مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...             ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&             افران والزيارة الملكية المفاجئة             الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (             مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها            ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها


ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

أحبك

 
 

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 مارس 2015 الساعة 52 : 22


 

 

 

عدن (رويترز) - اشتبكت القوات السعودية مع المقاتلين الحوثيين يوم الثلاثاء في أعنف تبادل لإطلاق النار عبر الحدود منذ بدء حملة القصف الجوي التي تقودها السعودية الأسبوع الماضي بينما دعا وزير الخارجية اليمني الى تدخل بري عربي سريع.

وتقود السعودية منذ ستة أيام تحالفا من عدة دول في حملة جوية ضد الحوثيين الذين برزوا كأكبر قوة باليمن حين سيطروا على صنعاء العام الماضي.

وتقول السعودية إن هدفها إعادة سيطرة الرئيس عبد ربه منصور هادي على مقاليد الامور. وغادر هادي اليمن الأسبوع الماضي. ويتحالف الحوثيون مع ايران خصم السعودية في المنطقة وتدعمهم وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تنحى قبل ثلاثة أعوام بعد احتجاجات حاشدة على حكمه ضمن موجة انتفاضات الربيع العربي.

واضطر الصراع واشنطن إلى سحب موظفيها من أحد الميادين الرئيسية في برنامجها السري لهجمات الطائرات بلا طيار الذي يستهدف تنظيم القاعدة.

وقال سكان ومصادر قبلية في شمال اليمن إن تبادلا للقصف بالمدفعية والصواريخ وقع على امتداد عدة قطاعات من الحدود السعودية. وأضافوا أنه سمع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف فيما حلقت طائرات هليكوبتر سعودية.

وفي عدن بجنوب البلاد واصل المقاتلون الحوثيون ووحدات من الجيش متحالفة معهم هجوما ضد القوات الموالية لهادي وحاولوا السيطرة على آخر معقل رئيسي متبق لقوات الرئيس الموجود في السعودية.

وقتل 36 شخصا على الأقل حين قصفت قوات الحوثيين موالين لهادي في عدن. وقصفت طائرات من التحالف الذي تقوده السعودية مواقع للحوثيين قرب المطار.

وعلى مسافة أبعد باتجاه الغرب دخل المقاتلون الحوثيون قاعدة عسكرية ساحلية تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي عند مدخل البحر الأحمر حين فتح لهم جنود اللواء السابع عشر بوابات المنشأة حسبما قال مسؤولون محليون.

ويعتبر مضيق باب المندب الذي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب ممرا مائيا حيويا يتم من خلاله نقل حوالي ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا إلى اوروبا واسيا والولايات المتحدة.

ودعت حكومة هادي التي تتخذ من السعودية مقرا الآن إلى تدخل عربي بري في اليمن "بأسرع وقت ممكن".

وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين ردا على سؤال لقناة العربية الحدث التلفزيونية حول ما إذا كان يطلب تدخلا بريا عربيا "نعم نحن نطلب ذلك وبأسرع وقت ممكن حتي يتم بالفعل انقاذ البنية ‬التحتية ‭وانقاذ اليمنيين المحاصرين في الكثير من ‬المدن."

وتقول السلطات السعودية إنها حشدت قوات على الحدود استعدادا لأي هجوم بري لكنها لم تحدد موعدا لدخول القوات البرية. وقالت باكستان إنها سترسل قوات لمساندة السعودية.

وقال العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية إنه يمكن ان تكون هناك عملية برية محدودة في مناطق محددة وفي اوقات محددة. لكنه قال انه لا يجب توقع ان يحدث تحول بصورة آلية إلى عملية برية.

وطالب بعدم التركيز على العملية البرية باعتبارها ضرورة طالما امكن تحقيق الاهداف عبر وسائل أخرى.

وفي مدينة الضالع بجنوب اليمن قال سكان إن اشتباكات عنيفة اندلعت حيث تبادل انفصاليون جنوبيون إطلاق نيران المدفعية مع الحوثيين المدعومين بوحدات من الجيش موالية لصالح.

واستهدفت ضربات جوية متكررة مواقع للحوثيين وحلفاء لهم بما في ذلك مخزن للذخيرة في قاعدة عسكرية مما سبب انفجارات ضخمة. وقال شاهد عيان إن تسعة مقاتلين جنوبيين قتلوا فضلا عن نحو 30 من الحوثيين وحلفاء لهم.

وفي بلدة يريم بوسط اليمن قال سكان إن ضربة جوية أصابت شاحنة صهريج لنقل الوقود مما أدى الى مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

وزاد التوتر في المنطقة الحدودية منذ أسفرت غارة نفذها التحالف بقيادة السعودية عن مقتل 40 شخصا على الأقل في مخيم المزرق للنازحين قرب حرض يوم الاثنين.

وخاضت السعودية حربا برية قصيرة ضد الحوثيين في المنطقة الحدودية عام 2009 وكانت تدعم الرئيس اليمني صالح في ذلك الحين.

ويأتي الصراع في اليمن بعد سنوات من الاضطرابات وتفكك السلطة المركزية في بلد مازال يتعامل مع حركة انفصالية في الجنوب الى جانب استياء القبائل وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أنشط فروع القاعدة.

ووصف نائب وزير الخارجية الايراني امير حسين عبد اللهيان الضربات السعودية بأنها "خطأ استراتيجي". وقال إن طهران لديها مقترح لإنهاء الصراع وتحاول التواصل مع الرياض. ولم يذكر تفاصيل.

وأضاف في الكويت أن بوسع ايران والسعودية التعاون لحل الأزمة اليمنية مشيرا الى أن طهران توصي بعودة كل الأطراف في اليمن الى الهدوء والحوار.

وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن العملية ستستمر الى أن تحقق أهدافها بإعادة الأمن والوحدة الى اليمن.

ونقل حساب مجلس الشورى السعودي على تويتر عن الأمير سعود قوله "نحن لسنا دعاة حرب ولكن إذا قرعت طبولها فنحن جاهزون لها."

ونقل عنه قوله "عاصفة الحزم ستستمر للدفاع عن الشرعية في اليمن حتى تحقق أهدافها ويعود اليمن آمنا مستقرا وموحدا."

وفي حين أن الضربات لم تنجح حتى الآن في وقف تقدم الحوثيين فإن التحالف يقول إنه نجح في إغلاق المجال الجوي اليمني امام داعمي الحوثيين وفرض حصار بحري.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن احدى طائراتها منعت من الهبوط في صنعاء لتوصيل إمدادات طبية ودعت اللجنة الى "إزالة العقبات سريعا أمام نقل الإمدادات الطبية الحيوية لليمن اللازمة لعلاج المصابين."

كما دعت كل المقاتلين الى السماح لعمال الإغاثة بممارسة عملهم بأمان. وقتل متطوع في الهلال الأحمر اليمني بالرصاص في الضالع يوم الاثنين بينما كان يجلي جرحى.


719

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

طنجة : خلاف حول المخدرات يتسبب في جريمة قتل‏ + صورة الضحية

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

كيري يحذر إيران لموقفها الداعم للحوثيين في اليمن

في إيران.. ممنوع أن تكون عربيا

مصادر يمنية: طيران التحالف يقصف مقرات الحوثيين في الحديدة

فابريغاس “الطائش” يطير لفرنسا مع صديقته

مخاوف من اغتيالات سياسية عقب الانتخابات التركية

المغرب يرحل 400 مهاجر من شماله والحقوقيون ينددون ب"حملة تمييزية"

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

مصادر يمنية: طيران التحالف يقصف مقرات الحوثيين في الحديدة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...


الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&


افران والزيارة الملكية المفاجئة