مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         في اطار محاربة الجريمة والحد من انتشارها 24 /24 القي القبض على والد الطيابة ....             معانات "حي دومية"بتيسة والمسئولون خارج التغطية             لا تضامن مع أي كان يحاول زرع الفتنة بالمملكة المغربية             أهكذا تستقبلون السياح أيها المسؤولون بفاس ؟؟؟             تغطية خاصة لزيارة وزير السياحة لفاس العتيقة            تصريح "يوسف شينون"منسق جهة الشرق والريف لمهنيي نقل المسافري المنضوون تحت (م د ش)             معانات شباب عوينات الحجاج( التهميش والاقصاء ....)            مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة جماعة الرتبة تاونات            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تغطية خاصة لزيارة وزير السياحة لفاس العتيقة


تصريح "يوسف شينون"منسق جهة الشرق والريف لمهنيي نقل المسافري المنضوون تحت (م د ش)


معانات شباب عوينات الحجاج( التهميش والاقصاء ....)


مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة جماعة الرتبة تاونات


عبدالرحمان اجباري رئيس مصلحة المخيمات بوزارة الشباب والرياضة


كلمة"أحمد مكس" عضو المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتخييم


مداخلة "محمد القرطيطي"رئيس الجامعة الوطنية للتخييم


مداخلة" بنعيسى بوجنوني"المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة حهة فاس مكناس


حسن صابر مسير اللقاء التواصلي حول فعاليات البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته


بلاغ نجاح وقفة احتجاجية أمام المفتشية الجهوية للتعمير و إعداد التراب الوطني الرباط-سلا-القنيطرة


البحث عن متغيب من تزارين


تصريح جلالي نقاز حول ادماج المرشدين السياحيين الغير مرخصين


اغتصاب مقبرة تعاونية الرجاء واستنزاف الفرشة المائية بوصطها


ممثل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ستعمل الوكالة على حل جميع مشاكل ساكنة أولاد الطيب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

تعزية في وفاة والد الدكتور أحمد الطبيب رئيس المركز الصحي بني أنصار


عاجل .. مصرع خمسيني في ظروف غامضة بجبل ودكة ضواحي غفساي

 
رياضة

المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم


المدير الجهوي "بنعيسى بوجنوني" في لقاء تواصلي مع الفعاليات الجمعوية بدار الشباب الزهور فاس

 
جمعيات

جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور


ميلاد جمعية تبتغي التنمية والتضامن بتزارت ضواحي تاونات

 
صحة

اعفاءات بالجملة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس


الذبيحة السرية والدجاج والأكلات الخفيفة بسايس تهدد السلامة الصحية للمستهلك

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

مجالس الذكر مدرسة لتهذيب النفوس


الشيطان عدو أزلــي لــِبني الإنسان

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

الكلاب تنبح والقافلة تسير

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

من الجديدة.. تفعيل التوصيات المديرية المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثانية لمكافحة العنف الرياضي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 أبريل 2015 الساعة 32 : 12


 



أحمد مصباح - الجديدة

كانت عاصمة دكالة، الأحد 26 أبريل 2015، على موعد مع التاريخ، بعد أن كانت نقطة انطلاقة تفعيل التوصيات المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثانية، التي احتضن أشغالها المعهد الوطني للشرطة بالقنيطرة، يومي الأربعاء والخميس 8 و9  أبريل 2015، تحت شعار: "جميعا أجل تظاهرات رياضية بدون عنف". مناظرة جاء تنظيمها  استشعارا من المصالح الأمنية  المركزية بمدى جسامة ظاهرة العنف أثناء وبمناسبة التظاهرات الرياضية، الذي يؤرق مضاجع السلطات الحكومية والعمومية؛ ووعيا منها بأهمية التواصل والتحسيس والتوعية بمخاطرها وانعكاساتها الوخيمة؛ وسعيا منها إلى وضع المسؤولين والمتدخلين في الشأن الرياضي، أمام هول وحجم هذه المعضلة، بغية إيجاد حلول ناجعة وملموسة على أرض الواقع، لمكافحتها بالطرق القانونية المتاحة، والإمكانيات والكفاءات البشرية المؤهلة؛ وكذا، تماشيا مع مضامين الرسالة الملكية السامية التي وجهها جلالته إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الثانية للرياضة.

وكانت أجرأة التوصيات المديرية بمناسبة مقابلة الصفوة التي جمعت على أرضية ملعب العبدي بالجديدة، فريقي الدفاع الحسني الجديدي والوداد البيضاوي، ، برسم البطولة الوطنية في كرة القدم.  مباراة عرفت سيطرة شبه مطلقة للفريق الزائر، انتهت بفوزه الساحق بهدفين نظيفين، من توقيع اللاعبين (فابريس أونداما) و(مالك إيفونا)، في الدقيقة 17 من الشوط الأول، والدقيقة الثانية بعد ال90، في الوقت بدل الضائع.

هذا، ورغم الهزيمة التي مني بها فارس دكالة على أرضية ملعبه، وأمام جمهوره،  فقد جرت المقابلة الساخنة في أجواء طبعتها الفرجة، والانضباط وروح المسؤولية، وعدم إثارة الفوضى وأعمال الشغب، سواء  داخل المدرجات أو خارج الملعب، من قبل مشجعي ومحبي الفريقين الذين أبانوا عن نضج رياضي، وسلوكات مدنية وأخلاق عالية  ترقى إلى المكانة التي يجب أن تحظى بها كرة القدم.

والجدير بالذكر أن جمهور الفريق المحلي تقبل الهزيمة بروح رياضية. إذ لم يتخل ولو دقيقة واحدة عن تشجيع فريقه، طيلة عمر المباراة، ورغم الهدف الأول الذي هز في الدقيقة ال17، شباك الحارس محمدينا.

وكما هو معلوم، انتهت المقابلة بفوز الفريق البيضاوي على الفريق الجديدي. انتصار اعتبره المهتمون بالشأن الرياضي، انتصارا للرياضة المغربية ولنبل كرة القدم، وللأخلاق الحميدة التي يتمتع بها الفريقان، لاعبين وجمهورا، وكذا، انتصارا لنجاعة التنظيم المحكم، ونجاعة جنود الخفاء، معاذ الجامعي، عامل إقليم الجديدة، والمراقب العام عزيز بومهدي، رئيس الأمن الإقليمي للجديدة، والسلطات العمومية،  الذين عملوا، خلال الأيام التي سبقت إجراء المقابلة، على ترجمة التوصيات التي انبثقت عن المناظرة الوطنية الثانية حول ظاهرة العنف أثناء وبمناسبة التظاهرات الرياضية. حيث ظلت الاجتماعات في انعقاد متواصل سواء بمقر عمالة الجديدة، أو مقر أمن الجديدة، كان آخرها الاجتماع الذي جمع، السبت الماضي، مسؤول  من المديرية العامة للأمن الوطني، بالمسؤول الأمني الإقليمي بالجديدة، ورؤساء المصالح الداخلية والخارجية بأمن الجديدة (رئيس المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، ورئيس المصلحة الإقليمية للاستعلامات العامة، والعميد المركزي، ورئيس الهيئة الحضرية، ورؤساء الدوائر الأمنية ...).

وقد كان كذلك  للقائمين على الشأن الأمني بالجديدة، لقاءات مكثفة مع مؤطري مشجعي ومحبي فريق الدفاع الحسني الجديدي، بغية تأطيرهم ةحثهم على دعوة جمهورهم إلى التحلي بالقيم والأخلاق الرياضية النبيلة، ونبذ العنف الرياضي، حتى تمر المباراة في أجواء الفرجة والانضباط والمسؤولية. وهذا ما تأتى فعلا داخل مدرجات ملعب العبدي وخارجها.

وعقد أمن الجديدة لقاءات تحضيرية جمعت بين السلطات المحلية والقوات العمومية،  إلى جانب ممثلي جمعيات المحبين و"الإلتراس"،  في سياق وضع إستراتيجية عمل تمكن من ضمان أحسن الظروف الأمنية والتنظيمية للمقابلة. الأمر لذي توج على الصعيد الميداني  بتبني خطة أمنية متعددة المحاور، شملت أساسا   تجنيد الموارد البشرية والمادية اللازمة، بلغت في مجملها  2000  عنصر  من الأمن الوطني، يمثلون مختلف التخصصات، من وحدات المحافظة على النظام،  وفرق الخيالة، ووحدات السير والجولان، وفرق للدراجين، وغيرها.  ناهيك عن أفراد القوات المساعدة.  

واستكمالا لاستراتيجيتها الاستباقية،  عملت المصالح الأمنية على شن سلسلة من العمليات القبلية بمجمل تراب والقطاعات الخاضعة للمدار الحضري لعاصمة دكالة.

وقد أمنت القوات العمومية البالغ تعدادها ال2000 عنصر من القوات العمومية (الشرطة والقوات المساعدة)، مقابلة كرة القدم الحاسمة، التي جمعت بين الفريقين البيضاوي والجديدي العملاقين، والتي استمتع بمواكبتها 20000 مشجعا موزعين بالتساوي (10000 من الجمهور البيضاوي، و10000 من الجمهور الجديدي).

ولمزيد من الإجراءات الاحترازية، استعمل أمن الجديدة ولأول مرة،  خلال إجراء القابلة التي انطلقت على الساعة الرابعة مساءا، 8 كاميرات مثبتة داخل  ملعب العبدي، وفي مختلف جوانبه ومدرجاته. كما استعان ب3 سيارات مزودة بكاميرات محمولة، ظلت تجوب، قبل انطلاقة المباراة، وطيلة عمرها، وبعد انتهائها، جنبات ملعب العبدي والشوارع المحاذية لبنايته، من أجل رصد أي تحركات وتصرفات مشبوهة أو سلوكات مخالفة للقانون. وتحسبا لأي طارئ، تمت تعبئة شاحنة ضخ المياه، تابعة للأمن الوطني.

