مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة في اتجاه المغرب على متن شاحنة             أزهرة الأقحوان تذبل في تطوان ؟؟؟.             رسميا.. الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بالمغرب تطلق موقعها الرسمي             انتقد عبدالاله الروخو وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة ووجه سهامه المسمومة على المنعم عليهم             فتاة تخرج من القبربعد وفاتها بأربع سنوات لتطلب النفقة            مواطنة تحكي بحرقة بعد أن حرمت من قفة رمضان بجماعة الورتزاك            تصريح رئيس جهة فاس مكناس حول توزيع سيارات الإسعاف            أشرف رئيس جهة فاس مكناس رفقة والي جهة فاس على توزيع 16 سيارات الإسعاف             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

فتاة تخرج من القبربعد وفاتها بأربع سنوات لتطلب النفقة


مواطنة تحكي بحرقة بعد أن حرمت من قفة رمضان بجماعة الورتزاك


تصريح رئيس جهة فاس مكناس حول توزيع سيارات الإسعاف


أشرف رئيس جهة فاس مكناس رفقة والي جهة فاس على توزيع 16 سيارات الإسعاف


افتتاح الاحتفال بالذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بايات من الذكر الحكيم


مشاركة والي الجهة"زنيبر"في الاحتفال بالذكرى 62 لتاسيس الامن الوطني


الفرق المشاركة في الذكرى ال62 لتأسيس مديرية الأمن الوطني


كلمة "والي امن فاس"بمناسبة الذكرى ال62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني


مهرجان" حد ولاد زباير" التسول اقليم تازة


لمفضل الطاهري في تصريح غريب أعقاب زيارة نزار البركة لتافرانت


"نزار بركة ومعضلة الأداء الحكومي"


نزار بركة وارتفاع الأسعار"


نزار بركة يصرح ل"ماروك24.ما"


تصريح خطيرلأحد الساكنة المحادية لواد المهراز الزهور فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

أزهرة الأقحوان تذبل في تطوان ؟؟؟.


عملية توزيع الدعم الغذائي بمناسبة شهر رمضان الأبرك لعام 1439 بإقليم تاونات

 
رياضة

من مكالمة هاتفية إلى ملاكمة بين الصدراتي و صحفي....


جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

فريق موظفو مندوبية وزارة الصحة بإقليم الناظور يحتل المرتبة الثانية في نهائي دوري الصحة بجهة الشرق لك


توقيف "د.أسباعي" عن ممارسة المهام بصفة مندوب بوزارة الصحة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

لنكن صادقين في نيل رضا الله تعالى


تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

 
 

مَنْ يمول الإرهاب و الفساد في العراق ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أكتوبر 2016 الساعة 53 : 07


ماروك24.ما

رُبَّ سائل قد يَسأل مَنْ يا ترى يمول الفساد و يدعم الارهاب في العراق ؟ هل هو الاحتلال نفسه أم عمائم الجهل و السوء أم القيادات السياسية الحاكمة في البلاد ؟ إذاً توجد ثلاثة عناصر مشتركة في خراب و دمار البلاد و انتهاك حرمات العباد لكننا نبحث عن صاحب الدور الكبير في تجذيير الفساد وهو طبعاً واحد من هؤلاء الثلاثة فالمحتل نعم هو مَنْ يسعى لتحقيق مآربه الانتهازية من خلال دب روح الفساد بين العباد في المجتمع الواحد لكن الصورة لا تكتمل عنده إلا بوجود الحلقة المفقودة التي تؤمِّنْ له مبتغاه فالمحتل ليس غايتنا فيخرج من إطار دائرة الشك في حين أننا لو سلطنا الضوء على القيادات السياسية فمهما أوتيت تلك القيادات من إمكانيات مالية و عقلية فإنها لا تستطيع أن تصل إلى مرادها إلا بوجود مَنْ يدعمها و يقدم لها الأرضية المناسبة لبلوغها سدة الحكم وهذا ما يسهل علينا المهمة فتكون تلك القيادات أيضاً خارج دائرة محور مقالنا ولم يبقَ أمامنا سوى عمائم الجهل و السوء التي تستغل ثقة الناس بها و الطاعة العمياء التي تنقاد بها الجماهير خلف تلك العمائم النتنة ولعل اقرب مصداق لها هو السيستاني وْمَنْ على شاكلته ، فالعراق أصبح في طليعة الدول الأكثر فساداً في مختلف الأصعدة و الميادين الحياتية وهذا يرجع إلى سوء الإدارة للأيادي التي هيمنت على مركز القرار في البلاد بالإضافة إلى عدم إلمامها بطرقها الناجحة و أدواتها الصحيحة هذا من جهة و كذلك فقدان الأسس العلمية و النظريات الفكرية الصائبة و المتمكنة من رسم الخطط الاستيراتيجية القادرة على إخراج البلاد من الفساد و الإرهاب معاً من جهة اخرى و لا يستطيع احد أن ينكر حقيقة القيادات العراقية سواء من محتلين او سياسيين فاسدين فكلاهما رهن و طوع أمر السيستاني لأنه يملك مفاتيح إدارة البلاد و الفتاوى التي تسير العباد و حسب المصالح المشتركة لتلك الاطراف الثلاثة فالاحتلال لا يستطيع أن يحصل على مراده لولا فتاوى السيستاني وهذا ما صرح به كبار قادة الجيوش العسكرية المحتلة من أميركا و بريطانيا و أما السياسيون فبفضل السيستاني الذي جعلهم حكومة ملائكية وليس شيطانية وقد رهن وجود الدين و العراق بوجود هذه الطبقة الفاسدة وعلى مدار (13) عاماً وبهذا يكون السيستاني قد ضرب عصفورين بحجر واحد فقد نال احترام و إعجاب و رشا المحتل و السياسي الفاسد من جهة و حافظ على أيتام و مرتزقة كيانه المشئوم الممثل بمليشياته الإجرامية التي عاثت الفساد و إلافساد فكانت بحق أداته المناسبة للذود عن مرجعيته الفراغية و سمعته و مكانته و التضخم الهائل بثروته من جهة اخرى وعلى حساب الشعب العراقي وفي ذلك يقول المرجع الصرخي : (( أما السيستانيّ فلا نقاش فيه حيث نحن نعيش المصاعب والفتن والكوارث والدمار والفساد والقبح الذي سبّبه ويسببه )) المحاضرة (13) من بحث (السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد )


فكبار قادة الاحتلال كشفوا العَجبَ العُجاب عن فضائح السيستاني و دوره الكبير في خدمتهم و تحقيق مآربهم فلماذا لا يرد ؟ لا يستنكر ؟ لا يدين ؟ فهل هو سكوت أو إمضاء على صحة كلامهم فإن كان سكوت فتلك مصيبة و إن كان إمضاء فالمصيبة أعظم !! .

بقلم // احمد الخالدي

509

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المرجعية تدعم الأرهاب

هادي العربي

الحكومة العراقية هي من أوجد الفساد والفساد أوجد الأرهاب والسيستاني ليومنا هذا يدعم الحكومة الفاسدة في العراق .

في 10 أكتوبر 2016 الساعة 21 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تاونات :بيان تضامني مع الزميل بوشتى بن فارس مدير موقع تاونات بريس

مجرد كلام لا يشبع البطون: شباط و السياسة و الكيف

ماهي افضل طريقة للدراسة ؟"

بعض من الأمور المنهي عنها

عن تفجيرات القاهرة في عهود الحكم العسكري

البام يعوض “غوغل أدسنس”و يغدق أموالا باهضة لشراء ود المواقع الإكترونية الأكثر مشاهدة

هل يجوز لأحد أن يخترق جهاز الكمبيوتر الخاص بالآخرين،

أسطورة الوجود والعدم

بين العقيدة والأخلاق

أمريكي يلقي تمساحا داخل مطعم للوجبات السريعة

مَنْ يمول الإرهاب و الفساد في العراق ؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

مديرية الحموشي تصدر هذا البلاغ الهام....


الرصاص يلعلع في سماء فاس لتوقيف شخص مبحوث عنه

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد طبيب محمد

 
شؤون دولية

بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة


حب النبي و دستوره الشريف من أخلاق الانسان الصالح

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع


الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة في اتجاه المغرب على متن شاحنة


رسميا.. الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بالمغرب تطلق موقعها الرسمي

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL