مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         *ترحيل بعض المرافق الإدارية وأخرى أبوابها مغلقة في وجه ساكنة قرية با محمد.*             الحاجة الى تقوية الجبهة الداخلية لحزب الجرار             شكاية بخصوص شطط في استعمال السلطة من طرف باشا سيدي سليمان بالنيابة             تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة             فاس المحطة الطرقية النيران تلتهم ثلاث حافلات             ارتسامات الحاضرين اثناء التهام النيران ثلاث حافلات بالمحطة الطرقية وتأخر الوقاية المدنية ساهم في حرق حافلتين            تصريح" الحاج كروم"صاحب الحافلة التي التهمتها النيران داخل المحطة الطرقية فاس            تصريح" هشام شينون"حول الحالة المزرية للمحطة الطرقية بفاس والمسؤولون خارج التغطية            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

فاس المحطة الطرقية النيران تلتهم ثلاث حافلات


ارتسامات الحاضرين اثناء التهام النيران ثلاث حافلات بالمحطة الطرقية وتأخر الوقاية المدنية ساهم في حرق حافلتين


تصريح" الحاج كروم"صاحب الحافلة التي التهمتها النيران داخل المحطة الطرقية فاس


تصريح" هشام شينون"حول الحالة المزرية للمحطة الطرقية بفاس والمسؤولون خارج التغطية


وجهت رساالة خطيرة الى وزير التربية من باب الأكاديمية من فاس « UNM T »


تم هذا اليوم بجماعة أولاد الطيب التوقيع على الترخيص للعمران بين الفايق ورئيس العمران


تصريح "الابراهيمي ياسير " عن حركة الطفولة الشعبية فرع تاونات و حصيلة الاستفادة من التنمية البشرية


تصريح "عبدالرحيم الوالي"حول تخليد الذكرى ال13 لانطلاق التنمية البشرية


تخليدا لذكرى ال13 لانطلاق المبادرة البشرية كرم عامل إقليم تاونات الإعلاميين


"عبدالرحيم الوالي" ممثل قسم العمل الاجتماعي يعرض انطلاق الموقع الالكتروني www.indh-taounate.ma


كلمة السيد عامل إقليم تاونات رئيس اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية


افتتاح الذكرى 13 لانطلاق المبادرة الوطنية بايات من الذكر الحكيم


أشرف عامل إقليم تاونات على تسليم مفاتيح سيارات النقل المدرسي وسيارة الإسعاف


استنكار الاعتداء الشنيع الذي تعرض له عضو جمعية الكرامة من طرف الحارس بالزهور فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

*ترحيل بعض المرافق الإدارية وأخرى أبوابها مغلقة في وجه ساكنة قرية با محمد.*


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة

 
رياضة

احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه


من مكالمة هاتفية إلى ملاكمة بين الصدراتي و صحفي....

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

فريق موظفو مندوبية وزارة الصحة بإقليم الناظور يحتل المرتبة الثانية في نهائي دوري الصحة بجهة الشرق لك


توقيف "د.أسباعي" عن ممارسة المهام بصفة مندوب بوزارة الصحة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

لنكن صادقين في نيل رضا الله تعالى


تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

 
 

15 سنة سجنا في حق


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2015 الساعة 12 : 18



 

 

  الجديدة- أحمد مصباح

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، ظهر أمس الخميس، "وحشا آدميا" ب15 سنة سجنا نافذا، على خلفية اغتصاب صغيرة في عمر الزهور.

وحسب وقائع النازلة المزلزلة، فإنها تعتبر حقا فاجعة إنسانية بجميع المقاييس، حلت بأسرة مكلومة بالجديدة، جراء تعرض فلذة كبدها لاعتداء جنسي شنيع، من قبل "وحش آدمي"،  لم يراع لا طفولتها ولا براءتها ولا حتى علاقة الجوار التي أوصى بها وعليها الرسول صلى الله عليه وسلم.

وللوقوف عن كثب على ظروف وملابسات هذه النازلة المزلزلة، كان للجريدة اتصال بوالد الضحية وزوجته وصغيرتهما الذين قبلوا التحدث بوجوه مستخفية، من عقر منزلهم،  بدوار متاخم لعاصمة دكالة،  عن مأساتهم، في "فيديو" صادم،  لتكسير جدار الصمت،  في تحد صارخ للطابوهات والمسكوت عنه، وكذا، لإيصال أصواتهم وفاجعتهم إلى من يهمه الأمر، حتى يتوقف في دكالة نزيف الاعتداءات الجنسية، والمس بشرف وكرامة المرأة الدكالية، التي قد تكون الجدة أو الأم أو الزوجة أو الأخت، أو العمة أو الخالة أو بنت الجيران، أو أي امرأة تحمل الجنسية المغربية، أو صفة بشر وإنسان.

هذا، وحسب رب الأسرة، فإن عقارب الساعة كانت تشير إلى الثالثة والنصف من ظهر السبت، ذلك اليوم "المشؤوم" الذي سيظل موشوما في ذاكرة الأسرة، وفي ذاكرة الصغيرة ذات البنية الجسمانية النحيلة، والتي لم تتعد  ربيعها ال6،  عندما اعتدى ابن الجيران على فلذة كبده، ولطخ شرفها، بعد أن استدرجها إلى منزل والديه.

وقد جاءت حقيقة هذا الاعتداء الجنسي الذي أثبتته خبرة طبية  أجريت على الضحية، كما يظهر بالواضح والملوس من الشهادة الطبية المضمنة في "الفيديو"، (جاءت الحقيقة) على لسان الطفلة المعتدى عليها بوحشية، صادمة ومؤلمة.  حقيقة شحنتها بعفوية وببراءة "طفلية"، في كلمات معبرة، جسدت الفاجعة، ووصفت أدق تفاصيلها وظروف وملابسات ارتكابها في مكان مغلق، وتحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض. فقد طلب "الوحش الآمي"  من "فريسته" التي انقض عليها كالطائر الجارح، نزع سروالها، والتمدد فوق جسده، على قضيبه إلى أن قضى وطره.

فعلا أجد نفسي عاجزا عن رسم صورة سوداوية لهذه النازلة التي مزقت شعوري كإنسان من لحم ودم. فالكلمات والتعابير خانتني فجأة، ولم تجاريني على غرار العادة، في نقل ما وقع. ولعلي أجد في  الضحية وفي عرضها للوقائع في "الفيديو" رفقته، خير منقذ لي من ورطة الارتباك، وعدم القدرة على الحكي، تحت هول الفاجعة، وتأثير الصدمة. وأترك للرأي العام وللمتتبعين وكل من يهمه الامر، حرية الاطلاع والتعليق والتفاعل مع "الفيديو" الصادم رفقته.

  هذا، ولم تعد بالمناسبة الاعتداءات الجنسية تستثني لا الصغيرات في عمر الزهور، ولا القاصرات،  ولا السيدات المحصنات، ولا حتى الأرامل والطاعنات في السن، بتراب إقليم الجديدة. فضحايا هذه الظاهرة المنافية للأخلاق والقانون، والتي استشرت بشكل مقلق في منطقة كالة، على غرار ظاهرة الانتحار، أصبحوا في ارتفاع مضطرد، ومسارح ارتكابها امتدت حتى إلى القرى والدواوير والتجمعات السكنية والنقاط الترابية المترامية الأطراف. واقع ينم عن تفكك القيم الأخلاقية، وغياب سلطة الأسرة والوالدين، وتراجع دور المدرسة المغربية، وفعاليات المجتمع المدني، ناهيك عن عدم نجاعة الردع والعقوبات الزجرية. ما بات يدق ناقوس الخطر، ويستدعي من الدولة ومؤسساتها الحكومية تدخلا استعجاليا، واعتماد مقاربة يتداخل فيها ما هو أمني وقضائي واجتماعي وأسري، وكذا، تحيينا لفصول المتابعة الجنائية، بالتنصيص على عقوبات سالبة للحرية تكون مشددة، وتصل إلى حد لسجن المؤبد، مع حرمان الجناة، مرتكبي الاعتداءات الجنسية، من أعضائهم التناسلية "castration".

 

 


824

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

"موخاريق " ودواعي الإضراب الوطني في الوظيفة العمومية

زوج يقتل زوجته بالعرائش بعدما رفضت معاشرته

15 سنة سجنا في حق

فاس :دار الدباغة فوق صفيح ساخن

جلالة الملك والرئيس السينغالي يشرفان بجهة لوغا بالسينغال على تدشين ربط قريتي مسار توغي ويامان سيك با

744 طفلا يطلبون اللجوء بالمغرب

“التعاون الاستراتيجي” يضمن استثمار مصالح إيران في سوريا‎

الجزائر في المرتبة الأخيرة في نسبة النمو الاقتصادي إفريقيا

فشل جديد للجزائر والبوليساريو

15 سنة سجنا في حق

مقال المجلة الفرنسية "لوبس" العجيب في تفصيل الاكاذيب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

واقعتا المعـلم وشرطي المرور؟


حريق يلتهم ثلاث حافلات لنقل المسافرين بفاس

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد طبيب محمد

 
شؤون دولية

بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة


حب النبي و دستوره الشريف من أخلاق الانسان الصالح

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الحاجة الى تقوية الجبهة الداخلية لحزب الجرار


شكاية بخصوص شطط في استعمال السلطة من طرف باشا سيدي سليمان بالنيابة

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL