مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         مشي عيب نذكرو والي جهة فاس مكناس بهاداك الشي اللي فراسو...             إستياء ساكنة مريرت من الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي             مدينة فاس بدون أمن و العصابات تحكم المدينة !؟!؟             صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون             طالب افريقي يحكي كيف تعرض للسرقة صباح يوم17 غشت على الساعة ألرابعة بودادية فريدة الزهور فاس            أعطى عامل اقليم تاونات انطلاق اشغال مشروع الطريق رقم 118 بقرية با محمد            أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لبناء فضاء دار الشباب القرية            أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لدارالصنعة للفخار بدوار كدار جماعة بني سنوس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

طالب افريقي يحكي كيف تعرض للسرقة صباح يوم17 غشت على الساعة ألرابعة بودادية فريدة الزهور فاس


أعطى عامل اقليم تاونات انطلاق اشغال مشروع الطريق رقم 118 بقرية با محمد


أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لبناء فضاء دار الشباب القرية


أشرف عامل إقليم تاونات على وضع حجر الأساس لدارالصنعة للفخار بدوار كدار جماعة بني سنوس


تصريح عبدالرحيم الوالي المسؤول على خلية التواصل بعمالة اقليم تاونات


اضرام النار من مجهول وسط مدينة فاس على مستوى طريق محطة القطار


تصريح مدير شركة أوزون فاس " رشيد العمري" حول الحملة التحسيسية بخصوص نفايات عيد الأضحى


تصريح "حافظ الفيلالي" حول الحملة التحسيسية بخصوص التعامل مع نفايات عيد الأضحى


تدخل الجمعوي "محمد الصنهاجي"خلال لقاء نادي السككيين فاس


تصريح " محمد أعراب" حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح " محمد مبشور" حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح رئيس جمعية مبادرة أهل فاس حول لقاء نادي السككيين بفاس


تصريح التيجاني ادريس حول حضور أبناء منفلوري لتكريم كوسكوس وبنعربية


تصريح "محمد الإدريسي" احد أبناء منفوري الأبرار وصاحب مشروع "نادي الادارسة للفروسية عين الشقف فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

إستياء ساكنة مريرت من الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي


شوراع مدينة مريرت معزولة بسبب الرصيف الأبيض و الأحمر

 
رياضة

منظمة كشاف الأطلس تسدل الستار على المرحلة التخييمية بمخيم فرخانة


أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي

 
جمعيات

مريرت : ما سر عدم إشراك المواطنين في أعمال المركب متعدد الاختصاصات بمريرت


البلاغ الصحفي

 
صحة

وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة


مواطن من قرية با محمد يسير نحو التهلكة بسبب الاهمال الطبي وغياب مستشفى بالمنطقة

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

 
 

"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 11 : 21


نهار اليوم، الأربعاء 25 مارس، أصدرت منظمة "مراسلون بلا حدود" بيانا اتهمت فيه السلطات في الجزائر بترهيب الصحافة المستقلة، وبيان كهذا كان من الممكن أن يمرّ بشكل عادي، لأنه لا يُوجد بلد في العالم لم تُسجّل به خروقات بحق الصحافة، لكن الغريب في جماعة "مراسلون بلا حدود"، أنها انتقلت من الدفاع عن حرية الصحافة، إلى "تبنّي" مواقف أحزاب معارضة في الجزائر، أو بالأحرى الدفاع عن المواقف التي أملاها أسياد هذه المنظمة على شخصيات سياسية جزائرية مُعارضة، ليُحققوا اختراقا كبيرا في الجزائر، يُمكّن من إدخالها لدائرة الفوضى الخلاقة.

منظمة "مراسلون بلا حدود"، أوردت في بيانها تنديدا بما أسمته "تضييق السلطة بالجزائر على حرية الصحافة وكتابات الصحفيين"، وقالت "إن السلطة بالجزائر أصبحت ترهب الصحافةواستندت لمضمون رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، التي وجهها للشعب، يوم 19 مارس، الجاري بمناسبة عيد النصر، والتي قال فيها الرئيس: "هناك معارضة سياسية مزعومة، تدعمها صحافة لا علاقة لها بالمهنية والاحترافية هدفها تيئيس الشعب الجزائري وزعزعة ثقته في مستقبله"، وذهبت هذه المنظمة إلى حدّ التأكيد أن "المقطع الخاص بانتقاد السلطة بالجزائر للصحافة المستقلة، لم يرد مباشرة برسالة الرئيس، لكنّ أشخاصا من محيط بوتفليقة هم من أضافوها إلى الخطاب بدليل أن هذا المقطع لم يرد بنسخة الرسالة المكتوبة باللغة العربية، ووردت فقط بالنسخة المكتوبة بالفرنسية". واعتبرت المنظمة أن "هذا دليل على أن من أضاف المقطع، أناس من محيط بوتفليقة"، هذا الكلام المشبوه لمراسلين بلا حدود، يُقزمها برأيي، ويُحوّلها إلى ناطق رسمي باسم "تنسيقية الإنتقال الديموقراطي" في الجزائر، التي سبق لزعمائها أن إجترّوا نفس هذه الإدعاءات، وبنفس الأقاويل والأسلوب، وبما أن "زعماء" هذه التنسيقية لم يتمكّنوا كعادتهم من تهييج الرأي العام الوطني وجرّه إلى تبنّي سفسطاتهم، تدخّل من جديد السادة الحقيقيون ل "زعماء" التنسيقية، وأوعزوا لمنظمة "مراسلين بلا حدود"، للخروج بهذا البيان الذي يعكس كراهية وضغينة جهات في أجهزة الإستخبارات الغربية للجزائر المستقلة، فلا يخفى على أحد أن مراسلون بلا حدود، ظلّت ولعقود من الزمن تبحث عن أية ذريعة لتشويه صورة الجزائر، وشيطنة مؤسسات الدولة الجزائرية وبخاصة منها مؤسسة الجيش والمؤسسات الأمنية التي حمت الجزائر إبان العشرية الحمراء من الإرهاب الأعمى، ولا تزال إلى يومنا هذا تُواصل دورها الوطني بامتياز، فمراسلون بلا حدود من خلال بيانها هذا، قدّمت الدليل المادي، على أن بعض أحزاب المعارضة وبعض وسائل الإعلام في الجزائر، لا تتحرّك إلا ب"الريموت كونترول"، وأنها غارقة حتى العنق في مستنقع خيانة البلاد والعباد، وهي مستعدة للمُتاجرة بدماء وأشلاء الجزائريين،إن كان ذلك يُفرح أسيادها الذين تُقاول لهم في بعض الأحيان حتى بدون مُقابل.

مواقف مراسلون بلا حدود ومواقف بعض "زعماء" المعارضة السياسية والإعلامية في الجزائر، تجعلني أستحضر ما قامت ولا تزال تقوم به بعض قنوات سفك الدم العربي في ليبيا وسوريا والعراق واليمن وتونس... وهي قنوات تكاد تكون هي الناطق الرسمي باسم تنظيم القاعدة أو داعش الإرهابي، فهذه القنوات التي تمجّد الإرهاب وتستبيح قتل المدنيين، وجدت في "مراسلون بلا حدود" خير نصير لها، ومُدافع عن خروقاتها لمبادئ ومواثيق حقوق الإنسان، فمراسلون بلا حدود التي تطاولت على الدولة الجزائرية ببيانها المشبوه، وادعت أن السلطات تضيق على الصحافة، أتحدّاها أن تنقل فقط معاناة بعض الصحفيين والمفكرين في بعض مشيخات الخليج، حتى لا أقول تُندّد بها، والذين عُوقب بعضهم بالسجن ولسنوات طويلة، لمجرّد أنه نشر آراءه على شبكات التواصل الإجتماعي، أو لأن أحدهم نظم قصيدة لم تُعجب أمير المشيخة، أمّا ما اعتبرته ترهيبا للصحافة في الجزائر، فلتعلم هذه المنظمة ومُحرّكيها الحقيقيين، أنّ ما نُشر في بعض العناوين الصحفية وأذيع في القنوات التلفزيونية في الجزائر بشأن رسالة رئيس الجمهورية، كان أقسى وأشدّ من بيان "مراسلون بلا حدود"، ولم يطل مقصّ الرقابة أية وسيلة إعلامية على الإطلاق، برغم أن بعض المنابر الإعلامية عندنا باتت لا تُفرّق بين السبّ والشتم وحرّية التعبير، وهذا ما لا نجد مثيلا له حتى في فرنسا التي أطلّ علينا من عاصمتها بيان "مراسلون بلا حدود"، فرنسا التي تُؤمن بحرية الرأي التي تتطاول على الإسلام والعرب والمسلمين، وتكفر بهذه الحرية عندما يتعلّق الأمر بانتقاد الصهاينة وكشف جرائمهم في حق الفلسطينيين بالأخص.

  

زكرياء حبيبي


815

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر

"مراسلون بلا حدود" تكشف هوية من خانوا الجزائر

الشرطة الإسبانية توقف شخصاً بتهمة تجنيد نساء وإرسالهن لسوريا والعراق

بين التأكيد والتشكيك.. هل حقق المغرب تقدمًا في مجال حقوق الإنسان؟

حين تتبنى مافيا الإعلام قضية مافيا العقار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

لقاء بين مختلف جمعيات فاس


جمعويون يطالبون الملك بمحاكمة والي جهة فاس مكناس

 
السلطة الرابعة

لنا الشرف أن تطردنا يا عبد الله البقالي ... يا قامع الرأي يا قاطع الألسنة... يا نقيب يا حكيم


بيان للرأي العام

 
فن وثقافة

سامدي سوار ينقذ مرة اخرى مهرجان تيميتار من فضيحة كل سنة


المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلـيه تاونات من 12 إلى 14 يوليوز 2018 بـــــــــــــــــــلاغ

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج بإقليم تاونات


شبكة الخط الساخن الإخبارية تدشن إستطلاع رأى قومى حول شخصية العام عربياً

 
في الواجهة

مشي عيب نذكرو والي جهة فاس مكناس بهاداك الشي اللي فراسو...


مدينة فاس بدون أمن و العصابات تحكم المدينة !؟!؟

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الاستثمار بقرية با محمد بين النصب والعدالة.


المحكمة الدستورية تقرر عزل المستشار محمد عدال من مجلس المستشارين

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL