مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية             المغرب الإفريقي: الذكاء الديبلوماسي في خدمة الاقلاع الاقتصادي...             تعزية في وفاة والد"أمحمد الحيمر " عون سلطة بالزهور             تعزية في وفاة المسمى قيد حياته "رشيد ولد ماما"             تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)            الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس            "سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس            نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس


وقفة إجلال وتقدير للنشيد الوطني


افتتاح اللقاء التواصلي يدار الشباب الزهور فاس بايات من الذكر الحكيم


مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس


د."سمير الشمالي" عضو مكتب الدراسات لإصلاح وتحديث الإدارة القضائية


تصريح ذ. عبد الله أهزاوي نائب الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل فاس


مداخلة الأستاذ اليوسفي الفيلالي الكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس


عبد الإله السيبة عضو المكتب التنفيذي للإتحاد العام للشغالين بالمغرب


الاتحاد العام للشغالين لقاء تواصلي مع مناضلي ومناضلات المكتب الاقليمي


حادثة سير خطيرة بالقرب من ثانوية بن رشد طريق صفرو


كلمة "النعمة ميارة" الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

قائد ملحقة الزهور 2 يفعل القانون ويحرر محيط مسجد سعد بن أبي وقاص


عمالة إقليم تاونات تخلد اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
رياضة

موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس


المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بفاس مكناس في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

سيناريو بيداغوجي بمدرسة 11 يناير بالمديرية الإقليمية بفاس 20 ابريل 2016


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 أبريل 2016 الساعة 46 : 15


 

ماروك24.ما

 في سياق تنزيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 وخصوصا تفعيل التدبير الأول من التدابير ذات الأولوية، وتفعيلا للمذكرة الوزارية 106 الصادرة بتاريخ 27 أكتوبر 2015 والمتعلقة بتأطير التدبير الأول الخاص بتحسين منهاج السنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي والذي يهدف إلى إرساء الكفايات الأساسية في القراءة والكتابة والرياضيات والتفتح،  وتمكين التلاميذ من متابعة دراستهم بنجاح في السنوات الموالية بعد تملك الأدوات الأساسية للتعلم؛ والذي يعتمد استثمار الموارد الرقمية الموضوعة رهن إشارة المؤسسات التعليمية في إطار برنامج جيني بشكل مدمج في المقاطع التعليمية التعلمية كمرتكز أساسي  لهذا التدبير، تم تنظيم لقاء تربوي بمدرسة11   يناير  الابتدائية  التابعة  للمديرية الإقليمية فاس   يوم20  أبريل  2016        

 وفي كلمة تأطيرية بداية  اللقاء التربوي أوضح ذ: عبد القادر حاديني أن الدرس التطبيقي  يندرج في إطارعملية تجريب المنهاج المنقح للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي في مجال العلوم  وفق نهج التقصي وإدماج الموارد الرقمية.

حضر هذا اللقاء إلى جانب المدير الإقليمي لفاس ذ:  محمد الموساوي رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والاعلام والتوجيه ،وعدد من مديري المؤسسات التعليمية  المجاورة  .  كما أشرف على تأطير اللقاء كل من: السيدات والسادة :  فاطمة  الكمراوي صديقة كاوكاو مستشارة أكاديمية فاس مكناس في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم.  محمد مكواز أحمد الجناتي مفتشا التعليم الابتدائي بالمديرية الإقليمية فاس  .

 وتضمن  برنامج اللقاء  كلمة ذ:  ذة  فاطمة كمراوي كمؤطرة متبوعة،   أوضحت من خلالها سياق الدرس التجريبي باستعمال المورد الرقمي  ، أهدافه ومرجعياته  والنتائج المنتظرة منه .متبوعة  بكلمة محمد شورى  مدير مؤسسة 11 يناير   تلا ذلك   تقديم سيناريو بيداغوجي  من طرف ذة:  فتيحة الغازي  في مادة   النشاط العلمي " الدارة الكهربائية البسيطة الترميز والتركيب " موضوع فيزيائي في محور الكهرباء ، عبر  توظيف الموارد الرقمية حيث استهدفت الأستاذة  تعرف الرموز الي تمثل عناصر دارة كهربائية بسيطة  ككفاية  .  ولوضع   التلاميذ  في الصورة  طرحت وضعية مشكلة  ، حيث  تدخل الأستاذة رفقة متعلميها  حجرة دراسية مظلمة ، وطلبت  من أحد التلاميذ تشغيل المصباح لإضاءة الحجرة . لكن المصباح لايضيء.   ليتساءل التلاميذ عن الأسباب الممكنة التي تحول دون إضاءة المصباح  ،  وأثناء الدرس تذكر الأستاذة التلاميذ بالمفاهيم و المصطلحات العلمية المساعدة على الصياغة العلمية للمشكل،  محفزة متعلميها  على صياغة الفرضيات الممكن الاشتغال عليها  ثم تدونها على السبورة  ، وتدعوهم إلى مناقشة إنتاجاتهم  واقتراحاتهم واضعة رهن إشارة التلاميذ العدة اللازمة للقيام بالتجارب الضرورية بطاريات مصابيح أسلاك قواطع ،  فيما  ظلت تتابع أعمال و تحركات التلاميذ من أجل المساعدة و التوجيه .   حيث لوحظ  الانسجام  والدقة  المنهجية  في المراحل بدء من   الصياغة العلمية  مرورا  بصياغة الفرضيات  واختبارها   إلى غاية تقويمها.

 ونوه المدير الإقليمي  لفاس بالأستاذة فتيحة الغازي التي قدمت درسا تطبيقيا ،  وثمن المقاربة المنهجية والديداكتيكية معتبرا  اللقاء  ناجحا بكل المقاييس، كما  شكل فرصة حقيقية للتقاسم وتبادل الخبرة والتجارب الناجحة . و سجل المدير الاقليمي بارتياح  ابتعاد السيدات والسادة  المتدخلين عن ما أسماه  "نقد المزالق"،  مؤكدا في السياق ذاته  اعتبار لحظة الخطأ فرصة ذهبية للتعلم و على أهمية  ثقافة الاحترام والحوار الهادف لتطوير التجربة.

 من جهة ثانية  ، أكد ذ عبد القادر حاديني رغبته في مواكبة كافة الأنشطة التربوية والإنصات ومتابعة التجارب الفعالة للسيدات والسادة الأساتذة  في سياق متابعة تجربة المنهاج المنقح ،كما شكر السيدة والسادة المفتشين على إشرافهم  الفعلي وتأطيرهم والتنسيق الدائم بينهم وبين هيئة التدريس .

 على صعيد المداخلات النظرية ، تناول الأستاذ محمد مكواز مفتش تخصصي في مادة الرياضيات  والعلوم اعتمادا على نهج التقصي كإطار نظري يهتم بنشاط التلميذ في التعلمات العلمية ،واستعرض ذ :مكواز  بإسهاب نهج التقصي  لغة واصطلاحا ، كما أبرز مرجعياته  التاريخية  سياقه ودوافع اعتماده ،  ومعايير تنفيذ خطواته ،  ومستوياته، وكذا  النتائج المتوقعة من تطبيقه، إن على مستوى الأداء أو التحصيل العلمي التربوي ،كما قدم  بطاقة تهيئ مقطع تعليمي مراحل نهج التقصي من وضعية انطلاق مرورا بصياغة المشكلة بأسئلة منتجة  عبورا  إلى اقتراح فرضيات وإنجاز التقصي من طرف التلاميذ  انطلاقا من تحقيقات أو زيارات أو البحث في الوثائق عبر ملاحظات مباشرة ، وصولا إلى التجريب مع تركيب بنية للمعلومات ، موضحا أن اكتساب المعارف وتنمية الكفايات من خلال نهج التقصي ينمي الفضول والإبداع والتفكير النقدي والفائدة في التقدم العلمي والتقني  لدى المتعلم .  وخلص ذ مكواز إلى أن  ممارسة التلميذ للعلوم وفق نهج التقصي  هو عندما يتمكن  من طرح الأسئلة والتخطيط لبحث بسيط والقيام به واستخدام المعدات والتعبير عن النتائج التي حصل عليها وتعديل تفسيراته.      وفي نفس السياق ، تناول الأستاذ أحمد الجناتي محور مكونات حقيبة الموارد الرقمية   موضحا بالشرح والتفصيل  مختلف آليات عملها وطرق وأساليب توظيفها  ،  كما  تطرق  إلى  أنجع الوسائل لاستثمارها كمورد رقمي   الأمثل لمكوناتها  ،وكذا  الاستعمال الجيد لها سواء من قبل الأساتذة او التلاميذ..قبل أن يفسح المجال  للقيام ببعض  الاستعمالات  التجريبية  التي كانت مناسبة لتصحيح  العديد من المواقف ..  وعلى صعيد آخر ،  تناولت مداخلة الأستاذة صديقة كاوكاو حول "أهمية إدماج الموارد الرقمية في الحصص التعليمية التعلمية"، واقع ورهانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الحقل التربوي باعتبارها رافعة يمكن أن تستند عليها  المدرسة المغربية في لعب أدوارها الأساسية المتجلية في قدرتها على المواكبة السريعة والملائمة لتحولات محيطها المحلي والعالمي وإدماج مستجداته وابتكاراته وباعتبارها أيضا تمكن من رفع تحدي الفجوة الرقمية والارتقاء بالمجتمع المغربي من مجتمع مستهلك للمعرفة، إلى مجتمع لنشر المعرفة وإنتاجها، عبر تطوير البحث العلمي والتقني والابتكار في مجالات العلوم البحتة والتطبيقية، والتكنولوجية الحديثة، و كذا الإسهام في تعزيز تموقع المغرب في مجتمع المعرفة وفي مصاف البلدان الصاعدة.   وباعتبار هذا اللقاء مناسبة للتقاسم وتعميق وتصويب الممارسات الصفية المدمجة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التدريس،  تقاسمت السيدة المستشارة برنامج عملها المواكب لتنزيل التدبير الأول والمتضمن للنقط التالية:تدريب جميع أساتذة مؤسسات التجريب على الاستعمال التقني للحقيبة المتنقلة المتعددة الوسائط وباقي العتاد المعلومياتي المتواجد بمؤسسات التجريب؛تدريب جميع أساتذة مؤسسات التجريب على الإبحار في الأقراص المتضمنة للموارد الرقمية المقتناة من طرف الوزارة؛التدريب على إنتاج سيناريوهات بيداغوجية تتضمن موارد رقمية وفق الدلائل البيداغوجية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛التدريب على برنام البرمجة المعلوماتية "Scratch "؛تنظيم ورشات قرب بمؤسسات التجريب (تقديم دروس تطبيقية تدمج موارد رقمية تكون مناسبة للتقسم والتعميق والتصويب)تشكيل لجن تبحث وتجمع موارد رقمية وتقديمها للمصادقة من طرف لجن مختصة؛تشكيل لجن لإنتاج موارد رقمية وعرضها للجن مختصة للمصادقة.  

  وتلا  الدرس ومداخلات المؤطرين والضيوف التي كانت غنية، مناقشة عميقة خلصت إلى أنه يمكن توظيف أكثر من مورد رقمي لتحقيق نفس الأهد

 


656

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- العبث والاستهتار في اختيار الصورة المرافقة للمقال الصحفي

فاعل تربوي من فاس

لا يمكن لقارئ المقال إلا التعبير عن ارتياحه لتنظيم مثل هذه اللقاءات ومدى أهمية وراهنية الموضوع. بالمناسبة لا بد من التنويه بالفريق المؤطر والذي لا يبخل على رجال ونساء التعليم بالحهة بالمستجدات في هذا الإطار. لكن الصورة المرافقة له ليست للمؤسسة المذكورة. كيف قام صاحبها باختيارها ملحقا الأذى بها والمديرية التي تنتمي لها وكذا بالحي الذي توجد فيه. وجب الانتباه والحذر.

في 29 أبريل 2016 الساعة 40 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

دفاع عادل القرموطي :وجب الإفراج فوراعنه تفاديا للإساءة لحقوق الإنسان بالمغرب

من مصر لليمن .. الحل العسكري بين الضرورة والرفض

إيران أخطأت حساباتها في اليمن

"أمنستي" و"فرانس 24" .. الاستهداف المبيت للدولة المغربية ومؤسساتها النظامية

فتنة الدجال الصهيوصليبي وما سمى ب "الربيع العربي"

التدخل العسكري التركي بسوريا وشيكا

هيأة الدفاع عن المعتقليسن السياسيين بفاس تطالب بتوفير شروط المحاكمة العادلة خلال مراحل الاستئناف

السيسي وعد بالأمن فتجولت السيارات المفخخة في قلب القاهرة

عندما مات جلالة الملك الحسن الثاني

سيناريو بيداغوجي بمدرسة محمد السادس بالمديرية الإقليمية بفاس

سيناريو بيداغوجي بمدرسة 11 يناير بالمديرية الإقليمية بفاس 20 ابريل 2016

تنظيم ورشات جهوية في المسرح المدرسي بمؤسسة التفتح الفني والأدبي أم أيمن بفاس.





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة


مهرجان دار الفن الدولي يكرم رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب: عبد الكريم برشيد

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية


تعزية في وفاة والد"أمحمد الحيمر " عون سلطة بالزهور

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل


إدريس أبلهاض يبعث الروح في الإتحاد العام للشغالين بفاس ويوجه رسائل قوية للخصوم

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة


أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

المغرب الإفريقي: الذكاء الديبلوماسي في خدمة الاقلاع الاقتصادي...


الهجرة الإنسانية بين سيادة الدول و وحدة الأوطان

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL