مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية             الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة             موضوع مائدة مستديرة بفاس: حقوق الطفل المهاجر بين المواثيق الدولية وقانون الهجرة 02-03 أية ملاءمة؟             مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري             كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس             كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة             الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة            تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس


كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة


الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة


تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس


تصريح "طارق" يجب أن نعامل كمتتمرين


تصريح "لمرابط" الى ما لبوناش المطالب ديالنا سنواصل التصعيد


مداخلة"حفيظ" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي(كفى من الاستهتار وصل السيل الزبى)


مداخلة"عزيز" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي


تصريح عزوز فاعل جمعوي حول تنظيم دوري جمعية السلام بواد جمعة اقليم تاونات


تصريح رئيس جمعية الاباء لمدرسة الداخلة تيسة حول تمتيل "مريم امجون"للمغرب


اللهم اسمح لنا من الوالدين..ام تبحث عن فلدة كبدها الذي غاب عن المنزل


هشام جبران : يجب فتح حوار جاد ومسؤول بين الوزارة الوصية ومهنيي مدارس تعليم السياقة بفاس


تصريح مدربي تعليم السياقة بمدينة فاس


طارق المهاجر:ممتفاكينش حتى ينفدونا مطالبنا

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري


شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ

 
رياضة

جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018


المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

سوء الخدمات الطبية يخرج مرضى القصور الكلوي للاحتجاج بفاس


850مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة راس الماء في إطار تعزيز العرض الصحي بإقليم الناظور،

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة


العقل لدى الصحابة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

الأمن بمقاطعة سايس بين الفعالية والمردودية والرقابة الانتهازية لمن ينصبون أنفسهم " منسقية المجتمع ا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 دجنبر 2016 الساعة 36 : 20


ماروك24.ما

إن الحديث عن المجال الأمني بصفة عامة ليس بالأمر الهين، نظرا لحمولته العملية والتنظيمية التي تؤسس له، وفي وقت ليس بالبعيد كانت الإشارة والتلويح إليه مطوقا بالمنع الكامل فبالأحرى انتقاده، وراهنية الألفية الثالثة دشنت لمسلسل شمولي من الإصلاحات، وإذا كان الأمن بمفهومه الواسع يرتبط بحياة الإنسان عموما فهو أيضا مرتبط بمفهوم استعمال القوة من أجل الحفاظ عن الهدوء والسكينة والأمن العام.

كل هذه الإصلاحات والمقاربات الجديدة من حيث المرجعية عملت على النقيض من ذلك في وقت جاءت مرتكزة على تحديث الجهاز لكنها انعكست بسلبيات ناتجة عن عدم فهم الغايات المثلى لهذا التحديث ومع تطور المجال الحقوقي المدستر والصلاحيات التي منحها الدستور لغير حملة السلاح والذي هو محور هذا المقال ألا وهو المجتمع المدني كشريك  في الديمقراطية التشاركية وفاعل أساسي بشرط إذا تعددت الكفاءات.

ومصطلح المجتمع المدني أصبح يلوح به كثيرا بمدينة فاس عامة ومقاطعة سايس على الخصوص وإننا هنا نقف عن الاختلالات العلائقية وسوء الفهم والصلاحيات المبعثرة والغير مفهومة لدى البعض.

وكغيورين عن أمن الوطن عامة وعلى منطقة سايس على الخصوص، فإنه يتحتم علينا التدخل أولا لإنصاف المحيط الذي نقطن ونعيش فيه وعلى أسرة الأمن الساهرة على استتباب الأمن، وتفرض علينا كمتتبعين للشأن الأمني التدخل لتصحيح ووقف كل الإدعاءات والاتهامات الموجهة لعناصر الأمن والدفاع عنهم في غياب حق الرد، وكذلك التنويه وتشجيعهم والإشادة بهم على كل المجهودات التي يبذلونها خدمة للصالح العام وكذلك انتقادهم في الوقت نفسه ومسائلتهم مسائلة نقدية ترمي من خلالها إلى تصحيح بعض الاختلالات والأخطاء لا لشيء أخر فطبيعتنا البشرية تحمل الصواب والخطأ في طياتها.

لكن من المسؤول عن ذلك....؟

ما أثارني لكتابة هذا المقال، وأنا أحتسي قهوتي المسائية هو مراسلة مرفوعة إلى السيد المدير العام للأمن الوطني من طرف أشخاص نحن مطلعين على سيرهم الذاتية نصبوا أنفسهم بدون شرعية تنظيمية بـ " منسقية المجتمع المدني بسايس" بدون أي سند قانوني طالبين منه عقد لقاء تواصلي، لكن موضوع اللقاء هو ما أثارني وجعل ابتسامة الاستهزاء ترسم على محياي، فهذه المنسقية حسب ما يدعونه تريد من خلال هذا الطلب إطلاع السيد المدير العام عن الأوضاع المزرية في الدوائر الأمنية التي تعاني منها ساكنة سايس، لكن ليس هذا ما تحمله طياتهم فطريقة صياغتهم للمراسلة والأخطاء الفادحة تعبر عن طبيعة أفكارهم،إضافة إلى مجموعة من الأحداث التي عرفتها مقاطعة سايس وبالضبط حي الزهور والتي أظهرت سوء نوايا هؤلاء الأشخاص عفوا إن صح التعبير " منسقية المجتمع المدني" التي ما فتئت دوما تهاجم عناصر الأمن بهذه المنطقة لا لشيء سوى أنهم يقومون بعملهم الذي يفرضه عليهم نظامهم الأساسي ولأنهم رفضوا الخضوع إلى ابتزازات هذا المجتمع المدني الانتهازي الذي يظن أنه يمتلك صلاحيات واسعة للضغط في وقت ليست لهم الكفاءة حتى لتكوين جملة مفيدة، ولازالت ساكنة حي الزهور تتذكر واقعة وكر الدعارة بحي الزهور 1 والتي أقاموا الدنيا وخلقوا ضجة من خلال الإدعاءات والتصريحات والتي تفاعلت معها السلطة الأمنية بل أكثر من ذلك سخرت القوة العمومية بتعليمات النيابة العامة وتم اقتحام الوكر حسب ادعاءاتهم، لكن هل يعرف الجميع نتيجة هذا التدخل بالطبع لا نعم إنه " وكر دعارة" في نظر هذا المجتمع المدني الانتهازي، وكر حينما تجد بداخله مياومين وصناع تقليديين وكبار السن من النازحين للمدينة من أجل البحث عن لقمة العيش وهم في نوم عميق انهكهم عملهم اليومي، اقتحام أمني أرعبهم وكأنهم بين موجات هزة أرضية نعم أيها الانتهازيون إنه وكر دعارة في نظر أبصاركم المغشية، نعم رغم ذلك ننوه بعناصر الأمن على تفاعلهم مع المعلومة وعلى تجندهم لهذا التدخل الأمني، لكننا نحاسبهم في الوقت ذاته الحساب العسير فنتيجة التدخل كانت واضحة، لكن المسؤولين الأمنيين لم يكلفوا أنفسهم آنذاك حتى الخروج ببيان حقيقة حول هذا الاقتحام ولم يحركوا المتابعة ولم تتم استشارة النيابة العامة من أجل القيام بالمتعين بخصوص الوشاية والادعاءات الكاذبة والمضمنة في فيديوهات ببعض الجرائد الإلكترونية.

إضافة إلى ذلك ما يعرف بقضية " الطالبة" التي اصطحبها من يترأس ومن يدعي أنه منسق المجتمع المدني بسايس إلى مصالح الدائرة الأمنية 19 من أجل وضع شكاية تخص تعرضها للسرقة، وبالفعل تم استقبالها والاستماع لها في محضر قانوني من طرف عناصر الدائرة مشكورين أكثر من هذا عملوا على إيقاف الفاعل في ظرف قياسي وإننا هنا أذ ننوه بمجهوداتهم وتكون هنا المصلحة الأمنية قامت بالمتعين عليها القيام به، لكن بعد تنقيط المشتكية كإجراء روتيني اهتدت عناصر الدائرة أنها مبحوث عنها من طرف مصالح الشرطة القضائية فتم إيقافها وإحالتها على المصلحة المذكورة، الشيء الذي لم يستصغه هذا المنسق من خلال الاحتجاج واتهام عناصر الدائرة بسيل من التهم وأنه سيعمل على ترحيل بعض عناصرها إلى مدن ودوائر أخرى، نعم كيف لا وهو من يدعي ويسوق بأنه المسؤول عن ترحيل عميد سابق بهذه الدائرة للمنطقة الثالثة ومفتش شرطة إلى مدينة تاوجطات وهذه الإدعاءات للأسف كانت على مسامع مسؤولين أميين رفيعي المستوى آنذاك، لكن دون جدوى وهم من يتحملون مسؤولية تفريخ وإنتاج وتكوين هذا المجتمع المدني الانتهازي من خلال تدخلاته السافرة في عمل الشرطة القضائية والتعليمات النيابية.

