخيصة التي يقوم بها قادة الانقلاب المدعومين من أركان النظام السابق الخاسر والمهزوم".

كما اصدرت اللجنة الامنية العليا التي يرأسها هادي بيانا حذرت فيه القوات المسلحة في سائر انحاء اليمن من تلقي الاوامر من اي جهة غير رئيس الجمهورية، لاسيما من اللجنة الامنية التي شكلها الحوثيون في الشمال.

وقد سجلت معارك عنيفة بين قوات الامن الخاصة التي يقودها العميد عبد الحافظ السقاف من جهة ومقاتلين موالين للرئيس هادي من جهة اخرى منذ مساء الاربعاء، دارت خصوصا في محيط مطار عدن.

وقد انتهت المواجهات باندحار قوات السقاف وتوجهه الى محافظة لحج حيث سلم نفسه الى محافظ المحافظة بحسب مصادر امنية.

وادت الاشتباكات بين قوات السقاف الرافض لقرار اقالته والموالي للحوثيين، ومقاتلي اللجان الشعبية الموالين للرئيس اليمني في محيط مطار عدن الدولي (جنوب) وفي وسط المدينة الى سقوط ما لا يقل سبعة قتلى من قوات الامن الخاصة واربعة من اللجان الشعبية اضافة الى عشرات الجرحى من الجهتين، وفق حصيلة من مصادر امنية.

والاشتباكات التي اندلعت ليل الاربعاء في محيط المطار امتدت قبل الظهر الى داخل حرم المطار، وفق ما افاد شهود.

وقد تدخلت قوات من الجيش موالية لهادي لمساندة اللجان الشعبية.

وقالت مصادر ملاحية وفي الشرطة ان القوات الخاصة تمكنت لفترة من السيطرة على اجزاء من المطار من الجهة الشرقية والغربية فيما بقي القسم الاكبر من المطار بما في ذلك المدرج تحت سيطرة اللجان الشعبية.

الا ان اللجان الشعبية تمكنت مع القوات الموالية للرئيس اليمني في النهاية من السيطرة على المطار وتراجعت قوات الامن الخاصة الى مواقعها.

وقال شهود عيان ان دبابات ومصفحات خرجت في وقت من القصر الرئاسي بحي كريتر وأخرى من القصر الجمهوري بحي التواهي وتوجهت نحو مطار عدن لمساندة اللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي.

واكد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس ان هذه التعزيزات التي قادها وزير الدفاع محمود الصبيحي الذي انشق عن الحوثيين والتحق بهادي في عدن، "قد استعادت السيطرة على مطار عدن".

وذكر المصدر ان "قوات السقاف اجبرت على التراجع تحت ضغط التمشيط الكثيف".

وبعد ذلك، اندلعت اشتباكات مجددا في محيط مقر قوات الامن الخاصة التي هي في الاساس موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع الحوثيين.

وانتهت المعارك بسيطرة اللجان الشعبية بشكل تام على المعسكر الرئيسي للسقاف ومعسكرين اضافيين تابعين له، فيما غادر العميد الى محافظ لحج شمال عدن حيث سلم نفسه للمحافظ احمد المجيدي بحسب مصادر امنية.

وادت حدة المواجهات في منطقة المطار الى الغاء الرحلات وكانت الملاحة الجوية ما تزال معلقة بعد ظهر الخميس، الا ان وزير النقل اعلن مساءا اعادة فتح المطار امام حركة الملاحة.

واضطر مسافرون قدموا في الصباح الى المطار للعودة ادراجهم بسبب القتال، بحسبما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

وسجلت عدة مواجهات في عدن خلال الليل.

وقتل عنصر في القوات الخاصة واصيب اربعة بجروح في مواجهات مع اللجان الشعبية بالقرب من مبنى الاداري المحلية في وسط عدن.

الى ذلك، القت اللجان الشعبية القبض على 15 عنصرا من قوات الامن الخاصة كانوا منتشرين امام فرع المصرف المركزي في عدن.

وفي محافظة لحج، قتل خمسة جنود من قوات الامن الخميس في هجوم شنه مسلحون مجهولون.

الى ذلك، تبنى تنظيم انصار الشريعة، وهم اسم يتخذه تنظيم القاعدة في اليمن، اغتيال الاعلامي والقيادي الحوثي عبدالكريم الخيواني الاربعاء في صنعاء.

وكان الخيواني حاز عام 2008 جائزة منظمة العفو الدولية للصحافيين العاملين في مناطق الخطر.


775

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منتدى تراث فاس يخصص أمسيته الخامسة للأوقاف والأعراف بالمدينة العلمية

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

عمالة اقليم تاونات تساعد المسنين والمحتاجين بالاقليم

حركة النقل الجوي ترتفع بمطارات المغرب

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

تقريراعلامي صادم وخطير لجماعة اوطابوعبان اقليم تاونات

أعداء الإسلام

الشرطة تقتل رجلا هاجم الأمن بمطار في نيو أورليانز

مصدر أمني: أسلحة أكبر خلية إرهابية كشفت في المغرب دخلت من مليلية

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

تقبيل بنكيران ليد وكتف الملك سلمان يثير جدلا في المغرب

هل سيستجيب السيد والي جهة فاس مكناس لنداءات المجتمع المدني ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي


تجار المدينة العتيقة يوجهون رسالة إلى والي أمن فاس

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"


تزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"

 
شؤون دولية

المجرب لا يُجرب كذبة نيسان لمرجعية الغمان


ترامب يُريد حَربًا تُعيد لأمريكا زَعامَتها المَفقودة وليس ضَرباتٍ عَسكريّة مَحدودَة..

 
تقارير خاصة

توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية


الانتخابات العراقية.. الفيسبوك يحدد الفائز؟!

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

اتهامات خطيرة لمسؤولين بولاية فاس


تدوينة مؤثرة من مواطن جزائري إلى من يهمهم الأمر.

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL