مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية             الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة             موضوع مائدة مستديرة بفاس: حقوق الطفل المهاجر بين المواثيق الدولية وقانون الهجرة 02-03 أية ملاءمة؟             مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري             كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس             كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة             الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة            تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

كلمة "أحد الضيوف الذين أتوا لمساندة مهنيي تعليم السياقة بفاس


كلمة "مصطفى الراقي"الكاتب العام للجامعة المغربية لتعليم السياقة


الوزير أخنوش في زيارة عمل الى مدينة فاس العتيقة


تصريح"أعراب محمد" فاعل جمعوي بخصوص غضب مهني تعليم السياقة بفاس


تصريح "طارق" يجب أن نعامل كمتتمرين


تصريح "لمرابط" الى ما لبوناش المطالب ديالنا سنواصل التصعيد


مداخلة"حفيظ" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي(كفى من الاستهتار وصل السيل الزبى)


مداخلة"عزيز" مدير مدرسة تعليم السياقة بفاس حول الملف المطلبي


تصريح عزوز فاعل جمعوي حول تنظيم دوري جمعية السلام بواد جمعة اقليم تاونات


تصريح رئيس جمعية الاباء لمدرسة الداخلة تيسة حول تمتيل "مريم امجون"للمغرب


اللهم اسمح لنا من الوالدين..ام تبحث عن فلدة كبدها الذي غاب عن المنزل


هشام جبران : يجب فتح حوار جاد ومسؤول بين الوزارة الوصية ومهنيي مدارس تعليم السياقة بفاس


تصريح مدربي تعليم السياقة بمدينة فاس


طارق المهاجر:ممتفاكينش حتى ينفدونا مطالبنا

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

مدرسة الداخلة الإبتدائية بتيسة تتزين استعدادا لتكريم التلميذة ((مريم أمجون)) يوم الثلاثاء 24أبري


شخصيات تربوية في جنازة مهيبة لضحايا طريق "الموت" بجماعة الورتزاغ

 
رياضة

جمعية : " هوارة الرياضة للجميع " تنظم سباق هوارة النسوي في نسخته الأولى هوارة الأحد 11 مارس 2018


المدير الجهوي بنعيسى بوجنوني في استقبال رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

سوء الخدمات الطبية يخرج مرضى القصور الكلوي للاحتجاج بفاس


850مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة راس الماء في إطار تعزيز العرض الصحي بإقليم الناظور،

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

تصفية النفس من دلائل المواطنة الصالحة


العقل لدى الصحابة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الكلاب تنبح والقافلة تسير

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

 
 

هل تفرغ "التحالفات" انتصار العدالة والتنمية من مضامينه؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2015 الساعة 39 : 00


 

مثل لعبة متاهة بدت خريطة التحالفات الحزبية في المغرب، بعد أن كانت نتائج صناديق وتصريحات قيادات حزب العدالة والتنمية قد حسمت بشكل كبير في هوية الأغلبية التي عليها أن تسير المدن الكبرى في المغرب.
وبدت الأمور يسيرة لأول وهلة على أحزاب الأغلبية الحكومية، غداة إعلان النتائج، التي مكنت العدالة والتنمية من حصد أغلبية مريحة في عدد من المدن، وأغلبيات نسبية في الجهات (المحافظات)، كرسه إعلان قيادات الحزب الأول عزمه الحفاظ على تحالفه السياسي في إطار الأغلبية.

مصادر "عربي21" تتحدث عن عقد حزب العدالة والتنمية لقاءا طارئا وعاجلا ليل الثلاثاء للحسم في القرار النهائي بخصوص التحالفات، خاصة بعد التخوف الذي أبداه عدد من قيادات الحزب من إفراغ الفوز من مضمونه السياسي، وكذا عدد من المراقبين.

وأعلن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران أن المفاوضات بين زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية توقفت، مساء الإثنين، بسبب عدم الاتفاق حول التحالف بالجهات، وبمدينة تطوان على وجه الخصوص.

