مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         " فضيحةالرياضي" أمام الإسلاموفوبيا واليسار المغربي             الشقراوات ضحايا مجتمع وحشي :             المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد             مريرت : مقتل شاب بعد إصابته بالضرب على مستوى الرأس             القائد منير مديني الذي أطلق عليه الروخو أسد الزهور             الزهور فاس"الروخو" ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين مؤسسات الدولة ويستحمر المغاربة            تصريح "د.عبدالرحيم الهواري" مندوب وزارة الصحة بالناظور            الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

القائد منير مديني الذي أطلق عليه الروخو أسد الزهور


الزهور فاس"الروخو" ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين مؤسسات الدولة ويستحمر المغاربة


تصريح "د.عبدالرحيم الهواري" مندوب وزارة الصحة بالناظور


الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018


نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا


كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)


كلمة أمين مال الاتحاد الجهوي للنقابات بفاس


افتتاح الجمع العام الخاص لتجديد المكتب المعلي قطاع الداخلية(ا م ش) فاس بايات من القران الكريم


لطيفة جريدي كاتبة إدارية بالنقابة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني


تصريح "امحمد العزاوي " الكاتب الوطني للجامعة الوطنيى لقطاع الداخلية(ا م ش)


تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

في لقاء تكويني لتحدي القراءة بصفرو


سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش

 
رياضة

حركة الطفولة الشعبية بتاونات تنظم الابواب المفتوحة في نسختها الثانية


موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

مندوبية الصحة بالناظور تسدل الستار على برنامج القوافل الطبية لموسم 2018


فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 11 : 21


نهار اليوم، الأربعاء 25 مارس، أصدرت منظمة "مراسلون بلا حدود" بيانا اتهمت فيه السلطات في الجزائر بترهيب الصحافة المستقلة، وبيان كهذا كان من الممكن أن يمرّ بشكل عادي، لأنه لا يُوجد بلد في العالم لم تُسجّل به خروقات بحق الصحافة، لكن الغريب في جماعة "مراسلون بلا حدود"، أنها انتقلت من الدفاع عن حرية الصحافة، إلى "تبنّي" مواقف أحزاب معارضة في الجزائر، أو بالأحرى الدفاع عن المواقف التي أملاها أسياد هذه المنظمة على شخصيات سياسية جزائرية مُعارضة، ليُحققوا اختراقا كبيرا في الجزائر، يُمكّن من إدخالها لدائرة الفوضى الخلاقة.

منظمة "مراسلون بلا حدود"، أوردت في بيانها تنديدا بما أسمته "تضييق السلطة بالجزائر على حرية الصحافة وكتابات الصحفيين"، وقالت "إن السلطة بالجزائر أصبحت ترهب الصحافةواستندت لمضمون رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، التي وجهها للشعب، يوم 19 مارس، الجاري بمناسبة عيد النصر، والتي قال فيها الرئيس: "هناك معارضة سياسية مزعومة، تدعمها صحافة لا علاقة لها بالمهنية والاحترافية هدفها تيئيس الشعب الجزائري وزعزعة ثقته في مستقبله"، وذهبت هذه المنظمة إلى حدّ التأكيد أن "المقطع الخاص بانتقاد السلطة بالجزائر للصحافة المستقلة، لم يرد مباشرة برسالة الرئيس، لكنّ أشخاصا من محيط بوتفليقة هم من أضافوها إلى الخطاب بدليل أن هذا المقطع لم يرد بنسخة الرسالة المكتوبة باللغة العربية، ووردت فقط بالنسخة المكتوبة بالفرنسية". واعتبرت المنظمة أن "هذا دليل على أن من أضاف المقطع، أناس من محيط بوتفليقة"، هذا الكلام المشبوه لمراسلين بلا حدود، يُقزمها برأيي، ويُحوّلها إلى ناطق رسمي باسم "تنسيقية الإنتقال الديموقراطي" في الجزائر، التي سبق لزعمائها أن إجترّوا نفس هذه الإدعاءات، وبنفس الأقاويل والأسلوب، وبما أن "زعماء" هذه التنسيقية لم يتمكّنوا كعادتهم من تهييج الرأي العام الوطني وجرّه إلى تبنّي سفسطاتهم، تدخّل من جديد السادة الحقيقيون ل "زعماء" التنسيقية، وأوعزوا لمنظمة "مراسلين بلا حدود"، للخروج بهذا البيان الذي يعكس كراهية وضغينة جهات في أجهزة الإستخبارات الغربية للجزائر المستقلة، فلا يخفى على أحد أن مراسلون بلا حدود، ظلّت ولعقود من الزمن تبحث عن أية ذريعة لتشويه صورة الجزائر، وشيطنة مؤسسات الدولة الجزائرية وبخاصة منها مؤسسة الجيش والمؤسسات الأمنية التي حمت الجزائر إبان العشرية الحمراء من الإرهاب الأعمى، ولا تزال إلى يومنا هذا تُواصل دورها الوطني بامتياز، فمراسلون بلا حدود من خلال بيانها هذا، قدّمت الدليل المادي، على أن بعض أحزاب المعارضة وبعض وسائل الإعلام في الجزائر، لا تتحرّك إلا ب"الريموت كونترول"، وأنها غارقة حتى العنق في مستنقع خيانة البلاد والعباد، وهي مستعدة للمُتاجرة بدماء وأشلاء الجزائريين،إن كان ذلك يُفرح أسيادها الذين تُقاول لهم في بعض الأحيان حتى بدون مُقابل.

مواقف مراسلون بلا حدود ومواقف بعض "زعماء" المعارضة السياسية والإعلامية في الجزائر، تجعلني أستحضر ما قامت ولا تزال تقوم به بعض قنوات سفك الدم العربي في ليبيا وسوريا والعراق واليمن وتونس... وهي قنوات تكاد تكون هي الناطق الرسمي باسم تنظيم القاعدة أو داعش الإرهابي، فهذه القنوات التي تمجّد الإرهاب وتستبيح قتل المدنيين، وجدت في "مراسلون بلا حدود" خير نصير لها، ومُدافع عن خروقاتها لمبادئ ومواثيق حقوق الإنسان، فمراسلون بلا حدود التي تطاولت على الدولة الجزائرية ببيانها المشبوه، وادعت أن السلطات تضيق على الصحافة، أتحدّاها أن تنقل فقط معاناة بعض الصحفيين والمفكرين في بعض مشيخات الخليج، حتى لا أقول تُندّد بها، والذين عُوقب بعضهم بالسجن ولسنوات طويلة، لمجرّد أنه نشر آراءه على شبكات التواصل الإجتماعي، أو لأن أحدهم نظم قصيدة لم تُعجب أمير المشيخة، أمّا ما اعتبرته ترهيبا للصحافة في الجزائر، فلتعلم هذه المنظمة ومُحرّكيها الحقيقيين، أنّ ما نُشر في بعض العناوين الصحفية وأذيع في القنوات التلفزيونية في الجزائر بشأن رسالة رئيس الجمهورية، كان أقسى وأشدّ من بيان "مراسلون بلا حدود"، ولم يطل مقصّ الرقابة أية وسيلة إعلامية على الإطلاق، برغم أن بعض المنابر الإعلامية عندنا باتت لا تُفرّق بين السبّ والشتم وحرّية التعبير، وهذا ما لا نجد مثيلا له حتى في فرنسا التي أطلّ علينا من عاصمتها بيان "مراسلون بلا حدود"، فرنسا التي تُؤمن بحرية الرأي التي تتطاول على الإسلام والعرب والمسلمين، وتكفر بهذه الحرية عندما يتعلّق الأمر بانتقاد الصهاينة وكشف جرائمهم في حق الفلسطينيين بالأخص.

  

زكرياء حبيبي


909

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر

"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر

الشرطة الإسبانية توقف شخصاً بتهمة تجنيد نساء وإرسالهن لسوريا والعراق

بين التأكيد والتشكيك.. هل حقق المغرب تقدمًا في مجال حقوق الإنسان؟

حين تتبنى مافيا الإعلام قضية مافيا العقار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الشاعرة السورية وفاء دلا في ضيافة مركز اجيال لإحياء أمسية شعرية بالمحمدية


الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

الشقراوات ضحايا مجتمع وحشي :


مريرت : مقتل شاب بعد إصابته بالضرب على مستوى الرأس

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

أمن فاس يضرب بقوة ويحجز 917 قرصا مهلوسا و8 كبسولات من مخدر الكوكايين


عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد


تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

" فضيحةالرياضي" أمام الإسلاموفوبيا واليسار المغربي


في اليوم الخامس من إضرابه عن الطعام بالسجون الإسبانية عائلة الحسكي تحمل إسبانيا و المغرب المسؤولية‎

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL