مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...             ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&             افران والزيارة الملكية المفاجئة             الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (             تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...            مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها            ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح رئيسة الهيئة الوطنية للرعاية والدفاع عن حقوق المهاجرين اللاجئين"فاطمة عطاري"...


مدرسة الغازي الحسيني بمنفلوري أصبحت مطرحا للنفايات بعد إغلاقها


ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

بيان مساندة الحركات الإجتماعية التونسية


المرأة و تحديات العصر

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

الكلاب تنبح والقافلة تسير

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

 
 

الإندبندنت: هل تصبح اليمن ساحة لحرب دولية جديدة بالوكالة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2015 الساعة 05 : 08


 

 

 

ركزت الصحف البريطانية الصادرة صباح الخميس في لندن على الملف اليمني والتطورات الاخيرة فيه حيث نشرت الإندبندنت موضوعا تحت عنوان "هل تتحول معركة عدن إلى حرب دولية جديدة بالوكالة؟".

وتقول الجريدة إنه في الوقت الذي سيطر فيه الحوثيون على قاعدة جوية عسكرية قرب مدينة عدن أكبر مدن الجنوب تصاعدت نذر الحرب الاهلية في البلاد واجتذبت اطرافا خارجية إلى ساحتها حيث تتشكل الان التحالفات وخطوط المواجهة وأطراف الصراع وهو الأمر الذي يصبح صعب التصديق.

وتعرف الجريدة القاريء بأطراف الصراع أولا فتوضح أن الحوثيين من المواطنين اليمنيين الشيعة ويتمتعون بالتنظيم ويحصلون على دعم كبير وأسلحة نوعية وقاموا قبل شهر بإجبار الرئيس عبد ربه منصور هادي على الفرار من العاصمة صنعاء.

وتضيف الجريدة إن الحوثيين يتمتعون بتواجد عسكري مكثف في الشمال اليمني بشكل عام لكنهم الان أكثر ضعفا بسبب هذا الانتشار ويواجهون معارضة قوية من جميع القبائل اليمنية السنية.

ثم تعرف الجريدة أيضا بالحكومة اليمنية والرئيس هادي والذي تولى السلطة بعد الاحتجاجات العامة التى شهدتها البلاد عام 2011 وتلقى هادي دعما من دول الجوار التى رعت اتفاقية نقل السلطة ومن الأمم المتحدة كذلك.

وتضيف الجريدة أن دول الخليج اعتبرت اجتياح الحوثيين للعاصمة اليمنية قبل نحو 6 أشهر انقلابا عسكريا.

ثم تعرج الجريدة على تقديم طرف أخر في الصراع وهو تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو الفرع الإقليمي لتنظيم القاعدة الدولي وتعتبره مستقر بشكل كبير في اليمنخاصة في الجنوب وجنوب شرق البلاد ولا ترى الجريدة في دخول التنظيم حلبة الصراع أمرا طائفيا حيث أن التنظيم يعارض كلا من الطرفين الاخرين في الصراع.

وتضيف الجريدة أن الصورة في اليمن تزداد غموضا بظهور فرع إقليمي أخر لتنظيم "الدولة الإسلامية" نهاية العام الماضي والذي تبنى عدة هجمات ضد الحوثيين خلال الأسابيع الماضية وهو أيضا على خلاف كبير مع بقية الأطراف في حلبة الصراع.

ثم تقول الجريدة إن هناك عدة دول خارجية متورطة بالفعل في الساحة اليمنية ومنها إيران التى تدعم الحوثيين بشكل كبير بالإضافة إلى عدة دول خليجية وبالتالي فإن الأمر حسب ما تقول الجريدة يتحول إلى حرب بالوكالة بين الدول الخليجية من ناحية وإيران من ناحية اخرى.

وتؤكد الجريدة أن المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص هي المتضرر الاكبر من وجود دولة شيعية على حدودها الجنوبية وبالتالي فهي أكبر المعارضين لسيطرة الحوثيين.

وتتوقع الجريدة أن سيطرة الحوثيين بشكل كامل على البلاد ستضع دول الخليج أمام خيار صعب حيث سيكون عليها إما القبول بالأمر الواقع أو الدخول في أتون حرب إقليمية غير مضمونة العواقب.

المفاوضات الإيرانية

كيري بحاجة لانجاز ما ليقدمه إلى الكونغرس

الغارديان نشرت موضوعا تحت عنوان "المفاوضات مع إيران ليست قرب النهاية رغم اقتراب الموعد النهائي للاتفاق".

وتنقل الجريدة في بداية الموضوع عن أحد المسؤولين الأوروبيين البارزين قوله إن "الأسبوع الجاري قد يشهد اتفاقا أوليا مع إيران لكن إيى اتفاق نهائي لن يكون ممكنا غعلانة إلا بعد انجاز بعض التفاصيل الفنية بعد 3 أشهر اخرى".

وتوضح الجريدة أن المفاوضات التى انضم إليها وزيرا الخارجية الإيراني والأمريكي في لوزان تسبق الموعد النهائي للمفاوضات حسب الاتفاق الأولى بستة أيام فقط.

وتضيف الجريدة إن المسؤول الاوروبي الذي لم تفصح عن هويته قال إنه الهدف المطلوب خلال الأسبوع الجاري هو الوصول إلى تفاهم على المباديء العامة ثم التفاةوض بعد ذلك على التفاصيل.

وترى الجريدة أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بحاجة إلى إنجاز ما مع غيران ليقوم بتقديمه إلى الكونغرس والذي سيحدد بعد ذلك ما إذا كان أي اتفاق مستقبلي مع إيران ممكن أم لا.

وتشير الجريدة إلى تحذيرات الديبلوماسيين الفرنسيين من تعجل واشنطن في التوصل إلى تفاهم مع غيران قبل نهاية الموعد النهائي الذي يحل بنهاية الشهر الجاري وتوضح أن فرنسا تطالب عدم إهمال بعض الأمور التى تراها هامة في سبيل التوصل إلى اتفاق.

نتنياهو

يرى نشطاء فلسطينيون أن القناع سقط عن وجه نتنياهو

الفاينانشيال تايمز نشرت موضوعا تحت عنوان "الفلسطينيون يرون نتائج الانتخابات الإسرائيلية انقلابا دعائيا".

وتقول الجريدة إن ناشطين فلسطينيين يعتبرون أن نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة والتى فاز بها بنيامين نتنياهو تمثل انقلابا دعائيا في صالح القضية الفلسطينية أمام المجتمع الدولي وذلك بعد استخدام نتنياهو لمصطلحات وأوصاف سلبية ضد العرب وتنكره لمبدأ الدولتين الذي تقوم عليه المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين منذ نحو عقدين.

وتضيف الجريدة إن هؤلاء يرون أن القناع سقط عن وجه نتنياهو بسبب سياسته الدعائية في سبيل الفوز بالانتخابات الماضية وتنقل عن عمر البرغوثي أحد مؤسسي حملة "مقاطعة البضائع الإسرائيلية" إن الجماعة ستقوم بتكثيف نشاطها في الغرب أيضا داخل الجامعات والجماعات الكنسية لتوضيح الظلم الواقع على الفلسطينيين.

وتضيف الجريدة إن الجماعة تعمل أيضا على الاستفادة من تزايد الهوة بين الإدارة الأمريكية ونتنياهو وستعمل على الاستفادة من حملة المقاطعة الاقتصادية التى دشنت في جنوب افريقيا ضد نظام الفصل العنصري خلال حقبة الثمانينات من القرن الماضي.

 


761

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Keep it coming, wrte

Veanna

Keep it coming, wrteris, this is good stuff.

في 21 أكتوبر 2016 الساعة 09 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فاس : شعراء وزجالون مغاربة يستعدون للإحتفاء باليوم العالمي للشعر

وضع المهاجرين واللاجئين بالمغرب يوحد الفعاليات الحقوقية والتربوية بالجديدة

فاس : شعراء وزجالون مغاربة يستعدون للإحتفاء باليوم العالمي للشعر

حصري : عمدة فاس يتابع مهندس بتهم السب والقذف ويطالب باقصى العقوبات

بيان تضامني

المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان فرع تيسة يعلن تضامنه مع مدير موقع تاونات بريس

تنظم الملتقى الدولي الثاني تحت عنوان :"من الد مج المدرسي الى الادماج المهني ".

الإندبندنت: هل تصبح اليمن ساحة لحرب دولية جديدة بالوكالة؟

المال والصحة والدين .. مصادر سعادة المغاربة في العصر الحالي

النقابة المستقلة للصحفيين المغاربة تعفي الامين الجهوي لفاس

الإندبندنت: هل تصبح اليمن ساحة لحرب دولية جديدة بالوكالة؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

أمن فاس : بالصور، إعتقال لص في حالة تلبس و هذا ما قام به...


الدار البيضاء .. اضطرشرطي استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق عرض عناصر الشرطة لاعتداء (

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

ﺗﺎﻭﻧﺎﺕ: ﻣﻮﻇﻒ ﻧﻘ&


افران والزيارة الملكية المفاجئة