وأضاف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريحات صحافية، الثلاثاء، أن الأمور توقفت عند البلاغ الذي أصدره حزب المصباح ليلة أمس، والذي أعلن فيه التزامه بالتحالف الحكومي، مع إمكانية "تحالفه مع الأحزاب الوطنية الراغبة في ذلك".

إلى ذلك قال المعطي منجيب، المؤرخ والمحلل السياسي المعارض، إن "النظام (المخزني) يسعى إلى إفراغ الانتصار الكبير الذي حققه حزب العدالة والتنمية في انتخابات 4 أيلول/ سبتمبر من مضمونه السياسي، وذلك من خلال أحزاب الائتلاف الحكومي".

وتابع المعطي منجيب في تصريح لـ"عربي 21"، أن "المخزن لم يقبل نجاح حزب العدالة والتنمية، وبالتالي فهو يتحرك عبر الأحزاب الموالية له، ليذكر حزب العدالة والتنمية بأنه الفاعل المركزي في النسق السياسي المغربي".
وأضاف منجيب، أن "العدالة التنمية كان مجبرا بعد انتخابات 2011 على التحالف مع أحزاب موالية للقصر من أجل تشكيل الحكومة، وكان أيضا مضطرا في 2013 على التنازل عن بعض سلطاته لتفادي السقوط في خط الانقلاب".
وأوضح أن العدالة والتنمية رغم كونه حقق مليون و800 ألف صوت في انتخابات 2011، وهي نتيجة غير مسبوقة في تاريخ المغرب السياسي، فإن نظام الاقتراع لم يمكنه من الفوز بأغلبية مريحة في المقاعد".
وشدد على أن "المناورات التي تقوم بها أحزاب الائتلاف الحكومي، ليس لها هدف إلا إضعاف العدالة والتنمية، وإفراغ انتصاره من أي مضامين سياسية، وبالتالي تسفيه الإرادة الشعبية".
في سياق متصل كشف قيادي بحزب العدالة والتنمية، عن عدم توصل قيادات الأغلبية لاتفاق لحدود الثلاثاء، حول التحالف بالجهات والمدن الكبرى، سببه مطالب حزب التجمع الوطني للأحرار غير المعقولة".
ومضى مصدر "عربي21" -الذي طلب عدم الكشف عن هويته-، إلى القول إن الحزب طالب برئاسة بعض المدن التي حصل فيها حزب العدالة والتنمية على أغلبية مريحة، وهو ما اضطر حزب العدالة والتنمية إلى إصدار بلاغ  يعلن فيه استعداده للتحالف مع الأحزاب الوطنية من خارج التحالف الحكومي".
وشدد المصدر ذاته، على أن "حزب العدالة والتنمية لن يتنازل عن رئاسة المدن التي حصل فيها على أغلبية كبيرة، ولن ينقلب على أصوات الناخبين، وسيدافع عن الاختيار الشعبي الذي مثلته انتخابات 4 أيلول/ سبتمبر".
وسجل أن الحزب "لن يقبل إفراغ الانتصار الشعبي من مضامينه السياسية، عبر الالتفاف عليه من خلال لعبة التحالفات، التي يحاول بعض المهزومين ديمقراطيا، اللجوء إليها لتعويض عجزهم عن مقارعة العدالة والتنمية في صناديق الاقتراع".
وأوضح المصدر أن حزب العدالة والتنمية وفيّ لتعهداته مع أحزاب الأغلبية، وسيعمل على إشراكها ما أمكن في المدن والجهات التي حصل فيها على الأغلبية دون أن يغلق الباب في وجه الأحزاب الوطنية الأخرى، باستثناء حزب الأصالة والمعاصرة، الذي وصفه بـ"الأصل التجاري الفاسد".
وكان حزب العدالة والتنمية قد أكد حرصه على احترام منطق الأغلبية الحكومية في تحالفاته، وإشراكها ما أمكن في تدبير الجماعات الترابية التي حصل بها الحزب على الأغلبية المطلقة.
وشدد الحزب في بلاغ صدر ليل الإثنين على وفاءه لجميع الالتزامات والاتفاقات التي تمت لحد إصدار هذا البلاغ مع مكونات الأغلبية الحكومية، مشيرا في الوقت ذاته إلى "عدم استبعاد إمكانية التحالف مع باقي الأحزاب الوطنية الراغبة في ذلك".
إلى ذلك اعتبر حزب التجمع الوطني للأحرار أن المسؤوليات على رأس المدن التي حظيت بأغلبيات مطلقة واضحة يجب أن تؤول لمن رسا عليه اختيار الناخبين، مضيفا أن "المبدأ نفسه يجب أن يسري بشكل طبيعي على الجهات".
وأضاف الحزب، في بيان أصدره الثلاثاء، فيما يشبه التراجع عن مواقفه السابقة وعودته إلى التوافق داخل الائتلاف الحكومي، مسجلا رده على "معلومات متضاربة حول تحريات التهيئ لوضع هياكل الجماعات والجهات، أنه بالنسبة للجهات التي لم ينل فيها أي طرف من أطراف الائتلاف أغلبية مطلقة تبقى موضع ترتيبات توافقية داخل الائتلاف".
وشدد حزب التجمع الوطني للأحرار على أنه يعتبر "احترام إرادة الناخبين مسألة مبدئية والتزاما أخلاقيا وانضباطا لقيم الديمقراطية"، مبرزا أنه منذ ظهور نتائج اقتراع 4 أيلول/سبتمبر عقدت هيئة رئاسة الأغلبية اجتماعات أكدت خلالها عزمها على الالتزام بالتحالف ما بين مكوناتها.
وعبر التجمع الوطني للأحرار عن التزامه الكامل بهذا الاتفاق وترجمته عمليا على الأرض، وفند الحزب أية معلومات تنسب إليه أشياء خارجة عن التوضيحات التي تضمنها هذا البيان، مؤكدا أنه يبقى ملتزما بقرار التحالف ما بين مكونات الأغلبية الحكومية