نعم مجتمع مدني انتهازي لم يستصغ السياسة الأمنية الجديدة التي تعرفها مدينة فاس والتي خلقت ارتياحا كبيرا لدى الساكنة، مجتمع مدني انتهازي يجيد السباحة في المستنقعات ليست له الكفاءة في مسايرة خطة والي الأمن الجديد الذي قطع مع هذه اللوبيات من خلال حنكته وتبصره وتواصله الدائم واضطلاعه ووقوفه الميداني من أجل استتباب الأمن، متجاوزين إياه.

نعم إنه العبث في زمن ولى واشتاقته التراب، نعم عبث حين تنقلب فيه المقولة لتصبح " حراميها – حاميها" حين تسقط المصلحة العامة كنيزك من السماء حين تصبح الأوضاع المزرية للدوائر الأمنية حسب قولهم من أولوياتهم وهم من يقدموا القرابين في محطات عدة من أجل تحقيق مطالبهم الانتهازية ومن يدافعوا عن أشخاص تلبية لنزواتهم....

نعم إذا لم تستحيي فافعل ما شئت، اتركوا الناس لحالها فالأمن بالمنطقة لديه ما يكفي للقيام به وإننا لننوه بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها مختلف الدوائر الأمنية بسايس رغم الإكراهات والظروف التي تصعب من مهامها ونتفاءل بتجاوزها، نعم نحن من منبرنا هذا سنظل ندافع عن كل من يقدم خدمات سامية اتجاه الوطن والمواطن وسننتقده ونحاسبه في الآن نفسه في إطار المقاربة التشاركية التي أسست لظهور المجتمع المدني من أجل الرقي، وإننا إذ ندعوهم لمراجعة آنفسهم، فأنتم تجيدون السباحة في المستنقعات لكن إذا تعددت الكفاءات مرحبا لنغص في أعماق البحر.

 بقلم: منير عزيز

 

 


514

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فاس: أفراد أسرة يهاجمون دورية أمنية بحي الزهور، ونشطاء جمعويون يستنكرون

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان

تناسل الإشاعات عن اختطافات من نسيج الخيال بأكادير

إشاعة سيدة منقبة ذات ميول إجرامية تزرع البلبلة في سلا والرباط أحمد مصباح

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

الشرطة تقتل رجلا هاجم الأمن بمطار في نيو أورليانز

تاونات: قائد قيادة عين عائشة بتاونات ينجح في تحدي بناء قنطرة للراجلين على وادي ورغة

اسد الزهور يعتدي علي

فاس.بائع مجوهرات بشارع الكرامة ينتحل صفات عدة لحل مشاكل الناس وجمعويون يتبرؤون منه

بيان استنكار

رصيف الصحافة: السعودية منعت بوسعيد من البحث عن "مغاربة مِنًى"

ساكنة الزهور 1 بفاس تطالب بفتح تحقيق في الترامي على الملك العمومي

امن ولاية فاس يلقي القبض على مجرم خطير

قطع الأشجار جريمة !!!

طلبة ظهر المهراز يعيدون كتابة التاريخ

هيكلة دوائر حزب الاستقلال بمقاطعة سايس فاس(بالفيديو)

بدعوى الربا.. خطيب جمعة بفاس يشهر بمواطنة أمام المصلين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

منظمة حقوقية تنهي التقرير الاولي حول اغتصاب “سارة” وتسلمه الى السيد الوكيل العام للملك بتازة


تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"


تزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"

 
شؤون دولية

أطفالنا بين مظاهر العنف الخيالية و نظرة الإسلام الإصلاحية


المجرب لا يُجرب كذبة نيسان لمرجعية الغمان

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية


الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL