مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...             ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&             افران والزيارة الملكية المفاجئة             الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (             تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...            مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها            ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...


مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها


ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

دار الحكمة بايطاليا..مركز ثقافي لترسيخ القيم الكونية والحضارية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2016 الساعة 45 : 21


ماروك24.ما

يعتبر المركز الثقافي الايطالي العربي دار الحكمة ببورطا بلاتصو بمدينة طورينو الايطالية، ابرز واهم الفضاءات الثقافية والفنية، والمعالم العربية والإسلامية، والتي شكلت محطة مهمة لإشاعة ثقافة الحوار والتواصل الايطالي والعربي خاصة، والتواصل الدول والكوني عامة، وترسيخ قيم  والتعايش والتسامح بين مختلف الديانات والحوار بين الثقافات والحضارات.

ولعل الداخل إلى مركز دار الحكمة الذي يقع ب(فيا فيوشاطو رقم 5)، يلامس عن قرب الحس العربي والإسلامي الجميل والممتع والانيق، في مختلف مرافق هذا الفضاء المعماري الاصيل والجميل، وذلك بالنظر إلى التركيبة الفنية والفسيفسائية، التي تتأسس عليها جماليات المكان وشاعريته، ما يجعل منه، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، منارة عربية وإسلامية، تفتخر بها الجالية العربية والإسلامية والمغربية على حد سواء، ومحط تقدير وإعجاب للعديد من المتتبعين والمهتمين بالشأن الثقافي والفني، والحوار الحضاري والثقافي بين الشرق الغرب بشكل عام بايطاليا وخارجها.

وبالنظر الى تاريخ هذا المركز الذي تأسس منذ 1985، يتأكد جليا ان هذا الفضاء، راكم تجربة مهمة وراقية، على مستوى، الأنشطة التي قام ويقوم بها، وهي أنشطة خصبة وثرية، وتخدم الجالية العربية والإسلامية والمغربية بالخصوص، وتكرس لروح التعاون والتضامن، والحوار، وتمجيد المبادئ الإنسانية، بعيدا عن كل عنصرية وتطرف وما الى ذلك.

والملاحظ للعيان ان تجربة دار الحكمة في هذا السياق أثمرت فيضا من الانشطة المتنوعة والمتميزة، من محاضرات، وندوات، ولقاءات،  ومهرجانات، وتوقيع كتب جديدة ومؤلفات واصدارات، فضلا عن استقبال نخبة من الضيوف من مختلف أنحاء العالم، ما جعل من دار الحكمة دارا للثقافة والسلام، ومحطة رحبة للتلاقي والمحبة، وتقاسم اللحظات بين مختلف افراد الجالية كيفما كانت، وذلك بهدف، جعل الثقافة سبيلا حقيقيا لتذويب هموم الهجرة والغربة، وجعل المهاجرين يشكلون معادلة مهمة، في تنمية البلدان، ووسيلة راقية للاندماج في بلد الاستقبال، حتى تبقى الثقافية نوعا من الدبلوماسية الموازية لخدمة مختلف القضايا التي تهم الجالية، وتحقيق رهاناتها.

بالمناسبة سلط رئيس جمعية مركز دار الحكمة الدكتور يونس توفيق وهو من اصل عراقي ومحب للمغرب، في تصريح صحافي الضوء على تاريخ المركز، الذي أسس في منتصف الثمانينات من القرن الماضي كما أسلفنا، وعلى اهم الانشطة التي يقوم بها، مبرزا انه في 1999 مكنت بلدية المدينة الجمعية من مقر مركزي لها، بعد ان كان المكان عبارة عن فضاء مهجور، وحولته الجمعية بدعم وتعاون مع عدد من المنخرطين والشركاء الى تحفة فنية نادرة.

وقال الدكتور توفيق ان الرهان كان هو تأسيس مركز على شاكلة معهد العالم العربي بالعاصمة باريس لكن الظرف لم تساعد على ذلك، لعدة اعتبارات، موضحا ان المركز الحالي، يتوفر على ثلاث طوابق وعلى ثماني دوشات، كإرث تاريخي واجتماعي ايطالي، ثم الحفاظ عليه، وحمام تركي، فضلا عن مقهى ادبي، وقسم لتعليم اللغات كالعربية والايطالية، وصالون محاضرات وندوات ومكتبة، تحضن كثيرا من كنوز الكتب والمؤلفات المتنوعة، وهذا ما يجعل من المركز، بتركيبته المتعددة، دارا عائلة، وتحفة فنية وثقافية بواصفات اجتماعية وإنسانية، وثقافية، وتربوية واكاديمية، وإبداعية قل نظيرها في شمال ايطاليا، تحضن احلام وثقافة وهوية المهاجرين.

ولفت الى ان المركز، قام بالكثير من  المبادرات التي خدمت وتخدم الجالية العربية والإسلامية منذ سنة 2001، وذلك في مواجهة الإرهاب والتطرف، وتمحو تلك الصورة الدونية والسيئة للاسلام والمسلمين، والدفاع عن الاسلام كعقيدة سمحة مسالمة، تنبذ كل أشكال العنف والتطرف، فضلا عن الكثير من المعارض الفنية والمهرجانات وعرض الأفلام السينمائية والمسرحيات، والكثير من المحاضرات الفكرية شارك فيها اكاديميون ومفكرون وباحثون وجامعيون، وهي ندوات تسعى في العمق، الى ترسيخ روح التسامح والحوار، والتعايش بين الديانات والحضارات والثقافات الكونية والانسانية.

وعرج الدكتور توفيق على الكثير من الشخصيات البارزة والوجوه الفنية والفكرية والثقافية التي زارت المركز واحتضنتها دار الحكمة، ومنها الروائي المغربي والعربي الكبير الطاهر بنجلون، الذي وقع إحدى كبته بعين المكان شابقا، حيث يرتقب خلال ال 27 من شهرشتنبر الجاري ان يلقي محاضرة قيمة حول الاسلام بمدينة بادوفا، هذا اضافة الى المفكرة المصرية نوال السعداوي ويوسف زيدان، والشاعرين الفلسطينيين الراحلين سميح القاسم ومحمود درويش، وعازف الكمان ضمن فرقة الفنان العراقي كاظم الساهر خالد محمد علي، وعازف القانون حسن فالح، والمغربي احمد عبادي، والمسرحي عبد الاله عاجل، والمخرج المسرحي عبد الكبير الركاكنة، الذي عرض مؤخرا مسرحيته(الهياتة)، ضمن جولة اوربية شملت فرنسا وايطاليا والمانيا، فضلا عن الكثير من الشخصيات التي بصمت تجربتها بالتميز عبر هذا المركز، الذي يظل محطة كونية يبسط فيها المبدعون والمفكرون أجنحتهم الثقافية والفكرية بسلام.

كما اضاف الى ان مهرجان الصداقة الرباط طورينو الذي نظمته دار الحكمة بالتعاون مع جمعية رباط الفتح مؤخرا، شكل إحدى الكرنفالات الفنية والثقافية الكبيرة والمهمة، والتي كرست في العمق قيمة العمل الفني والثقافي في تعزيز سبل التعاون والحوار المغربي الايطالي، والتقريب بين الثقافات والحضارات، والفرجة الراقية للجمهور، وخلق احتفالات جماعية للجالية تسعد الروح والخاطر.

وعلى صعيد الأنشطة والبرامج المقبلة أكد الدكتور توفيق ان دار الحكمة مقبلة انشاء الله على استضافة الفنان الفوتوغرافي مرادجي، لتقديم مؤلفه الجديد، وتنظيم اسبوع مصري خلال شهر اكتوبر المقبل، تحت شعار"من مصر الفرعونية الى مصر الحديثة والمعاصرة"، فضلا عن معرض للفنون التشكيلية لمبدعين مغاربة محترفين كشكل من اشكال الحوار الفني والابداعي، بين ضفتي المتوسطي الجنوبية والشمالية، ومحاضرات الخميس من كل شهر، وهي محاضرات فكرية متنوعة.

وخلص الدكتور توفيق الى ان دار الحكمة التي نظمت اول احتفال بعيد العرش المجيد، منذ افتتاح اول قنصلية للمملكة المغربية بطورينو الايطالية في عهد القنصل السابق بنشمسي، تهدف الى ان تكون واجهة ثقافية وحضارية للمغرب، وللجالية المغربية والعربية والإسلامية والدفاع عن حقوقهم، وإبراز هوياتهم وثقافاتهم وحضارتهم الى جاب باقي الحضارات الكونية، داعيا بالمناسبة الى تضافر الجهود بين الجمعيات وأفراد الجالية من اجل تحقيق هذه الرهانات المشتركة والمزيد من المكتسبات، التي تخدم الجالية بشكل عام

يونس توفيق


458

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اطلاق سراح مصطفى الريق المسؤول القطري للقطاع النقابي لجماعة العدل والاحسان اتهم بالخيانة الزوجية

فاس : شعراء وزجالون مغاربة يستعدون للإحتفاء باليوم العالمي للشعر

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

فاس : شعراء وزجالون مغاربة يستعدون للإحتفاء باليوم العالمي للشعر

حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

شخص يمارس الابتزاز باسم محاربة الابتزاز عبر بلاغ إنشائي

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

النسيج الجمعوي بفاس يتعزز بميلاد جمعية روح المبادرة للتنمية البشرية والعمل الاجتماعي

جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان

دار الحكمة بايطاليا..مركز ثقافي لترسيخ القيم الكونية والحضارية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...


الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&


افران والزيارة الملكية المفاجئة