مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس             يان توضيحي و استنكاري لجمعيات فاس سايس             جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية             الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة             بالفيديو، أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس            "حفيظ "مدير مؤسسة تعليم السياقة بفاس يفجرها            معانات ورثة "المتوكل الملقب ب" القط الاسود" صاحب مؤسسة النجاح لتعليم السياقة الاولى بفاس            رسالة شديدة اللهجة الى المسؤولين على قطاع مدارس تعليم السياقة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

بالفيديو، أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس


"حفيظ "مدير مؤسسة تعليم السياقة بفاس يفجرها


معانات ورثة "المتوكل الملقب ب" القط الاسود" صاحب مؤسسة النجاح لتعليم السياقة الاولى بفاس


رسالة شديدة اللهجة الى المسؤولين على قطاع مدارس تعليم السياقة بفاس


كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس


كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة


الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة


تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس


تصريح "طارق" يجب أن نعامل كمتتمرين


تصريح "لمرابط" الى ما لبوناش المطالب ديالنا سنواصل التصعيد


مداخلة"حفيظ" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي(كفى من الاستهتار وصل السيل الزبى)


مداخلة"عزيز" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي


تصريح عزوز فاعل جمعوي حول تنظيم دوري جمعية السلام بواد جمعة اقليم تاونات


تصريح رئيس جمعية الاباء لمدرسة الداخلة تيسة حول تمتيل "مريم امجون"للمغرب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري


شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ

 
رياضة

جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018


المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

سوء الخدمات الطبية يخرج مرضى القصور الكلوي للاحتجاج بفاس


850مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة راس الماء في إطار تعزيز العرض الصحي بإقليم الناظور،

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة


العقل لدى الصحابة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2015 الساعة 18 : 14


 

 أحمد مصباح

 

أعلنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة، منذ حوالي 8 أشهر، حربا بلا هوادة على  المنحرفين وتجليات الفساد الأخلاقي وأوكار الدعارة، وترويج "السموم". كما نفضت، تماشيا مع التوجيهات المديرية، الغبار على برقيات ومذكرات البحث الوطنية والمحلية، الصادرة في حق كبار مروجي المخدرات، والتي كانت تركن في الأرشيف، بعد أن طالها التناسي والنسيان.

هذا، وأضحت التدخلات الشرطية الناجعة في الشارع العام، وبتراب إقليمي الجديدة وسيدي بنور، مكلفة للمسؤول الأمني مصطفى رمحان، رئيس مصلحة الشرطة القضائية بأمن الجديدة، بعد أن باتت جهات "غير صديقة" تستهدفه في سمعته وفي أداء واجبه المهني، وتشهر به،  بغية النيل منه، بتبخيس عمله الأمني، والضغط عليه تحت مبررات واهية، وأشكال مفضوحة، لأسباب ودوافع لم تعد سرا على المتتبعين ل"الشأن الأمني"، قصد تركيعه، حتى تعود الأمور إلى ما كانت عليه في عهد "السيبة والتسيب"، التي ألفها الذين يصطادون في الماء العكر، منهم من أزعجته "المنافسة" الشرسة، وآخرون  أضحت مصالحهم مهددة من قبل "ماكينة" الإقليمية للشرطة، التي تحصد في طريقها الأخضر واليابس، سلاحها تفعيل القانون، وإحالة الجناة والمتورطين، دون التستر عليهم، على العدالة.

وهذا ما يستشف بالواضح والملموس من المساطر القضائية الجنحية والجنائية "النوعية" التي عالجتها مختلف فرق وأقسام الشرطة القضائية بالجديدة، وأحالت بموجبها منحرفين ومجرمين ومطلوبين للعدالة من العيار الثقيل، على النيابة العامة المختصة. وبالمناسبة، وعلى سبيل المثال فقط،  فقد حطمت الاعتقالات التي  طالت، خلال الأشهر ال8 الأخيرة، المبحوث عنهم على الصعيدين الوطني والمحلي، أرقاما قياسية، لم تسجل البتة في عهد أي مسؤول أمني إقليمي سابق.  

هذا، ويحاول بعضهم استدراج معاذ الجامعي، عامل إقليم الجديدة، واستمالته، باعتماد ادعاءات واهية في حق رئيس مصلحة الشرطة القضائية، اتضح أنها مغلوطة ومغالطة للحقيقة والواقع. إذ يتعين على السلطة الإقليمية الأولى معاذ الجامعي، المسؤول الأمني الإقليمي الأول، بحكم الصلاحيات الأمنية الموسعة التي كان الملك محمد السادس منحها للولاة والعمال في جهات وأقاليم المملكة، في أعقاب  ظهور حركة "التشرميل". (يتعين عليه) التعامل بحيطة وحذر  مع الحرب القذرة المعلنة على الكوميسير الممتاز  مصطفى رمحان. إذ يكون السبيل في ذلك أو إلى ذلك، العمل على تحديد الجهات التي تقف في الخفاء أو في الظل، وراء هذه الحملة المسعورة اللاأخلاقية. ما قد يسهل معرفة الغاية أو الغايات المتوخاة،  رغم أنها  تبدو واضحة وضوح الشمس في سماء فصل الصيف .. حيث يكون أحيانا "توضيح الوضائح من أبشع الفضائح".

هذا، فإن الخدع والحيل لن تنطلي على معاذ الجامعي، عامل إقليم الجديدة، هذا المسؤول الأمني الإقليمي الأول، والمسؤول الترابي الإقليمي المخضرم، الذي عاش وعايش فترات ولاية رؤساء الأمن الإقليمي الحسن بومدين، ونورالدين السنوني (التحغة الناذرة)، وأخرهم عزيز بومهدي، ناهيك عن الرؤساء الذين تعاقبوا على المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة (خليل زين العابدين، وإبراهيم لوراوي، ومصطفى رمحان). وهو بدرايته للأمور، ما ظهر منها وما خفي، وبحنكته المعهودة في وزارة الداخلية، يعرف الحقيقة ويعيها جيدا. وهو يفطن إلى مقالب  الجهات "غير الصديقة" التي تحاول جادة التضليل والمغالطة، سلاحها في ذلك الافتراء والتشهير والإساءة إلى رئيس المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، الذي يحظى بالمناسبة بتقدير رؤسائه القضائيين في النيابة العامة لدى قصر العدالة بالجديدة. تشهير وإساءة  يستهدفان أيضا، باستهداف الكوميسير الممتاز مصطفى رمحان، باعتباره شخصا معنويا،  الأمن الإقليمي بالجديدة، والمديرية العامة للأمن الوطني.

هذا، وعلمت الجريدة أن رئيس الشرطة القضائية قرر رفع شكاية في النازلة، على خلفية جرائم الصحافة والنشر (القذف، التشهير، نشر أخبار زائفة من شأنها إثارة البلبلة، السب ...).

ومن جهة أخرى، وتفاديا للحساسيات، فقد بات أكثر إلحاحا  أن يعمد أمن الجديدة إلى أجرأة "المقاربة المديرية ثلاثية المحاور"، من خلال الانفتاح على المجتمع المدني،  وإحداث خلية إقليمية للصحافة والاتصال، تكون، كما يقول المثل الدارجي  "على حقها وطريقها"، بالاقتداء والاستعانة بتجربة ولاية أمن الدارالبيضاء الرائدة، أو تجربة الإدارة المركزية.

 

 


823

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جهات "غير صديقة" تشن بالجديدة حربا قذرة على الكوميسير رمحان

ولاية امن فاس;.والي امن فاس في لقاء تواصلي مع المجتمع المدني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

منظمة حقوقية تنهي التقرير الاولي حول اغتصاب “سارة” وتسلمه الى السيد الوكيل العام للملك بتازة


تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"


تزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"

 
شؤون دولية

أطفالنا بين مظاهر العنف الخيالية و نظرة الإسلام الإصلاحية


المجرب لا يُجرب كذبة نيسان لمرجعية الغمان

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس


يان توضيحي و استنكاري لجمعيات فاس سايس

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL