مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار             بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

الكلاب تنبح والقافلة تسير

 
 

تكريم الدكتور محمد بوتباوشت بالندوة الوطنية للعمل الاجتماعي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 مارس 2016 الساعة 26 : 19


 

ماروك24.ما

بمناسبة اليوم العالمي للعمل الاجتماعي والذي يوافق 17 من مارس كل سنة نظمت جمعية البحث السوسيولوجي للتكوين والتنمية ندوة وطنية بهذه المناسبة تحت الشعار الأممي الذي اختير لهذه المناسبة: “ترتقي الشعوب باحترام حقوق وكرامة المواطنين” بمشاركة فعاليات جامعية وجمعوية جهوية ووطنية في مجال الخدمة الاجتماعية ، وذلك يوم السبت 19 مارس 2016 ابتداءا من الثالثة بعد الزوال h15 بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات باكادير.

عرفت الندوة حضور فاعلين جمعويين وطلبة من جامعة ابن زهر وفاعلين من المجتمع المدني، وقام بتأطيرها  كل من الدكتور ابراهيم لاباري أستاذ جامعي بكلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة ابن زهر باكادير وباحث في علم الاجتماع، والدكتور محمد بوتباوشت طبيب ونائب رئيس جمعية مغرب الزهايمر ، والسيد سيدي علي ماء العينين رئيس قسم الشؤون الرياضية والشباب بالجماعة الحضرية باكادير، كما تعدر على السيدة سلوى بنكيران رئيسة قسم العمل الاجتماعي بولاية اكادير المشاركة في الندوة.

افتتحت الندوة بآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب سعيد المسعودي، وبعدها أفتتح رئيس الندوة الاستاذ محمد اجكيني رئيس جمعية البحث السوسيولوجي للتكوين والتنمية بكلمة ترحيبية بالحضور والأساتذة المشاركين في الندوة، ليعطي الكلمة للسيد نائب رئيس جمعية البحث السوسيولوجي للتكوين والتنمية الاستاذ عبد الوهاب لفيعا الذي تقدم بورقة تعريفية بالندوة وسياقها العام العالمي والوطني، كما دعى الي ضرورة جعل هذا اليوم يوما تعتاد الجمعية الاحتفال به سنويا.

قدم المداخلة الاولى في الندوة الاستاذ والباحث في علم الاجتماع ابراهيم لاباري تناول فيها مقاربة علمية اكاديمية نظرية لموضوع العمل الاجتماعي، حاول فيها فض مضجع العمل الاجتماعي بالمغرب بمجموعة من الاسئلة، تساءل في البداية عن الحاجة الى العمل الاجتماعي، والذي يعبر بشكل عام عن “مساعدة الافراد والجماعات في وضعية صعبة او في وضعية هشة”، ومهمة المساعدة هاته تشمل حسب الدكتور الدولة والجمعيات والدين. من بين الاسئلة العميقة التي طرحها كذلك، هل نحن في العمل الاجتماعي أمام “مهنة” ام “فن” أو “علم” العمل الاجتماعي؟ ومن الفئة المستهدفة من العمل الاجتماعي بالمغرب؟ فالحديث عن العمل الاجتماعي أولا يحتاج منا حسب الدكتور مسحا اجتماعيا يمكن من خلاله ان نحدد مجال التدخل. ان من بين الاشكالات المهمة التي يطرحها العمل الاجتماعي هي اشكالية النظريات والمقاربات المفسرة للعمل الاجتماعي ومجال اهتمامه، وهي كفيلة كي نستطيع الوقوف على العمل الاجتماعي المؤسس على قواعد علمية ونظرية.

بينما جعلنا السيد سيدي علي ماء العينين من خلال مداخلته نتوقف عند صيرورة التنشئة للفعل الاجتماعي، عبر أربعة مراحل؛ تبدأ بمرحلة خروج من الاستماع الى الذات الى مرحلة الاستماع الى الاخرين، ثم مرحلة الاهتمام بقضايا المجتمع والخروج من الذات عبر تلبية حاجتها الي التكوين والتأطير والتوجيه، كي يصبح هذا الفاعل منتج في مجال اهتمامه، والتي تأهله الى مرحلة التعبير عن الواقع والانخراط بفاعلية في قضاياه عبر تذويب الذات في الجماعة، حيث يتشكل الواجب والمسؤولية تجاه الواقع والمجتمع من خلال السعي الخروج من الانتماء التقليدي الى انتماء جديد تشاركي تعاوني تضامني تطوعي، من اجل صناعة الرأي العام بكثافة ومردودية، فالعمل الاجتماعي لم يعد يحتاج الى او يعني الحماية فقط او الرعاية؛ وانما أضحت هناك مفاهيم وقضايا وتكوين ومناهج وعلوم وطرق وتقنيات وبرامج من شأنها ان ترقى بالعمل الاجتماعي لاعلى مستوى حتى يتم الاستجابة لحاجات المحيط وحاجات الفاعلين الاجتماعيين بمهنية وكفاءة عالية.

حاول الدكتور محمد بوتباوشت في مداخلته الاشارة الى اهمية تناول موضوع العمل الاجتماعي، والاشتغال عليه، وهي اهمية مرتبطة بأهمية السؤال حول العمل الاجتماعي. والاجابة على هذا السؤال بتعبير الدكتور بوتباوشت رهينة بمقاربة شاملة للعمل الاجتماعي، والذي من شانه ان نحدد عبره رؤية شمولية وهي التي يبقى العمل الاجتماعي في حاجة ماسة اليها، وهي المهمة التي تظل ملقات على عاتق الفاعلين الاجتماعيين من خلال مثل هذه النقاشات واللقاءات الفكرية والندوات والعمل على تاطير العمل الاجتماعي، محليا ووطنيا. فالوقوف عند ما نريد؟ بتعبير الدكتور عبر عمية التشخيص الفعلي للواقع وللحاجيات، ومن خلال التنسيق مع باقي الشركاء والفاعلين في مجال العمل الاجتماعي، سيمكن من تحديد ارضية الاشتغال الفعال وتأطيرها.

كما عرفت الندوة حلقة نقاش ومداخلات للحضور تم من خلالها طرح العديد من الاسئلة التي تنم عن الاحساس بالمسؤولية تجاه النهوض بالعمل الاجتماعي وأهمية مثل هذه الحلقات والنقاشات في تبادل الافكار والتجارب والروئ في مجال العمل الاجتماعي.

كما اختتمت الندوة بتكريم الدكتور محمد بوتباوشت من طرف الجمعية تكريسا منها لثقافة الاعتراف للدور وللعطاء الذي قدمه الدكتور لمجال العمل الاجتماعي في شتى المجالات ومزال هذا العطاء متدفقا، وللأهمية التي يوليها له والارادة التي يتوفر عليها في خدمة العمل الاجتماعي. كما تمت الاشارة إلى ان الاحتفال باليوم العالمي للعمل الاجتماعي ستعتاد الجمعية الاشراف على تنظيمه سنويا ايمانا منها بأهميته.

ذ. محمد اجكيني


411

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحقيق: توقيف أشغال الطريق الإقليمي رقم 5320 بين تازة تاونات وتغيير مساره يطرح تساؤلات بدون إجابة

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

الحسيمة: ضبظ عوني سلطة متلبسين بممارسة الدعارة‏

فاس تنال لقب المدينة العربية الأكثر نموا في مجال السياحة

الداخلية تصرح أن العدل والاحسان دفنوا زوجة عبد السلام ياسين بطريقة مخالفة لاجماع الامة

"المدينة : من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية" موضوع المؤتمر العالمي للمدينة بمكناس

المنتدى المغربي للديمقراطية و حقوق الانسان فرع تيسة .

ساكنة بن الطيب تنادي برحيل "الدرك الملكي"

شاهد أصغر أم في التاريخ

إطار المساعد الاجتماعي: هل سيعرف طريقه إلى النظام الأساسي أخيرا؟

غياب الجدية والمصداقية المتعلقة باستقالة حكومة بنكيران

عالم مغربي: فتاوى الجهاد “جراثيم فتاكة”

ما الخطوات المتوقعة لدفاع الفنان أحمد عز بعد الحكم بإثبات النسب؟

الإمام الأكبر يدعو كبار علماء السنة والشيعة للاجتماع فى الأزهر

كلمة مصطفى الكتيري بمناسبة الاحتفال بالدكرى 58 على انطلاق اشغال طريق الوحدة

كبار العلماء بالعالم الإسلامى يشيدون بمؤتمر الإفتاء

حسن البنا مؤسس الإخوان.. هل كان يهوديا؟

اثناء النوم.. الدماغ يغسل نفسه





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني


بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....