مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         فاس : ما صحة "اشريت لبلاصة فسوق منفلوري ب10000 درهم" ؟             مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا             تعزية في وفاة أب رئيس الهيئة الحضرية المنطقة ال4 بنسودة"المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني"(فيديو)             السيد والي جهة فاس مكناس... "اللي ما عرفك خسرك"...             Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc            جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"            المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى            حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟


يجب الاقتصاص من قاتل المرحو م محمد خباش ابن دوار الصبطي( يصرح أحد أصدقائه)


الفاعل الجمعوي محمد أعراب : ".... لكن معروف بمدينة فاس، سياسة الإقصاء و سد الأبواب..."


تصريح أحد ضحايا قاتل المرحوم محمد خباش


يوارى جثمان المرحوم"محمد خباش" بمقبرة الصباطي فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

محتجون يطالبون بالتحقيق في "نتائج الانتقاء" لمباراة التعاقد تاونات


شبح الهدر المدرسي يطارد مئات التلاميذ بقرى تاونات.. لهذا السبب

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

أحبك

 
 

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 49 : 09


عبد اللطيف الحافضي :المغربية24

احتضنت  الجماعة الحضرية لمدينة صفرو يومي 20/21 مارس 2015  بقاعة الندوات ببلدية صفرو فعاليات الملتقى الثقافي التي تنظمه كل سنة في إطار انشطتها الثقافية والفكرية، الدورة السادسة والعشرين للملتقى الثقافي لمدينة صفرو في موضوع "استراتيجية تأهيل المدينة المغربية" تحت شعار ترقية إطار الحياة الحضرية وأنسنته.

وعرفت الدورة حضورا وازنا لمجموعة من الباحثين من مختلف المدن المغربية من أجل التباحث في السبل والاستراتيجية  التي من شأنها ترقية الحياة الحضرية وأنسنتها، بهدف الارتقاء بالمدينة المغربية وفق آليات إجرائية عملية بهدف الرقي بالمجالات المرتبطة بالتشخيص الترابي والتنمية المحلية للمدينة المغربية.

وتخللت الجلسة الافتتاحية حضور شخصيات وازنة من مختلف المدن المغربية كحضور الدكتور يحيى الخالقي عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بني ملال، والدكتور ابراهيم اقديم عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الانسانية، سايس فاس، والدكتور حسن بنحليمة، عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الانسانية بأكادير، وتم خلالها الحديث عن الدور الذي أضحت الجماعة والجامعة تلعبه في خلق انفتاح متواصل لخدمة التنمية الترابية في ضوء الخبرات والتجارب المتبادلة، وعلى هامش هذه الجلسة تم تكريم فعاليات ثقافية وإعطاء انطلاقة أشغال الملتقى على إيقاع الجلسات الفكرية على مدى يومين متتابعين .  

وتطرق الباحثون إلى مجموعة من المواضيع تباينت أراءهم ومقارباتهم حول استراتيجية تأهيل المدينة المغربية، عالجوا من خلالها الاشكالات المرتبطة بالتدبير وسبل التأهيل الحضري وتحسين إطار الحيات وتجويده بالمدن الصغرى والمراكز الحضرية المغربية.

وعالج أحمد مالكي الأستاذ الباحث بكلية الحقوق بمراكش إشكالية تدبير المدن المغربية كمدخل أساسي للتأهيل الحضري وتحقيق التنمية المحلية بالمدينة المغربية وفق اهداف وشروط محددة، لأن واقع الحال كما أكد ينم عن محدودية الدور الذي تقوم به الدولة نتيجة الصعوبات التي أفرزها توزيع الاختصاصات وغياب الوسائل الناجعة للتدخل، قس على ذلك عدم فعالية الاجراءات المتخذة نظرا لعدة أسباب منها عدم ملاءمة المقتضيات القانونية المتعلقة بتتبع تنفيد وثائق التعمير المنصوص عليها في المادة التاسعة من القانون 12.90  أو اجراءات التتبع المبنية في المادة الثانية من ظهير 30 شتنبر 1993 المنظم للوكالات الحضرية فيما يتعلق بالمخطط التوجيهي للتهيئة العمرانية .

ومن جهته،  أكد منير البصكري الأستاذ الباحث بكلية المتعددة التخصصات بأسفي على أهمية العنصر البشري في التأهيل الحضري باعتباره رافعة مهمة للتنمية المستدامة وبدونه يصعب ضبط التأهيل الحضري، لذلك فالعنصر البشري هو الثروة الحقيقية لأية أمة .

وأضاف الحسين أفقير الأستاذ الباحث بكلية الآداب بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان  متحدثا عن السبل والمرتكزات لتجاوز العراقيل التي تحول دون تحقيق التأهيل الحضري بضواحي المدن المغربية، والتي تتوقف على تدخل الدولة لإنتاج السياسات التنموية التي يجب أن تنخرط فيها الدولة من أجل البحث عن الحلقات المفقودة في هذه السياسات ومعالجة الاختلالات المجالية من شأنها تحقيق التكامل المنشود في مشروع التنمية المندمجة.

إلى ذلك، أكد محسن إدالي الأستاذ الباحث بجامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال متحدثا عن إشكالية التأهيل المستدام للمجالات الحضرية باعتبارها رهان أساسي لتحقيق دينامية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الثقافية، وأضحى الكل على حد تعبيره واعيا بأهمية واستراتيجية التحكم في الظاهرة الحضارية بكل مكوناتها وضبط نموها وامتدادها السوسيو- مجالي، والثقافي والقيمي.

وفي سياق أخر، تحدث عبد الواحد العمراني أستاذ باحث في الجغرافيا عن المجال الحضري بالمدن الجبلية بين إكراهات التوسع وإشكالية التهيئة المجالية، إذ أن إشكالية توسع المدن  وما تعرفه من إكراهات خاصة على مستوى مدينة تاونات التي تعرف توافد عدد السكان بالمناطق المجاورة نحو المدينة، الشيء الذي أدى الى تزايد الطلب على السكن والسكن في مجالات لا تتوفر على شروط التوسع الحضري في ظل غياب الوعاء العقاري. لذلك أصبحت تفرض ضرورة لبلورة رؤية جديدة للتنمية، وذلك عبر تعبئة مختلف الفاعلين وتحديد الرهانات والاولويات، كما أن هذه العملية على حد تعبيره تفرض ضرورة تجاوز الاطار الضيق للتدخل القطاعي والمرور إلى نهج مقاربة شمولية تشاركية علمية وعملية واضحة، ومن خلال استغلال كل الموارد والطاقات المتوفرة بالشكل الذي يخدم التنمية  الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمدن الجبلية.

وتجدر الاشارة إلى أن الملتقى عرف مشاركة من طرف باحثين من موريتانيا الشقيقة أبرزها مشاركة سليمان ولد حامدون الباحث بسلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر أكادير بمداخلة تحدث فيها عن جوانب من إشكالية التأهيل الحضاري بالمدن  انطلاقا من حالة مدينة روصو الموريتانية، إذ أكد أن هناك العديد من الإكراهات حالت دون تحقيق التنمية الحضرية بالمدن وهي إكراهات بيئية مرتبطة بأخطار الفيضانات والتصحر وزحف الرمال ومشكلات صحية تتمثل في تكثيف الانشطة الهيدرو زراعية التي تساهم في تفشي الطفيليات الضارة بصحة الانسان والحيوان.

هذا، واختتمت فعاليات الملتقى الثقافي لمدينة صفرو بتلاوة التقرير الختامي للتوصيات والاقتراحات التي خلصت اليها أشغال الندوة، كما تم فتح باب النقاش من أجل اقتراح موضوع الدورة السابعة والعشرون للملتقى في السنة المقبلة.

 


1254

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

صفرو:دعوة للمشاركة في مسابقة للقراءة

صفرو... ساكنة حي الرشاد تستغيث والجلس البلد ي خارج التغطية

صفرو: دورة تكوينية لشبيبة العدالة والتنمية

إقليم صفرو: ساكنة "عيشون" أحياء أم ميتون؟!

صفرو: رئيس المجلس البلدي للمنزل يهدد الصحافي محمد الشدادي والنقابة المستقلة تصدر بيانا استنكاريا

إقليم صفرو: ساكنة "عيشون" أحياء أم ميتون؟!

ساكنة حي الرشاد بلوك 10 زنقة هولا ندا تناشد السلطات التي لها صلة بالموضوع لتسوية وضعيتهم مع العمران‎

صفرو: المجزرة بمدينة المنزل، واقع متردٍ لقطاع حيوي مهم!

إقليم صفرو: شلل شبه تام يعرفه قطاع البناء بمدينة المنزل

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

تعزية في وفاة أب رئيس الهيئة الحضرية المنطقة ال4 بنسودة"المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني"(فيديو)


العصابة الإجرامية التي روعت طريق ايموزار قرب مرجان في قبضة أمن فاس

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

فاس : ما صحة "اشريت لبلاصة فسوق منفلوري ب10000 درهم" ؟


السيد والي جهة فاس مكناس... "اللي ما عرفك خسرك"...