مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مجلس جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتخذ قرارات هيكلية لكسب رهان الفعالية والجودة وخدمة المجتمع             فاس : الوالي و الوالي و توجيهات الملك             المواطنون بمريرت يشتكي من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية             تسليم مفاتيح أربع حافلات للنقل المدرسي ورافعة لإصلاح أعطاب الشبكة الكهربائية بإقليم تاونات             مداخلة " خالد بنكيران" رئيس المحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة "بهاءالدين بناني" نائب وكيل الملك بفاس تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة " أحمد المنصوري" نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة بولحباش بمناسبة التخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مداخلة " خالد بنكيران" رئيس المحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة "بهاءالدين بناني" نائب وكيل الملك بفاس تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة " أحمد المنصوري" نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة بولحباش بمناسبة التخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة سعيد المفقي نائب وكيل الملك حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


تصريح" وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بفاس بخصوص اليوم الوطني للسلام الطرقية


مداخلة "نائب وكيل الملك المرابط"بخصوص اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة "الكمندار هشام لعضم"الدرك الملكي حول تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة "رئيس المحكمة الادارية بفاس" حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة عادل الشجاع عميد ممتاز نائب رئيس المنطقة التانية فاس جديد دار دبيبيغ فاس


كلمة وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بفاس حول تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


الأم والأخت والعائلة تتألم لفراق ابنها الذي قتلته العصابة الإجرامية بفاس


أحد أقارب الضحية يحكي : كان المرحوم أطيب خلق الله


تصريح صهر المرحوم حكيم الفكروش الي قتلته العصابة الاجرامية بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

المواطنون بمريرت يشتكي من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية


مريرت : المنحرفون يقطعون الإنارة العمومية عن حي عمي علي

 
رياضة

أكادير:ساكنة تتساءل أين هي خطة الأجهزة الأمنية لمواجهة تفاقم اللاأمن بعد تكرار مظاهر العنف والشغب؟


افتتاح ملعب للقرب بمدينة مريرت

 
جمعيات

عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات يشرف على مبادرة إنسانية للتخفيف من معاناة الفآت المعوزة بمدينة تي


جمعيات بفاس شعارها "المرقة و الزرقة"...

 
صحة

تنظيم قافلة طبية ومبادرة اجتماعية خيرية بإقليم تاونات


وفاة المخزني الذي حاول الإنتحار بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة لينضاف إلى ضحايا الإهمال

 
المرآة والمجتمع

عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة يومه الأربعاء 16 يناير 2019 اجتماعا لتدارس حيثيات مقرر


حملة تضامنية بمبادرة نسائية لمغربيات الدنمارك

 
دين ودنيا

إحسان الإحسان - 10 - الفصل الثاني: عقبة واقتحام: إسماع الفطرة


إحسان الإحسان -7- الفقهاء تلامذة الصوفية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

 
 

جبل المكبر بلدةٌ في قلب القدس تٌكَبرُ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يناير 2017 الساعة 07 : 15


ماروك24.ما

جنوب مدينة القدس تتربع، وفي أكنافها تقع، وإليها تنتمي، ومنها تلتمس البركة التي اختصها الله سبحانه وتعالى بها، وتفضل بها على من حولها من مدنٍ وقرى، وعلى جبلها وقف الفاروق عمر بن الخطاب خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، مكبراً مهللاً شاكراً لله سبحانه وتعالى أن أنعم عليه وعلى المسلمين بفتح بيت المقدس، وكان ذلك في السنة الخامسة عشر للهجرة، عندما جاء ليستلم مفاتيح القدس من بطريركها صفرنيوس، فسُمِّيَ الجبل الذي وقف عليه مكبراً باسم جبل المكبر، وبه عرفت البلدة واشتهرت، وحملت هذا الاسم منذ خمسة عشر قرناً من الزمان وما زالت.

كان لسكانها قديماً دورٌ كبيرٌ في تحرير مدينة القدس من الصليبيين، وعلى أرضها اصطفت الجيوش واستعد الجند، وخاضوا انطلاقاً من أرضها أشد المعارك، وبقيت على مدى الزمن تحفظ تاريخها، وترصع مع الأيام جبينها، وتضيف إلى سجلها الذهبي صفحاتٍ مضيئة من المجد والعزة، إذ منها يتحدر الكثير من الشهداء والقادة، ولا تخلو السجون والمعتقلات من أبنائها، الذين يتصدرون صفوف المقاومة، ويسعرون الانتفاضة، ويتسابقون إلى الرباط وجبهات المواجهة، لذلك حرمت البلدة وغيرها من بلدات القدس من الخدمات المدينة، وقاست من السياسات البلدية الإسرائيلية، التي هدمت بيوتها، وصادرت أرضها، ومنعت أهلها من البناء والتعمير، وعمدت إلى طرد وتهجير سكانها، وسحبت هوياتهم وجردتهم من أرضهم وممتلكاتهم.

ما هي إلا دقائق معدودة تلت الإعلان عن منفذ عملية القدس فادي قنبر، حتى تَنزَلَ على البلدة الغضب وحل بها السخط، وانقلب عاليها سافلها، وعادت بها الأيام إلى حرب الأيام الستة، كيوم سقوط مدينة القدس، إذ أصبحت بلدة جبل المكبر ثكنةً عسكريةً كبيرة، اندفع إليها مئات الجنود الإسرائيليين، وأحاط بها من كل مكانٍ أضعافهم، وأغلقت بواباتها، ووضعت الحواجز والكتل الإسمنتية الخرسانية ونقاط التفتيش على كل مداخلها، تمنع الخروج منها أو الدخول إليها، وتدقق في هويات وبطاقات كل من يقترب منها، وتتحكم في مختلف وسائل الإعلام التي هبت لتغطية العملية، وتصوير بيت منفذها والأماكن التي عاش فيها واعتاد عليها، ولكن الغضب الإسرائيلي كان كبيراً جداً هذه المرة، لنوعية العملية ونتائجها المادية وآثارها النفسية، وتداعياتها على المجتمع الإسرائيلي، وإمكانية تقليد الفلسطينيين لها والقيام بمثلها، إذ أنها رغم خطورتها لا يتطلب التحضير لها وتنفيذها لأكثر من شخصٍ أو شخصين، يملكان أو يستأجران سيارة، ويقرر أحدهما تنفيذ عملية دهسٍ مشابهة.

أما حي القنبر في البلدة فقد أصبح عنوان كل هجوم، ومركز كل غارة، حيث يتواجد فيه جنود الاحتلال على مدى الساعة، يضيقون على سكانه، ويتفششون بأهله، ويصبون جام غضبهم عليهم، ورغم ذلك فقد تجمهر سكان البلدة فرحين بالعملية، وسعداء بنتائجها، وغير مبالين بما ينتظرهم وما سيحل عليهم، وقد رأوا ذلك في عيون جنود العدو، وقرأوه في تصريحات قادته ومسؤوليه، إلا أنهم خرجوا في مسيراتٍ تَكْبُرُ مع كل خطوةٍ، يجوبون بلدتهم، ويزفون إلى كل زواياها وأنحائها أخبار البطل الذي انتقم لشعبهم وأهلهم، وثار لقدسهم ومقدساتهم.

اجتاح جنود العدو البلدة من داخلها، وحاصروها من خارجها، وقاموا بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع بكمياتٍ كبيرة، لتفريق المتظاهرين، ومنع الاعتصام والمسيرات، وإغلاق سرادقات العزاء وحلقات الفرح، ومنعوا أهلها من التجمهر والاحتفال، إلا أن سكان بلدة جبل المكبر الفرحين بالعملية والسعداء بنتائجها، والمزهوين فخراً بابنهم، لم يهربوا من جنود جيش الاحتلال، ولم يخافوا من كثرته وجاهزية سلاحه، بل واجهوه بحجارتهم، وأوجعوه بشعاراتهم، وزلزلوا الأرض تحت أقدامه بأصوات تكبيرهم، وهم قد خرجوا في مسيراتٍ صاخبة تشيد بالشهيد وتهتف باسمه، وتتوعد العدو بمثله.

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الانتقام من سكان بلدة جبل المكبر وتكدير حياتهم، والتنغيص عليهم، لوقف فرحهم، ومنع احتفالاتهم، وإغلاق سرادقاتهم، ودفعهم إلى إعلان البراءة والندم، فوزعت إخطارات لعدد من جيران الشهيد فادي قنبر، تمهيداً لهدم بيوتهم بحجة مخالفتها للقوانين، وتشييدها دون تراخيص رسمية، في خطوةٍ بدت بوضوح أنها انتقامية وثأرية من جيران الشهيد وسكان بلدته، فيما يوصف بأنه عقابٌ جماعي يهدف إلى التأثير على الرأي الشعبي العام الفلسطيني لينفضوا عن المقاومة ويتوقفوا عن دعمها، ويتخلوا عن تأييد أبطالها.

لم تقتصر الإجراءات التعسفية الإسرائيلية ضد أسرة فادي قنبر فحسب، بل امتدت لتطال العائلة بأسرها، وشملت الأقرباء والأصهار والجيران والمعارف، واتسعت الإجراءات العدوانية ضد سكان البلدة جميعاً، فقامت الشرطة بتوزيع بلاغاتٍ على العديد من أفراد العائلة، وعلى آخرين من سكان البلدة للحضور إلى وزارة الداخلية والمثول أمام ضباط التحقيق المختصين، كما قامت الهيئات المختصة بإجراءات جمع الشمل بإلغاء جميع طلبات لم الشمل، وإنهاء تصاريح إقامة الضيوف والزوار، ومنع دخول زوار جدد آخرين إلى البلدة.

وقامت سلطات الاحتلال بعد مداهمتها بيت الشهيد فادي عدة مراتٍ، بسحب بطاقات الهوية من والدة الشهيد، ومن أكثر من عشرة آخرين من أفراد أسرته، فيما يبدو أنها تنوي تجريدهم من الهوية المقدسية، أو إجبارهم على ترك المدينة والانتقال إلى مدن الضفة الغربية، وهو ما تهدد به المواطنين المقدسيين دائماً، وما قد قامت بتنفيذه فعلاً ضد بعضهم، ومنهم أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني، وفي الوقت نفسه منعت الأفراد الذين سحبت هوياتهم من التقدم بأنفسهم بالتماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، ولا بأي طريقةٍ أخرى لإلغاء القرارات العسكرية الصادرة بحقهم.

سيبقى جبل المكبر عالياً شامخاً بأهله، مزهواً بسكانه، مباركاً بقدسه، عزيزاً بمقاومته، فخوراً بتضحياته، ولن يوهن العدو من عزيمته، ولن ينال من كرامته، ولن تحط إجراءاته الغاشمة من قدره، ولن ينفض أهله عن رجالهم، ولن يتخلوا عن أبنائهم، وسيبقون دوماً يذكرون جبل الإسلام الشامخ، عمر بن الخطاب الفاتح، الذي دخل بلدتهم فخلد بتكبيره اسمهم، ورفع بمروره فيها ذكرهم، وأرسى بصلحه على أرضها قواعد إسلامهم.

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 


812

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

منتدى تراث فاس يخصص أمسيته الخامسة للأوقاف والأعراف بالمدينة العلمية

حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

اليوم الوطني للمجتمع المدني بين الشمعة الأولى والمقاطعة .

بلاغ حول الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم تاونات

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان

صوتت الجمعية الوطنية الفرنسية، الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قانون حق الموت الذي حظي بتأييد 436

الجيلاني الهمامي لمونت كارلو الدولية:"انتقال حرب الإرهاب من الجبال إلى المدن منعرج خطير"

أنا لست «عاهرة».. وأعرف جيدًا مكان السفارة

جبل المكبر بلدةٌ في قلب القدس تٌكَبرُ

جبل المكبر بلدةٌ في قلب القدس تٌكَبرُ





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

فعاليات المجتمع المدني بازغنغان تكرم د.هواري مندوب الصحة بالناظور.


"الإستباقية" هو شعار ولاية أمن فاس...

 
السلطة الرابعة

هل ستطبق قطر اتفاقية تبادل المجرمين و تسلم أحمد منصور للمغرب؟


من هي الأقلام التي نعثها الأزمي و أعوانه بالمأجورة...؟!؟!

 
فن وثقافة

"ايفينت" النجاح المبهر الذي حققته شركة


" كاستيغ القفطان المغربي حديث الساعة بديار المهجر"

 
مال واعمال

الإجراءات المتخذة للحد من الآثار السلبية لمادة المرج على المجال البيئي بإقليم تاونات


أصحاب السترات الصفراء يحتجون بإقليم صفرو ضد شركة سينترام Sintrame

 
حوادث

خبر


إزاحة بعض مظاهر الترامي على الملك العام بفاس

 
شؤون دولية

*فاطمة الزهراء إيروهالن في ديار المهجر تقتحم البرلمان الأروبي *


السفيرة المغربية في الدنمارك تعلن فشلها الدبلوماسي عندما تحيي سهرة الشطيح والرديح

 
تقارير خاصة

مجلس جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتخذ قرارات هيكلية لكسب رهان الفعالية والجودة وخدمة المجتمع


توقيف شاحنة البسكويت بانزكان رغم عملية تمويه فاشلة‎

 
في الواجهة

الثانوية التأهيلية ابن البيطار بفاس ورهان مباراة الصجفيين الشباب من أجل البيئة


مدرسة عبد الله الشفشاوني بفاس تحتضن فعاليات تتويج 11 مؤسسة إيكولوجية بالإقليم

 
كتاب الرأي

عند الميزان يعز مادون البغل وفوق الحمار أو يهان


زوجة تقتل زوجها ببندقية صيد بأم الربيع خنيفرة

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

شركة" سنطرام SINTRAM " تفتح باب الحوار الإجتماعي وتؤسس للإقتصاد التضامني بالمغرب .


مريرت: معاناة السكان مع قطاع اللحوم الحمراء

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

اعلان واستمارة المشاركة في جائزة "أماناي" لفنون التعبيربورازازات 2017 (الكوميديا / الكوريغرافيا )

 
أخبار دولية

Maroc – OTAN : Démarrage des travaux du séminaire célébrant 25 années de coopération


أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام

 
تمازيغت

خنيفرة : أملاك الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت معروضة للبيع في المزداد العلني


مريرت : سكان حي أيت عمي علي يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان

 
شؤون سياسية ونقابية

فاس : الوالي و الوالي و توجيهات الملك


تسليم مفاتيح أربع حافلات للنقل المدرسي ورافعة لإصلاح أعطاب الشبكة الكهربائية بإقليم تاونات

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL