مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مجلس جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتخذ قرارات هيكلية لكسب رهان الفعالية والجودة وخدمة المجتمع             فاس : الوالي و الوالي و توجيهات الملك             المواطنون بمريرت يشتكي من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية             تسليم مفاتيح أربع حافلات للنقل المدرسي ورافعة لإصلاح أعطاب الشبكة الكهربائية بإقليم تاونات             مداخلة " خالد بنكيران" رئيس المحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة "بهاءالدين بناني" نائب وكيل الملك بفاس تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة " أحمد المنصوري" نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية            مداخلة بولحباش بمناسبة التخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

مداخلة " خالد بنكيران" رئيس المحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة "بهاءالدين بناني" نائب وكيل الملك بفاس تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة " أحمد المنصوري" نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة بولحباش بمناسبة التخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة سعيد المفقي نائب وكيل الملك حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


تصريح" وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بفاس بخصوص اليوم الوطني للسلام الطرقية


مداخلة "نائب وكيل الملك المرابط"بخصوص اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة "الكمندار هشام لعضم"الدرك الملكي حول تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مداخلة "رئيس المحكمة الادارية بفاس" حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية


كلمة عادل الشجاع عميد ممتاز نائب رئيس المنطقة التانية فاس جديد دار دبيبيغ فاس


كلمة وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بفاس حول تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


الأم والأخت والعائلة تتألم لفراق ابنها الذي قتلته العصابة الإجرامية بفاس


أحد أقارب الضحية يحكي : كان المرحوم أطيب خلق الله


تصريح صهر المرحوم حكيم الفكروش الي قتلته العصابة الاجرامية بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

المواطنون بمريرت يشتكي من خدمات تصحيح الإمضاءات بالملحقة الإدارية الثانية


مريرت : المنحرفون يقطعون الإنارة العمومية عن حي عمي علي

 
رياضة

أكادير:ساكنة تتساءل أين هي خطة الأجهزة الأمنية لمواجهة تفاقم اللاأمن بعد تكرار مظاهر العنف والشغب؟


افتتاح ملعب للقرب بمدينة مريرت

 
جمعيات

عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات يشرف على مبادرة إنسانية للتخفيف من معاناة الفآت المعوزة بمدينة تي


جمعيات بفاس شعارها "المرقة و الزرقة"...

 
صحة

تنظيم قافلة طبية ومبادرة اجتماعية خيرية بإقليم تاونات


وفاة المخزني الذي حاول الإنتحار بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة لينضاف إلى ضحايا الإهمال

 
المرآة والمجتمع

عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة يومه الأربعاء 16 يناير 2019 اجتماعا لتدارس حيثيات مقرر


حملة تضامنية بمبادرة نسائية لمغربيات الدنمارك

 
دين ودنيا

إحسان الإحسان - 10 - الفصل الثاني: عقبة واقتحام: إسماع الفطرة


إحسان الإحسان -7- الفقهاء تلامذة الصوفية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

 
 

هل تفرغ "التحالفات" انتصار العدالة والتنمية من مضامينه؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2015 الساعة 39 : 00


 

مثل لعبة متاهة بدت خريطة التحالفات الحزبية في المغرب، بعد أن كانت نتائج صناديق وتصريحات قيادات حزب العدالة والتنمية قد حسمت بشكل كبير في هوية الأغلبية التي عليها أن تسير المدن الكبرى في المغرب.
وبدت الأمور يسيرة لأول وهلة على أحزاب الأغلبية الحكومية، غداة إعلان النتائج، التي مكنت العدالة والتنمية من حصد أغلبية مريحة في عدد من المدن، وأغلبيات نسبية في الجهات (المحافظات)، كرسه إعلان قيادات الحزب الأول عزمه الحفاظ على تحالفه السياسي في إطار الأغلبية.

مصادر "عربي21" تتحدث عن عقد حزب العدالة والتنمية لقاءا طارئا وعاجلا ليل الثلاثاء للحسم في القرار النهائي بخصوص التحالفات، خاصة بعد التخوف الذي أبداه عدد من قيادات الحزب من إفراغ الفوز من مضمونه السياسي، وكذا عدد من المراقبين.

وأعلن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران أن المفاوضات بين زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية توقفت، مساء الإثنين، بسبب عدم الاتفاق حول التحالف بالجهات، وبمدينة تطوان على وجه الخصوص.

وأضاف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريحات صحافية، الثلاثاء، أن الأمور توقفت عند البلاغ الذي أصدره حزب المصباح ليلة أمس، والذي أعلن فيه التزامه بالتحالف الحكومي، مع إمكانية "تحالفه مع الأحزاب الوطنية الراغبة في ذلك".

إلى ذلك قال المعطي منجيب، المؤرخ والمحلل السياسي المعارض، إن "النظام (المخزني) يسعى إلى إفراغ الانتصار الكبير الذي حققه حزب العدالة والتنمية في انتخابات 4 أيلول/ سبتمبر من مضمونه السياسي، وذلك من خلال أحزاب الائتلاف الحكومي".

وتابع المعطي منجيب في تصريح لـ"عربي 21"، أن "المخزن لم يقبل نجاح حزب العدالة والتنمية، وبالتالي فهو يتحرك عبر الأحزاب الموالية له، ليذكر حزب العدالة والتنمية بأنه الفاعل المركزي في النسق السياسي المغربي".
وأضاف منجيب، أن "العدالة التنمية كان مجبرا بعد انتخابات 2011 على التحالف مع أحزاب موالية للقصر من أجل تشكيل الحكومة، وكان أيضا مضطرا في 2013 على التنازل عن بعض سلطاته لتفادي السقوط في خط الانقلاب".
وأوضح أن العدالة والتنمية رغم كونه حقق مليون و800 ألف صوت في انتخابات 2011، وهي نتيجة غير مسبوقة في تاريخ المغرب السياسي، فإن نظام الاقتراع لم يمكنه من الفوز بأغلبية مريحة في المقاعد".
وشدد على أن "المناورات التي تقوم بها أحزاب الائتلاف الحكومي، ليس لها هدف إلا إضعاف العدالة والتنمية، وإفراغ انتصاره من أي مضامين سياسية، وبالتالي تسفيه الإرادة الشعبية".
في سياق متصل كشف قيادي بحزب العدالة والتنمية، عن عدم توصل قيادات الأغلبية لاتفاق لحدود الثلاثاء، حول التحالف بالجهات والمدن الكبرى، سببه مطالب حزب التجمع الوطني للأحرار غير المعقولة".
ومضى مصدر "عربي21" -الذي طلب عدم الكشف عن هويته-، إلى القول إن الحزب طالب برئاسة بعض المدن التي حصل فيها حزب العدالة والتنمية على أغلبية مريحة، وهو ما اضطر حزب العدالة والتنمية إلى إصدار بلاغ  يعلن فيه استعداده للتحالف مع الأحزاب الوطنية من خارج التحالف الحكومي".
وشدد المصدر ذاته، على أن "حزب العدالة والتنمية لن يتنازل عن رئاسة المدن التي حصل فيها على أغلبية كبيرة، ولن ينقلب على أصوات الناخبين، وسيدافع عن الاختيار الشعبي الذي مثلته انتخابات 4 أيلول/ سبتمبر".
وسجل أن الحزب "لن يقبل إفراغ الانتصار الشعبي من مضامينه السياسية، عبر الالتفاف عليه من خلال لعبة التحالفات، التي يحاول بعض المهزومين ديمقراطيا، اللجوء إليها لتعويض عجزهم عن مقارعة العدالة والتنمية في صناديق الاقتراع".
وأوضح المصدر أن حزب العدالة والتنمية وفيّ لتعهداته مع أحزاب الأغلبية، وسيعمل على إشراكها ما أمكن في المدن والجهات التي حصل فيها على الأغلبية دون أن يغلق الباب في وجه الأحزاب الوطنية الأخرى، باستثناء حزب الأصالة والمعاصرة، الذي وصفه بـ"الأصل التجاري الفاسد".
وكان حزب العدالة والتنمية قد أكد حرصه على احترام منطق الأغلبية الحكومية في تحالفاته، وإشراكها ما أمكن في تدبير الجماعات الترابية التي حصل بها الحزب على الأغلبية المطلقة.
وشدد الحزب في بلاغ صدر ليل الإثنين على وفاءه لجميع الالتزامات والاتفاقات التي تمت لحد إصدار هذا البلاغ مع مكونات الأغلبية الحكومية، مشيرا في الوقت ذاته إلى "عدم استبعاد إمكانية التحالف مع باقي الأحزاب الوطنية الراغبة في ذلك".
إلى ذلك اعتبر حزب التجمع الوطني للأحرار أن المسؤوليات على رأس المدن التي حظيت بأغلبيات مطلقة واضحة يجب أن تؤول لمن رسا عليه اختيار الناخبين، مضيفا أن "المبدأ نفسه يجب أن يسري بشكل طبيعي على الجهات".
وأضاف الحزب، في بيان أصدره الثلاثاء، فيما يشبه التراجع عن مواقفه السابقة وعودته إلى التوافق داخل الائتلاف الحكومي، مسجلا رده على "معلومات متضاربة حول تحريات التهيئ لوضع هياكل الجماعات والجهات، أنه بالنسبة للجهات التي لم ينل فيها أي طرف من أطراف الائتلاف أغلبية مطلقة تبقى موضع ترتيبات توافقية داخل الائتلاف".
وشدد حزب التجمع الوطني للأحرار على أنه يعتبر "احترام إرادة الناخبين مسألة مبدئية والتزاما أخلاقيا وانضباطا لقيم الديمقراطية"، مبرزا أنه منذ ظهور نتائج اقتراع 4 أيلول/سبتمبر عقدت هيئة رئاسة الأغلبية اجتماعات أكدت خلالها عزمها على الالتزام بالتحالف ما بين مكوناتها.
وعبر التجمع الوطني للأحرار عن التزامه الكامل بهذا الاتفاق وترجمته عمليا على الأرض، وفند الحزب أية معلومات تنسب إليه أشياء خارجة عن التوضيحات التي تضمنها هذا البيان، مؤكدا أنه يبقى ملتزما بقرار التحالف ما بين مكونات الأغلبية الحكومية


864

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

فرنسا عازمة على الحفاظ على موقعها كشريك مرجعي للمغرب

إدريس اليزمي رئيس مجلسي الجالية والوطني لحقوق الإنسان يهين إمارة المؤمنين بالمملكة المغربية ..كيف ..

رئيس فرقةالمرور يتحرش بصديقته في العمل برشيد ويتم نقله

هل تفرغ "التحالفات" انتصار العدالة والتنمية من مضامينه؟

صلاح الدين مزوار الإنقلابي يصرح عن وزير الخارجية السويدية : تفعفعات ..وتهزات .. ...ما عارف مين يبد ا

منظمة الصحة تدعو الى طرق آمنة لتفادي حوادث السير القاتلة

إنجاز هام! بداية نهاية حقبة الوقود الأحفوري

لماذا يمكن اعتبار أن الحكومة تسرعت في تنزيل المرسومين ؟‎

عزل القاضي الهيني.. نتيجة لخرق واجب التحفظ أم انتهاك لحرية الرأي والتعبير؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

فعاليات المجتمع المدني بازغنغان تكرم د.هواري مندوب الصحة بالناظور.


"الإستباقية" هو شعار ولاية أمن فاس...

 
السلطة الرابعة

هل ستطبق قطر اتفاقية تبادل المجرمين و تسلم أحمد منصور للمغرب؟


من هي الأقلام التي نعثها الأزمي و أعوانه بالمأجورة...؟!؟!

 
فن وثقافة

"ايفينت" النجاح المبهر الذي حققته شركة


" كاستيغ القفطان المغربي حديث الساعة بديار المهجر"

 
مال واعمال

الإجراءات المتخذة للحد من الآثار السلبية لمادة المرج على المجال البيئي بإقليم تاونات


أصحاب السترات الصفراء يحتجون بإقليم صفرو ضد شركة سينترام Sintrame

 
حوادث

خبر


إزاحة بعض مظاهر الترامي على الملك العام بفاس

 
شؤون دولية

*فاطمة الزهراء إيروهالن في ديار المهجر تقتحم البرلمان الأروبي *


السفيرة المغربية في الدنمارك تعلن فشلها الدبلوماسي عندما تحيي سهرة الشطيح والرديح

 
تقارير خاصة

مجلس جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتخذ قرارات هيكلية لكسب رهان الفعالية والجودة وخدمة المجتمع


توقيف شاحنة البسكويت بانزكان رغم عملية تمويه فاشلة‎

 
في الواجهة

الثانوية التأهيلية ابن البيطار بفاس ورهان مباراة الصجفيين الشباب من أجل البيئة


مدرسة عبد الله الشفشاوني بفاس تحتضن فعاليات تتويج 11 مؤسسة إيكولوجية بالإقليم

 
كتاب الرأي

عند الميزان يعز مادون البغل وفوق الحمار أو يهان


زوجة تقتل زوجها ببندقية صيد بأم الربيع خنيفرة

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

شركة" سنطرام SINTRAM " تفتح باب الحوار الإجتماعي وتؤسس للإقتصاد التضامني بالمغرب .


مريرت: معاناة السكان مع قطاع اللحوم الحمراء

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

اعلان واستمارة المشاركة في جائزة "أماناي" لفنون التعبيربورازازات 2017 (الكوميديا / الكوريغرافيا )

 
أخبار دولية

Maroc – OTAN : Démarrage des travaux du séminaire célébrant 25 années de coopération


أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام

 
تمازيغت

خنيفرة : أملاك الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت معروضة للبيع في المزداد العلني


مريرت : سكان حي أيت عمي علي يشتكون من الإنتشار المهول للجرذان

 
شؤون سياسية ونقابية

فاس : الوالي و الوالي و توجيهات الملك


تسليم مفاتيح أربع حافلات للنقل المدرسي ورافعة لإصلاح أعطاب الشبكة الكهربائية بإقليم تاونات

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL