مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"             تلاميذ وأساتذة باحثون يقتفون أثر التربية على القيم" بتاوريرت             محمد أعراب يتوعد أعضاء غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بفاس......             بيان استنكاري             تصريح د كوتر ستيتو الطب العام             تصريح د.مصطفى الفردوسي طب العيون             تصريح خالد زوكاري جمعية اسعاد بمجلس مقاطعة سايس            توزيع الشواهد التقديرية على الأطر الطبية بمجلس مقاطعة سايس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب            هل انت راض على التدبير المفوض (شركة اوزون بفاس)           
صوت وصورة

تصريح د كوتر ستيتو الطب العام


تصريح د.مصطفى الفردوسي طب العيون


تصريح خالد زوكاري جمعية اسعاد بمجلس مقاطعة سايس


توزيع الشواهد التقديرية على الأطر الطبية بمجلس مقاطعة سايس


كلمة "سعيد بنحميدة رئيس مجلس مقاطعة سايس فاس


تصريح سعاد سهلي رئيسة قسم الشؤون الاجتماعية بمجلس مقاطعة سايس فاس


مداخلة محمد بوعلام"اللجنة الثقافية بمجلس مقاطعة سايس فاس"


اجتماع اللجنة الثقافية لتقييم الحملات الطبية بمجلس مقاطعة سايس فاس


تصريح"بوعلام محمد" كاتب مجلس مقاطعة سايس فاس


عامل في مجموعة بلخياط يحكي معانات العمال والعاملات المطرودين


وقفة احتجاجية أمام المحكمة التجارية فاس لعمال مجموعة بلخياط


هذا ليكقبط الشفارة لانه مساعد الشرطة يجب فتح تحقيق


شكون لي وقاف معاك أسي بنعيسى عند محنتك ياك الروخو وصحابو لشهدو فيك الى نسيتي نفكرك


بنعيسى يدلي بشهادة ان ناس برانيين هما لاستفادو من سوق الفتح بمنفلوري

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بلاغ صحفي


تنظيم دورة تكوينية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة فرق التنشيط الجماعي والحي حول م

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل


انطلاق الحملة الوطنية التحسيسة للكشف المبكر عن سرطان الثدي واعنق الرحم

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

سوء تدبير شؤون مسجد سعد بن أبي وقاص بالزهور يثير انتفاضة وغضب المصلين


أعظــم الجهاد جهــاد النفس

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

رقية عواد ...تفجر قنبلة من العيار الثقيل ....القنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا ...السيد أحمد لخض

 
 

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يونيو 2017 الساعة 20 : 15


ماروك 24 .ما


سيظل اسم المفكر السوري  جورج طرابيشي الحلبي المزداد سنة 1939 من اسرة مسيحية محافظة- كما يروي ذلك بنفسه في عدد من الاستجوابات والكتابات -  والمتوفى في منفاه الباريسي في مارس 2016 ،  علامة  مضيئة في تاريخ النضال الفكري والثقافي   في مجالات النقد الادبي والترجمة  وفحص مكنونات الثرات الاسلامي نقدا ونقضا  . وستظل مساهماته  النظرية في هذا المجال  نموذجا  للفكر العلمي المكافح المهموم من اجل اللحاق بركب الحداثة ومتطلباتها العلمية والفكرية . وقد تميز انتاجه الفكري بغزارة كبيرة ومتنوعة  فترجم الكتب الماركسية  المهمة وقدم لنا كتابات  الوجودية  لسارتر و اليسار الجديد لالتوسير وكتاب   الانسان ذو البعد الواحد لماركيوز وغيرهم من عمالقة الفكر الماركسي  واهتم ردحا من الزمن بالفرويدية وترجم عدد كبير من كتابات سيغموند فرويد  ، بل تأثر بالتحليل النفسي وطبق منهجه في دراسة نقدية لعدد من الروايات العربية  واصدر كتب  مهمة استثمر فيها التحليل النفسي  بجدارة واقتدار  مثل كتابه الذي نشره سنة 1977  شرق وغرب ، رجولة وانوثة : دراسة في ازمة  الجنس والحضارة في الرواية العربية . وكتاب عقدة اوديب  في الرواية العربية  نشره سنة 1982 وكتاب الله في رحلة نجيب محفوظ وغيرها من الكتب الادبية الهامة التي الهمت جيل ثقافي واسع  في السبعينات والثمانينات والتسعينات  من القرن الماضي  ، اشتغل الطرابيشي في مجلات عربية كبيرة ورائدة  لها بصمات واضحة على الفكر العربي المعاصر مثل مجلة دراسات عربية ومجلة الوحدة .. ، و استطاع  المفكر جورج طرابيشي ان ينعتق من اسر التصنيفات الايديولوجية  رويدا رويدا  متجاوزا الاقانيم الفكرية التقليدية  من قومية واشتراكية الى رحاب التحليل العلمي المنضبط فقط للمناهج التفكيكية والبنوية العلمية  متأثرا بما اسماه التبعية للعلم المفهوم  الذي ابدعه  غاستون باشلار .هذا التحول من الايديولوجي الى الابستيمولوجي  ، ليس بالامر السهل او الهين بل تطلب منه تدرجا وانفتاحا واكب التحولات الكبرى والهزات العنيفة التي عرفها العالم شمالا وجنوبا على كافة الاصعدة  الفكرية والسياسية ، لكن عدد كبير من المثقفين التقدميين  بقوا مقيدين بالخطابات السابقة التي تجاوزها الواقع ، لذلك  يؤاخذ المفكر السوري جورج طرابيشي  على  بعض  المفكريين المشتغلين  بالثقافة  العربية المعاصرة بقائهم   اسرى  العقل الايديولوجي  المنمط ، حيث يقول متحدثا عن هذا النوع من المثقفين  (1) : "فرغم التقدم  المذهل  الذي اصابه العلم  العالمي  في المئة  سنة الاخيرة ، فاننا نلاحظ  غيابا تاما لوجود  مفكريين علميين في الحقل التداولي بالثقافة  العربية  المعاصرة ، على  عكس ما كان عليه واقع  الحال في عصر النهضة يوم كانت تلمع  اسماء دعاة  كبار لاستتباع العقل  للعلم .....وشخصيا لست استثني  نفسي من هذا النقص  في التكوين  العلمي الذي  تعاني  منه جملة الانتلجنسيا العربية ، وان يكن انفتاحي –ترجمة وتأليفا- على التحليل النفسي في السنوات الاخيرة  قد ساعدني  على الانعتاق –منهجيا على الاقل- من عقلي الايديولوجي السابق."

اشتغل جورج طرابيشي في عقوده  الاخيرة بمشروع فكري ضخم حاول فيه استخدام  ما اسماه بالحفر الاركيولوجي للتراث(2) وساهم في ذلك التوجه، نقده المنهجي والمعرفي لكتب الراحل محمد عابد الجابري  حيث استمرت رحلته النقدية لمشروع الجابري حوالي 25 سنة  وخصوصا كتابيه نحن والترات وتكوين العقل العربي ، حيث تناول الطرابيشي  المشروع الفكري للجابري  بالمقاربة النقدية والتمحيصية بدأ من المراجع المصرح بها من طرف الجابري والتي سكت عنها ، انتهاءا الى الخلاصات والاستنتاجات والاشكايات المغلقة التي صاغها وشبهها الطرابيشي  بحبائس  ، بطريقة الخف بالخف او النعل بالنعل كما   ذكر ذلك  مقدمة كتابه الاول  نقد نقد العقل العربي (نظرية العقل) . ويمكن بخلاصة شديدة تلخيص مؤاخذات  جورج طرابيشي على الجابري  في ثلاث قضايا رئيسية :

1-      تعصب الجابري للعقل المغربي البرهاني  على حساب العقل المشرقي البياني والعرفاني  وشطره لوحدة العقل الاسلامي  ، الى شطرين متقابلين لا عقلين منفعلين متفاعلين كما تقتضي المنهجية العلمية التواصلية التراكمية التي يبنى عليها الفكر ، يقول الطرابيشي  في مقدمة كتابه ( على غلاف الكتاب)  نقد نقد العقل العربي وحدة العقل الاسلامي مايلي :" يقوم كل مشروع محمد عابد الجابري في نقد العقل العربي ، على اصطناع (قطيعة معرفية بين فكر المشرق وفكر المغرب)  وعلى التمييز بين (مدرسة  مشرقية اشراقية  ومدرسة مغربية برهانية)"  .

2-      عدم دقة  بعض المراجع التي اعتمدها الجابري في بعض إحالاته  كما هو شان  احالته الى  لالاند  مباشرة  دون وساطة برهييه  في قسمته العقل الى مكون (فتح الواو )ومكون (كسر الواو) حيث ان طرابيشي يصر على ان الجابري استعان بمصدر مستتر هو  معجم  اللغة الفلسفية  لبول فوكييه  ولم يقرا لالاند نهائيا. اذ يقول الطرابيشي في كتابه نقد نقد العقل العربي (نظرية العقل ) ص 13 :" الى اي مدى كان الجابري  لالانديا فعلا ، لا في توظيفه لتمييز لالاند  فحسب ، بل حتى في فهمه له وفي رجوعه الفعلي ، في شواهده بالذات ، الى مؤلف " العقل والمعايير "؟   .. كما ان طرابيشي شك كذلك  في اطلاع الجابري  على رسائل اخوان الصفا،  بل اعتبر شواهده في الموضوع مغشوشة  حيث وسم  الجابري الرسائل  بالغنوصية والظلامية ومحاربة العقل والمنطق فيما مقدمة الرسائل ، فيها مدح للعقل والمنطق والحث على اعماله في كل الامور الحياتية. .

3-      اعتبار الجابري بان الاليات الخارجية  هي التي ساهمت في انكفاء العقل  واستقالته في الحضارة الاسلامية فيما يرى الطرابيشي بان  الانكفاء والغروب له اسباب داخلية ميزتها الاساسية  انكماش ذاتي لهذا العقل على  نفسه ،يقول طرابيشي  في مقدمة كتابه ( الغلاف) نقد نقد العقل العربي  ما يلي :" هل يصلح (حصان طروادة) لتفسير ظاهرة استقالة العقل في الاسلام ؟ بعبارة اخرى ، هل يمكن رد افول العقلانية العربية الاسلامية الى غزو خارجي من قبل جحافل  اللامعقول من هرمسية وغنوصية وعرفان "مشرقي"  وتصوف وتأويل باطني وفلسفة اشراقية وسائر تيارات " الموروث القديم" ....؟   ، كما ان المفكر الجابري اخطأ في تقدير الطرابيشي عندما حصر اعمال العلم وانتاجه في الحضارات  الثلاث اليونانية  والعربية والاوروبية  الحديثة  ومارس امبريالية فكرية حين  ظلم الحضارات الاخرى التي ميزها بانها حضارة السحر والشعودة وقمع العقل  رغم اسهاماتها الكبيرة في المنطق والرياضيات والفلك  كالحضارة الهندية والصينية وحضارة بابل  والحضارة المصرية  .

ينتمي جورج طرابيشي الى تيار عقلاني وعلماني  يدعو الى استعمال العقل في كل الامور الدينية والدنيوية، فاختلف مع الجابري في مفهوم وضرورة العلمانية  التي اعتقد الجابري انها بنت غريبة عن دار الحضارة الاسلامية ودعا الى الاكتفاء بالنضال من اجل العقلانية ولم يكن طرابيشي وحده الذي انتقد الجابري بسبب موقفه من العلمانية بل انتقده كثير من المفكرين والمؤرخين الذين اعتقدوا ان الديموقراطية والعلمانية والمواطنة بنات من نفس الاسرة الانسانية المعاصرة لا تتحقق احداها الا بوجود الاخرى ويمكن في هذا الاطار ان  نرجع الى موقف المؤرخ اللبناني الكبير وجيه كوثراني  في كتابه تأريخ التاريخ حيث انتقد نقد الجابري للعلمانية واعتبر ذلك رضوخا للسياسي الايديولوجي   وتجاهلا للمعطى  الابستيمولوجي العلمي  ومهادنة سياسية للحركات الاسلامية اكثر منه موقف علمي رصين.   التيار العقلاني الذي ينتمي اليه المرحوم الطرابيشي  يسعى الى اعطاء اولوية  لاعمال سلاح النقد  ورفض المعتاد والسائد أي معاداة الدوغمائية و وادعاء امتلاك ناصية الحقيقة.لذلك يرى  بان أي فكر نقدي يجب  ان يخوض معاركه الفكرية  على جبهات متعددة  ومن هذه الجبهات النقدية يدعونا الطرابيشي  الى الاعتراف بان عالمنا المعاصر  استفاق مفزعا ، على  نتائج صدمات كبرى ثلاث واخرى خاصة بنا نحن الشعوب المتخلفة وهي تلخص ما سماه  جورج طرابيشي انتصار العقل الصانع على العقل الساحر وانتصار الدنيوي على الديني  او بتعبير مارسيل غوشيه الخروج من الدين بدل الخروج على الدين   :

  • الصدمة الاولى هي الصدمة  الكوسمولوجية ، أي ان الانسان الغربي اكتشف مع غاليلي عدم مركزية الانسان  والارض  في الكون بل ان الارض والانسان جزء جد بسيط ومهم من مكونات الكون وهذا نقض للفكر الديني الذي تباهى بمركزية الانسان.
  • الصدمة الثانية  بيولوجية ، أي ان الانسان  الذي تتحدث الاديان المختلفة على انه  صورة مصغرة لله او الاله في الارض  لم يعد ممكنا  بعد نظرية  داروين( 1882-1809)  الا ان نقول بانه من اصل حيواني  وينحدر  من  القردة وهذه خيبة كبرى بالنسبة لمقدسي الجنس البشري  .(3)
  • الصدمة الثالثة  سيكولوجية  أي عندما كتشف فرويد ان وعي الانسان ليس هو المتحكم الاصلي في انفعالات  وقرارات الانسان  ومصيره، بل اللاوعي أي الشعور المضمر الخفي أي العقل الباطن  هو الذي يفسر قراراتنا واحلامنا ، فبدأت قسمة العقل الى عقل ظاهر يسكنه الوعي والادراك  وعقل باطن لاشعوري يسير الانسان بالاكراه   .
  • الصدمة الرابعة وهي صدمة الحداثة أي عندما اكتشف  انسان عالمنا الثالث  الفجوة المعرفية والعلمية والفكرية التي تقع بيننا وبين الغربيين خاصة عندما زار عدد من المفكريين النهضويين اوروبا واطلعوا على حضارتها وقارنوها بما لدينا من انحطاط وتخلف ونكوص حضاري   .

ليس من السهل الاحاطة  بكتابات جورج طرابيشي  في مختلف المجالات  التي انخرط فيها  مفكرا وناقدا ومترجما   والتي تتجاوز 200 كتاب  و 300 مقال  ساعيا لرسم خط فكري واضح ومتماسك . لذلك اعتبر شخصيا ان كتاباته الاخيرة  "من اسلام القران الى اسلام الحديث" و كتاب العقل المستقيل في الاسلام   وكتاب المعجزة او سبات العقل في الاسلام  من الكتابات الثورية في الفكر الاسلامي من حيث وضوحها في الانتصار للمقاربة المنهجية العلمية في التعامل مع التراث وكذا لان هذه الكتابات تحمل رسائل وخلاصات اساسية في نقض استغلال الدين سياسيا من قبل السلطات السياسية الاسلامية باختلاف مذاهبها ، كما ان هذه الكتابات  تحريض بالمعنى الايجابي للكلمة على الثورة على القوالب الدينية الجامدة المنتظرة للمعجزات لتطوير وتثوير الواقع . المعجزة  هي عنوان سبات العقل وتكلسه وتحجره. فلا معجزة سوى العلم والتقنية  والحداثة الفكرية والسياسية، ففي خاتمة كتابه  المعجزة او سبات العقل في الاسلام يقول المفكر الطرابيشي (4): "لعلنا لا نغالي  اذا قلنا ان اتخاذ موقف عقلاني  ونقدي جذري من ادبيات المعجزة ومنطق المعجزة  يكاد يعادل  انقلابا كوبرنيكيا . وبالفعل ، ساهمت هذه الادبيات ، بالمنطق المباطن لها ، في اذاعة  الوهم في الثقافة  العربية الاسلامية  الموروثة  بامكانية سيطرة  سحرية على الطبيعة والكون والتحكم  بقواهما  من دون الحاجة الى معرفة قوانينهما ، بله بتحدي  هذه القوانين والقفز فوقها."

المفكر الطرابيشي ، شانه شأن  اي انسان  اخر ابن زمانه ،  لكن الذي يجعل كتاباته مميزة وراهنية هي مقاربته التفكيكية للقوالب الجاهزة وسؤاله الصادم الموقظ من سبات الركون الى الاجابات الجاهزة والقوالبة المتجمدة ، للمفكر طرابيشي حدس فلسفي بلغة هنري برغسون من حيث عشقه للسؤال ورفضه للاجوبة المالوفة المكررة.

                                   ياليت  لنا  بعضا من  امثال الطرابيشي  يملؤون الارض فكرا وعقلا بعد ان ملئت جورا وجهلا.

 

المراجع :

1-جورج طرابيشي : مقال منشور تحت عنوان  قصة الانسان  في مجلة الابواب البيروتية التي تصدر عن دار الساقي عدد 27  ص 104

2- ربما يعتبر المفكر الفرنسي  ميشيل فوكو من اكبر رواد حفريات المعرفة   وتاثر به الجابري وطرابيشي واخرون خصوصا كتابه الهام حفريات المعرفة الذي ترجمه الى العربية المفكر المغربي  سالم يفوت.

3-اورد الكاتب  ANDRE LANGANEY  في كتابه la plus belle hidtoire de l’homme  ,editions  du seuil , paris 2000 ونقل عنه الطرابيشي   في المقال المذكور اعلاه  مايلي ص 106 : -ولئن كان قد بات معروفا  منذ ايام  داروين (1882-1809) ان الانسان  ينحدر من القرد ، فان احد الكشوفات الكبرى للبيولوجيا النووية في العقود الثلاثة الاخيرة  من القرن العشرين  قد اثبتت ان القرد الذي ينحدر منه الانسان  هو حصرا الشانبنزي  الذي يشارك الانسان  في اكثر من 80 في المئة  من جيناته الوراثية..."

4-جورج طرابيشي : المعجزة او سبات العثل  في الاسلام دار الساقي   الطبعة الثانية  ص 181


326

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزائر بين نجدة الجار وحماية الدار

ضابط جزائري يطلب اللجوء السياسي بالمغرب.....

كيف خسرت الجالية المغربية ببريشيا المركزالثقافي الإسلامي... بفيا كورسيكا... لصالح جماعة الإخوان المس

بعد تصالحه مع بوتين..سياسي سوري ينصح أردوغان بالصلاة في المسجد الأموي في دمشق

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

نداء الى المحسنين


العنف الاسري ظاهرة تتفاقم يوم بعد يوم في المجتمعات ؟!

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس


مبدعون يتجاذبون أطراف الحديث حول المسرح المغربي وأسئلة الدراماتورجيا

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

وكرالمزحمم يقع في قبضة الأمن


تعزية في وفاة أم"اخينا زوبير بونوا"

 
شؤون دولية

إفلاس السعودية.. اليمن بعد صالح إلى اين؟


هل بدأ الحشد الشعبي يلفظ أنفاسه الأخيرة ؟

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

معضلة النقل الجامعي بمدينة فاس إلى متى؟؟؟


ما سبب الاتساع الفوضوي لرقعة التلوث البيئي لمعاصر الزيتون بالجماعة الترابية لبوهودة باقليم تاونات ؟

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الاستاد نعمة ميارة
الاستاد حميد شباط
الاستاد كافي الشراط
شخص اخر


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

تلاميذ وأساتذة باحثون يقتفون أثر التربية على القيم" بتاوريرت


محمد أعراب يتوعد أعضاء غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بفاس......