هذا، وأوقفت المصالح الأمنية بالجديدة فتاة حاولت إدخال حوالي 30 قرصا مهلوسا إلى ملغب العبدي، و7 أشخاص من أجل حيازة واستهلاك المخدرات، وشخصا واحدا على خلفية ترويج مادة التبغ المهرب، وشخصا كان في حالة سكر علني بين، وكان يحدث الفوضى، وشخصا من أجل السرقة بواسطة السلاح الأبيض والتخدير، و3 أشخاص حاولوا رفع العلب الدخانية التي يحذرها القانون رقم: 09.09.  كما تم إخضاع 60 شخصا، ضمنهم قاصرون وراشدون، لإجراء التحقق من الهوية.

 وضبط المتدخلون الأمنيون 4 أشخاص متلبسين ببيع التذاكر في السوق السوداء، قبل انطلاقة المباراة التي أجريت بشبابيك مغلقة.

 

ويشار إلى أنه لم يسجل أي حالة عنف خلال أطوار القابلة التي تابع أجواءها وإجراءاتها التنظيمية والأمنية، عامل إقليم الجديدة،  ورئيس الأمن الإقليمي، والمسؤول المركزي الأول  بمديرية الأمن العمومي. مقابلة جرت، حسب المتتبعين والمهتمين بالشأن الرياضي وفعاليات المجتمع المدني، في ظروف متميزة.

هذا،  وانصبت بالمناسبة تعاليق مذيع القناة التلفزية الثانية "2M"، التي حظيت بالبث المباشر للمقابلة، على التنويه بجانبها التنظيمي  الأمني المحكم . وهي المباراة التي ظل المدير العام للأمن الوطني يتابع شخصيا عن كثب، أطوارها وإجراءاتها التحضيرية والتنظيمية، القبلية والبعدية، وخلال لعبها على أرضية ملعب العبدي بالجديدة.

واتسمت عملية مغادرة الجماهير بعد نهاية المباراة،  في جو تطبعه الروح الرياضية، في ظل مواكبة أمنية مكثفة. الأمر الذي يدعم أهمية المقاربة التشاركية التي تنهجها مصالح الأمن الوطني المركزية واللاممركزة،  والتي تجعل من كل الفاعلين مساهمين في صنع الفرجة، وإعلاء روح التنافس الشريف في الملاعب الوطني، وتكرس بالموازاة على أرض الواقع كون الشأن الرياضي  هو "إنتاج مجتمعي مشترك".

وتجدر الإشارة إلى أن الممارسة الرياضية لم تعد تنحصر فقط في التنافس بين الفرق والأندية، أو في إحراز الألقاب والجوائز، كما لم تعد مجرد فرصة للتباري وإبراز الطاقات بين اللاعبين، ومناسبة للإبداع واستعراض المهارات من طرف الرياضيين، بل تجاوزت ذلك لتصبح حسب الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الثانية للرياضة "حقا من الحقوق الأساسية للإنسان. وهذا ما يتطلب توسيع نطاق ممارستها، لتشمل كافة شرائح المجتمع، ذكورا وإناثا على حد سواء، وتمتد لتشمل المناطق المحرومة والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وبذلك تشكل الرياضة رافعة قوية للتنمية البشرية وللاندماج والتلاحم الاجتماعي ومحاربة الإقصاء والحرمان والتهميش".

 

 


737

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اطلاق سراح مصطفى الريق المسؤول القطري للقطاع النقابي لجماعة العدل والاحسان اتهم بالخيانة الزوجية

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

وزير الداخلية العراقية يرفض الهدنة مع "داعش"

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

اليوم الوطني للمجتمع المدني بين الشمعة الأولى والمقاطعة .

تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

من الجديدة.. تفعيل التوصيات المديرية المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثانية لمكافحة العنف الرياضي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي


تجار المدينة العتيقة يوجهون رسالة إلى والي أمن فاس

 
السلطة الرابعة

لا تضامن مع أي كان يحاول زرع الفتنة بالمملكة المغربية


شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"

 
فن وثقافة

عبد اللطيف رامي.."رسام" بدون أوراق يبحث عن انعتاق من حياة لا تطاق


من حدائق الكلمات زهرة من بستان ثقافة الاختلاف !!! أنا اختلف إذا أنا موجود ...

 
مال واعمال

مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط


مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش

 
حوادث

في اطار محاربة الجريمة والحد من انتشارها 24 /24 القي القبض على والد الطيابة ....


الملقب ب"ولد الكزار في قبضة أمن فاس

 
شؤون دولية

ما أحوجنا إلى الوسطية و الاعتدال فكيف السبيل إليهما ؟


الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا

 
تقارير خاصة

الانتخابات العراقية.. الفيسبوك يحدد الفائز؟!


تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة

 
في الواجهة

قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري


رسالة استعطافية للملك محمد السادس

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

حركة تنوير

 
أخبار دولية

عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها


سؤالنا إلى الدواعش أين إمامكم المرتقب ؟؟!!

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

معانات "حي دومية"بتيسة والمسئولون خارج التغطية


أهكذا تستقبلون السياح أيها المسؤولون بفاس ؟؟؟