مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"             تلاميذ وأساتذة باحثون يقتفون أثر التربية على القيم" بتاوريرت             محمد أعراب يتوعد أعضاء غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بفاس......             بيان استنكاري             تصريح د كوتر ستيتو الطب العام             تصريح د.مصطفى الفردوسي طب العيون             تصريح خالد زوكاري جمعية اسعاد بمجلس مقاطعة سايس            توزيع الشواهد التقديرية على الأطر الطبية بمجلس مقاطعة سايس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب            هل انت راض على التدبير المفوض (شركة اوزون بفاس)           
صوت وصورة

تصريح د كوتر ستيتو الطب العام


تصريح د.مصطفى الفردوسي طب العيون


تصريح خالد زوكاري جمعية اسعاد بمجلس مقاطعة سايس


توزيع الشواهد التقديرية على الأطر الطبية بمجلس مقاطعة سايس


كلمة "سعيد بنحميدة رئيس مجلس مقاطعة سايس فاس


تصريح سعاد سهلي رئيسة قسم الشؤون الاجتماعية بمجلس مقاطعة سايس فاس


مداخلة محمد بوعلام"اللجنة الثقافية بمجلس مقاطعة سايس فاس"


اجتماع اللجنة الثقافية لتقييم الحملات الطبية بمجلس مقاطعة سايس فاس


تصريح"بوعلام محمد" كاتب مجلس مقاطعة سايس فاس


عامل في مجموعة بلخياط يحكي معانات العمال والعاملات المطرودين


وقفة احتجاجية أمام المحكمة التجارية فاس لعمال مجموعة بلخياط


هذا ليكقبط الشفارة لانه مساعد الشرطة يجب فتح تحقيق


شكون لي وقاف معاك أسي بنعيسى عند محنتك ياك الروخو وصحابو لشهدو فيك الى نسيتي نفكرك


بنعيسى يدلي بشهادة ان ناس برانيين هما لاستفادو من سوق الفتح بمنفلوري

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بلاغ صحفي


تنظيم دورة تكوينية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة فرق التنشيط الجماعي والحي حول م

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل


انطلاق الحملة الوطنية التحسيسة للكشف المبكر عن سرطان الثدي واعنق الرحم

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

سوء تدبير شؤون مسجد سعد بن أبي وقاص بالزهور يثير انتفاضة وغضب المصلين


أعظــم الجهاد جهــاد النفس

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

رقية عواد ...تفجر قنبلة من العيار الثقيل ....القنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا ...السيد أحمد لخض

 
 

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أبريل 2015 الساعة 29 : 23



 

عبدالواحد التواتي

أكد العشرات من الباعة المتجولين  المحسوبين على حي الزهور 1 ، في بيان لهم توصلت "ماروك24.ما" بنسخة منه، تعرض مصالحهم إلى  جميع أشكال ومظاهر  الظلم والحيف التي قالوا أنها تطال أرزاقهم بشكل يومي

وعبّر الباعة المتجولون من خلال ذات البيان عن رفضهم القاطع لكل القرارات الرامية إلى حرمانهم مما أسموه بـ" حق العيش الذي نص عليه الدستور"..

وأوضح الباعة في بيانهم أنهم  باركوا في السابق خطوات السلطات المحلية التي تمثلت في تحرير شارع الاسماعيلية والكرامة من الباعة المتجولين وهي مبادرة كانت لقيت، في حينه، استحسانا وتشجيعا من قبل جمعيات المجتمع المدني والساكنة المطلة على الشارعين، لأنها كانت تسعى إلى تحرير الملك العام وتسهيل حركة المرور واحتواء مظاهر الاختناق والضجيج التي غالبا ما كان يترتب عنها مشاكل كثيرة ومتاعب للساكنة وأصحاب المركبات.

وأكد  ذات البيان الصادر عن الباعة المتضررين أن مباركتهم لقرار السلطة المحلية في تحرير الملك العام ومساعدتها في إنجاح مهمتها (أي مهمة السلطة المحلية)، اعتقادا منهم أن هذه الأخيرة ستجد لهم حلا عادلا ومنصفا من خلال تخصيص فضاءا خاصا بهم، يستطيعون من خلاله تسويق بضاعتهم وحفظ كرامتهم دون أي شكل من أشكال المضايقات والابتزاز.

  وتابع البيان" لكن آمالنا  بدأت تتبخر وتطلعاتنا أصبحت سرابا  وحقوقنا تسلب منّا في واضحة النهار، حيث أن الفضاء الذي تم تخصيصه لنا، يتم توزيع أمكنته على أساس الزبونية والمحسوبية وليس على أساس الانصاف والاستحقاق،لأن الأشخاص الذين كلفتهم السلطات المحلية بالإشراف على عملية التوزيع ليسوا مؤهلين لهذه المهمة"، حيث استفاد إثنين منهما بالحصول على اكشاك لكل واحد منهما بمحيط سوق الإخلاص وأن رائحتهما النتنة أزكمت الأنوف... ونحن نستغرب من كون أن هذه الرائحة الكريهة لم تصل بعد إلى مكاتب السلطة المحلية، بدليل أنها لم تتصرف...".

وأشار المتضررون في بيانهم أن المدعو "رع" يتصرف على مقاس مزاجه في توزيع البطاقات على الباعة ويعين الحراس على مقاساته الخاصة، بل وصلت به الوقاحة والقذارة السلوكية  إلى استغلال محيط المسجد وتحويله إلى موقف للسيارات من خلال تكليف أحد الحراس بالقيام باستخلاص أتاوات من أصحاب السيارات الذين قادتهم الظروف إلى الوقوف بمحيط المسجد أو سوق الاخلاص.. في حين أن تسليم بطائق الباعة هي من اختصاص السلطة أو الجمعيات المهنية يضيف ذات البيان.

وأكد البيان ذاته أن المسمى (رع) استقدم أحد "المجرمين" وكلفه القيام بمهمة حارس ومهمته هي استخلاص رسوم "البلاصة" يوميا من كل بائع محددة في خمسة دراهم، فيما  (رع) يقوم بمهمة السمسرة في بيع الأماكن "والبلاصات" للميسورين الذين ليسوا في حاجة إليها أصلا ( ولدينا أسماء المستفيذين يضيف البيان).

وشدد المتضررون على ضرورة إبعاد المدعو (رع) من مصالحهم لأنه غير مؤهل  لا أخلاقيا ولا إنسانيا ولا فكريا للقيام بالمهام التي يقوم بها الآن، لأنه ليس سوى سمسار حقير يقتات من أرزاق العباد، على حد تعبير أحد المتضررين.ولا يمثل المجتمع المدني بالزهور ويبحث عن الربح السريع على حساب المعوزين

مقابل ذلك، أكد أحد الباعة المتجولين لـ"أنفوماروك.ما" أن المشكل معقد ولا أحد يعرف كواليسه باستثناء السلطة المحلية تعرف كل صغيرة وكبيرة، مضيفا أن بعض الأشخاص سبق لهم أن استفاذوا من حانات في سوق الاخلاص، وقاموا ببيع محلاتهم مقابل مبالغ تراوحت ما بين 5 إلى 7 ملايين، وهم  الآن من الذين يصنعون الضجيج لأنهم يريدون الاستفادة من جديد وقس على ذلك الكثير من الكواليس التي تغيب معها الحقيقة.

وبدأوا بتوجيه سهامهم المسمومة كل من قال اللهم هدا منكر واتهامهم بابشع الاتهامات والزج بهم الى السجن ان قالوا اوصرحوا او ادلوا بالشهادة ضد احد من اللوبيات, وتطاولوا على اسيادهم عبر منابر اعلامية لا علاقة لهم لا بالاعلام ولا الصحافة(يستحيل انتماؤه الى الاعلام لانه نصاب ومزور "اسمه وطاقمه ومنبره مستعار")

المثل يقول"الشجرة المثمرة ترجم بالحخارة"

ارجعوا الى صوابكم وانصفوا المظلومين !


 

 

 

 

 

 


2543

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- حي الزهور و مشكلة الباعة المتجولون

حسن صكسيك

حين قررت السلطة المحلية لحي الزهور تحريلر الملك العام كانت هناك نوع من الانتفاضة بشكل فوضوي انذك حاول بعض الشردمة الركوب علئ هذه الوقائع لحسابات انتخباوية.طلب قائد الملحقة الادارية الزهور من الباعة ساكنة الحي ان يحرروا لوائح باسماء البا عة القاطنين بالزهور فقط.هؤلاء ينقسمون الئ بائعي الخضر و الئ ما يسمئ الفراشة مع شد حرف الراءو الئ بائعي الملابس القديمة المهربةاي ما يعرف بالخوردة.
انذاك تم تخصيص مكان و راء المسجد لباعة الخوردة وعلئ امتداد سور المدرسة المجاورة للمسجد خصص للفراشة اما بائعي الخضر فتم ايجاد مكان اخر بجانب ملعب كرة القدم الخاص بالحي و تم كل شيئ بالرضئ والتراضي حتئ اطلقوا علئ قائد الملحقة الادارية الزهور لقب الاسد...الا ان المكان المخصص لاصحاب الخضر لا يزوره الزبناء لكونه بعيد بعض الشئ وهذا يجعل الزبناء قصد سوق الخضر و الاسماك عوض الذهاب حتئ الملعبالمبرمج لكرة السلة الذي تحول الئ بائعي الخضر و لكونه محاط بسور فالنساء يخشين من ولوجه مما اسفر عن كساد في الخضر ثم اتلافها نتيجة الجو الطبيعي.هذه النتيجة اسفرت عن شقين.الاول هو تغيير المهنة من بيع الخضر الئ مهن شتئ والشق الثاني و يتكون اغلبه من ساكنة الحي الذين ارتاوا الرجوع الئ الشارع العام لبيع خضرهم لكن السلطة لم تسمح بذلك.
شخصيا ارئ الحل بيد الجماعة الحضرية سايس التي من واجبها بناء سوق ذي طوابق الاول للخضر والثاني للسمك و الدجاج وللحوم الحمراء و الثالث للفراشة مع منع اي بيع او تحويل للملك العام كما وقع حين بني السوق الحالي و هذا موضوع اخر.

في 03 أبريل 2015 الساعة 02 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

فاس: تشققات خطيرة بمباني مستشفى الجامعي الغساني تهدد سلامة المرضى

ولاية امن فاس: تصعيد وثيرة العمل و البروز القوي بالشارع العام

فاس: تأخير النظر في ملف رئيس جماعة قروية متهم بإهانة القضاء

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

"الترمضين" يخرج رئيس الأمن الإقليمي بالجديدة من مكتبه

أسواق شعبية تغزو أزقتنا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

نداء الى المحسنين


العنف الاسري ظاهرة تتفاقم يوم بعد يوم في المجتمعات ؟!

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس


مبدعون يتجاذبون أطراف الحديث حول المسرح المغربي وأسئلة الدراماتورجيا

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

وكرالمزحمم يقع في قبضة الأمن


تعزية في وفاة أم"اخينا زوبير بونوا"

 
شؤون دولية

إفلاس السعودية.. اليمن بعد صالح إلى اين؟


هل بدأ الحشد الشعبي يلفظ أنفاسه الأخيرة ؟

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

معضلة النقل الجامعي بمدينة فاس إلى متى؟؟؟


ما سبب الاتساع الفوضوي لرقعة التلوث البيئي لمعاصر الزيتون بالجماعة الترابية لبوهودة باقليم تاونات ؟

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
من سيقود نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الاستاد نعمة ميارة
الاستاد حميد شباط
الاستاد كافي الشراط
شخص اخر


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

تلاميذ وأساتذة باحثون يقتفون أثر التربية على القيم" بتاوريرت


محمد أعراب يتوعد أعضاء غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بفاس......