مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية             والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة             الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

فوز العدالة والتنمية في الانتخابات دور هيلاري كلينتون و المخزن الاقتصادي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أكتوبر 2016 الساعة 16 : 19


ماروك24.ما

بتكليف صاحب الجلالة الملك محمد السادس السيد عبد الإله بنكيران بتشكيل الحكومة إثر فوز حزبه بأكثرية المقاعد، تكون الدولة المغربية و صاحب الجلالة تجاوزت التقاطبات الحادة و الخوف من " المصرنة " الذي عمل الحزب على بثها طيلة مدة الحملة الانتخابية. ،  لكن التخويف من " المصرنة" في إحالة على الحالة المصرية لا يفسر وحده فوز العدالة و التنمية بالانتخابات.

إن قراءة أسباب فوز حزب المصباح كحدث " تاريخي"، تبقى حقا مشروعا لكل الفاعلين و المهتمين. و هنا سنعمل على تفصيل الأسباب بين ما هو داخلي و الأسباب الخارجية.

1-   الأسباب الداخلية

و تتجلى في شقين، سياسي و اقتصادي.

أ‌)       على المستوى السياسي :

لا يجادل أحد في قوة حزب العدالة و التنمية و في تماسك خطابه المبني على نقيضين كبيرين : التخويف بالحالة المصرية من خلال التشكيك في الانتخابات و تهديد وزير العدل بالاستقالة .. و بالمظلومية كسياسة و كمنهاج.  كما أن الإحساس بفرط القوة الذي انتاب حزب الأصالة والمعاصرة انقلب ضده. و أخيرا فإن أزمات اليسار فاقمت من هزيمة الأحزاب اليسارية المشاركة في الانتخابات الأخيرة.

ب‌)    الأسباب الاقتصادية :

لقد كان لافتا للانتباه أن حزب الأصالة والمعاصرة ربح تأييد كلا من عائلة الشعبي، فترشح بألوانه كل من أسماء و فوزي الشعبي، كما كان مساندا من طرف عثمان بن جلون صاحب البنك المغربي للتجارة الخارجية، و هذان الإسمان هما من أكبر الثروات الوطنية.

هذا التأييد من طرف آل الشعبي و بنجلون يجد تفسيره ليس فيما قاله فوزي الشعبي بأن حكومة بن كيران الأولى  قد أربكت عالم المال والأعمال، فابن كيران ليس في مقدوره و لا في منظوره السياسي و الاقتصادي خنق العائلات الاقتصادية الكبرى.

فمن كان يقصد إذن فوزي الشعبي بكلامه، ومن ورائه كل عائلة الراحل ميلود و أيضا بن جلون؟

منذ مجيء حكومة بن كيران ما بعد احتجاجات حركة 20 فبراير، اتجه النظام المالي المغربي نحو مزيد من التركيز في يد ما صار يصطلح عليه ب"المخزن الاقتصادي"،  أي وبالوضوح التام مجموعة "أونا" الخاصة بمعية مجموعة "سي دي جي" التابعة نظريا للدولة. لدرجة جاء تنبيه من الاتحاد الأوروبي بضرورة تخلي "أونا" عن صناعة المواد الأساسية.

ويلاحظ المتتبعون للشأن الاقتصادي أن مجموع طلبات العروض المقدمة من طرف الوزارات أو الشركات العمومية و الشبه العمومية حتى ذات التسيير الخاص، قد استحوذت عليها شركات جديدة رأسمالها مشترك بين المجموعتين "أونا" و" سي دي جي" بواقع يناهز 50  في المائة.

كما أن عين المخزن الاقتصادي تحوم حول ثروة آل الشعبي في تكرار لعملية مماثلة كانت للاستحواذ على ثروة مولاي علي الكتاني بعد وفاته. نفس السيناريو يحاك ضد عثمان بنجلون حتى قبل رحيله.

وفي هذا الإطار يستعمل حزب العدالة والتنمية للتمويه على جريمة قتل الاقتصاد الوطني من طرف مدراء جشعين،  يقدمون خدمات لا تطلب منهم لصالح المخزن الاقتصادي.

و لا يفوتنا هنا الوقوف عند الإشارات التي أرسلتها الباطرونا لصالح حكومة بن كيران الأولى،  و هي الباطرونا المكونة أساسا من نساء ورجال أعمال صوريين.

2-    الأسباب الخارجية أو الدولية :

على الصعيد الدولي ، لن نجد أوضح من تصريح هيلاري كلينتون بأنها تحبذ فوز حزب العدالة و التنمية المغربي في الانتخابات.

وهيلاري كلينتون هي المرشحة الأقوى للفوز برئاسيات الولايات المتحدة ، وبالتالي فهي لا تعلن عن نية أو أمنية بل تتحدث عن هدف. هدف لا يخص المغرب فقط، بل يهم المنطقة بأسرها أي شمال إفريقيا والشرق الأوسط ككل.

وفي هذا الإطار نفهم تخبط السياسات الإقليمية لمجموعة من الدول في المنطقة، كما نفهم تشديد الخناق على السيسي والخرجات الإعلامية للبردعي،  و العودة للحديث عن السيد مرسي في الجرائد الأوروبية ، بله الحديث عن الموجة الثانية لثورات الربيع العربي. كما أصاب التخبط ذاته السياسة التركية المتخبطة ما بين المصالحة مع مصر وتهديدها للسيسي من مغبة إعدام مرسي.

عدوى التخبط والتذبذب أصاب العربية السعودية فرفعت الفيتو القديم على إعادة فوز العدالة والتنمية المغربي،  حيث كانت تشير خلسة إلى ضرورة قطع الطريق على المصباح المغربي باعتباره فرعا من فروع التنظيم العالمي للإخوان المسلمين الموسوم سعوديا بالإرهاب.

على سبيل الختم :

ماذا لو فاز رونالد ترامب بالرئاسيات ؟

على الرغم من عدائه للمسلمين و للأجانب بشكل عام، فإن ملكيات الشرق الأوسط ومصر السيسي تفضل فوز ترامب.  ذلك أن كلينتون هي مهندسة وصول جماعة الإخوان المسلمين للسلطة،  ومن ورائها المخابرات الأمريكية التي تراهن على التنظيم العالمي ، من أجل احتواء روسيا وإيران،  ولتحقيق انتصار طال أمده في سوريا.

فوز ترامب يعني في المقابل انكماش أمريكا على ذاتها مع المراهنة على الديكتاتوريات من أجل لجم الجماعات الإرهابية، أو التي تؤمن بالعنف. وفي هذه الحالة، ستصبح حكومة بن كيران الثانية عبئا على النظام كما كانت منذ إعلان السعودية تنظيم الإخوان تنظيما إرهابيا،  وساعدت السيسي على جني ثمار الثورة الثانية والوصول للسلطة.  

إبراهيم حريري

كاتب و المستشار الثقافي لحركة تنوير

 


389

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عاجل: الوكيل العام ينوه بالسلطات الدركية والأمنية بالجديدة عقب فك لغز جريمة الدم المحيرة

المال والصحة والدين .. مصادر سعادة المغاربة في العصر الحالي

من الجديدة.. تفعيل التوصيات المديرية المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثانية لمكافحة العنف الرياضي

الاوقات التي تكره فيها الصلاة

بشاعة: الوزير عبو يستغل سيارات الدولة لأغراضه الشخصية لحضور ليالي عرض الأزياء و السهرات الموسيقية بف

«فيفا»: فريق يسرق فرقاً أخرى

فتنة الدجال الصهيوصليبي وما سمى ب "الربيع العربي"

الانتخابات التركية توجه لطمة لطموحات اردوغان

الظلم أُم الشرور والفساد

تلاحم بين الأمن والمجتمع المدني لمحاربة الظواهر الإجرامية -

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

مضيان : العدالة والتنمية جاءت للحكومة عن طريق

بووانو يدعو المعارضة إلى "الاستسلام" ويتّهمها بتهديد الدولة

الشوباني يدعو إلى تفعيل دوْر القضاء لمواجهة شباط

زوجة شباط تقود إنزالا ضد قائد هدم مقرا عشوائيا لحزب الاستقلال

غياب الجدية والمصداقية المتعلقة باستقالة حكومة بنكيران

بوانو.ابعاد الشوباني وبنخلدون وشيك

العماري: الـPAM لن يشتم بنكيران .. ونطلب الله يهديه

أحزاب المعارضة المغربية تسعى للإطاحة بحكومة بنكيران في إطار دستوريلا

صفرو: دورة تكوينية لشبيبة العدالة والتنمية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة


الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني