مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         هل سيفتح سيدي صالح داحا عامل اقليم تاونات في ملف مافيا العقار الذي أقبر بقرية بامحمد             أكادير مؤشرالسرقات الليلية في تصاعد،فأين دوريات الشرطة؟ومن يراقب عملها؟             المتجردون من الآدمية             مدير الميزانية و التجهيز و مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة بوزارة الشباب و الرياضة يناور للإستيلاء             كلمة "عبداللطيف خلاد" الملقب بعمي بسيسو حول المهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس            كلمة رئيس مقاطعة فاس المدينة حول المهرجان الاول لمسرح العرائس             كلمة الافتتاح للمهرجان الاول لمسرح العرائس الذي القاها مدير المهرجان"بونعناعة"            تصريح الحكواتي الفنانة الوجدية"نوال الحاج"المشاركة في مهرجان مسرح العرائس بفاس د الاولى             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

كلمة "عبداللطيف خلاد" الملقب بعمي بسيسو حول المهرجان 1 لمسرح الطفل بفاس


كلمة رئيس مقاطعة فاس المدينة حول المهرجان الاول لمسرح العرائس


كلمة الافتتاح للمهرجان الاول لمسرح العرائس الذي القاها مدير المهرجان"بونعناعة"


تصريح الحكواتي الفنانة الوجدية"نوال الحاج"المشاركة في مهرجان مسرح العرائس بفاس د الاولى


افتتاح المهرجان الاول لمسرح العرائس بالنشيد الوطني


تصريح "لطفي ادريس " عن جمعيات أمهات وأباء التلاميذ.." : نطالب بتسريع بناء الأقسام المبرمجة..


تصريح "سعبد منتصر"الجامعة الحرة للتعليم حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح "عبد الحميد الملقي"ذ. الرياضيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء على المؤسسة التربوية


تصريح" مصطفى العيدوني"ذ.الاجتماعيات بالثانوية بلعربي حول الاعتداء الذي تعرض له مدير المؤسسة


قتلى و عشرات الجرحى في حادث انقلاب قطار ببوقنادل


جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو تعيش تحت وطأة التهميش والاقصاء


جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو تحت المجهر


تعسف قائد جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو يخرج الساكنة للاحتجاج


معانات ساكنة جماعة سيدي لحسن اقليم صفرو

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

جريمة " إرهابية " ضد مهاجر مستثمر سوري بآوطاط الحاج بإقليم بولمان


العنوصر على صفيح ساخن واستنفار شديد من الساكنة

 
رياضة

مدير الميزانية و التجهيز و مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة بوزارة الشباب و الرياضة يناور للإستيلاء


سلام عليكم أرواح فاجعة و محرقة طانطان .

 
جمعيات

بحضور نادي lions Fes تم فتح أقسام التعليم الأولي، وانطلاق برنامج الفرصة الثانية ـ الجيل الجديد ـ لمو


خنيفرة : إنتكاسة وشلل بمدينتي مريرت و القباب بسبب السياسات و التسيير الفاشل لمسؤولي المجالس البلدي

 
صحة

عاجل. في هذه الأثناء عدة إصابات بحالة تسمم بالحي الجامعي بفاس سايس إناث


دار الولادة بتازوطة.. «أطلال» فااارغة وأبوابها مغلوووقة لا تقدم الخدمات الطبية الضرورية للحوامل اللو

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

حول قانون مكافحة الكراهية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يوليوز 2015 الساعة 35 : 18



عائشة سلطان


الاسلام مبتلى اليوم بجماعات تتسلق نصوصه وتختطف سماحته وعظمته ، جماعات جعلت كراهية الاخر المختلف ومحاربته وقتله قاعدة واصلا من أصول الدين ، وصارت من خلال هذه القاعدة تشعل الحروب وتستعدي الناس ضد بعضها وتفجر المساجد لان من يصلي فيها مسلمون مختلفون مذهبيا !

في الايام الماضية اصدرت الامارات واحدا من اكثر القوانين اهمية فيما يتعلق بتحديد العلاقات وضبطها بين مختلف اطياف المجتمع من مواطني الدولة وساكنيها ، اثر موجات النبذ الطائفي والتصنيف المذهبي التي تجتاح المنطقة العربية واقليم الشرق الاوسط وربما العالم بأسرة ، والذي افرز عددا متناميا من جرائم القتل المروعة اثر تفجيرات لأسواق واحياء وأضرحة ومزارات ومساجد وكنائس وغيرها في العراق والبحرين والسعودية والكويت وباكستان ولبنان ومصر وتونس و… هناك ذهنية نبذ وعنصرية وكراهية للاخر تجتاح المنطقة متخذة من الاختلاف في الاديان والمذاهب ذريعة لقتل الآخر واشاعة الفوضى وخلخلة الأمن والاستقرار !

في التأصيل هناك تحديد واضح لما يعنيه التمييز والكراهية والعنف لفظيا وجسديا ، كما ان هناك تحديدا دقيقا واشارات لا تحتمل للبس للحالات وللعقوبات التي تقع على اي فرد في المجتمع يقوم بازدراء الاخرين وتحقير ديانتهم او مذهبهم أو طائفتهم او رموزهم الدينية و… الخ ،وقد تصل هذه العقوبات كما جاء في نصوص القانون حد الاعدام والسجن لما يزيد عن عشرة اعوام اضافة لغرامات مالية تصل الى مليون درهم ، وهنا لابد من التأكيد على انه لا مبالغة في العقوبات ابدا ، حيث ان المحرض على القتل يعتبر قاتلا والمثير للفوضى والكراهية في المجتمع شخص جنايته ليست بسيطة او ذات تأثير محدود ، اننا نسمع ونرى يوميا الى ان اخذ خطاب الكراهية الناس في المجتمعات المحيطة بنا ، لقط اصبح القتل عبادة من وجهة نظرهم واجتهاداتهم المنحرفة توصل صاحبها للجنة والتمتع بالحور العين !

خطاب الكراهية ونبذ الاخر واقصائه والمطالبة بالتخلص منه قتلا وحرقا و… الخ ليس جديدا في التاريخ الانساني ، لكنه دائما ما ارتبط بحالة الاضمحلال والتخلف ، فحين يصل المجتمع الى قاعه الحضاري ولا يعود رصيده من التحضر كافيا ليتجاوز خلافاته الاثنية والعقائدية فان افراده لا يجدون طريقة للتعبير عن كراهيتهم لبعضهم البعض سوى بالقتل والسحل والحرق ، كان ذلك ايام الرومان وممارسات المستكشفين الاوائل والهجرات الاوروبية للبلاد الجديدة وكان ذلك ايام محاكم التفتيش ضد مسلمي الاندلس كما كان ذلك اكبر سقطات هتلر الذي صنف البشرية عرقيا وانطلق في مشروعه العنصري ، فماذا كانت النتيجة ؟ حربا عالمية طحنت منجزات قرون من البناء والحضارة وملايين القتلى والدمار وتقييد لالمانيا تدفع ضريبته حتى يومنا هذا !

الاسلام مبتلى اليوم بجماعات تتسلق نصوصه وتختطف سماحته وعظمته ، جماعات جعلت كراهية الاخر المختلف ومحاربته وقتله قاعدة واصلا من أصول الدين ، وصارت من خلال هذه القاعدة تشعل الحروب وتستعدي الناس ضد بعضها وتفجر المساجد لان من يصلي فيها مسلمون مختلفون مذهبيا ! وتحت راية الكراهية يتم الاعتداء على البعض فتسبي النساء وتباع في اسواق النخاسة ويقتل الرجال لانهم ينتمون لملل اخرى .

ان هذا السعار الطافح بالكراهية والتحريض مرده الى نظرية مركزية في اذهان الكثيرين. خلاصتها انهم المؤمنون وسواهم كفار ، وانهم الناجون وغيرهم في النار وانهم ملاك الحقيقة وحماة الدين وغيرهم جهلة وفاسقون يجب الخلاص منهم، انها نظرية الفرقة الناجية وابلسة الاخر !!

لهذا كله فإن قانون مكافحة ونبذ الكراهية وتغليظ العقوبات الواردة فيه يُعد قانونا مهما وحضاريا يحفظ الوطن والانسان كي لا ننزلق كما انزلق غيرنا !


798

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حصري : عمدة فاس يتابع مهندس بتهم السب والقذف ويطالب باقصى العقوبات

من غرائب الزمان...بلد النفط والغاز يستورد الوقود تماشيا ومقولة "جزار ويتعشى باللفت"

الاوقات التي تكره فيها الصلاة

عراك بالأيدي بين الحرس الرئاسي السنغالي و الحرس الملكي (صور)

رشاوى نتنياهو الانتخابية تلقي بظلالها على ميزانية الجيش

ما حجم أرصدة إيران المجمدة وكم سيُستعاد منها بعد اتفاق النووي؟

حول قانون مكافحة الكراهية

الاسلاموفوبيا في بلجيكا: وهم بأسباب واقعية

فاس و التغيير ... الحلم المعلق‎

إنجاز هام! بداية نهاية حقبة الوقود الأحفوري

الغزالي: اتفاق 25 مارس بين الدولة و المعتقلين الإسلاميين اختبار لمصداقية وزير العدل الرميد

الإتحاد الأوروبي يدعو المغرب إلى آحترام تكوين الجمعيات و الصحافة

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

حول قانون مكافحة الكراهية

توقيف 14 شخصا في عملية أمنية إسبانية مغربية

توقيف 14 شخصا في عملية أمنية إسبانية مغربية

المغرب.. إستراتيجية مكافحة الإرهاب تحقق نتائج مهمة

احترام الحقوق أثناء مكافحة الإرهاب على تونس 46 منظمة ومشاهير ورسامو كاريكاتور يضغطون من أجل مقاربة

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان حاصلة على الصفة الإستشارية لدى الأمم المتحدة (ECOSSOC)

اللجنة المشتركة تحتج أمام مقر البرلمان المغربي بالتوازي مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان تحت شعار : لا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

قصة رجوع محمد ميمد دو 10 سنوات الذي حاول الهجرة الى اسبانيا


اختفاء طفل عمره عشر سنوات منذ أربعة أيام بفاس في ظروف غامضة

 
السلطة الرابعة

النقابة المغربية للصحافة والإعلام تحتج.. كرامة الصحفي خط أحمر


فاس تفقذ الثقة في المسؤولين، و تشهر "القميص الأصفر"...

 
فن وثقافة

''جرعة جرأة " للمطرب اللبناني ‘’محمد شاكر’’ تحقق نسب مشاهدة عالية


المديرية الإقليمية للتعليم بفاس والمعهد الثقافي الفرنسي يفتتحان موسم التكوين لفائدة الأساتذة في الم

 
مال واعمال

صاحب مطعم قصر الدجاج بمسجد سعد بن ابي وقاص فوق القانون


أٍرباب المخابز و الحلويات بمريرت يشتكون

 
حوادث

المكتب الوطني للسكك الحديدية وضحايا الحادثة الأليمة


حي اكريو بزواغة بفاس يهتز على دوي انفجار قوي

 
شؤون دولية

تصوير مسلسل حول جاسوس إسرائيلي على أراضي المغرب يثير غضبًا عارمًا


صراع التنين..أقنعة جديدة لوجوه قديمة!

 
تقارير خاصة

هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...


السيد مدير الأكاديمية يترأس لقاء جهويا حول تحليل نتائج آخر السنة المستخرجة من منظومة "مسار"

 
في الواجهة

أكادير مؤشرالسرقات الليلية في تصاعد،فأين دوريات الشرطة؟ومن يراقب عملها؟


المتجردون من الآدمية

 
كتاب الرأي

بلاغ صحفي حفل إمضاء كتاب»جامعة القرويين تمنح أول إجازة في الطب «


جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

هل سيفتح سيدي صالح داحا عامل اقليم تاونات في ملف مافيا العقار الذي أقبر بقرية بامحمد


تأسيس جمعية رابطة المبدعين العرب فرع صفرو:

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL