مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار             بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

الكلاب تنبح والقافلة تسير

 
 

“موالين” الريع في السياسة والاقتصاد والإعلام و”السنطيحة” في مواجهة المغاربة..!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2016 الساعة 40 : 21


ماروك24.ما

ماذا بقي لأصحاب الريع أن يخفوه عن المغاربة بعد أن خرجوا عن صمتهم كالإعلان عن رغبتهم في متابعة الصحافيين الذين فجروا المسكوت عنه، سواء في الريع الإعلامي أو الريع البرلماني، فإن لم يعتذر هؤلاء للمغاربة وغيرهم من المستفيدين من الريع في رخص الصيد في أعالي البحار وفي استخراج الرمال ومقالع الحجارة والاستيراد والتصدير، فماذا ننتظر من “موالين السنطيحة” غير “تخراج” العينين في وجه المغاربة الذين لا أحد منهم يمكنه أن يقبل استمرار الريع في العهد الجديد وفي ظل دستور 2011.

إن أصحاب الريع السياسي والاقتصادي والإعلامي يعرفون حجم الإجرام الذي يرتكبونه في حق المجتمع، وفي حق المال العام الذي استباحوه خلال عدة عقود، لا يمكن أن يكونوا إلا في صف العفاريت والتماسيح التي يتحدث عنها رئيس الحكومة كجهة معادية للإصلاح والتطهير ومحاربة الفساد من جهة، وإلا أن يسابقوا الزمن في خنق ومحاصرة جميع الأصوات الرافضة لاستغلالهم اللامشروع والطبقي لخيرات الوطن من جهة أخرى .. وبالتالي، فإن تحركاتهم ضد من يطالبون بالتغيير وتخليق المرفق العمومي وإقرار الحكامة الجيدة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية تكشف عن حجم “السنطيحة” التي يوظفونها و “تخراج العينين” ومن بينهم أولائك الذين ينتمون إلى القوى الحزبية والنقابية ويحاولون الاشتغال بها لتكريس القيم والسلوكات الانتهازية والوصولية على حساب عموم المواطنين.

إن هذه النماذج في مجال الإعلام والصحافة التي لا تختلف عنهم في المعتقد والسلوكات التي تراهن على نشر قيم الفساد والانحلال في المشهد الإعلامي والصحافي، بدل الطهارة والشفافية التي يحسم بها سلوك رجال الإعلام والصحافة المؤمنين بأخلاقيات المهنة وقيم حقوق الإنسان والحرية والحداثة والديمقراطية في أرقى تطبيقاتها، والرهان على وضاعة الرؤيا والسلوكات المتعفنة التي يمارسونها للوصول إلى التحكم في رؤوس المهنيين والصفوة المتحررة في مواقفها الإعلامية والصحفية التي لاتتنكر للقيم والمبادئ التي تؤمن بها كيفما كانت القناعات.

إذن، على “موالين” الريع التوقف عن الازدواجية في المواقف التي لا تصمد أمام بشاعة ملفاتهم التي تدينهم مباشرة، وليعلموا أن حبل الكذب قصير والمساحيق لا دوام لها، وأن ساعة الكشف عن المستور آتية وحتمية بما في ذلك الانتهازيون المشكلون للطابور الخامس الذي لا يختلف عنهم في دعارة السلوك التي لا يمكن التستر عنها دائما.

نحن في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، نعرف أن من يشرب الحليب من ضرع بقرة الوطن المستباح لا يمكنه الاستغناء عن ذلك، ولن يستطيع حرمان بطنه من هذا الحليب الذي يحصل عليه بدون حق .. لذلك، فإن ابتكار “موالين” الريع للامتيازات التي يوفرها لهم الريع الذي يستفيدون منه لا يمكنهم الاستغناء عنه، ويعتبرون أن الضجة الإعلامية ضدهم غير قانونية، وأن الحملة لا حق لمن يشاركون فيها في توجيه الاتهام إليهم .. وبالتالي، أنهم يملكون الحق المقدس في هذا الريع الذي يوجد بين أيديهم منذ عقود حتى وإن كانت الظروف اليوم تقتضي التخلي عنه لفائدة الوطن المحتاج إلى هذا المال العمومي لمعالجة مظاهر الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها في الظرف الراهن.

طبعا، أصبح الدفاع عن الريع بالنسبة لهؤلاء المستفيدين دفاعا عن الملكية الخاصة كأن هذا الريع إرث أو مشروع استثماري شخصي يراد نزعه من أصحابه، بينما هو مجرد مال عمومي مستحق للوطن يجب استرجاعه وتوظيفه بالمجالات التي تحتاج إليه، سواء في القطاعات الإنتاجية أو الخدماتية .. خصوصا، وأن ميزانية الوطن أصبحت في أرقى مظاهر عجزها واعتمادها على القروض الداخلية والخارجية، وما لا يعرفونه المدافعون عن الريع، أننا نطالب الحكومة تقليص إنفاقها وترشيد ميزانياتها القطاعية لتوفير ما يمكن لمواجهة الحاجيات المجتمعية وانتظارات المغاربة من البرنامج الحكومي الذي يتبين فشله في تحقيق جميع الأهداف المسطرة التي لا يمكن لرئيس الحكومة تجاهلها.

ماتجدر الإشارة إليه في ملف الريع الذي حاول المستفيدون تبرير استفادتهم منه يطرح على المجتمع وكافة المؤسسات البحث التفصيلي من أجل استرجاعه لخزينة الدولة، وإعادة النظر في القوانين التي تنظم شروط الحصول عليه في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، وتحويله إلى المجالات التي اتضح عجزها وحاجتها إلى المال العمومي، سواء في القطاعات الإنتاجية أو الخدماتية أو التدبيرية، وإن كان البرلمانيون يعتبرون حماية معاشهم بعد رحيلهم عن البرلمان حق دستوري، كما حاول رئيس مجلس المستشارين تفسير ذلك، بأن المعاش البرلماني مؤطر بقانون، فهذا القانون يمكن تغييره بقانون آخر يحرم على البرلماني الحصول عليه، وما نراه في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، بالنسبة للمعاش البرلماني أن طريقة تحسين تعويضات البرلمانيين أثناء مزاولة مهامهم هي التي يجب الاشتغال عليها، كما هو حال جميع البرلمانات في الدول الديمقراطية .. ناهيك أن من بين البرلمانيين من يملك (اللهم لا حسد) من الثروة التي تسمح له بالإنفاق على البرلمان .. وما نختم به مقالنا، هو ما جاء في عنوانه من أن “موالين” الريع و “السنطيحة” في مواجهة المغاربة كاف لإقدام الشرفاء من نوابنا على التنازل طوعا عن معاشاتهم لصالح الوطن وأبنائه المسحوقين.

المستقلة بريس

 


492

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

تنصيب الكاتب العام الجديد لعمالة تاونات

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات

الجواهري: النمو سيعادل 5% وإطلاق الأبناك الإسلامية اقترب

المال والصحة والدين .. مصادر سعادة المغاربة في العصر الحالي

بيان حقيقة حول ما نشر بجريدة FES 24 بخصوص اعتقال الناطق الرسمي للجنة المشتركة بتهمة الخيانة الزوجية

الحزم» تشقّ صفوف الانقلابيين

عاصفة الحزم» تدخل يومها الثالث وتدك المزيد من مواقع الحوثيين

“موالين” الريع في السياسة والاقتصاد والإعلام و”السنطيحة” في مواجهة المغاربة..!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني


بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....