مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش             تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات             الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته             فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية             الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018             نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا            كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)            كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس             الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

الغاضبون من الحصيلة التي قدمها عمدة فاس بدار الشباب الزهور يوم الخميس 13 دجنبر 2018


نداء المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي من قلب سجن أليكانطي بإسبانيا


كلمة "امحمد العزاوي" الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية(ا م ش)


كلمة الكاتب العام الجهوي للاتحاد النقابا الجهوية بفاس


افتتاح الجمع العام الخاص لتجديد المكتب المعلي قطاع الداخلية(ا م ش) فاس بايات من القران الكريم


لطيفة جريدي كاتبة إدارية بالنقابة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني


تصريح "امحمد العزاوي " الكاتب الوطني للجامعة الوطنيى لقطاع الداخلية(ا م ش)


تصريح " أنس لحلو"الكاتب المحلي لفرع فاس لقطاع الداخلية (ا م ش)


الازمي عمدة فاس يقدم حصيلة 3 سنوات بدار الشباب الزهور فاس


"سعيد بنحميدة" رئيس مجلس مقاطعة سايس يقدم نصف ولايته بدار الشباب الزهور فاس


نظم مجلس مقاطعة سايس حصيلة نصف الولاية بدار الشباب الزهور فاس قدم الحصيلة عمدة فاس


وقفة إجلال وتقدير للنشيد الوطني


افتتاح اللقاء التواصلي يدار الشباب الزهور فاس بايات من الذكر الحكيم


مداخلة بعض الحاضرين باللقاء التواصلي الذي نظم المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

سكان القبائل المتاخمة لأم الربيع تطالب بإصلاح الطرق ويطالبون بفك الحصار وكسر التهميش


تنظيم لقاء تواصلي موضوعاتي جهوي حول التعليم الأولي بمقر عمالة إقليم تاونات

 
رياضة

موعد مباراة بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم في نهائي كأس ليبرتادوريس


المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بفاس مكناس في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص

 
جمعيات

اعلان


جمعية أنا وكافل اليتيم بفاس

 
صحة

فاس: تسمم جماعي لرؤساء مصالح كتابة الضبط


من المسؤول: مركز تصفية الدم بالمستشفى الجهوي بأكادير بدون طبيب‎

 
المرآة والمجتمع

المتحف الأمريكي يختار سفيرة الحرف العربي سعيدة الكيال لكتابه "خمسون فنانة عالمية معاصرة"


الكواليس بتيط مليل في جولة بتونس لمسرحيتها"ميزاجور"

 
دين ودنيا

ولاية جهة فاس مكناس و أمن فاس يحييان ليلة القدر بمسجد القرويين.


خديجة المضحية زوج الرسول وأم المؤمنين

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الكلاب تنبح والقافلة تسير

كلمة الباحث لتقديم موضوع الرسالة أثناء مناقشة رسالة التخرج لنيل شهادة الماستر

‎ المملكة المغربية : رسالة مفتوحة من مواقع المملكة إلى الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

أحبك

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

 
 

عندما مات جلالة الملك الحسن الثاني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2015 الساعة 17 : 12



ابراهيم بودين


في مثل هذا اليوم 23 يوليوز من سنة 1999 , مازلت أذكر أنه كــان يوم الجمعــة , صحيح أنني لم ابلغ من العمر حينذاك سوى 6 سنوات و نصف و لكن ذاك اليوم سيبقي راسخــا في ذهني مادمت حيــا !

كنت عند عمــاتي في حي للا سكينة ,و بدايــة اليوم كـــانت عــادية جدا و لا تشير إلى أي شيء مميز , و عند الساعة الرابعة زوالا كنــا ننتظر بداية المسلسل المكسيكي "غوادالوبي" على قناة مغربية (لا أذكر ان كانت الاولى أم الثانية ) .... بدأ المسلسل و كل شيء تمــام و فجأة ... تقريــبا على الساعة الخامسة انقطع البث من كل القنوات المغربية - لم نكن نلتقط حينذاك سوى البث الأرضي و أذكر أن قناة MBC كــانت تلتقط أرضيــا - انتظرنــا لعله يعود البث و نكمل حكاية "غوادالوبي" و لكن بدون جدوى !

ســاورنــا الشك و بدأت سيناريوهات تخاط في اذهــاننا -أو بالاحرى أذهــان عمــاتي- فانقطاع بث كل القنوات المغربية في نفس الوقت و MBC مازالت تبث لابد أنه حدث عظيم حصل في بلادنا !! حيكت سيناريوهات عديدة لكن لا شيء منهم مثل الواقع ...

التجأت عمتي لطــيفة إلى المذيــاع لعلها تلتقط منه بعض الاخبار لقطع الشك باليقين , و لكن كل الاذاعات اشتركت في شيء واحد هو القرآن الكريــم (هذا إذا لم تكن منقطعة) , الحق يقـال لقد تسرب إلي الذعر في تلك اللحظـات , قبل أن تعرض علي عمتي خديجة مرافقتها عند "لحبيب" (مول الحانوت ديال الحي) ...

سألنا لحبيب إن كــان يعرف شيئا عما يحدث , فصدمنــا بسيناريو لا أحد منــا فكر فيه , عندما قال لنا أن أحد زبائنه أخبره أن الأمر يتعلق بوفـــاة جلالة الملك الحسن الثاني !! و لكن كان باديا على وجهه وقع الدهشة و عدم اليقين , و لكن لا أنــا و لا عمتي تقبل هذا السيناريو , فموت الملك ماكان ليتقبل بسهولة خاصة بهذه الطريقة المفاجئة , فلم تصلنا أي اخبار أنه مريض أو أي شيء قد يجعلنــا نفكر في وفاة جلالته !!

اتجهنــا بعد لحبيب إلى "كريو" (منطقة في أعمــاق زواغة) و هنــاك شــاهدت منظرا لن أنســاه , رأيت ذاك الشغف الذي يربط الملك و الشعب , آية في الولاء , اللقطة التي جعلتني وفيــا لعرش العلويين و عــاشقا لملــوك المغرب , كــان شيخا مسنــا يمشي على عكازه , يمسك عكازه بيمينه و يحمل صورة جلالة الملك الحسن الثاني بشماله و يصرخ بأعاالي صوته الشــاحب "عـــــاش الملـــك" و شــابــان لا أدري إن كانا ابناه أم لا يحاصرانه من ذات اليمين و الشمال و كأنهما يرغبان في ضمه إليهما في صورة عــاطفية قحة

سينـــاريــو موت الملك أصبح أكثر وضــوحــا .. فعدنــا إلى المنزل لنوصل ما وردتنــا من أخبــار إلى أهل البيت و لا أحد منــا قبل أن يصنف الخبر إلى يقين .

كــانت تشير الساعة إلى الثــامنة مساءا , عندمــا فتحنــا شاشة التلفاز وجدنــا أن البث قد عــاد إلى القنوات المغربية و لكن كل ما يوجد هو تلاوة القرآن الكريم , -رغم أن هذا الأمر يعزز فكرة موت الملك إلا أننــا كنــا نقول أنهم يبثون القرآن لأن اليوم هو يوم الجمعة رافضين إلى تلك اللحظات التسليم بالواقعة- و كان يمر أسفل الشاشة شريط يكتب فيه "انتظروا نشرة الاخبار على الساعة التاسعة إلا ربع" فانتظرنــاها...

أول ما بدأت به النشرة هي تلك اللقطة التــاريخية لمقدم الاخبار حينذاك "مصطفى العلوي" حين حاول أن يكون أول من يعلن رسميا خبر وفاة الحسن الثاني أمــام كل المغاربة و لم يستطع لذلك صبرا فاجهش بالبكــاء أمام الشاشة , تلك اللقطة أفــاضت الدموع في أعالي جفوني , خلقت جوا من صدمة صمــاء , لم أنتبه لما يحدث حولي حتى رأيت الجميع يلتف حول جدتي في ركن الغرفة و من الكلمــات التي التقطتها منها في تلك اللحظة و هي تبكي "مـــازال صغيــر مسكـــين" ... سبعون سنة من عمر الحسن الثاني لم تكن كــافية لتطعيم كل هذا الحب الذي يكنه له شعبه ... رحــم الله الحســن الثــاني

صعدت بعد مدة إلى سطح المنزل رفقة عمتي أمينة لغسل بعض الملابس -فقد كانت عادتها في الصيف أن تغسل الملابس ليلا- لتمر بعد لحظــات جنــازة رمزية لجلالة الملك سمعنــا دويها عن بعد و لم نستطع رؤيتها بحكم أن المنزل المقابل كان يحجب عنا الرؤية و كــان رجــال كل رجال الحي يحاولون الالتحاق بالركب ... كــان ذاك هو الوداع الرمزي لملك عشقه شعبه أكثر من 30 سنة !!

بينمـــا الوداع الرسمي كان غداة ذاك اليوم , حيث فتحت شاشة التلفاز صباحا لمشاهدة الرسوم المتحركة المعتادة كل يوم سبت و أحد , فوجدت جنــازة الحسن الثاني التي شاهدتها مباشرة على قنــاة الاولى حين كان ولي العهد سيدي محمد و الأمير مولاي رشيد ممن يحملون نعش والدهم , و كـان يلتحق بها كبــار الشخصيـــات من كــل فج عميــق , لعل الوحيد الذي عرفته ذاك الوقت يــاسر عرفــات

و عندما ظهر سيدي محمد في الصورة أذكر أن جدتي قــالت لي "ملكنــا الله يرحمو مــات دابــا هذا الملك ديالكم" لم أكن معتادا أن أسمع كلمة ملك على انسان آخر غير الحسن الثــاني , بدا الأمر غريبا في بادئ الأمر , لكــن هذه الكلمة أسست لأول سطر من حكايتي مع محمد الســــادس !!


873

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

سقوط ورقة التوت عن عورة الهلافيت

صوتت الجمعية الوطنية الفرنسية، الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قانون حق الموت الذي حظي بتأييد 436

جزائر بوتفليقة لن تنزلق إلى فوضى الربيع العربي

الحياة دموع والدنيا مشروع والموت اخر موضوع

لنعمل من أجل مستقبل ” إسرائيل

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

من انسان بشوش الى قاتل محترف

بن فليس من "الربيع الأسود" إلى "الربيع العربي"

اليمن يطالب مجلس الأمن بدعم عمل عسكري للتصدي للحوثيين

عندما مات جلالة الملك الحسن الثاني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

عمليات أمنية متفرقة بفاس تطيح بمجموعة من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية


"السيمو" يشتكي للحموشي، و باب الوالي السعيد مفتوح... ؟!؟!

 
السلطة الرابعة

مجهولون يستغلون منبرا إعلاميا مبتدءا لتصفية حساباتهم مع السلطات المحلية والأمنية بمونفلوري بفاس ساي


توفيق بوعشرين: السجن النافذ 12 عشر سنة وغرامة ثقيلة لفائدة الضحايا

 
فن وثقافة

الفنانة المغربية''غيثة الحمامصي'' ترتدي فستانا مرصعا بالذهب والأحجار الكريمة


مهرجان دار الفن الدولي يكرم رائد المسرح الاحتفالي بالمغرب: عبد الكريم برشيد

 
مال واعمال

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو”

 
حوادث

فاس : "الراوي" في قبضة الفرقة السياحية


تعزية في وفاة والد"أمحمد الحيمر " عون سلطة بالزهور

 
شؤون دولية

الحكومة الفرنسية تعلق الضرائب الجديدة على المحروقات لـ6 أشهر


مصر.. مقرئ شهير تعرض لتضييقات يتبرع لصندوق حكومي

 
تقارير خاصة

فاس السبيطريين... حضور والي الجهة و غياب الأزمي...


هادي رسالة من صحفية سورية تعيش في بريطانيا رسالة خاصة للشعب المغربي ...

 
في الواجهة

عاجل: إضراب يزلزل مؤسسة kelvin high school بفاس ويشلها ليوم كامل


إدريس أبلهاض يبعث الروح في الإتحاد العام للشغالين بفاس ويوجه رسائل قوية للخصوم

 
كتاب الرأي

مجموعة من ساكنة تجزئة النور بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء تنتفض ضد الكريساج وضد التسيب الأمني


التنمية الإقتصادية وسبل إدماج الشباب: جمعية ملتقى الشباب للتنمية نموذجا

 
مغاربة العالم

ماستر الدين والسياسة والمواطنة في جامعة بادوفا الإيطالية يكرم طلبته المتميزين، ومغاربة من ضمن الخريج


المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي

 
اقتصاد

تبييض مليار و300 مليون يطيح بمدير وكالة بنكية وقابض بطنجة


أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

المجتمع المدني يناقش التنمية المحلية بالمنزل

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

جهود شركة OZONE""للتغلب على جمع نفايات عيد الاضحى

فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

 
أخبار دولية

أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام


العدالة عند أئمة الدواعش تعني الغدر و التصفية و الدمار و الخراب العدل أساس التقوى ، الع

 
تمازيغت

هجرة المسلمين والتحاقهم بغير ديانات بسبب الدواعش وأئمتهم التكفريين الطغاة !!


يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟

 
شؤون سياسية ونقابية

الموظف الترابي بين مطرقة جسامة أدواره وسندان تبخيس حقوقه وسلبه مكتسباته


المغرب الإفريقي: الذكاء الديبلوماسي في خدمة الاقلاع الاقتصادي...

 
جريدة ماروك24.ما تصدر عن شركة LIBERTE MEDIACORP MAROC SARL