مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...             ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&             افران والزيارة الملكية المفاجئة             الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (             تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...            مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها            ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...


مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها


ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2015 الساعة 43 : 07


ماروك24.ما

سبق لـ"ماروك.24ما" أن زارت مركز جماعة "أطابوعبان وعاينت أوضاعها وأحوال ساكنتها، كما قامت بجولة ميدانية إلى مجموعة من المداشر والدواوير التابعة للجماعة، وقمنا بتوصيف أحوالهم ونقلها للجهات المسؤولة والمعنية عبر هذا المنبر في مقال سابق تحت عنوان" تاونات: جماعة أوطابوعبان بنواحي تيسة تؤثثها مظاهر العزلة والاهمال والقرون الوسطى "، لعلها ترأف لأحوال الناس والعباد واستدراك الاخطاء الفظيعة التي مورست في حق ساكنة أطابوعبان.

لكن على ما يبدو، أن الجهات المسؤولة المعنية بجماعة أوطابوعبان تنسحب عليها مقولة " الطبع يغلب التطبع"، فعوض أن تعكف على دراسة وتدارس مشاكل الناس وفق سلم أولوياتها ومتطلبات حياتهم الكريمة ومستقبل أبناء الأجيال الصاعدة والمتصاعدة ، فإنها تفضل سياسة التجاهل وصم الآذان وأن تجعل من العزلة والتهميش والهشاشة الاقتصادية والاجتماعية والاقصاء حلفاءا لها"، يقول أحد الشباب المعطلين.

جريدة "ماروك24.ما"، انطلاقا من مسؤوليتها ووعيا منها بدورها في إضاءة دروب الظلام ليتضح للجميع اللاعبين الحقيقيين الذين يتقنون اللعب تحت جناح الظلام،  ونقل معانات الناس وأحوال العباد والأرض للرأي العام ولمن يعنيهم الأمر، قررت أن تسلط  الأضواء على جميع الظواهر والمشاكل التي تكبل مسيرة التقدم وقاطرة التنمية لدى ساكنة جماعة أوطابوعبان، ووضع أصابعها على مكامن الداء الذي يحط من كرامة الساكنة ويكبل عملية تحقيق تطلعاتهم في العيش الكريم.

والبداية نستهلها من ثانوية أوطابوعبان التي تنعدم بها أبسط ظروف وشروط التحصيل العلمي، إذ لا يعقل أن تكون مؤسسة تعليمية من حجم ثانوية أطابوعبان تفتقر إلى وسائل النظافة والتطبيب ووسائل الأمن تحفظ كرامة المدرسين والمتعلمين والأطر.

كيف يمكن للعملية التعليمية أن تكون ناجحة بهذه المؤسسة وهي تفتقر لمراحيض؟ وكيف يمكن للأطر التربوية وهياة التدريس أن تؤدي مهامها والمؤسسة غير مسيجة بسياج يحميها من انحرافات المنحرفين والمجرمين؟ وكيف يمكن للأسر أن تكون نفوسها مطمئنة وبناتها وأبنائها يتواجدون في داخلية لا سياج محاط بها ولا مراحيض بها، ولا مركز صحي بها؟ علما وأنها تأوي أكثر من 500 تلميذ وتلميذة؟

أليست هذه كارثة عظمى تقع مسؤوليتها على الجهات المسؤولة على الجماعة والقائمين على تدبير شؤونها؟  فما الجدوى من شراء طراكس غير صالحة بمبلغ مالي خيالي قادر على تأمين حرمة مؤسسة ثانوية أطابوعبان وأطرها وتلاميذها؟


وما يزيد من معاناة سكان " جماعة أوطابوعبان"، هو الغياب التام للمسالك الطرقية، لا معبدة ولا غير معبدة ، مما يجعل معظم دواوير ومداشير الجماعة في صراع مرير مع العزلة التي حطمت أحلامهم وتطلعاتهم في التنمية المنشودة، ومن ضمن الدواوير التي نخرتها العزلة نذكر على سبيل الذكر لا الحصر:  دوار المصابحة، دوار كدية قبز، دوار بوعرام اسطار، دوار القصبة، دوار اولاد محمد، دوار اوﻻد حسين ، دوار بني راشد، دوار ولاد رحو، دوار بنشبعنات وغيرها من الدواوير الأخرى والتي يتجاوز عدد سكانها أكثر من 10000نسمة.

ليس من المقبول وليس من المنطقي أن يستمر سكان هذه الدواوير في تسخير واستعمال الدواب في التنقل للأسواق الاسبوعية وحمل منتجاتهم الفلاحية ظهورها، في عصر يقال أنه عصر الصناعة الرقمية ويقال أن العالم أصبح فيه عبارة عن قرية.

وفي هذا السياق، قال أحد الشباب ل"أنفوماروك.ما" وملامح الحسرة بادية على وجهه،حيث كادت دموع الآلم الداخلي أن تسيل من عيونه، "في بداية الصيف بدأت الأشغال بإصلاح بعض المسالك الطرقية، لكن بعد وقت وجيز توقفت وتم ترك كل شيء أسوأ مما كانت عليه قبل الاشغال، فحتى المسالك التي كانت صالحة نسيبا أصبحت الآن غير صالحة، ولا ندري لماذا هذا الاستهتار بكرامتنا ومصالحنا".

وأضاف الشاب المتحدث " نحن نتساءل عن الطريقة التي مرت بها صفقة شراء طراكس « TRACKS » والتي قيل أنها لا تصلح للمهمات الصعبة خاصة على مستوى المسالك التي تهم منطقتنا"، وأضاف المتحدث قائلا " إن الثمن الذي اشتريت به هذه الآلة الضخمة الغير الصالحة يطرح أكثر من علامة استفهام ويحتاج إلى تدقيق في الحسابات، لأنها أموالنا وأموال ضرائبنا، ومن حقنا أن نعرف كيف تمت عملية شراء هذا الطراكس ومن المسؤول عن الصفقة ؟ثم كذلك نتساءل عن ما الجدوى من شراء شاحنة ،إذا كانت المسالك الطرقية منعدمة أو غير صالحة؟ إنها أضحوكة شريرة على ذقون الناس؟ قصتهم مثل قصة ذلك الشخص الذي اشترى كل مقومات عيد الأضحى من توابل ومشواة ومجمار وفاخر ,,ولكنه لم يشتري أضحية العيد"، يضيف المتحدث.

المطلوب من الجهات المسؤولة العمل أولا على استدارك أخطائها والعمل وبأقصى سرعة للقضاء على العزلة من خلال إصلاح المسالك الطرقية وفتح أخرى وربطها بالمصالح الاجتماعية والخدماتية المتواجدة داخل الجماعة وخارجها لإنقاذ الساكنة من سجن العزلة وبراثين التهميش والإقصاء قصد تمكين الساكنة من أبسط ضروريات الحياة.

والعمل أيضا وبالسرعة اللازمة على بناء مراحيض بثانوية أوطابوعبان وداخليتها التي تأوي ما يناهز 500 تلميذ وتلميذة. وتسييج المؤسسة وإصلاح حجراتها وبناياتها الإدارية وتجهيزها بوسائل العمل الضرورية لكي تكون العملية التعليمية التعلمية قادرة على بلوغ مراميها.

سنعود في وقت لاحق للحديث بالتفصيل والتشخيص عن وضعية دار الطالبة وعن الحالة الاقتصادية للجماعة والوضع الصحي وصفقات الجماعة واللوبي المستفيذ منها من خلال، تحقيقات صحفية هي في طور الإنجاز.




735

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

بلاغ حول الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم تاونات

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

عمالة اقليم تاونات تساعد المسنين والمحتاجين بالاقليم

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

تقريراعلامي صادم وخطير لجماعة اوطابوعبان اقليم تاونات

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...


الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&


افران والزيارة الملكية المفاجئة