627

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

فرنسا عازمة على الحفاظ على موقعها كشريك مرجعي للمغرب

إدريس اليزمي رئيس مجلسي الجالية والوطني لحقوق الإنسان يهين إمارة المؤمنين بالمملكة المغربية ..كيف ..

رئيس فرقةالمرور يتحرش بصديقته في العمل برشيد ويتم نقله

هل تفرغ "التحالفات" انتصار العدالة والتنمية من مضامينه؟

صلاح الدين مزوار الإنقلابي يصرح عن وزير الخارجية السويدية : تفعفعات ..وتهزات .. ...ما عارف مين يبد ا

منظمة الصحة تدعو الى طرق آمنة لتفادي حوادث السير القاتلة

إنجاز هام! بداية نهاية حقبة الوقود الأحفوري

لماذا يمكن اعتبار أن الحكومة تسرعت في تنزيل المرسومين ؟‎

عزل القاضي الهيني.. نتيجة لخرق واجب التحفظ أم انتهاك لحرية الرأي والتعبير؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

منظمة حقوقية تنهي التقرير الاولي حول اغتصاب “سارة” وتسلمه الى السيد الوكيل العام للملك بتازة


تهنئة "ماروك24.ما" لأناس أقصبي

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

تعزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"


تزية في وفاة زوجة "الحسين الزوهري"

 
شؤون دولية

أطفالنا بين مظاهر العنف الخيالية و نظرة الإسلام الإصلاحية


المجرب لا يُجرب كذبة نيسان لمرجعية الغمان

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

جمعية حديثة العهد تشكو "التضييق" في تاونات وتصفه بالأوفقيرية


الوزير عزيز أخنوش في زيارة عمل لفاس المدينة

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL