مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         الطاقم الإداري والتربوي لثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس يفاجئان مدير المؤسسة             فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس             مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي             رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"             تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم            ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس            من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح ذ. نور الدين لقليعي مدير ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من ثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس تصريح قوي للمدير الإقليمي للتعليم


ذ. محمد المزيوقة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين بثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس


من أقوى تصريحات إضراب سائقي سيارة الأجرة الصغيرة بفاس


تصريح "حليمة الزومي"مشاركة المرأة في الاحتفال بيوم 11 يناير1944


تصريح "علال العمراوي" نائب برلماني عن حزب الاستقلال فاس حول 11 يناير 1944


تصريح ".محمد الملوكي" مفتش حزب الاستقلال لفاس المدينة حول 11 يناير 1944


تصريح إحدى المشاركات في الماراطون الدولي لفاس


الماراطون الدولي لفاس في نسخته الثانية


أحمد فيلالي منسق سابق لمنظمة العفو الدولية فرع فاس يوضح أسباب استقالته من هاته المنظمة


أم وابنتها تشاركان تتحديان الصعاب وتشاركان معا في سباق الماراطون الدولي بفاس


تصريح رئيس جمعية جيبر"مصطفى التودي"


Voiture (stepway sandero) imm 83389/أ /15 Couleur noire a été volée …tele 0672401308


عاجل حادثة سير بطريق وسلان فاس يوم الجمعة 4 يناير 2019

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مستشار بجماعة أوطابوعبان بتاونات يشكك في مصداقية القضاء ويعرقل بالقوة تنفيذ حكم قضائي


المنظمة الوطنية للزراعة وتربية المواشي من أجل هيكلة واسعة للجماعات الترابية بإقليم صفرو جهة فاس مكنا

 
رياضة

حركة الطفولة الشعبية بتاونات تنظم الابواب المفتوحة في نسختها الثانية


موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس

 
جمعيات

الحسناء والوحش، موظف بخيرية واد أمليل يغتصب نزيلته ثم يطردها بعد أن كَبُرَ بطنها


جمعية التاج للتكافل لقدماء تلاميذ مؤسسة الحاج عبد الهادي التاجموعتي

 
صحة

دوية منتهية الصلاحية في حملة طبية بغفساي وبإشراف مندوبية الصحة بتاونات:


تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات وأنشطة ثقافية وفنية بإقليم تاونات

 
المرآة والمجتمع

عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة يومه الأربعاء 16 يناير 2019 اجتماعا لتدارس حيثيات مقرر


حملة تضامنية بمبادرة نسائية لمغربيات الدنمارك

 
دين ودنيا

إحسان الإحسان -2- الجزء الأول: الفصل الأول: الرجال معاني الإحسان


إحسان الإحسان -1-

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

الأمن بمقاطعة سايس بين الفعالية والمردودية والرقابة الانتهازية لمن ينصبون أنفسهم " منسقية المجتمع ا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 دجنبر 2016 الساعة 36 : 20


ماروك24.ما

إن الحديث عن المجال الأمني بصفة عامة ليس بالأمر الهين، نظرا لحمولته العملية والتنظيمية التي تؤسس له، وفي وقت ليس بالبعيد كانت الإشارة والتلويح إليه مطوقا بالمنع الكامل فبالأحرى انتقاده، وراهنية الألفية الثالثة دشنت لمسلسل شمولي من الإصلاحات، وإذا كان الأمن بمفهومه الواسع يرتبط بحياة الإنسان عموما فهو أيضا مرتبط بمفهوم استعمال القوة من أجل الحفاظ عن الهدوء والسكينة والأمن العام.

كل هذه الإصلاحات والمقاربات الجديدة من حيث المرجعية عملت على النقيض من ذلك في وقت جاءت مرتكزة على تحديث الجهاز لكنها انعكست بسلبيات ناتجة عن عدم فهم الغايات المثلى لهذا التحديث ومع تطور المجال الحقوقي المدستر والصلاحيات التي منحها الدستور لغير حملة السلاح والذي هو محور هذا المقال ألا وهو المجتمع المدني كشريك  في الديمقراطية التشاركية وفاعل أساسي بشرط إذا تعددت الكفاءات.

ومصطلح المجتمع المدني أصبح يلوح به كثيرا بمدينة فاس عامة ومقاطعة سايس على الخصوص وإننا هنا نقف عن الاختلالات العلائقية وسوء الفهم والصلاحيات المبعثرة والغير مفهومة لدى البعض.

وكغيورين عن أمن الوطن عامة وعلى منطقة سايس على الخصوص، فإنه يتحتم علينا التدخل أولا لإنصاف المحيط الذي نقطن ونعيش فيه وعلى أسرة الأمن الساهرة على استتباب الأمن، وتفرض علينا كمتتبعين للشأن الأمني التدخل لتصحيح ووقف كل الإدعاءات والاتهامات الموجهة لعناصر الأمن والدفاع عنهم في غياب حق الرد، وكذلك التنويه وتشجيعهم والإشادة بهم على كل المجهودات التي يبذلونها خدمة للصالح العام وكذلك انتقادهم في الوقت نفسه ومسائلتهم مسائلة نقدية ترمي من خلالها إلى تصحيح بعض الاختلالات والأخطاء لا لشيء أخر فطبيعتنا البشرية تحمل الصواب والخطأ في طياتها.

لكن من المسؤول عن ذلك....؟

ما أثارني لكتابة هذا المقال، وأنا أحتسي قهوتي المسائية هو مراسلة مرفوعة إلى السيد المدير العام للأمن الوطني من طرف أشخاص نحن مطلعين على سيرهم الذاتية نصبوا أنفسهم بدون شرعية تنظيمية بـ " منسقية المجتمع المدني بسايس" بدون أي سند قانوني طالبين منه عقد لقاء تواصلي، لكن موضوع اللقاء هو ما أثارني وجعل ابتسامة الاستهزاء ترسم على محياي، فهذه المنسقية حسب ما يدعونه تريد من خلال هذا الطلب إطلاع السيد المدير العام عن الأوضاع المزرية في الدوائر الأمنية التي تعاني منها ساكنة سايس، لكن ليس هذا ما تحمله طياتهم فطريقة صياغتهم للمراسلة والأخطاء الفادحة تعبر عن طبيعة أفكارهم،إضافة إلى مجموعة من الأحداث التي عرفتها مقاطعة سايس وبالضبط حي الزهور والتي أظهرت سوء نوايا هؤلاء الأشخاص عفوا إن صح التعبير " منسقية المجتمع المدني" التي ما فتئت دوما تهاجم عناصر الأمن بهذه المنطقة لا لشيء سوى أنهم يقومون بعملهم الذي يفرضه عليهم نظامهم الأساسي ولأنهم رفضوا الخضوع إلى ابتزازات هذا المجتمع المدني الانتهازي الذي يظن أنه يمتلك صلاحيات واسعة للضغط في وقت ليست لهم الكفاءة حتى لتكوين جملة مفيدة، ولازالت ساكنة حي الزهور تتذكر واقعة وكر الدعارة بحي الزهور 1 والتي أقاموا الدنيا وخلقوا ضجة من خلال الإدعاءات والتصريحات والتي تفاعلت معها السلطة الأمنية بل أكثر من ذلك سخرت القوة العمومية بتعليمات النيابة العامة وتم اقتحام الوكر حسب ادعاءاتهم، لكن هل يعرف الجميع نتيجة هذا التدخل بالطبع لا نعم إنه " وكر دعارة" في نظر هذا المجتمع المدني الانتهازي، وكر حينما تجد بداخله مياومين وصناع تقليديين وكبار السن من النازحين للمدينة من أجل البحث عن لقمة العيش وهم في نوم عميق انهكهم عملهم اليومي، اقتحام أمني أرعبهم وكأنهم بين موجات هزة أرضية نعم أيها الانتهازيون إنه وكر دعارة في نظر أبصاركم المغشية، نعم رغم ذلك ننوه بعناصر الأمن على تفاعلهم مع المعلومة وعلى تجندهم لهذا التدخل الأمني، لكننا نحاسبهم في الوقت ذاته الحساب العسير فنتيجة التدخل كانت واضحة، لكن المسؤولين الأمنيين لم يكلفوا أنفسهم آنذاك حتى الخروج ببيان حقيقة حول هذا الاقتحام ولم يحركوا المتابعة ولم تتم استشارة النيابة العامة من أجل القيام بالمتعين بخصوص الوشاية والادعاءات الكاذبة والمضمنة في فيديوهات ببعض الجرائد الإلكترونية.

إضافة إلى ذلك ما يعرف بقضية " الطالبة" التي اصطحبها من يترأس ومن يدعي أنه منسق المجتمع المدني بسايس إلى مصالح الدائرة الأمنية 19 من أجل وضع شكاية تخص تعرضها للسرقة، وبالفعل تم استقبالها والاستماع لها في محضر قانوني من طرف عناصر الدائرة مشكورين أكثر من هذا عملوا على إيقاف الفاعل في ظرف قياسي وإننا هنا أذ ننوه بمجهوداتهم وتكون هنا المصلحة الأمنية قامت بالمتعين عليها القيام به، لكن بعد تنقيط المشتكية كإجراء روتيني اهتدت عناصر الدائرة أنها مبحوث عنها من طرف مصالح الشرطة القضائية فتم إيقافها وإحالتها على المصلحة المذكورة، الشيء الذي لم يستصغه هذا المنسق من خلال الاحتجاج واتهام عناصر الدائرة بسيل من التهم وأنه سيعمل على ترحيل بعض عناصرها إلى مدن ودوائر أخرى، نعم كيف لا وهو من يدعي ويسوق بأنه المسؤول عن ترحيل عميد سابق بهذه الدائرة للمنطقة الثالثة ومفتش شرطة إلى مدينة تاوجطات وهذه الإدعاءات للأسف كانت على مسامع مسؤولين أميين رفيعي المستوى آنذاك، لكن دون جدوى وهم من يتحملون مسؤولية تفريخ وإنتاج وتكوين هذا المجتمع المدني الانتهازي من خلال تدخلاته السافرة في عمل الشرطة القضائية والتعليمات النيابية.

نعم مجتمع مدني انتهازي لم يستصغ السياسة الأمنية الجديدة التي تعرفها مدينة فاس والتي خلقت ارتياحا كبيرا لدى الساكنة، مجتمع مدني انتهازي يجيد السباحة في المستنقعات ليست له الكفاءة في مسايرة خطة والي الأمن الجديد الذي قطع مع هذه اللوبيات من خلال حنكته وتبصره وتواصله الدائم واضطلاعه ووقوفه الميداني من أجل استتباب الأمن، متجاوزين إياه.

نعم إنه العبث في زمن ولى واشتاقته التراب، نعم عبث حين تنقلب فيه المقولة لتصبح " حراميها – حاميها" حين تسقط المصلحة العامة كنيزك من السماء حين تصبح الأوضاع المزرية للدوائر الأمنية حسب قولهم من أولوياتهم وهم من يقدموا القرابين في محطات عدة من أجل تحقيق مطالبهم الانتهازية ومن يدافعوا عن أشخاص تلبية لنزواتهم....

نعم إذا لم تستحيي فافعل ما شئت، اتركوا الناس لحالها فالأمن بالمنطقة لديه ما يكفي للقيام به وإننا لننوه بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها مختلف الدوائر الأمنية بسايس رغم الإكراهات والظروف التي تصعب من مهامها ونتفاءل بتجاوزها، نعم نحن من منبرنا هذا سنظل ندافع عن كل من يقدم خدمات سامية اتجاه الوطن والمواطن وسننتقده ونحاسبه في الآن نفسه في إطار المقاربة التشاركية التي أسست لظهور المجتمع المدني من أجل الرقي، وإننا إذ ندعوهم لمراجعة آنفسهم، فأنتم تجيدون السباحة في المستنقعات لكن إذا تعددت الكفاءات مرحبا لنغص في أعماق البحر.

 بقلم: منير عزيز

 

 


762

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فاس: أفراد أسرة يهاجمون دورية أمنية بحي الزهور، ونشطاء جمعويون يستنكرون

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان

تناسل الإشاعات عن اختطافات من نسيج الخيال بأكادير

إشاعة سيدة منقبة ذات ميول إجرامية تزرع البلبلة في سلا والرباط أحمد مصباح

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

الشرطة تقتل رجلا هاجم الأمن بمطار في نيو أورليانز

تاونات: قائد قيادة عين عائشة بتاونات ينجح في تحدي بناء قنطرة للراجلين على وادي ورغة

اسد الزهور يعتدي علي

فاس.بائع مجوهرات بشارع الكرامة ينتحل صفات عدة لحل مشاكل الناس وجمعويون يتبرؤون منه

بيان استنكار

رصيف الصحافة: السعودية منعت بوسعيد من البحث عن "مغاربة مِنًى"

ساكنة الزهور 1 بفاس تطالب بفتح تحقيق في الترامي على الملك العمومي

امن ولاية فاس يلقي القبض على مجرم خطير

قطع الأشجار جريمة !!!

طلبة ظهر المهراز يعيدون كتابة التاريخ

هيكلة دوائر حزب الاستقلال بمقاطعة سايس فاس(بالفيديو)

بدعوى الربا.. خطيب جمعة بفاس يشهر بمواطنة أمام المصلين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

إدريس أبلهاض يقدم واجب العزاء لعبد المجيد الشاوني في وفاة والدته


رأس السنة ضجيج وفوضى عارمة

 
السلطة الرابعة

من هي الأقلام التي نعثها الأزمي و أعوانه بالمأجورة...؟!؟!


تدوينة للإعلامي رشيد صباحي

 
فن وثقافة

" الشابة خلود" أيقونة الراي بالمهجر وسفيرة المجال الفني .


" عبد العزيز فقودي " من أجل حي صناعي بمركز صنهاجة لهيكلة حرفيي تعاونية أفران الجير .

 
مال واعمال

" القفطان المغربي" سفير الثقافة المغربية عبر العالم .


عاجل : مصالح الدرك الملكي تعثر على الاداة المستعملة في جريمة حد واد افران التي راحت ضحتها شابة في م

 
حوادث

الجاهزية والاستباقية أعطت تمارها انقدت الشباب الفاسي من 1997 قرص من الاكستازي


فاس حي المخفية : توقيف مشتبه بهم بسرقة محلا تجاريا....

 
شؤون دولية

هناك اهتمام بذوي الإحتياجات الخاصةفي كل مناحي الحياة في الدنمارك إلا في سفارة المملكة المغربية


الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر

 
تقارير خاصة

فاس المخفية : شخص رابع في قبضة أمن فاس


الدكالي يكافئ طبيبة شبح بخريبكة بمنصب مدير ة للمستشفى خارج القوانين المعمول بها

 
في الواجهة

الطاقم الإداري والتربوي لثانوية ابن عربي التأهيلية بفاس يفاجئان مدير المؤسسة


قائد الزهور يبني بخطى ثابتة و صحافة صفراء تهدم بأقلام غادرة

 
كتاب الرأي

زوجة تقتل زوجها ببندقية صيد بأم الربيع خنيفرة


إشتغلوا أو ارحلوا فقد بلغ السيل الزبى وبلغت القلوب الحناجر

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

محكمة جرائم الأموال بفاس تؤجل النظر في ملف برلماني خنيفرة


المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

خنيفرة : أملاك الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت معروضة للبيع في المزداد العلني


مريرت : سكان حي أيت عمي علي يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان

 
شؤون سياسية ونقابية

رسالة استقلالي إلى العارف بالله الشيخ "عبد م. ك"


المجلس الإقليمي لتاونات يعقد دورته العادية و يصادق على مشاريع تنموية مهمة مع مختلف المؤسسات والجماعا

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL