مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         هل لفتيت وأحمد توفيق على علم على الاستلاء على مقبرة باب الحمراء فاس             القنيطرة.. موظف شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف 6 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تقتر             العثماني: عازمون على تطوير الخدمات لفائدة المواطنين             من تطوان إلى عَمَّان في المِِحن إخوان             تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....             تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....             خطبة صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس            أجواء صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

تصريح " أحمد زهير"مستشار بمجلس بمقاطعة سايس فاس حول اللقاء التواصلي.....


تصريح " محمد العسري"حول اللقاء التواصلي مع باشا مقاطعة سايس فاس.....


خطبة صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


أجواء صلاة عيد الفطر من ملعب الزهور فاس


توفي أحد ضحايا انفجار قنينة الغاز بظهر الخميس بسبب الاهمال الطبي بالمركب ألاستشفائي بفاس (فيديو)


رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية الفاسية باب الخوخة يطرد عاملا بدون سند قانوني (فيديو)


حارس سوق جمعية الكرامة الزهور فاس فوق القانون


تصريح "فاطمة السكوري"بخصوص المساعدات الانسانية التي تقدمها الجمعيات لنزيلات المؤسسة الخيرية باب الخوخة


عباس بنحربيط :كفانا بلطجية بفاس العتيقة


الكلمة الختامية ل"محمد مفيد" مع أناشيد دينية بباب الخوخة فاس


تغطية خاصة للحفل التكريمي الذي نظمته الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة


الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة تكرم الشخصيات التي تمد يد المساعدة للمركز


الجمعية الخيرية الإسلامية تكرم عمدة فاس ينوب عنه حسن بومشيط


تصريح" السيد مفيد"رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية باب الخوخة فاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

اعتقال مواطن صويري هاجم مفتش وضابطي شرطة ويصيبهم بجروح


تاونات : مبادرة توزيع "مساعدات غذائية" على فئات معوزة بتافرانت

 
رياضة

أسود الأطلس تهزم تشكوسلوفاكيا في آخر ودية قبل العرس العالمي


احسن الفترات التي عاشها المغرب الفاسي منذ تاسيسه

 
جمعيات

مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة ينظم دورة تكويتية لفائدة الجمعيات بصفرو


جمعوي يدشن أولى أنشطته بقرى تاونات.. ويطالب بتفعيل الفصل 33 من الدستور

 
صحة

د.محمد أعريوة وذ.عبداله الشنفوري وجها لوجه(ازمة حوار)


بيان صحفي مباراة ولوج السنة الأولى بكلية الطب و الصيدلة بفاس برسم الموسم الجامعي2018 /2019

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

الكلاب تنبح والقافلة تسير

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

أحبك

 
 

عبادين الحريرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يوليوز 2015 الساعة 18 : 06


 

نورا الفواري..ماروك24.ما


مر شهر الصيام وقيام الليل تعبدا، وعاد المغاربة إلى يومياتهم القديمة وفتحت البارات أبوابها، وخفت حركة “عبادين الحريرة” في مساجد المملكة كما تناقصت أعدادهم كثيرا، مباشرة بعد صلاة العيد.
“سالا رمضان وبدا مرجان”، مثلما يتندر البعض عبر “الواتساب”. وأصبح جل الحديث هذه الأيام يتركز حول تلك الليلة المنتظرة، التي سجلت عودة سكارى المغرب إلى الشرب بعد شهر من “الحرمان”، دون الحديث طبعا عن أصحاب الأربعين يوما الشهيرة. فكاين اللي شداتو الطيارة منذ الجعة الأولى، وانطلق في العربدة على عباد الله في الحانات والكباريهات بعد أن لعبت الخمر لعبتها في رأسه، في حين فضل البعض الآخر جلسة حميمية في البيت، بينه وبين نفسه، أو مع بعض أقرب أصدقائه، تفاديا ل”الشوهة” وكل ما من شأنه…
آخرون… كانو دايرين علاش يرجعو، فتحوا قنيناتهم المخزنة لمثل ذلك اليوم الأغر، معلنين احتفالهم بقدوم العيد، بطريقتهم الخاصة، في حين بلغ العطش بالبعض مبلغا عظيما، فاستقل سيارته وجاب الأحياء والأزقة بحثا عن “كراب” يعتق ليه الروح قبل أن تفتح الخمارات أبوابها رسميا.
الجميع نسي “الصاية” ومثلي فاس وشورت آسفي وفار مسجد الحسن الثاني، ولم يعد أحد يفتي أو ينظر في هذه القضايا التي شغلت المغاربة طيلة رمضان. وكان السؤال الوحيد الذي يطرح نفسه بإلحاح “إيمتى غا يحلو؟”.
بعض من هؤلاء، هم أنفسهم من كانوا سباقين إلى احتلال الصفوف الأمامية في المساجد خلال الشهر الكريم. هم أنفسهم من كانوا يتحدثون بلسان التقوى والورع و”اللهم إن هذا لمنكر”، قبل أن يخلعوا عنهم رداء الفضيلة ويطوونه في خزانات ملابسهم مرفوقا بحبات “الكافور”، ليرتدوا زي الفحشاء والمنكر، في انتظار رمضان جديد.
المغاربة فعلا شعب عبقري. له قدرة عجيبة على التحول وتقمص الأدوار حسب الظرف والسياق. لذلك من الصعب أن يفهم أحد له ساسه من راسه. ثقافة النفاق والسكيزوفرينيا التي تحيط بجميع أشكال حياته هي العملة الرائجة التي يشتري بها راحته ودماغه. فهو وقت الصلاة تجده مع المصلين، ووقت “الطاسة” تجده مع أصحاب الزهو والنشاط، شعاره في الحياة “كل ساعة وساعتها” و”شوية لربي وشوية لعبده”.
أما قمة “الوعورية” المغربية، فتجدها عند أولئك الذين نصبوا أنفسهم مكان الله، تعالى عز وجل عن ذلك، ويدخلون من شاؤوا الجنة ويدخلون من شاؤوا النار. لا يفقهون شيئا لا في دين ولا دنيا، وتجدهم “يخرجون أعينهم في الناس” (الله يخلف على “الخواسر”)، ويملون عليهم ما يجب عليهم فعله وما لا يجب. “الدونتيفريس” حرام في رمضان و”التقطيرة ديال العينين” من مبطلات الصيام، و”الدوا لحمر” تا هوا… ومزيل العرق… وكأن الله لن يقبل من المسلم صيامه إلا إذا كان “فمو خانز” و”صنانو معطعط”… أما إذا اشتموا فيك رائحة عطر خفيف، فينظرون إليك شزرا وهم يحوقلون، وكأنك “غلطتي ليهم فالبخاري”…
هؤلاء أنفسهم، “نيت”، إذا اطلعت على عقولهم ونفوسهم وقلوبهم، تجد جميع أنواع الشرور معششة فيها، وإذا نظرت إلى وجوههم تجد السواد وملامح الحقد طاغية عليها، يصرفون كبتهم وتخلفهم عظات ونصائح، إن لم يكن ضربا وشتما وركلا وحتى قتلا، لكل من يخالفهم. كاين شي داعش كثر من هاكا؟


678

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عمالة اقليم تاونات تساعد المسنين والمحتاجين بالاقليم

"عاصفة الحزم": "تناثر جثث القتلى" في مدينة الحوطة جنوبي اليمن

روسيا والصليب الاحمر يطالبان "بهدنة انسانية" في اليمن

كيراتين طبيعي من الموز وزيت الزيتون لشعر ناعم

بلال لعسل طفل مغربي يتألق في سماء الكرة الهولندية

الاحتفال بليلة القدر وفرحة الصغاروالكبار بهده الليلة المباركة

عبادين الحريرة

صفرو: المجزرة بمدينة المنزل، واقع متردٍ لقطاع حيوي مهم!

توقيف شخص بمراكش يشتبه في توزيع مناشر ينوه بعمليات دعش

سوريا على طاولة السلام في جنيف!

عبادين الحريرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

القنيطرة.. موظف شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف 6 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تقتر


المجتمع المدني بفاس ينظم وقفة احتجاجية على طريق وسلان يوم الاربعاء

 
السلطة الرابعة

مديرية الأمن وحدها لها الحق في مراقبة مردودية موظفيها


"عصابة" الصحافة تجتاح فاس و توقع بالمنتخبين و البرلمانيين لتمويل أنشطة مشبوهة

 
فن وثقافة

13 فنانا تشكيليا في معرض جماعي بملتقى سينما المجتمع ببئر مزوي


لوحات الفنان التشكيلي عبد الله أوشاكور تكريم للمراة والهوية والتراث

 
مال واعمال

عد تحولها إلى صندوق استثماري إفريقي..SNI تغير اسمها إلى “المدى”.


مواطن يتظلم لدى المدير العام للقرض الفلاحي ويتهم المديرة الجهوية للرباط

 
حوادث

حادثة سير بطريق الموت رقم 8 تاونات فاس قرب واد جمعة


تعزية "ماروك24.ما" في وفاة والد محمد الحمري

 
شؤون دولية

صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!


بعد استعانته بالراقصات و المشعوذين السيستاني يتعرض لانتكاسة جديدة

 
تقارير خاصة

بعد الله، الحموشي يراقب الدوائر الأمنية


توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة اجتازوا مباراة مهنية داخلية

 
في الواجهة

حملات تمشيطية بتراب سايس(الدائرة الأمنية 19 ورئيس الملحقة الادارية الزهور)


قرصنة حساب فليسبوك بدر الطاهري

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

هل لفتيت وأحمد توفيق على علم على الاستلاء على مقبرة باب الحمراء فاس


العثماني: عازمون على تطوير الخدمات لفائدة المواطنين

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL