مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس             يان توضيحي و استنكاري لجمعيات فاس سايس             جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية             الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة             بالفيديو، أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس            "حفيظ "مدير مؤسسة تعليم السياقة بفاس يفجرها            معانات ورثة "المتوكل الملقب ب" القط الاسود" صاحب مؤسسة النجاح لتعليم السياقة الاولى بفاس            رسالة شديدة اللهجة الى المسؤولين على قطاع مدارس تعليم السياقة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

بالفيديو، أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس


"حفيظ "مدير مؤسسة تعليم السياقة بفاس يفجرها


معانات ورثة "المتوكل الملقب ب" القط الاسود" صاحب مؤسسة النجاح لتعليم السياقة الاولى بفاس


رسالة شديدة اللهجة الى المسؤولين على قطاع مدارس تعليم السياقة بفاس


كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس


كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة


الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة


تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس


تصريح "طارق" يجب أن نعامل كمتتمرين


تصريح "لمرابط" الى ما لبوناش المطالب ديالنا سنواصل التصعيد


مداخلة"حفيظ" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي(كفى من الاستهتار وصل السيل الزبى)


مداخلة"عزيز" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي


تصريح عزوز فاعل جمعوي حول تنظيم دوري جمعية السلام بواد جمعة اقليم تاونات


تصريح رئيس جمعية الاباء لمدرسة الداخلة تيسة حول تمتيل "مريم امجون"للمغرب

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري


شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ

 
رياضة

جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018


المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

سوء الخدمات الطبية يخرج مرضى القصور الكلوي للاحتجاج بفاس


850مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة راس الماء في إطار تعزيز العرض الصحي بإقليم الناظور،

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة


العقل لدى الصحابة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

هل بدأ التصدع في حلف صالح ـ الحوثي؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 مارس 2015 الساعة 19 : 12


 

في اليوم الأول لانطلاق غارات عملية «عاصفة الحزم»، أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح أنه لا علاقة له بالتحركات التي تقوم بها جماعة الحوثي المسلحة ومحاولتها إسقاط المحافظات الجنوبية وإكمال عملية الانقلاب على السلطة الشرعية في البلاد.

وقال بيان صادر عن اللجنة العامة «المكتب السياسي» لحزب المؤتمر، وأوردته قناة العربية الإخباري «ان ما يجري في اليمن هو نتيجة لصراع على السلطة بين بعض الأطراف ولا علاقة للمؤتمر الشعبي العام به من قريب أو بعيد على عكس ما تروج له وسائل الإعلام المغرضة وبعض القوى السياسية ولا يمثل تهديدا لأمن واستقرار أشقائه».

ورأى مراقبون أن بيان حزب المؤتمر الشعبي العام يكشف عن بوادر تصدع في جبهة تحالف صالح والحوثيين نتيجة الغارات الجوية التي يقوم بها ائتلاف دعم الشرعية الدستورية في اليمن والمتمثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي.

أئمة وخطباء الحرمين: المبادرة لنصرة الأشقاء اليمنيين ستقطع يد البغي وتطهر المنطقة من خلايا الفساد

 أشاد أئمة وخطباء الحرمين الشريفين، بالموقف الشجاع والحكيم والمبادرة السريعة الموفقة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لنصرة الأشقاء اليمنيين الذين تعرضت بلادهم للدمار والتخريب من قبل المليشيات الحوثية المدعومة من جهات أجنبية، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية «واس». وأكدوا أن «هذه المبادرة سوف تحسم مادة الشر والفساد قبل أن تستفحل، وتقطع يد البغي والعدوان قبل أن تعبث وتخرب، وتطهر المنطقة من خلايا الفساد والإجرام قبل أن تهلك الحرث والنسل».

ونقلت الوكالة عن بيان أصدره نيابة عنهم إمام وخطيب المسجد الحرام الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د.عبدالرحمن السديس «إن هذه المواقف الكبيرة والشجاعة لتستمد ضخامتها من مكانة المملكة العربية السعودية التي هي مأرز الإيمان وحصن الإسلام ودرع التوحيد وموئل القاصدين وملاذ المستضعفين».

وأكد أن هذه «المبادرة الإيمانية ليست بمستغربة على قيادتنا الحكيمة التي ما فتئت تسعى إلى نصرة قضايا المسلمين والاهتمام بشؤونهم وتقديم أشكال الدعم والمؤازرة لهم كما أنها لم تأل جهدا ولم تدخر وسعا في تأمين سبل الراحة والاطمئنان في تأدية مناسكهم وعباداتهم عبر مشاريع خدمية متميزة راقية، وأن هذه المواقف الثابتة للمملكة داخليا وخارجيا لتدل على أنها رائدة العالم الإسلامي ومركز القيادة فيه، ولا عجب فهي البلاد المباركة التي تحتضن أقدس مسجدين وأطهر بقعتين في العالم».

وقال الأئمة بحسب البيان إنه انطلاقا من «الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي تحث على نصرة المظلومين وإغاثة الملهوفين وإعانة المستضعفين، فقد بادرت المملكة العربية السعودية وأشقاؤها من دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم الإسلامي والعربي في نصرة أهلنا وأشقائنا في اليمن ورفع الظلم الذي تعرضوا له من قبل العصابات الحوثية المدعومة من جهات خارجية تسعى لإثارة البلبلة وإشاعة الفوضى ونشر الدمار والخراب لتنفيذ مخططاتها الخبيثة الماكرة في بلاد العالم الإسلامي بعامة وبلاد الحرمين الشريفين بخاصة».

وأضاف الشيخ السديس: إن أئمة وخطباء الحرمين الشريفين إذ يشيدون بهذا الموقف الشجاع والحكيم ليرفعون من الشكر أوفره وأكمله وأجزله لله تعالى ثم لمقام خادم الحرمين الشريفين على اهتمامه أيده الله بقضايا الأمة الإسلامية والحرص على وحدة صفها واجتماع كلمتها ويدعون الله بأن يحفظ على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها ورخاءها وازدهارها وسائر بلاد المسلمين وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد لكل خير، وأن ينصر جنودنا وقواتنا ورجال أمننا بنصره المؤزر أنه قوي عزيز وأن يرد عن بلادنا كيد الكائدين ومكر الماكرين وحقد الحاقدين وعدوان المعتدين بمنه وكرمه إنه ولي ذلك والقادر عليه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وأن يجمع كلمة المسلمين ويوحد صفوفهم وينصرهم على عدوهم.

«علماء المسلمين» يؤيد «عاصفة الحزم» ويدعو السعودية إلى استعادة الحقوق من الانقلابيين وتسليمها لأهلها

أعرب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن تأييده لعملية «عاصفة الحزم» التي تقودها المملكة العربية السعودية، لـ «دعم الشرعية» في اليمن، وحمل الحوثيين «المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأوضاع في اليمن، لانقلابهم على الشرعية ورفضهم دعوات الحوار».

جاء هذا في بيان أصدره الاتحاد ونشره على موقعها الرسمي، مذيلا بتوقيع رئيسه د.يوسف القرضاوي وأمينه العام علي القرة داغي، ودعا فيه إلى «توقف القتال إذا أذعن الحوثيون إلى الحق، وعادوا إلى الرشد». وقال الاتحاد في بيانه إنه «يتابع باهتمام شديد تكوين حلف عسكري من السعودية والكويت وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة ودول إسلامية وعربية أخرى، من أجل التصدي للبغاة الانقلابيين من الحوثيين على أرض اليمن، وذلك بناء على طلب من الرئيس الشرعي لليمن عبد ربه منصور هادي».

وأشار إلى أن طلب هادي جاء «بعد أن وصلت الأمور إلى ما لا تحمد عقباه، وتوغلت قوات الانقلاب الحوثي إلى أن وصلت إلى العديد من المواقع الاستراتيجية في اليمن ومحافظاتها بدءا من صنعاء حتى تمكنوا من عدة أيام من الدخول غير الشرعي إلى عدن لفرض السيطرة على اليمن بالقوة، مدعومين بقوة إقليمية لم تعمل يوما لصالح أمتنا العربية والإسلامية».

وطالب الاتحاد الحلف العسكري بقيادة السعودية «باستعادة الحقوق من الانقلابيين وتسليمها إلى أصحابها، والانتصار لشرعية اليمن وثورة شبابها ودمائهم التي سقطت». وحمل الحوثيين «المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأوضاع في اليمن، بعد رفضهم العديد من دعوات الحوار، التي وجهها إليهم المخلصون من أبناء الأمة في شتى البلدان، مع استمرارهم في محاولة فرض الهيمنة على أغلب محافظات ومدن اليمن بقوة السلاح، مع ما هو معروف من أنهم أقلية محدودة، لا تبلغ 5%».

وحذر الاتحاد من «المشاريع الإقليمية التي تسعى للتوسع في الأراضي العربية والإسلامية، شرقا وغربا، بلا وجه حق، الأمر الذي يدفع الأمة الإسلامية إلى توحيد جهودها واتحادها في وجه أي مشروع يسعى لفرض هيمنته عليهم والسيطرة على مقدراتهم».

مسؤولون أميركيون يؤيدون السعودية

أدت عاصفة الحزم التي قادتها المملكة العربية السعودية وشاركت فيها دول مجلس التعاون وعدد من الدول العربية لمواجهة التمرد الحوثي في اليمن، الى عاصفة سياسية موازية في واشنطن حين وجه عدد من اعضاء الكونغرس انتقادات إلى إدارة الرئيس باراك أوباما بدعوى تخبط استراتيجيته في الشرق الاوسط.

وخلال جلسة للجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ اول من امس ظهر فيها قائد المنطقة العسكرية المركزية في الپنتاغون الجنرال لويد اوستن قال الجنرال انه لا يعرف على وجه الدقة أهداف الحملة العسكرية في اليمن، ما دفع بالسيناتور جون ماكين الى التعليق ساخرا بأن الإدارة تبدو دوما آخر من يعلم.

وقال ماكين: «لقد أطلعتنا السعودية على عزمها القيام بالعملية العسكرية قبل ساعات قليلة من بدئها وعلى هيئة إخطار وليس استشارة. أليس غريبا ان إحدى أكبر الدول الحليفة لنا في الشرق الأوسط تكتفي فقط بإبلاغنا قبل ان تقوم بعمل عسكري رئيسي بهذا الحجم. إن ذلك يعبر عن ان اي من حلفائنا في الشرق الأوسط ليست لديه الرغبة او الثقة في العمل مع الولايات المتحدة، وذلك على الرغم من علاقاتنا التاريخية بالإقليم. لقد أصاب السعوديون بالتصرف وحدهم وإلا كانت إمدادات النفط التي تعبر الى البحر الأحمر ستتعرض لمشكلة حقيقية بسيطرة مجموعة متمردة على مضيق باب المندب».

وقال السيناتور الديموقراطي روبرت مانديز في تعليقه على العملية العسكرية: «ان اليمن مصدر حقيقي للقلق. لقد كانت محطة أساسية في مواجهتنا مع القاعدة. وأعتقد ان الظروف الحالية هناك ستمنح القاعدة مناخا مواتيا للنمو، لاسيما بعد ان سحبنا أغلب وحداتنا لمكافحة الإرهاب من هناك».

وقال السيناتور الجمهوري ليندسي جرام: «نحن على حافة حرب الوكالة واسعة النطاق في اليمن بين إيران وجيرانها. ويمكن لهذه الحرب ان تمتد الى خارج حدودها. إن الشرق الأوسط يحترق بينما تكتفي الإدارة بالمشاهدة. الأصدقاء في المنطقة لا ينظرون إلينا الآن كأصدقاء وعلينا ان نعي حجم الخسائر على مصالحنا القومية التي يمكن ان يجلبها ذلك».

وفي المقابل، اكتفت الإدارة بدفاع غير متماسك عن موقفها لاسيما في معرض تبرير ما سبق أن قاله الرئيس باراك أوباما قبل شهور قليلة من أن اليمن يعد «نموذجا» لنجاح الولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب، فيما قال الناطق باسم البيت الأبيض جوس ايرنست ان الأزمة في اليمن نابعة من تعقيدات سياسية وليست لها علاقة بمحاربة الإرهاب.

موريتانيا: الوضع في اليمن «مؤسف فعلاً» ونوافق على التدخل العسكري العربي

ألمانيا: نتفهم التدخل العسكري السعودي في اليمن

 قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير امس ان حكومة بلاده تتفهم التدخل العسكري في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال الوزير الألماني في تصريح صحافي ان «الميليشيات الحوثية عزلت رئيسا منتخبا ديموقراطيا وطردته من صنعاء وواصلت ملاحقته في عدن الأمر الذي دفعه الى طلب المساعدة من السعودية التي بدأت يوم امس مع دول عربية أخرى تلبية هذا الطلب ونظرا لكل ما ذكرته فنحن نتفهم الموقف السعودي».

في السياق نفسه، صرح الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز ان موريتانيا تدعم التدخل العسكري بقيادة السعودية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين.

وقال الرئيس عبدالعزيز في مؤتمر صحافي في نواكشوط مساء امس الاول ان «هذا التدخل السعودي وافقت عليه بعض الدول العربية ونحن جزء منها».

وأضاف ان الوضع في اليمن «مؤسف فعلا».

وجاءت تصريحات الرئيس الموريتاني قبل توجهه امس الى مصر للمشاركة في القمة العربية في شرم الشيخ.

في غضون ذلك، دعت تونس رعاياها في اليمن، امس إلى التزام أعلى درجات الحيطة والحذر حفاظا على سلامتهم.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية التونسية امس إنها «تدعو الجالية التونسية باليمن إلى ضرورة تجنب التنقلات إلى حد الأقصى وعند الضرورة القصوى إعلام مصالح السفارة بوجهة تنقلاتهم والتزام أعلى درجات الحيطة والحذر، حفاظا على سلامتهم». كما دعت الوزارة وفق البيان نفسه «الجالية التونسية إلى ضرورة توخي ضوابط السلامة وأنه على الراغبين في مغادرة الأراضي اليمنية والعودة إلى أرض الوطن الاتصال بمصالح السفارة التونسية بصنعاء لطلب المساعدة أو لتسهيل عودتهم رفقة عائلاتهم إلى تونس».

إلى ذلك، قال مسؤول هندي امس ان حكومة بلاده قررت إرسال سفينتين الى جيبوتي لإجلاء الهنود الذين تقطعت بهم السبل في اليمن، وقال رئيس وزراء ولاية كيرالا الهندية أومن شاندي في تصريحات صحافية ان الحكومة الهندية أرسلت سفينتين الى جيبوتي لإجلاء الهنود الموجودين في اليمن يأتي هذا الإعلان بعدما أجرى شاندي محادثات مع وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج حول مصير مئات الممرضات الهنديات العاملات في اليمن المتحدرات من ولاية كيرالا.

وبحسب المسؤول الهندي فإن قرار إرسال السفينتين الى جيبوتي جاء نظرا لإغلاق المطارات اليمنية وفرض منطقة حظر جوي وبحري على اليمن.


847

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ بشأن تخليد الذكرى الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم تاونات

منتدى تراث فاس يخصص أمسيته الخامسة للأوقاف والأعراف بالمدينة العلمية

تناسل الإشاعات عن اختطافات من نسيج الخيال بأكادير

فرنسا تريد اتفاقا يضمن عدم تمكن إيران من امتلاك قنبلة ذرية

تنظم الملتقى الدولي الثاني تحت عنوان :"من الد مج المدرسي الى الادماج المهني ".

مصدر أمني: أسلحة أكبر خلية إرهابية كشفت في المغرب دخلت من مليلية

عاصفة الحزم وآخر الدواء

عاصفة الحزم السعودية فاجأت الأمريكيين

مغامرة السعودية في اليمن قد تحدد دورها الإقليمي لسنوات

الحزم» تشقّ صفوف الانقلابيين

هل بدأ التصدع في حلف صالح ـ الحوثي؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

منظمة حقوقية تنهي التقرير الاولي حول اغتصاب “سارة” وتسلمه الى السيد الوكيل العام للملك بتازة


تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"


تزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"

 
شؤون دولية

أطفالنا بين مظاهر العنف الخيالية و نظرة الإسلام الإصلاحية


المجرب لا يُجرب كذبة نيسان لمرجعية الغمان

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

أمين الوزاني يتحدى رئيس غرفة الصناعة بفاس


يان توضيحي و استنكاري لجمعيات فاس سايس

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL