مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         " فضيحةالرياضي" أمام الإسلاموفوبيا واليسار المغربي             الشقراوات ضحايا مجتمع وحشي :             المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد             مريرت : مقتل شاب بعد إصابته بالضرب على مستوى الرأس             القائد منير مديني الذي أطلق عليه الروخو أسد الزهور             الزهور فاس"الروخو" ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين مؤسسات الدولة ويستحمر المغاربة            تصريح "د.عبدالرحيم الهواري" مندوب وزارة الصحة بالناظور            الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

القائد منير مديني الذي أطلق عليه الروخو أسد الزهور


الزهور فاس"الروخو" ينتفض ضد المقدسات الملكية ويهين مؤسسات الدولة ويستحمر المغاربة


تصريح "د.عبدالرحيم الهواري" مندوب وزارة الصحة بالناظور


الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018


نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا


كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)


كلمة أمين مال الاتحاد الجهوي للنقابات بفاس


افتتاح الجمع العام الخاص لتجديد المكتب المعلي قطاع الداخلية(ا م ش) فاس بايات من القران الكريم


لطيفة جريدي كاتبة إدارية بالنقابة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني


تصريح "امحمد العزاوي " الكاتب الوطني للجامعة الوطنيى لقطاع الداخلية(ا م ش)


تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

في لقاء تكويني لتحدي القراءة بصفرو


سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش

 
رياضة

حركة الطفولة الشعبية بتاونات تنظم الابواب المفتوحة في نسختها الثانية


موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

مندوبية الصحة بالناظور تسدل الستار على برنامج القوافل الطبية لموسم 2018


فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 49 : 09


عبد اللطيف الحافضي :المغربية24

احتضنت  الجماعة الحضرية لمدينة صفرو يومي 20/21 مارس 2015  بقاعة الندوات ببلدية صفرو فعاليات الملتقى الثقافي التي تنظمه كل سنة في إطار انشطتها الثقافية والفكرية، الدورة السادسة والعشرين للملتقى الثقافي لمدينة صفرو في موضوع "استراتيجية تأهيل المدينة المغربية" تحت شعار ترقية إطار الحياة الحضرية وأنسنته.

وعرفت الدورة حضورا وازنا لمجموعة من الباحثين من مختلف المدن المغربية من أجل التباحث في السبل والاستراتيجية  التي من شأنها ترقية الحياة الحضرية وأنسنتها، بهدف الارتقاء بالمدينة المغربية وفق آليات إجرائية عملية بهدف الرقي بالمجالات المرتبطة بالتشخيص الترابي والتنمية المحلية للمدينة المغربية.

وتخللت الجلسة الافتتاحية حضور شخصيات وازنة من مختلف المدن المغربية كحضور الدكتور يحيى الخالقي عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بني ملال، والدكتور ابراهيم اقديم عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الانسانية، سايس فاس، والدكتور حسن بنحليمة، عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الانسانية بأكادير، وتم خلالها الحديث عن الدور الذي أضحت الجماعة والجامعة تلعبه في خلق انفتاح متواصل لخدمة التنمية الترابية في ضوء الخبرات والتجارب المتبادلة، وعلى هامش هذه الجلسة تم تكريم فعاليات ثقافية وإعطاء انطلاقة أشغال الملتقى على إيقاع الجلسات الفكرية على مدى يومين متتابعين .  

وتطرق الباحثون إلى مجموعة من المواضيع تباينت أراءهم ومقارباتهم حول استراتيجية تأهيل المدينة المغربية، عالجوا من خلالها الاشكالات المرتبطة بالتدبير وسبل التأهيل الحضري وتحسين إطار الحيات وتجويده بالمدن الصغرى والمراكز الحضرية المغربية.

وعالج أحمد مالكي الأستاذ الباحث بكلية الحقوق بمراكش إشكالية تدبير المدن المغربية كمدخل أساسي للتأهيل الحضري وتحقيق التنمية المحلية بالمدينة المغربية وفق اهداف وشروط محددة، لأن واقع الحال كما أكد ينم عن محدودية الدور الذي تقوم به الدولة نتيجة الصعوبات التي أفرزها توزيع الاختصاصات وغياب الوسائل الناجعة للتدخل، قس على ذلك عدم فعالية الاجراءات المتخذة نظرا لعدة أسباب منها عدم ملاءمة المقتضيات القانونية المتعلقة بتتبع تنفيد وثائق التعمير المنصوص عليها في المادة التاسعة من القانون 12.90  أو اجراءات التتبع المبنية في المادة الثانية من ظهير 30 شتنبر 1993 المنظم للوكالات الحضرية فيما يتعلق بالمخطط التوجيهي للتهيئة العمرانية .

ومن جهته،  أكد منير البصكري الأستاذ الباحث بكلية المتعددة التخصصات بأسفي على أهمية العنصر البشري في التأهيل الحضري باعتباره رافعة مهمة للتنمية المستدامة وبدونه يصعب ضبط التأهيل الحضري، لذلك فالعنصر البشري هو الثروة الحقيقية لأية أمة .

وأضاف الحسين أفقير الأستاذ الباحث بكلية الآداب بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان  متحدثا عن السبل والمرتكزات لتجاوز العراقيل التي تحول دون تحقيق التأهيل الحضري بضواحي المدن المغربية، والتي تتوقف على تدخل الدولة لإنتاج السياسات التنموية التي يجب أن تنخرط فيها الدولة من أجل البحث عن الحلقات المفقودة في هذه السياسات ومعالجة الاختلالات المجالية من شأنها تحقيق التكامل المنشود في مشروع التنمية المندمجة.

إلى ذلك، أكد محسن إدالي الأستاذ الباحث بجامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال متحدثا عن إشكالية التأهيل المستدام للمجالات الحضرية باعتبارها رهان أساسي لتحقيق دينامية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الثقافية، وأضحى الكل على حد تعبيره واعيا بأهمية واستراتيجية التحكم في الظاهرة الحضارية بكل مكوناتها وضبط نموها وامتدادها السوسيو- مجالي، والثقافي والقيمي.

وفي سياق أخر، تحدث عبد الواحد العمراني أستاذ باحث في الجغرافيا عن المجال الحضري بالمدن الجبلية بين إكراهات التوسع وإشكالية التهيئة المجالية، إذ أن إشكالية توسع المدن  وما تعرفه من إكراهات خاصة على مستوى مدينة تاونات التي تعرف توافد عدد السكان بالمناطق المجاورة نحو المدينة، الشيء الذي أدى الى تزايد الطلب على السكن والسكن في مجالات لا تتوفر على شروط التوسع الحضري في ظل غياب الوعاء العقاري. لذلك أصبحت تفرض ضرورة لبلورة رؤية جديدة للتنمية، وذلك عبر تعبئة مختلف الفاعلين وتحديد الرهانات والاولويات، كما أن هذه العملية على حد تعبيره تفرض ضرورة تجاوز الاطار الضيق للتدخل القطاعي والمرور إلى نهج مقاربة شمولية تشاركية علمية وعملية واضحة، ومن خلال استغلال كل الموارد والطاقات المتوفرة بالشكل الذي يخدم التنمية  الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمدن الجبلية.

وتجدر الاشارة إلى أن الملتقى عرف مشاركة من طرف باحثين من موريتانيا الشقيقة أبرزها مشاركة سليمان ولد حامدون الباحث بسلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر أكادير بمداخلة تحدث فيها عن جوانب من إشكالية التأهيل الحضاري بالمدن  انطلاقا من حالة مدينة روصو الموريتانية، إذ أكد أن هناك العديد من الإكراهات حالت دون تحقيق التنمية الحضرية بالمدن وهي إكراهات بيئية مرتبطة بأخطار الفيضانات والتصحر وزحف الرمال ومشكلات صحية تتمثل في تكثيف الانشطة الهيدرو زراعية التي تساهم في تفشي الطفيليات الضارة بصحة الانسان والحيوان.

هذا، واختتمت فعاليات الملتقى الثقافي لمدينة صفرو بتلاوة التقرير الختامي للتوصيات والاقتراحات التي خلصت اليها أشغال الندوة، كما تم فتح باب النقاش من أجل اقتراح موضوع الدورة السابعة والعشرون للملتقى في السنة المقبلة.

 


1626

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

صفرو:دعوة للمشاركة في مسابقة للقراءة

صفرو... ساكنة حي الرشاد تستغيث والجلس البلد ي خارج التغطية

صفرو: دورة تكوينية لشبيبة العدالة والتنمية

إقليم صفرو: ساكنة "عيشون" أحياء أم ميتون؟!

صفرو: رئيس المجلس البلدي للمنزل يهدد الصحافي محمد الشدادي والنقابة المستقلة تصدر بيانا استنكاريا

إقليم صفرو: ساكنة "عيشون" أحياء أم ميتون؟!

ساكنة حي الرشاد بلوك 10 زنقة هولا ندا تناشد السلطات التي لها صلة بالموضوع لتسوية وضعيتهم مع العمران‎

صفرو: المجزرة بمدينة المنزل، واقع متردٍ لقطاع حيوي مهم!

إقليم صفرو: شلل شبه تام يعرفه قطاع البناء بمدينة المنزل

صفرو: باحثون مغاربة يتدارسون استراتيجية تأهيل المدينة المغربية

باحثون: دارجة " الكتب" تأسيس للجهل,,,اعتمادها في تعليمنا مهزلة بين الشعوب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الشاعرة السورية وفاء دلا في ضيافة مركز اجيال لإحياء أمسية شعرية بالمحمدية


الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

الشقراوات ضحايا مجتمع وحشي :


مريرت : مقتل شاب بعد إصابته بالضرب على مستوى الرأس

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

أمن فاس يضرب بقوة ويحجز 917 قرصا مهلوسا و8 كبسولات من مخدر الكوكايين


عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

المغرب الكبير بين رهانات السياسة والاقتصاد


تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

" فضيحةالرياضي" أمام الإسلاموفوبيا واليسار المغربي


في اليوم الخامس من إضرابه عن الطعام بالسجون الإسبانية عائلة الحسكي تحمل إسبانيا و المغرب المسؤولية‎

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL