مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         ممثلوا مديرية الحموشي بأكادير يجددون احاسيس التضامن ومشاعر الابوة لفائدة أيتام اسرة الأمن‎             مريرت : إهمال الحدائق العمومية             مريرت : إهمال الحدائق العمومية             بولمان: انطلاق عملية تشخيص احتياجات أقسام التعليم الأولي مكون التأهيل             مدرسة النجاح الأغنية الجديدة التي قدمها الفنان             لوحة فنية قدمتها فرقة الحضارة لمسرح الطفل بالمهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس            مشاركة "الفنانة نوال الحاج" من مدينة وجدة بالمهرجان 1 لمسرح العرائس بفاس            كلمة "عبداللطيف خلاد" الملقب بعمي بسيسو حول المهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مدرسة النجاح الأغنية الجديدة التي قدمها الفنان


لوحة فنية قدمتها فرقة الحضارة لمسرح الطفل بالمهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس


مشاركة "الفنانة نوال الحاج" من مدينة وجدة بالمهرجان 1 لمسرح العرائس بفاس


كلمة "عبداللطيف خلاد" الملقب بعمي بسيسو حول المهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس


كلمة رئيس مقاطعة فاس المدينة حول المهرجان الاول لمسرح العرائس


كلمة الافتتاح للمهرجان الاول لمسرح العرائس الذي القاها مدير المهرجان"بونعناعة"


تصريح الحكواتي الفنانة الوجدية"نوال الحاج"المشاركة في مهرجان مسرح العرائس بفاس د الاولى


افتتاح المهرجان الاول لمسرح العرائس بالنشيد الوطني


تصريح "لطفي ادريس " عن جمعيات أمهات وأباء التلاميذ.." : نطالب بتسريع بناء الأقسام المبرمجة..


تصريح "سعبد منتصر"الجامعة الحرة للتعليم حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح "عبد الحميد الملقي"ذ. الرياضيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح" مصطفى العيدوني"ذ.الاجتماعيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء الذي تعرض له مدير المؤسسة


قتلى و عشرات الجرحى في حادث انقلاب قطار ببوقنادل


جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو تعيش تحت وطأة التهميش والاقصاء

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مريرت : إهمال الحدائق العمومية


مريرت : إهمال الحدائق العمومية

 
رياضة

مدير الميزانية و التجهيز و مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة بوزارة الشباب و الرياضة يناور للإستيلاء


سلام عليكم أرواح فاجعة و محرقة طانطان .

 
جمعيات

بحضور نادي lions Fes تم فتح أقسام التعليم الأولي، وانطلاق برنامج الفرصة الثانية ـ الجيل الجديد ـ لمو


خنيفرة : إنتكاسة وشلل بمدينتي مريرت و القباب بسبب السياسات و التسيير الفاشل لمسؤولي المجالس البلدي

 
صحة

عاجل. في هذه الأثناء عدة إصابات بحالة تسمم بالحي الجامعي بفاس سايس إناث


دار الولادة بتازوطة.. «أطلال» فااارغة وأبوابها مغلوووقة لا تقدم الخدمات الطبية الضرورية للحوامل اللو

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

سمعوا صوت “ لجين الهذلول”


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يونيو 2017 الساعة 36 : 00


مالروك24.ما

لجين الهدلول

تضامنا مع الناشطة السعودية لجين الهذلول المعتقلة بسبب تعبيرها السلمي عن الرأي واحتجاجاتها و مطالباتها بحقوق المرأة المهدرة في بلادها، تعيد الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان نشر مقال لها دعت فيه للضغط على الشركات لتقليص أو سحب استثماراتها من المملكة العربية السعودية لإرغام الأخيرة على منح النساء حق قيادة السيارات.

كيف يمكن للشركات التأثير سلبًا أو إيجابًا على حقوق الإنسان؟*

شاركتُ في الآونة الأخيرة في حملتين تطالبان رؤساء شركات بمقاطعة أعمالها التجارية في السعودية للتصدي لانتهاكات حق المرأة في قيادة السيارة. الأولى كانت مطالبة موجهة للمديرة التنفيذية لشركة “جنرال موتورز” والأخيرة تطالب شركة “أوبر” بالتراجع عن القبول غير المشروط لاستثمار صندوق الاستثمارات العامة السعودي فيها. التجربتين كانتا لافتعال ضغط اقتصادي على التجار كي يعملوا معنا على اكتساب حقنا المسلوب؛ مقاطعة الهدف منها هو التغيير، كهدف أي مقاطعة أخرى تستحدث محليًا وعالميًا.

الذي لاحظته في التجربتين هو الهجوم غير المبرر من قبل السواد الأعظم الذين يرون أن الحملتين تحتملان الإساءة المباشرة للمملكة – علمًا بأنهما لا تمثلان سوى دعوة لتحسين الأوضاع الاجتماعية في البلد – وآخرون يرون أن فيهما تشويه لحملة مطالبة النساء بقيادة السيارة – مع العلم بأن الكثير من النساء اللواتي يشتكين من الحملات المتنوعة لاكتساب حق القيادة لم يبذلن أي جهود لاقتراح استراتيجية يرونها مناسبة للعمل وفقها. هن يتوقعن أن اكتساب هذا الحق سيتم بصمتهن عن المطالبات كون الحملات في رأيهن تؤخر قرار رفع حظر قيادة المرأة للسيارة، وكأن صمتهن لمدة ٢٠ سنة بين الحملتين الأولى (١٩٩١) والثانية (٢٠١١) أحدث أي تغيير ايجابي.

هنا سأوضح بشكل مختصر كيف أن الضغوط على الشركات تلعب في الحقيقة دورًا هامًا في تغيير أوضاع حقوق الإنسان Human Rights Status.

جانب من الجوانب المهمة لحماية العلامة التجارية هو فهم المخاطر التجارية عند تواطؤ شركة ما في انتهاكات لحقوق الإنسان والعمل على القضاء عليها أو الحد منها قبل وقوع الضرر على العلامة التجارية، والتي بدأ يأخذه بعين الاعتبار أصحاب المصلحة – سواءً كانوا من العملاء أو الموظفين أو المستثمرين، أو الجهات الحكومية والمجتمعات المحلية – كمؤشر للتفكير المستقبلي والإدارة الناجحة. (1)

سمعة الشركة هي قاعدتها الأساس لجذب المستهلكين والمستثمرين والشركاء التجاريين؛ التعرض لفضيحة يضع ولاء العملاء للعلامة التجارية في خطر. وتشير دراسة حديثة إلى أن شيطنة الشركات – والتي تلحقها مقاطعة عملائها لها – تكلف نحو 13.8 مليار ريال سعودي سنويًا.  (1)

يُعتقد أن بعض الشركات ركنت إلى الثقة التامة في حسن سمعتها واعتقادها بأن احتمالات مقاطعتها بعيدة جدًا أو مستبعدة تمامًا، وهذا ما يفسر التقاعس عن مراعاة حقوق الإنسان أو تبرير استغلال مخالفتها بأي شكل من الأشكال.(1) نرى في شركة “أوبر” مثالًا حيًا بعد استثمار صندوق الاستثمارات العامة السعودي فيها بمبلغ قدره 3.5 مليار دولار أمريكي، حيث صرحت المتحدثة الرسمية للشركة بأن “في غياب [حق المرأة للقيادة، استطاعوا] توفير وسائل نقل متميزة لم تكن متواجدة من قبل – [وهم] فخورون للغاية بذلك.” وهذا تعبير ملطّف لاستغلالهم لوضع المرأة في المملكة بهدف رفع أرباح الشركة، خصوصًا بعد تصريحهم بأن ٨٠٪ من مستخدمي تطبيقهم في المملكة هم من النساء.

أضاف المدير التنفيذي والشريك المؤسس لـ “أوبر” ترافيس كالانيك: “نقدّر عاليًا الثقة التي يمثلها هذا الاستثمار، كما أننا نتطلع قُدُمًا إلى الشراكة مع المملكة لدعم الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي تقوم بها المملكة.” كما دعمت الأميرة ريما بنت بندر – وهي أحد أفراد المجلس الاستشاري للسياسة العامة لشركة “أوبر” – استثمار السعودية في “أوبر” كونه مؤشر واضحة على التغيير القادم للمملكة.(2) الأخيرين لم يروا – أو يجرؤوا على الإفصاح عن – حقيقة هذا الاستثمار وأنه قائم على استغلال أوضاع النساء في المملكة.

خسرت شركة “أوبر” فرصة عظيمة لدعم سمعتها عالميًا، كان بمقدورها اشتراط السماح للنساء بالقيادة في المملكة قبل إكمال صفقتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

المستغرب في الأمر هو أن الدولة مستعدة لتحمل مبالغ طائلة وتكبّد خسائر بالغة بسبب حظر قيادة المرأة للسيارة دون مبرر واضح، فهي تخسر المليارات بسبب الحوالات الدولية لكل سائق أجنبي خاص دون أي فائدة استثمارية تذكر، بالإضافة إلى التزامها بـ “توفير وسائل نقل بأسعار مناسبة للنساء العاملات” تصل تكلفتها إلى 2.8 مليار ريال سعودي، والتي ستتحملها خزينة الدولة، كما هو مبين في مبادرات برنامج التحول الوطني لعام ٢٠١٦.(3) أليس من الأجدر والأوفر السماح للمرأة السعودية بالقيادة؟

حتى ذلك الحين، لن يكون هناك أي تطور في وضع المرأة في ما يتعلق بهذا الحق في حال لم نتكاتف ونعمل سويًا لاكتساب القضية بالطرق السلمية كالمقاطعة – فهناك عدة شركات بديلة عن “أوبر” – وبهذا نوقف هدر الأموال الطائلة وتحمّل المملكة لخسائر من الممكن تجنبها وبكل سهولة.


680

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

الجيلاني الهمامي لمونت كارلو الدولية:"انتقال حرب الإرهاب من الجبال إلى المدن منعرج خطير"

دفاع عادل القرموطي :وجب الإفراج فوراعنه تفاديا للإساءة لحقوق الإنسان بالمغرب

الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار "تعمد إسقاطها"

بيان حقيقة حول ما نشر بجريدة FES 24 بخصوص اعتقال الناطق الرسمي للجنة المشتركة بتهمة الخيانة الزوجية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

انت تتكلم بالعربي .. والأجنبي يسمع بلغته .. سكايب يقدم لك الترجمة الفورية

استهداف سفارة المملكة المغربية في طرابلس بقذيفتي "آر بي جي"

أمين خزينة حزب رئيسة البرازيل رهن الاعتقال في قضية فساد

مجرد كلام

سمعوا صوت “ لجين الهذلول”





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

ممثلوا مديرية الحموشي بأكادير يجددون احاسيس التضامن ومشاعر الابوة لفائدة أيتام اسرة الأمن‎


قصة رجوع محمد ميمد دو 10 سنوات الذي حاول الهجرة الى اسبانيا

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

''جرعة جرأة " للمطرب اللبناني ‘’محمد شاكر’’ تحقق نسب مشاهدة عالية


المديرية الإقليمية للتعليم بفاس والمعهد الثقافي الفرنسي يفتتحان موسم التكوين لفائدة الأساتذة في الم

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

المكتب الوطني للسكك الحديدية وضحايا الحادثة الأليمة


حي اكريو بزواغة بفاس يهتز على دوي انفجار قوي

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...


السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"

 
في الواجهة

أكادير مؤشرالسرقات الليلية في تصاعد،فأين دوريات الشرطة؟ومن يراقب عملها؟


المتجردون من الآدمية

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

هل سيفتح سيدي صالح داحا عامل اقليم تاونات في ملف مافيا العقار الذي أقبر بقرية بامحمد


تأسيس جمعية رابطة المبدعين العرب فرع صفرو:

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL