مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مشي عيب نذكرو والي جهة فاس مكناس بهاداك الشي اللي فراسو...             إستياء ساكنة مريرت من الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي             مدينة فاس بدون أمن و العصابات تحكم المدينة !؟!؟             صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون             طالب افريقي يحكي كيف تعرض للسرقة صباح يوم17 غشت على الساعة ألرابعة بودادية فريدة الزهور فاس            أعطى عامل اقليم تاونات انطلاق اشغال مشروع الطريق رقم 118 بقرية با محمد            أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لبناء فضاء دار الشباب القرية            أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لدارالصنعة للفخار بدوار كدار جماعة بني سنوس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

طالب افريقي يحكي كيف تعرض للسرقة صباح يوم17 غشت على الساعة ألرابعة بودادية فريدة الزهور فاس


أعطى عامل اقليم تاونات انطلاق اشغال مشروع الطريق رقم 118 بقرية با محمد


أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لبناء فضاء دار الشباب القرية


أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لدارالصنعة للفخار بدوار كدار جماعة بني سنوس


تصريح عبدالرحيم الوالي المسؤول على خلية التواصل بعمالة اقليم تاونات


اضرام النار من مجهول وسط مدينة فاس على مستوى طريق محطة القطار


تصريح مدير شركة أوزون فاس " رشيد العمري" حول الحملة التحسيسية بخصوص نفايات عيد الأضحى


تصريح "حافظ الفيلالي" حول الحملة التحسيسية بخصوص التعامل مع نفايات عيد الأضحى


تدخل الجمعوي "محمد الصنهاجي"خلال لقاء نادي السككيين فاس


تصريح " محمد أعراب" حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح " محمد مبشور" حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح رئيس جمعية مبادرة أهل فاس حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح التيجاني ادريس حول حضور أبناء منفلوري لتكريم كوسكوس وبنعربية


تصريح "محمد الإدريسي" احد أبناء منفوري الأبرار وصاحب مشروع "نادي الادارسة للفروسية عين الشقف فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

إستياء ساكنة مريرت من الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي


شوراع مدينة مريرت معزولة بسبب الرصيف الأبيض و الأحمر

 
رياضة

منظمة كشاف الأطلس تسدل الستار على المرحلة التخييمية بمخيم فرخانة


أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي

 
جمعيات

مريرت : ما سر عدم إشراك المواطنين في أعمال المركب متعدد الاختصاصات بمريرت


البلاغ الصحفي

 
صحة

وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة


مواطن من قرية با محمد يسير نحو التهلكة بسبب الاهمال الطبي وغياب مستشفى بالمنطقة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

 
 

15 سنة سجنا في حق


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2015 الساعة 12 : 18



 

 

  الجديدة- أحمد مصباح

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، ظهر أمس الخميس، "وحشا آدميا" ب15 سنة سجنا نافذا، على خلفية اغتصاب صغيرة في عمر الزهور.

وحسب وقائع النازلة المزلزلة، فإنها تعتبر حقا فاجعة إنسانية بجميع المقاييس، حلت بأسرة مكلومة بالجديدة، جراء تعرض فلذة كبدها لاعتداء جنسي شنيع، من قبل "وحش آدمي"،  لم يراع لا طفولتها ولا براءتها ولا حتى علاقة الجوار التي أوصى بها وعليها الرسول صلى الله عليه وسلم.

وللوقوف عن كثب على ظروف وملابسات هذه النازلة المزلزلة، كان للجريدة اتصال بوالد الضحية وزوجته وصغيرتهما الذين قبلوا التحدث بوجوه مستخفية، من عقر منزلهم،  بدوار متاخم لعاصمة دكالة،  عن مأساتهم، في "فيديو" صادم،  لتكسير جدار الصمت،  في تحد صارخ للطابوهات والمسكوت عنه، وكذا، لإيصال أصواتهم وفاجعتهم إلى من يهمه الأمر، حتى يتوقف في دكالة نزيف الاعتداءات الجنسية، والمس بشرف وكرامة المرأة الدكالية، التي قد تكون الجدة أو الأم أو الزوجة أو الأخت، أو العمة أو الخالة أو بنت الجيران، أو أي امرأة تحمل الجنسية المغربية، أو صفة بشر وإنسان.

هذا، وحسب رب الأسرة، فإن عقارب الساعة كانت تشير إلى الثالثة والنصف من ظهر السبت، ذلك اليوم "المشؤوم" الذي سيظل موشوما في ذاكرة الأسرة، وفي ذاكرة الصغيرة ذات البنية الجسمانية النحيلة، والتي لم تتعد  ربيعها ال6،  عندما اعتدى ابن الجيران على فلذة كبده، ولطخ شرفها، بعد أن استدرجها إلى منزل والديه.

وقد جاءت حقيقة هذا الاعتداء الجنسي الذي أثبتته خبرة طبية  أجريت على الضحية، كما يظهر بالواضح والملوس من الشهادة الطبية المضمنة في "الفيديو"، (جاءت الحقيقة) على لسان الطفلة المعتدى عليها بوحشية، صادمة ومؤلمة.  حقيقة شحنتها بعفوية وببراءة "طفلية"، في كلمات معبرة، جسدت الفاجعة، ووصفت أدق تفاصيلها وظروف وملابسات ارتكابها في مكان مغلق، وتحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض. فقد طلب "الوحش الآمي"  من "فريسته" التي انقض عليها كالطائر الجارح، نزع سروالها، والتمدد فوق جسده، على قضيبه إلى أن قضى وطره.

فعلا أجد نفسي عاجزا عن رسم صورة سوداوية لهذه النازلة التي مزقت شعوري كإنسان من لحم ودم. فالكلمات والتعابير خانتني فجأة، ولم تجاريني على غرار العادة، في نقل ما وقع. ولعلي أجد في  الضحية وفي عرضها للوقائع في "الفيديو" رفقته، خير منقذ لي من ورطة الارتباك، وعدم القدرة على الحكي، تحت هول الفاجعة، وتأثير الصدمة. وأترك للرأي العام وللمتتبعين وكل من يهمه الامر، حرية الاطلاع والتعليق والتفاعل مع "الفيديو" الصادم رفقته.

  هذا، ولم تعد بالمناسبة الاعتداءات الجنسية تستثني لا الصغيرات في عمر الزهور، ولا القاصرات،  ولا السيدات المحصنات، ولا حتى الأرامل والطاعنات في السن، بتراب إقليم الجديدة. فضحايا هذه الظاهرة المنافية للأخلاق والقانون، والتي استشرت بشكل مقلق في منطقة كالة، على غرار ظاهرة الانتحار، أصبحوا في ارتفاع مضطرد، ومسارح ارتكابها امتدت حتى إلى القرى والدواوير والتجمعات السكنية والنقاط الترابية المترامية الأطراف. واقع ينم عن تفكك القيم الأخلاقية، وغياب سلطة الأسرة والوالدين، وتراجع دور المدرسة المغربية، وفعاليات المجتمع المدني، ناهيك عن عدم نجاعة الردع والعقوبات الزجرية. ما بات يدق ناقوس الخطر، ويستدعي من الدولة ومؤسساتها الحكومية تدخلا استعجاليا، واعتماد مقاربة يتداخل فيها ما هو أمني وقضائي واجتماعي وأسري، وكذا، تحيينا لفصول المتابعة الجنائية، بالتنصيص على عقوبات سالبة للحرية تكون مشددة، وتصل إلى حد لسجن المؤبد، مع حرمان الجناة، مرتكبي الاعتداءات الجنسية، من أعضائهم التناسلية "castration".

 

 


883

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

"موخاريق " ودواعي الإضراب الوطني في الوظيفة العمومية

زوج يقتل زوجته بالعرائش بعدما رفضت معاشرته

15 سنة سجنا في حق

فاس :دار الدباغة فوق صفيح ساخن

جلالة الملك والرئيس السينغالي يشرفان بجهة لوغا بالسينغال على تدشين ربط قريتي مسار توغي ويامان سيك با

744 طفلا يطلبون اللجوء بالمغرب

“التعاون الاستراتيجي” يضمن استثمار مصالح إيران في سوريا‎

الجزائر في المرتبة الأخيرة في نسبة النمو الاقتصادي إفريقيا

فشل جديد للجزائر والبوليساريو

15 سنة سجنا في حق

مقال المجلة الفرنسية "لوبس" العجيب في تفصيل الاكاذيب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

لقاء بين مختلف جمعيات فاس


جمعويون يطالبون الملك بمحاكمة والي جهة فاس مكناس

 
السلطة الرابعة

لنا الشرف أن تطردنا يا عبد الله البقالي ... يا قامع الرأي يا قاطع الألسنة... يا نقيب يا حكيم


بيان للرأي العام

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج بإقليم تاونات


شبكة الخط الساخن الإخبارية تدشن إستطلاع رأى قومى حول شخصية العام عربياً

 
في الواجهة

مشي عيب نذكرو والي جهة فاس مكناس بهاداك الشي اللي فراسو...


مدينة فاس بدون أمن و العصابات تحكم المدينة !؟!؟

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الاستثمار بقرية با محمد بين النصب والعدالة.


المحكمة الدستورية تقرر عزل المستشار محمد عدال من مجلس المستشارين

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL