مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش             تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات             الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته             فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية             الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018             نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا            كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)            كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018


نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا


كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)


كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس


افتتاح الجمع العام الخاص لتجديد المكتب المعلي قطاع الداخلية(ا م ش) فاس بايات من القران الكريم


لطيفة جريدي كاتبة إدارية بالنقابة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني


تصريح "امحمد العزاوي " الكاتب الوطني للجامعة الوطنيى لقطاع الداخلية(ا م ش)


تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس


وقفة إجلال وتقدير للنشيد الوطني


افتتاح اللقاء التواصلي يدار الشباب الزهور فاس بايات من الذكر الحكيم


مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش


تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات

 
رياضة

موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس


المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بفاس مكناس في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

حول ضرورة تكريس قيم التسامح والتعدد في المشهد الإعلامي والصحفي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2016 الساعة 36 : 17


 

ماروك24.ما

 

كم يحز في النفس والضمير، أن تقرأ أو تشاهد أو تستمع إلى بعض الآراء والمواقف الفجة والغارقة في الأمراض النفسية والعصبية والاجتماعية الشاذة، التي توجه الانتقادات والأحكام الجاهزة عن غيرها في مشهدنا الإعلامي والصحفي، دون أن تعرف سقف حريتها في التعبير عن أحقادها وأمراضها، مع أن جميع الانتقادات المعبر عنها، يجب بالضرورة أن تكون واضحة، وحول ما يمكن إصلاحه وتقويمه، لا أن تكون حاقدة ومنحرفة، ولا تؤمن بالاختلاف الطبيعي، والتنافس الشريف في الفضاء الإعلامي والصحفي المعبر عن حقيقة تنوع وتعدد المشهد، ومن متابعة القوانين الأساسية والتنظيمية تكتشف أن جل هذه الآراء المعبرة في النقابات والجمعيات في مشهدنا الإعلامي والجمعوي تتناقض وحقيقة السلوكات المعبرة عنها، وأن الجميع لا يحترم مشروعية المبادئ والقواعد التي سطرها لتنظيمه النقابي والجمعوي، كما أنها بعيدة على ترجمة ذلك في أنشطتها وبرامج عملها، وما أكثرها التي تعمل الاسم وعنوان المقر والمكتب المسير، ولكنها لا تترجم ذلك في سلوكها اتجاه من يختلفون معها في المشهد الإعلامي، كما أن معظمها لا يخرج عن المنظمات الشكلية فقط، في الوقت الذي يجب أن يكون لها حضور حقيقي ودائم وفي مختلف الواجهات النضالية والتأطيرية التي تأسست من أجلها، فحبذا، لو اشتغلت وتجاهلت الصراع مع باقي المنظمات التي تنافسها في الساحة، أو التي تشكل معها التعددية التنظيمية التي نص عليها دستور الوطن، وسخرت مكاتبها في استعراض العضلات في العمل و التأطير والتنظير والنضال، بدل تصفية الحسابات مع الآخرين.

ونعتقد في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، أن التعددية التي يوجد عليها المشهد الإعلامي والصحفي لا تخرج عن هذه الأرضية في التحليل، فكل من يوجد في الساحة، سواء كان نقابة قطاعية أو نقابة وطنية أو جمعية أو رابطة في كل المهن الإعلامية لا تتجاوز سقف المتاح في جميع القطاعات بما لها وما عليها من مميزات وظواهر سلبية، ولن تتحرر منها إلا بانخراطها في القيام بالمهام الملقاة على عاتقها، في قوانينها وبرامجها ومواقفها المتغيرة حسب الظروف والشروط التي تشتغل فيها، وهذا الواقع لايحدده المسؤولون عن أجهزتها التقريرية، بل يقره المحسوبون عليها من الذين وجدوا فيها الفضاء الملائم لمساهمتهم في نضالاتها وفي قناعاتها، وليس صحيحا أن الشعوب دائما على دين ملوكها، فهذه الشعوب قد تختلف وتتناقض مع ملوكها، إذا انفصلوا عنها، فكذلك الأمر بالنسبة لمن يتحملون المسؤولية في هذه المنظمات، فإن لم يكن المسؤولون عنها قادرون وملتزمون بأهدافها أصبحت قواعدها تملك الحق في التخلي عنها، وإن لم يتمكن أي عضو أو مسؤول أو منخرط من احتمال وجود الآخرين معه في التنظيم، فعليه البحث عن التنظيم الذي يناسبه، وإن كان معه من يسيء إلى التنظيم فالواجب يقتضي منه المساعدة والنصيحة والتوجيه والإصلاح، بدل التشويه والتجريم، كما يفعل البعض اليوم ممن لا يعرفون معنى الالتزام والانضباط في المنظمات والجمعيات، أولائك الذين يشعرون بأنهم مجرد عبء على منظماتهم، ولا يساهمون في تطورها وإشعاعها والزيادة في مردودية أنشطتها، وفي البرامج التي تسطرها لترجمة أهدافها ومبادئها، وفي هذا المجال، يصح أن نقول وبوضوح مباشر، أن هؤلاء يستحسن أن يبحثوا عن المنظمات التي تناسبهم، بدل الكيل لخصومهم، بالإضافة إلى أن العمل في الجمعيات والنقابات والأحزاب يستهدف التأهيل والتكوين الذي يمنح صاحبه الشعور بالمواطنة الصالحة والمنتجة والمتحررة إلى آخر القائمة .. ويجب على من ينتمي إلى هذه المنظمات، أن يدرك مسبقا أنه لاينخرط في منظمات للملائكة والمعصومين من الخطأ، لكونها منظمات صحفية مدنية أونقابية أو حزبية أو جمعوية تحمل كغيرها في وعيها محصلة الثقافة المجتمعية السائدة، وتعمل وفق الأهداف التي سطرتها لتربية وتأهيل المحسوبين عليها في أفق أن تتمكن من ممارسة مهامها التأطيرية والتأهيلية بأقل التكاليف والخسائر والأخطاء، كما أن الأجهزة التي تديرها ليست محصنة من الوقوع فيما يتناقض وشرعية المبادئ التي تناضل من أجلها، والمسؤولية تقتضي توجيه النصيحة والنقد المسؤول وتوجيه المخطئ إلى السلوك المقبول، بدل تجريمه وتشويهه.

 sijm


693

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أنا لست «عاهرة».. وأعرف جيدًا مكان السفارة

البرلمان الأوروبي يتصدى لنواب يدعمون أطروحات البوليساريو

تطوير مناهج التعليم بين متطلبات الواقع والضغوط الخارجية

بيان اخباري

المنزل: هل عادت ظاهرة التشرميل لتغزو أحياء المدينة؟

أضواء قانونية على تصريحات بان كي مون.

صفرو: جمعية الحياة للبيئة تحذر من الأوضاع المتردية لدوار"أولاد برادة"

حول ضرورة تكريس قيم التسامح والتعدد في المشهد الإعلامي والصحفي

في نقد الحاجة إلى الإصلاح الديني في الإسلام الإسلام لا يحتاج مصلحاً دينياً مثل مارتن لوثر!

إقليم صفرو: مشاكل بيئية بدوار أولاد مكودو، والواد الحار يصب بالمقبرة

حول ضرورة تكريس قيم التسامح والتعدد في المشهد الإعلامي والصحفي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة


مهرجان دار الفن الدولي يكرم رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب: عبد الكريم برشيد

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية


تعزية في وفاة والد"أمحمد الحيمر " عون سلطة بالزهور

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل


إدريس أبلهاض يبعث الروح في الإتحاد العام للشغالين بفاس ويوجه رسائل قوية للخصوم

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة


أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته


المغرب الإفريقي: الذكاء الديبلوماسي في خدمة الاقلاع الاقتصادي...

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL