مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         هل لفتيت وأحمد توفيق على علم على الاستلاء على مقبرة باب الحمراء فاس             القنيطرة.. موظف شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف 6 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تقتر             العثماني: عازمون على تطوير الخدمات لفائدة المواطنين             من تطوان إلى عَمَّان في المِِحن إخوان             تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....             تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....             خطبة صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس            أجواء صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....


تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....


خطبة صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


أجواء صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


توفي أحد ضحايا انفجار قنينة الغاز بظهر الخميس بسبب الاهمال الطبي بالمركب ألاستشفائي بفاس (فيديو)


رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية الفاسية باب الخوخة يطرد عاملا بدون سند قانوني (فيديو)


حارس سوق جمعية الكرامة الزهور فاس فوق القانون


تصريح "فاطمة السكوري"بخصوص المساعدات الانسانية التي تقدمها الجمعيات لنزيلات المؤسسة الخيرية باب الخوخة


عباس بنحربيط :كفانا بلطجية بفاس العتيقة


الكلمة الختامية ل"محمد مفيد" مع أناشيد دينية بباب الخوخة فاس


تغطية خاصة للحفل التكريمي الذي نظمته الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة


الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة تكرم الشخصيات التي تمد يد المساعدة للمركز


الجمعية الخيرية الإسلامية تكرم عمدة فاس ينوب عنه حسن بومشيط


تصريح" السيد مفيد"رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

اعتقال مواطن صويري هاجم مفتش وضابطي شرطة ويصيبهم بجروح


تاونات : مبادرة توزيع "مساعدات غذائية" على فئات معوزة بتافرانت

 
رياضة

أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي


احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

د.محمد أعريوة وذ.عبداله الشنفوري وجها لوجه(ازمة حوار)


بيان صحفي مباراة ولوج السنة الأولى بكلية الطب و الصيدلة بفاس برسم الموسم الجامعي2018 /2019

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

 
 

كبار العلماء بالعالم الإسلامى يشيدون بمؤتمر الإفتاء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 غشت 2015 الساعة 46 : 14


 

كبار العلماء بالعالم الإسلامى يشيدون بمؤتمر الإفتاء الخميس، 20 أغسطس 2015 - 03:12 م مؤتمر دار الإفتاء - صورة أرشيفية مؤتمر دار الإفتاء - صورة أرشيفية تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع كتب لؤى على تلقت دار الإفتاء برقيات التهنئة والإشادة من كبار المفتين والعلماء في العالم بنجاح مؤتمرها، الذى عقد بعنوان "الفتوى.. إشكاليات الواقع وآفاق المستقبل" تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية. وقالت دار الإفتاء فى بيان لها، إنه قد أبدى المهنئون تمنياتهم أن يعقد هذا المؤتمر بشكل دورى، لما وجدوه من تلاقى للرؤى والأفكار وما تم التوصل إليه من توصيات ومبادرات مهمة، سيكون لها أبلغ الأثر فى ضبط فوضى الفتاوى. أكد الدكتور مأمون عبد الْقَيُّوم، رئيس جمهورية جزر المالديف الأسبق، أن مؤتمر الإفتاء المصرية شهد حضورًا فاعلًا وعناية على أكبر مستويات رسمية. وأشار رئيس جزر المالديف الأسبق أن مؤتمر الإفتاء أثبت أن كلمة السر فى المرحلة المقبلة تملكها مصر، وليس أدل على هذا من الحضور الطاغى فى مؤتمر الإفتاء الدولي ودعم الدولة المصرية له، بعدما شعر العالم الإسلامى بحجم المشكلة التى يعيشها بسبب الجماعات المنحرفة فكريًا وسلوكيًا. بينما أوضح الشيخ محمد أحمد حسين المفتى العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى أن مؤتمر الإفتاء حقق أهداف المشاركين بالدعوة إلى العمل الجماعي لضبط الفتاوى التي تصدر عبر الفضائيات، من خلال إلزامها بالكف عن نشر الفتاوى الشاذة، أو الصادرة عن جهات غير مؤهلة تؤجج الصراعات بين المسلمين. تابع مفتى القدس أن مؤتمر الإفتاء المصرية وضع أهدافا واضحة بتجنب السعى إلى زعزعة أمن واستقرار الدول الإسلامية عن طريق فرض مذاهب متطرفة، استغلالا للجهل والظروف الاجتماعية السيئة في بعض البلدان، بما يمثل ضرورة يجب على العالم الإسلامى التضامن للقضاء عليها ومواجهتها. من جانبه أعلن الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد- كبير مفتين عضو هيئة كبار العلماء مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشئون الإسلامية بدبى- أن مصر تقفز نحو المستقبل بريادة فى المجالات الفكرية والدينية، وخير دليل على ذلك مؤتمر الافتاء الدولي في مواجهة التطرّف. وأشار الدكتور الحداد إلى أن الإفتاء المصرية حققت مطلب رموز العالم بدعوة القائمين بالإفتاء من علماء وهيئات ولجان إلى أخذ قرارات وتوصيات سعيًا إلى ضبط الفتاوى وتنسيقها وتوحيدها في العالم الإسلامى، والاقتصار فى الإفتاء على المتصفين بالعلم والورع ومراقبة الله عز وجل. بينما أوضح الشيخ عبد اللطيف دريان- مفتى الجمهورية اللبنانية- فى كلمة بعث بها لدار الإفتاء أن مؤتمر دار الإفتاء قاد زمام الأمة الإسلامية فى ظل التحديات التى تواجهها، وأبرزها الاجتراء على الفتوى والافتئات على الشرع، فى محاولة لعزل الشذوذ الذى أصاب كثيرًا من الفتاوى التى تسببت فى واقع متردى تعيشه كثير من بلاد المسلمين سياسيًّا واقتصاديًّا وأمنيًّا وأخلاقيا. من جهته أكد الدكتور على جمعة– مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء- أن مؤتمر الإفتاء كشف ضرورة فتح باب الاجتهاد والتجديد ووضع قواعده وأصوله التي تكشف المنحرفين والمتطرفين، بما يساعد المجتهدين في كل عصر أن ينزلوا النصوص الشرعية على ما يستجد من أحداث في زمنهم ويتغير من أحوال الناس، في ظل التطورات الهائلة في الحياة المعاصرة والتقدم التقني في مجال الاتصالات والمجالات الصناعية والطبية وغيرها. وفى كلمته التى أرسلها الدكتور أسامة الأزهرى- عضو الفريق الاستشارى لرئيس الجمهورية- لمفتى الجمهورية، أكد فيها أن دار الإفتاء المصرية وضعت يدها على موطن الداء بإعلانها استضافة كبار الفقهاء والمتخصصين في الافتاء للاتفاق على كلمة سواء بما يسد منافذ أشباه العلماء ويقطع عليهم طرق الضلال، ويكشف للعالم أجمع سلبيات فتاوى رموز التيارات المتمسحة بالدِّين من المتطرفين والتكفيريين باختلاف مسمياتهم. ومن جانبه قال الدكتور سليم علوان- أمين عام دار الفتوى بأستراليا- إن مؤتمر الإفتاء جاء فى الوقت المناسب، انطلاقا من حرص مصر على استقرار المجتمعات، في ظل وضع مليئ بفوضى الفتاوى، التي يتم توظيفها لتحقيق أغراض سياسية ونفعية لا يقصد بها وجه الله، ولا الصالح العام، ترويجًا لأيديولوجيات سياسية أفسدت على المسلمين دينهم، وقوضت أمن مجتمعهم، وأثارت البلبلة والحيرة بين الشباب وبعض المتعلمين، فضلا عن البسطاء، بما يمثل جرأة على اقتحام حمى الله، وأمان المجتمع، بالغش والخداع، وهو مما يكدر أمن وأمان المجتمع. وأضاف الشيخ علوان: أن مؤتمر الإفتاء سعى لمقاومة تزييف الشريعة، وتشويه الإسلام، والانحراف به عن وسطيته واعتداله واستنارته، إضافة إلى حرص المؤتمر مكافحة مساعي الجماعات الإرهابية لخداع الشباب والتغرير بعقولهم ليصبحوا كالدمى فى يد هؤلاء المفسدين، من خلال الشعارات والمواقف التى أفرزت نمطا جديدًا من الفتاوى الشاذة. واعتبر الشيخ عبدالكريم الخصاونة مفتي عام المملكة الأردنية الهاشمية في برقيته أن مؤتمر الإفتاء المصرية دحض الأفكار المتطرفة والآراء الشاذة التي تعمل على زعزعة أمن واستقرار المجتمعات الإسلامية، وجاءت أفكاره مبتكرة مع تطورات العصر الحاضر بتأكيد المؤتمر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام بأنواعها للوصول إلى أكبر شريحة من الشعوب من أجل ترسيخ مفاهيم سماحة الإسلام ورحمته بالخلق مما يرسخ في الأذهان استقرار المجتمعات الإسلامية والعربية، والتحذير من دعاة السوء وبعض القنوات الفضائية التي تبث آراء ومواقف تدعو من خلالها إلى زعزعة استقرار المجتمعات الإسلامية من خلال الفتاوى وبعض المنتسبين للعلم الشرعى.


 


695

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

تنظيم "داعش" يعلق راياته السوداء فوق أقدم الكنائس العراقية

غارة على القصر الرئاسي في عدن ونقل هادي الى مكان آمن

تناسل الإشاعات عن اختطافات من نسيج الخيال بأكادير

تقريراعلامي صادم وخطير لجماعة اوطابوعبان اقليم تاونات

بالمناسبة .. أين عبد العزيز بوتفليقة؟

من انسان بشوش الى قاتل محترف

فيسبوك تختبر تطبيقاً لكشف هوية المتصلين هاتفيا

مصدر أمني: أسلحة أكبر خلية إرهابية كشفت في المغرب دخلت من مليلية

الغزالي: اتفاق 25 مارس بين الدولة و المعتقلين الإسلاميين اختبار لمصداقية وزير العدل الرميد

عالم مغربي: فتاوى الجهاد “جراثيم فتاكة”

العلم بين العلماء والحاملين

كبار العلماء بالعالم الإسلامى يشيدون بمؤتمر الإفتاء

الأسماء والمسمى





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

القنيطرة.. موظف شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف 6 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تقتر


المجتمع المدني بفاس ينظم وقفة احتجاجية على طريق وسلان يوم الاربعاء

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!


بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

هل لفتيت وأحمد توفيق على علم على الاستلاء على مقبرة باب الحمراء فاس


العثماني: عازمون على تطوير الخدمات لفائدة المواطنين

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL