مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية             والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة             الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 49 : 18


 

إن نجاح أي منظمة نقابية مهما كان حجمها، ومهما كان عدد المنخرطين في صفوفها، والمتعاطفين معها، رهين بمدى قدرة وذكاء المسؤولين عن تدبير شؤونها على العطاء والتفاني في العمل النقابي، ومدى التفاف أعضائها حولها، وإيمانهم بأهميتها، وانضباطهم لمقتضيات قانونها الأساسي، وهذه عوامل لا غنى للمنظمة النقابية عن توافرها فيها، كما أن الاتصالات المتتالية فيما بين أعضاء فروعها تبقى في المرتبة الأولى هي همزة الوصل الرابطة بين الفروع والنقابة، وأي قصور في هذا الباب من شأنه أن يعطل سير العمل داخل الأمانات الجهوية والإقليمية، ويعود بالسلب على تحقيق الأهداف المسطرة، التي يبقى الوصول إليها وكذا إلى النتائج المصاحبة لها، رهين بتوزيع الأدوار على الأعضاء ليقوم كل واحد بمهمته  كما هو مسطر في النظام الداخلي، وليس احتكار المسؤولية كاملة من طرف أي كان، كما أن النجاح المنشود يتحقق بتفاعل أعضاء الفروع، المنضوية تحت لواء النقابة، ومدى انسجامهم وتكاتف جهودهم، ومثابرتهم على الحضور القوي والفعلي في الاجتماعات التي يعمل الفرع على تنظيمها على الأقل مرة واحدة في كل شهر، والتي هي (الاجتماعات) عبارة  عن فرصة لتبادل الأفكار والآراء والمعلومات بينهم، بحيث يعول على مناقشتهم للقضايا المطروحة للخروج بقرارات بمقدورها الرفع من مردودية الفرع، التي يعود نفعها في نفس الوقت على النقابة وعلى كافة المنضوين تحت لوائها، كما تسمح لهم أيضا بإجراء مشاورات واتخاذ قرارات من شأنها المساعدة على تطوير سبل العمل، قصد خلق أنشطة تساهم في تحسين وضعية الفروع، وهذا ما قررته النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، بموجب المادتين 4 و 5 من البابين الثالث والرابع من النظام الداخلي، وفي هذا الباب، فإن المسؤول جهويا أو إقليميا هو المطالب الأول بالحرص على تنظيم الاجتماعات والمكلف رسميا بإخبار أعضاء الفرع بموعد الاجتماع ومكانه، وتحديد جدول الأعمال المزمع عرضه خلاله، وذلك بالاستعانة بالكاتب العام للفرع .. وفي حالة غياب المسؤول المعني، شريطة وجود ما يبرر غيابه، فإن نائبه يتولى النيابة عنه، وهو مطالب بتقديم تقرير شامل عن الاجتماع إلى الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، وفي حال تأخر أمين الفرع عن عقد الاجتماع في وقته المحدد لأمر غير معقول، أو بسبب تهاون في أداء المهمة المنوطة به، من حق ثلثي أعضاء المكتب إشعاره كتابيا، (بالبريد المضمون) وبعد مرور ثمانية أيام يتم عقد اجتماع استثنائي يتخذ فيه المتعين من طرف الأمانة العامة للنقابة، التي يرجع إليها أمر تقدير الاعتبارات ونوع الخطأ واتخاذ اللازم، بناء على تقرير أعضاء الفرع.                                                                                               

  وحتى لا يعتبر هذا في نظر البعض تحكما أو أي شيء من هذا القبيل، يجب أن يعلم الجميع أنه نظام تفرضه القوانين الجاري بها العمل النضالي، وذلك لتفادي الفشل الذي يترتب في غالب الأحيان عن سوء ممارسة التسيير اللاعقلاني من طرف من يتحملون المسؤولية وهم غير قادرين عليها ولا مقدرين حجم ثقلها، إنما فقط يتهافتون عليها لاستغلالها كفرصة من أجل التباهي وعرض العضلات، واستلهام فلسفة حرق المراحل بذريعة الإصلاح والتغيير، وكل ذلك ركوبا على طيبوبة ومرونة أعضاء الأمانة العامة للنقابة، وما يقدمونه من تنازلات من أجل لم شمل حملة الأقلام، هؤلاء الأعضاء الذين بذلوا الجهد منذ فترات زمنية طويلة في النضال المستميت، والذين كلما مرت زوبعة لتعصف بهم زادتهم متانة وتشبثا بحقهم في الوجود، مما مكن لهذا الجهاز أن يصبح قائم الذات، وبمثابة حائط عصي يصعب تجاوزه أو القفز عنه، وهذا لم يقدم لهم في يوم من الأيام كهدية ملفوفة في ورق مزركش، بل أتى ببرامج مكثفة وتاريخ نضالي مستميت، ومعاناة مع رفاق الأمس واليوم وتصرفاتهم الانتهازية والوصولية، لكن أعضاء الأمانة العامة الغيورين على مهنة المتاعب وقناعتهم بحب الوطن والدفاع عن حقوق المهنيين في مجال الصحافة والإعلام جعلهم يخرجون منتصرين انتصار الفاتحين، من كل ما صنع لهم خصيصا للنيل من عزيمتهم.                                                                                              

إذن، هذه هي أقوى الدروس والتجارب المفيدة التي على الوصوليين الذين يقتنصون الفرص لحاجة في نفوسهم، والذين تستهويهم المسؤوليات، أن يستفيدوا منها، حتى لا يندفعوا بغية الاستحواذ على كل شيء منذ اللحظات الأولى، ومن واجبنا كفاعلين في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، وعملا بحديث الرسول الكريم عليه صلوات اللـه وسلامه،"الدين النصيحة" فإننا نتوجه إلى هؤلاء لنقول لهم: لا حاجة لكم بإتباع سياسة حرق المراحل النضالية للوصول إلى المبتغى، لأن كل تجربة نضالية تحتاج إلى ما يقل عن عمر جيل حتى تبدأ في شق طريقها نحو الارتقاء،والفاهمين للأمور يعلمون جيدا ماذا يعني عمر جيل في الحساب، وليعلم هؤلاء أن المشوار الذي قطعته الأمانة العامة بمساعدة أعضائها الشرفاء على رأس النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة طوال الستة عشر عاما الماضية، حيث سجلت حضوراً ملموساً على الصعيد الوطني، وما راكمته من إنجازات، سيما في ميادين تنظيم العاملين في القطاع الصحافي والإعلامي الوطني، وتأطيرهم والدفاع عن حقوقهم ومطالبهم، والذود عن شرف المهنة، وكرامة رجالها إزاء كل من يتطاول عليها، وكذا تنوير الرأي العام الوطني، يؤكد بالملموس صواب التوجه، وهذا بدون شك يبعث على الفخر والاعتزاز بالتجربة، ويحفز على العمل لتحقيق المزيد .. والقادم سيكون لا محالة الأفضل.


602

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

هكذا هي المسؤولية في النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

والي الجماعات المحلية يحل بفاس المدينة


الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني