مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"             بـــــــــــــــــــــلاغ             فاس ..توقيف مستخدم يبلغ من العمر 21 سنة             والي جهة فاس ها هو و الأزمي فينا هو... ؟!؟!             مداخلات الفاعلين الجمعويين بغرفة التجارة والصناعة بفاس يوم 23شتنبر 2018            تصريح"عبدالسلام أبخار"أقدم معمر بدوار الريانة جماعة تبودة تاونات            تصريح محمد الصنهاجي حول اللقا التواصلي بغرفة التجارة والصناعة بفاس            سكان جماعة" تبودة" إقليم تاونات يطالبون ببناء قنطرة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مداخلات الفاعلين الجمعويين بغرفة التجارة والصناعة بفاس يوم 23شتنبر 2018


تصريح"عبدالسلام أبخار"أقدم معمر بدوار الريانة جماعة تبودة تاونات


تصريح محمد الصنهاجي حول اللقا التواصلي بغرفة التجارة والصناعة بفاس


سكان جماعة" تبودة" إقليم تاونات يطالبون ببناء قنطرة


حارس بجماعة أولاد الطيب فاس يقتل ابن حي أولاد حمو ويسرق ما بحوزته


روخو عبداله ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين السلطات المغربية (فيديو)


فاس تنتفض ضد العمدة


ارتسامات المشاركين الفاسيين في الانتفاضة ضد عمدتهم


وقفة احتجاجية بباب بوجلود فاس للمرشدين السياحيين


تصريح أستاذة بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


تصريح "زينب عتيق" مسئولة تربوية بمؤسسة الأميرة لالة عائشة فاس


ارتسامات أم تلميذ يدرس في مؤسسة لالا عائشة فاس


تغطية خاصة حفل تصوير أغنية" مدرسة النجاح" للفنان عمي بسيسو


رأي "محمد قلال"بخصوص الطريق رقم 419

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بـــــــــــــــــــــلاغ


انقلاب "فلوكة" يتسبب في القبض على 3 اشخاص بأكادير‎

 
رياضة

رئيس مصلحة الجمعيات بوزارة الشباب والرياضة في قفص الإتهام.


جمعيات المجتمع المدني بعوينات الحجاج تنتفض في وجه مسؤولي قطاع الشباب والرياضة بفاس

 
جمعيات

بيان استنكاري


هموم المواطنين في قلب اللقاء التواصلي للسيد باشا مقاطعة سايس مع فعاليات المجتمع المدني.‎

 
صحة

نداء إلى السيد وزير الصحة : جماعة أوطابوعبان بإقليم تاونات تستغيث، فهل من مغيث ؟‎


بيان صحفي الإعلان عن اللائحة الرسمية لطلبة الطب الجددبرسم الموسم الجامعي 2019 / 2018 بكلية الطب وال

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 مارس 2015 الساعة 37 : 11


 

maroc24.ma

 

قبل سنة ، كنا قد تناولنا في مقال موضوع الشركات التي تستثمر أموالها فيما يسمونه " الأمن الخاص"، تحت عنوان "شركات الأمن الخاصة: شكل من أشكال الاستعباد والاسترقاق وطريقة جديدة للاستغلال المفرط للإنسان".

وتطرقنا فيه بالتحليل والتشخيص لمعانات شريحة العمال الذين قادتهم الميزيرية للاشتغال  لحساب هذه الشركات المصاصة لدماء الإنسان والحاطة بكرامة الانسان والمهينة لإنسانية الإنسان. لأنه لا فرق بين معانات العبيد الذين عايشوا عصر العبودية وعبيد شركات الأمن الخاص في عصر الرقميات في الوقت الذي تتفرخ فيه جمعيات ومنظمات حقوقية كالفطر (الفوقيع)، ولا تلتفت بالبثة لمعانات وحقوق هذه الشريحة المهمة من المجتمع.

استحضرنا هذا الموضوع ، على إثر رسالة توصلنا بها من مجموعة من الأشخاص يشتغلون في مجال الأمن الخاص وتحديدا فيما يعرف مجموعة G4  للحراسة الخاصة، يستعرضون من خلالها معاناتهم اليومية وحقوقهم المهدورة والكيفية التي تهدر بها هذه الحقوق في ظل كثرة الحديث عن حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية، حيث يشبهون أنفسهم بعبيد الرقميات وأقنان الراسمالية المتوحشة التي تبحث عن الربح السريع بأي طريقة ووسيلة حتى ولو تطلب الامر هدر أدمية الانسان وكرامته كما هو الحال عند شركات الامن الخاص.

كما أن موقعي الرسالة يوجهون نداء عاجلا لوزيري التشغيل والعدل وذوي الضمائر الحية للالتفات إلى معاناتهم ومناصرتهم في نيل حقوقهم ومؤازرتهم في سبيل النضال من أجلها.

وفيما يلي نورد لكم مقاطع من رسالتهم الموجهة لوزير التشغيل والعدل وذوي الضمائر الحية:

من مجموعة مستخدمي G4S للحراسة الخاصة

إلى السيد وزيري التشغيل والعدل وذوي الضمائر الحية

نحن الموقون أسفله، يسعدنا ويشرفنا في هذا اليوم السعيد أن نتقدم إلى سيادتكم بهاته الرسالة  التي تحمل في طياتها بعض من معاناتنا اليومية مع تظلمات الشركة التي نشتغل لحسابها.

وتضيف الرسالة في مخاطبتها لوزير التشغيل " بعد متابعتنا الدقيقة لحواركم الذي أجريتموه يوم 06 دجنبر 2014 بإذاعة "كاب راديو" ما بين الساعة الثانية عشرة والواحدة بعد الزوال، نؤكد لكم أن كلامكم كان في المستوى المطلوب، آملين منكم أن نرى وقعه وأثره على أرض التطبيق.

وتستعرض ذات الرسالة الوضعية المهنية لموقعيها على الشكل التالي:

نحن نشتغل كحراس أمن خاص مع شركة دولية معروفة على الصعيد الوطني بعملها في مجال الامن الخاص ونقل الأموال والمستندات وصيانة الشبابيك الأوتوماتيكية وتثبيت الكاميرات  وصيانة ومعالجة الأرشيفات للمؤسسات والشركات وقطاع النظافة.

لقد كانت كل هذه الاختصاصات تقوم بها شركة واحدة, لكن مؤخرا وبعد سنوات من الاشتغال  الاندماجي، لم تعد فروع الشركة موحدة بل أصبحت عبارة عن شركات مستقلة بهدف توسيع الوعاء الضريبي لبلدنا,

وهذه الشركة تقوم بتشغيلنا مدة 12 ساعة  في اليوم، غير أننا لا نتقاضى أجرها كلها، حيث أن ورقة الآداء Bulletin de paie تتضمن عبارة « Taux d’horaire » في خانة مجموع الساعة بأجر شهري قدره 2450 درهم، الشيء الذي نعتبره تحايل على القانون وهدرا لكرامتنا وامتصاصا لدمائنا.

ونخبركم سيدي سيدي أنه معنا حراس أمن خاص يعملون نفس الساعات (أي 12 ساعة) مقابل 12.40 درهم للساعة، أي يتقاضون الاجرة بالساعة، في حين أننا نقوم بنفس العمل خلال نفس المدة ولا نتقاضى  نفس الاجرة.

للإشارة فهذه الشركة للحراسة الدولية، سيدي الوزير، لماذا لا تفرضون عليها شروطا موحدة؟ فزملاؤنا لهم عقد « CDI » ونحن كذلك « CDI » ..أما عقد « CDD » فكلام آخر. إذ أن التشغيل عبر هذا العقد الأخير يتم عبر ANAPEC كما قلتم في تصريحكم في إذاعة "كاب راديو"، أن رواتبهم تخضع  لاقتطاعات  المستحقات الاجتماعية والتأمينية CNSS والتأمين، لكن دون التصريح بهم.

ونخبركم سيدي الوزير  أنه بالنسبة للأعياد الوطنية والدينية ، فإذا كانت مثلا ثلاثة أعياد في شهر واحد، فإننا لا نستفيد  سوى من تعويض يوم واحد,,, أما إذا كان عيدين أو عيد واحد فلا نستفيد من أي تعويض.

نحن نعلم أنكم تعلمون جيدا طبيعة وهوية هذه الشركات وأهلها والفاعلين فيها وروادها  وقيمة الأموال والعملات التي تحول إلى حساباتها بالخارج.

إذن لماذا لا نستفيد من حقنا كاملا كحراس عبيد عند هؤلاء الناس؟

فمجال اشتغالها كبيرا في الشركات الكبرى، قطاع الأبناك، المصانع الكبرى، البرصة، زد على ذلك أن سلسلة الفنادق تسيرها شركات أجنبية.... الخ، وتتقاضى هذه الشركات في أسوء الأحوال وفي صفقاتها المبرمة 8000 درهم عن كل حارس أمن في الشهر، يتسلم منها الحارس 2450 درهم .

بالله عليكم ، كمسلم وكوزير وكإنسان وكمواطن مغربي حر، ألا يملي عليكم ضميركم التدخل العاجل لردع هذه الشركات التي تهين المواطن المغربي وتستعبده في عصر يقال أنه عصر الرقميات.؟

وعليه فإننا بصفتنا مستخدمين في قطاع الأمن الخاص التابع لمجموعة 4  « G4 » ، نناشدكم بالتدخل العاجل لأجل رد الاعتبار لكرامتنا وإنصافنا من وحش الرأسمالية المتوحشة.

فرض احترام كرامتنا التي هي من كرامة الوطن، لأنه لا كرامة لوطن لا يحمي كرامة مواطنيه،

إرغام الشركة على تطبيق قانون الشغل من  خلال إجبارها على آداء مستحقات 12 ساعة وليس 7 ساعات، تطبيقا لمقتضيات مدونة الشغل ( ثمن الساعة 12 درهم).

وننبهكم سيدي الوزير من لجوء الشركة إلى حيلة الادعاء بأن كل مركز عمل يتطلب 8/3 أي ثلاث حراس يتناوبون على 24 ساعة من خلال كل واحد يشتغل 8 ساعات. في حين أنهم يشغلون عنصرين فقط كل واحد فيهم يعمل 12 ساعة.

وفي إشارة لذات الموضوع يحق لنا التساؤل : لماذا تفضل غالبية المؤسسات العمومية والخاصة اللجوء إلى استقدام عاملين من شركات الأمن الخاصة؟ هل لأن لجوئها لهذا الصنف من العاملين يعفيها من تبعات قوانين الشغل وقوانين الوظيفة العمومية أم هي عملية بزنز busines ؟

ولماذا تتجاهل المنظمات المهتمة بحقوق الانسان مأساة هذه الشريحة المهمة من الناس الذين يتم استرقاقهم لأجل جني الأرباح على حسابهم وعلى حساب كرامتهم ومستقبلهم؟ علما وأن معظم العاملين ضمن شركات الأمن الخاصة تترواج رواتبهم الشهرية ما بين 1000 إلى 2450 درهم ، مقابل 12 ساعة من العمل في اليوم.

أم أن عجلة التاريخ في النضال الإنساني الذي دائما سعى إلى تحرير الانسان من قيود العبودية والاسترقاق بدأت ترتد إعادة إنتاج عصر العبودية العصرية تأسيسا على مبدأ" ربح أكثر بأقل تكلفة وبأقل جهد"؟

المطلوب الآن من الهيآت الحقوقية والتنظيمات التي تسمي نفسها بالحقوقية والتجمعات النقابية أن تلتفت بسرعة إلى معانات ومأسات هذه الشريحة المهمة من العاملين ضمن ما يسمى " شركات الأمن الخاصة" وأن تتكتل في خندق التصدي لهذا الشكل الاسترقاقي الذي يتيح لفئة مارقة من الناس الاقتتات من دماء الآخرين بطريقة تحايلية.

إن بروز شركات الأمن الخاصة وتعاطيها بشكل استعبادي واسترقاقي مع شريحة مستخدميها، بالشروط التي تمت الإشارة اليها ( أجور زهيدة جدا، ساعات العمل كثيرة، أسلوب خارج منظومة قوانين الشغل، مصادرة حقوقهم في الضمان الاجتماعي .....)، يعد أبشع تجني على منظومة قانون الشغل وانتهاكا صريحا لحقوق الانسان تستوجب استرعاه انتباه وتدخل كل الفعاليات التي تعنى بحقوق الانسان.

 


3196

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقلع في ملكية لبناني بصفرو يتحدى وزارة الرباح وعامل الإقليم يدخل على الخط

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

تاونات :كلمة السيد عامل اقليم تاونات بمناسبة تنصيب السيد الكاتب العام لعمالة إقليم تاونات‎

بلاغ حول الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم تاونات

سقوط ورقة التوت عن عورة الهلافيت

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

تاونات: ثالوث العزلة والتهميش والإقصاء يحاصر سكان جماعة أوطابوعبان ويحول حياتهم إلى جحيم

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

متى سيطبق قانون التجنيد الإجباري؟‎


قضية الماستير : ولاية أمن فاس تشرع في الإعتقالات

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

تاونات : اندلاع حريق بغابة "أغيل" بتمزكانة


مقتل شاب عشريني بحي أساكا خنيفرة

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"


كيف اغتنى فاعل جمعوي (ع.ر.) من مشروع السوق النموذجي بحي الزهور بفاس؟

 
في الواجهة

فاس ..توقيف مستخدم يبلغ من العمر 21 سنة


اضطر شرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مجرم بفاس

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

والي جهة فاس ها هو و الأزمي فينا هو... ؟!؟!


عن الأزمي، موقع إلكتروني ينشر و سعيد طايطاي يجيب... !؟!؟!

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL