مدير جريدة ماروك 24 يبحث عن مراسلين ومراسلات في كل المدن المغربية راسلونا على البريد الالكتروني maroc24press.ma@gmail.com         الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني             بعد تربص للمنزل لازيد من شهر             مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار             بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....             ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟             بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة            ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد            سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس            الفتنة في الحسيمة             انفجارات باريس            russie et usa            العنوسة            هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?           
صوت وصورة

ما ذا يقع بحي منفلوري "سوء التسيير " وهل المسؤول على مدينة فاس على علم بما يقع في الزهور؟


بغداد أهواري مدير المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة..تغطية خاصة


ذ.بوشيخي المدرب الدولي والمستشار التربوي والمتخصص في التوحد


سجين يحكي كيف كان يقضي يومه بسجن بوركايز فاس


Association Maroc Soleil Eau Vent Maroc


جنازة المرحوم التهامي الشاهدي الوزاني بمقبرة وسلان فاس"


المالحي راه الاجتماع اللي درتيو السيد الوزير ماشي فالمستوى


حسن العلمي علاش تم اقصاؤنا من لقاء رئيس الحكومة


تصريح عبدالاله السلاسي واش هاذ الاقصاء كان متعمد ولا خايفين من شي حاجة


الجيلالي نقاز السلطات المحلية مسؤولة على اقصاء الجمعيات


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"اللهم ارحمه كانت له أخلاق حميدة...


دوار الصبطي..شهادة جارة المرحوم "محمد خباش"


دوار الصبطي..أم المرحوم "محمد خباش" تحكي كيف استقبل مقتل ابنها


دوار الصبطي .عمة المرحوم"محمد خباش" تحكي كيف قتل ابن أخي؟

 
كاريكاتير و صورة

الفتنة في الحسيمة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أصداء الجهات

بعد تربص للمنزل لازيد من شهر


مائدة مستديرة حول موضوع صحة الطفل بين الأسرة والمدرسة بالمركز الاجتماعي زروالة جماعة بني أنصار

 
رياضة

لما تحضر الروح الوطنية تكون النتائج الايجابية‎


تجديد المكتب المسير لجمعية النجاح لألعاب القوى بقرية با محمد

 
جمعيات

العنف بالوسط المدرسي موضوع ندوة وطنية بالثانوية الإعدادية بجماعة بوعادل تاونات


مركز سايس لحماية الأسرة والطفولة بفاس يجدد مكتبه المسير

 
صحة

مشروع إصلاح وترميم المركز الصحي بني أنصار يجمع المجتمع المدني والجماعة ومندوبية وزارة الصحة بإقليم ا


شجاعة ممرضة أنقذت امرأة ورضيعا داخل القطار على مستوى واد أمليل

 
المرآة والمجتمع

المرأة و تحديات العصر


التعريف بمؤهلات مدينة آسفي و جهة الداخلة/وادي الذهب بمؤتمر التعاون التركي-الأفريقي بأنقرة

 
دين ودنيا

حب الدينار والدرهم يبعدنا عن الله وطاعته


صلاة الجماعة تزعج ابليس وتكسر ظهره

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة
فوائد التين والزيتون والثوم

الحضانة و النفقة حسب مدونة الأسرة الجديدة للمغرب

الإعلامي المهدي الوزاني: النّساء هنّ من يتحرّشن بالرّجال

ضياع أو سرقة أوراق الإقامة في المغرب ومراحل الحصول على تأشيرة العودة إلى إيطاليا

فاس: باعة متجولون بحي الزهور يؤكدون تعرضهم للظلم والحيف ومظاهر المحسوبية

الجريدة الالكترونية " ماروك24 .ما" تعزز المشهد الاعلامي الالكتروني بالعاصمة العلمية فاس

صورة طفل مربوط بطوق كلب (صور)

عمال مجموعة G4S للحراسة الخاصة يصفون وضعهم بشكل من أشكال العبودية ويناشدون وزير الشغل

مول النفحة» يشوه وجه زوجته بسكين.. وتخوفات من تنامي الظاهرة

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

النميمة هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

صورة الطيار خالد يقبل يد وزير الدفاع السعودي

نعمان لحلو “يزّف” ابنته في عيد ميلادها السابع ـ صور+فيديو

الكلاب تنبح والقافلة تسير

 
 

عندما مات جلالة الملك الحسن الثاني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2015 الساعة 17 : 12



ابراهيم بودين


في مثل هذا اليوم 23 يوليوز من سنة 1999 , مازلت أذكر أنه كــان يوم الجمعــة , صحيح أنني لم ابلغ من العمر حينذاك سوى 6 سنوات و نصف و لكن ذاك اليوم سيبقي راسخــا في ذهني مادمت حيــا !

كنت عند عمــاتي في حي للا سكينة ,و بدايــة اليوم كـــانت عــادية جدا و لا تشير إلى أي شيء مميز , و عند الساعة الرابعة زوالا كنــا ننتظر بداية المسلسل المكسيكي "غوادالوبي" على قناة مغربية (لا أذكر ان كانت الاولى أم الثانية ) .... بدأ المسلسل و كل شيء تمــام و فجأة ... تقريــبا على الساعة الخامسة انقطع البث من كل القنوات المغربية - لم نكن نلتقط حينذاك سوى البث الأرضي و أذكر أن قناة MBC كــانت تلتقط أرضيــا - انتظرنــا لعله يعود البث و نكمل حكاية "غوادالوبي" و لكن بدون جدوى !

ســاورنــا الشك و بدأت سيناريوهات تخاط في اذهــاننا -أو بالاحرى أذهــان عمــاتي- فانقطاع بث كل القنوات المغربية في نفس الوقت و MBC مازالت تبث لابد أنه حدث عظيم حصل في بلادنا !! حيكت سيناريوهات عديدة لكن لا شيء منهم مثل الواقع ...

التجأت عمتي لطــيفة إلى المذيــاع لعلها تلتقط منه بعض الاخبار لقطع الشك باليقين , و لكن كل الاذاعات اشتركت في شيء واحد هو القرآن الكريــم (هذا إذا لم تكن منقطعة) , الحق يقـال لقد تسرب إلي الذعر في تلك اللحظـات , قبل أن تعرض علي عمتي خديجة مرافقتها عند "لحبيب" (مول الحانوت ديال الحي) ...

سألنا لحبيب إن كــان يعرف شيئا عما يحدث , فصدمنــا بسيناريو لا أحد منــا فكر فيه , عندما قال لنا أن أحد زبائنه أخبره أن الأمر يتعلق بوفـــاة جلالة الملك الحسن الثاني !! و لكن كان باديا على وجهه وقع الدهشة و عدم اليقين , و لكن لا أنــا و لا عمتي تقبل هذا السيناريو , فموت الملك ماكان ليتقبل بسهولة خاصة بهذه الطريقة المفاجئة , فلم تصلنا أي اخبار أنه مريض أو أي شيء قد يجعلنــا نفكر في وفاة جلالته !!

اتجهنــا بعد لحبيب إلى "كريو" (منطقة في أعمــاق زواغة) و هنــاك شــاهدت منظرا لن أنســاه , رأيت ذاك الشغف الذي يربط الملك و الشعب , آية في الولاء , اللقطة التي جعلتني وفيــا لعرش العلويين و عــاشقا لملــوك المغرب , كــان شيخا مسنــا يمشي على عكازه , يمسك عكازه بيمينه و يحمل صورة جلالة الملك الحسن الثاني بشماله و يصرخ بأعاالي صوته الشــاحب "عـــــاش الملـــك" و شــابــان لا أدري إن كانا ابناه أم لا يحاصرانه من ذات اليمين و الشمال و كأنهما يرغبان في ضمه إليهما في صورة عــاطفية قحة

سينـــاريــو موت الملك أصبح أكثر وضــوحــا .. فعدنــا إلى المنزل لنوصل ما وردتنــا من أخبــار إلى أهل البيت و لا أحد منــا قبل أن يصنف الخبر إلى يقين .

كــانت تشير الساعة إلى الثــامنة مساءا , عندمــا فتحنــا شاشة التلفاز وجدنــا أن البث قد عــاد إلى القنوات المغربية و لكن كل ما يوجد هو تلاوة القرآن الكريم , -رغم أن هذا الأمر يعزز فكرة موت الملك إلا أننــا كنــا نقول أنهم يبثون القرآن لأن اليوم هو يوم الجمعة رافضين إلى تلك اللحظات التسليم بالواقعة- و كان يمر أسفل الشاشة شريط يكتب فيه "انتظروا نشرة الاخبار على الساعة التاسعة إلا ربع" فانتظرنــاها...

أول ما بدأت به النشرة هي تلك اللقطة التــاريخية لمقدم الاخبار حينذاك "مصطفى العلوي" حين حاول أن يكون أول من يعلن رسميا خبر وفاة الحسن الثاني أمــام كل المغاربة و لم يستطع لذلك صبرا فاجهش بالبكــاء أمام الشاشة , تلك اللقطة أفــاضت الدموع في أعالي جفوني , خلقت جوا من صدمة صمــاء , لم أنتبه لما يحدث حولي حتى رأيت الجميع يلتف حول جدتي في ركن الغرفة و من الكلمــات التي التقطتها منها في تلك اللحظة و هي تبكي "مـــازال صغيــر مسكـــين" ... سبعون سنة من عمر الحسن الثاني لم تكن كــافية لتطعيم كل هذا الحب الذي يكنه له شعبه ... رحــم الله الحســن الثــاني

صعدت بعد مدة إلى سطح المنزل رفقة عمتي أمينة لغسل بعض الملابس -فقد كانت عادتها في الصيف أن تغسل الملابس ليلا- لتمر بعد لحظــات جنــازة رمزية لجلالة الملك سمعنــا دويها عن بعد و لم نستطع رؤيتها بحكم أن المنزل المقابل كان يحجب عنا الرؤية و كــان رجــال كل رجال الحي يحاولون الالتحاق بالركب ... كــان ذاك هو الوداع الرمزي لملك عشقه شعبه أكثر من 30 سنة !!

بينمـــا الوداع الرسمي كان غداة ذاك اليوم , حيث فتحت شاشة التلفاز صباحا لمشاهدة الرسوم المتحركة المعتادة كل يوم سبت و أحد , فوجدت جنــازة الحسن الثاني التي شاهدتها مباشرة على قنــاة الاولى حين كان ولي العهد سيدي محمد و الأمير مولاي رشيد ممن يحملون نعش والدهم , و كـان يلتحق بها كبــار الشخصيـــات من كــل فج عميــق , لعل الوحيد الذي عرفته ذاك الوقت يــاسر عرفــات

و عندما ظهر سيدي محمد في الصورة أذكر أن جدتي قــالت لي "ملكنــا الله يرحمو مــات دابــا هذا الملك ديالكم" لم أكن معتادا أن أسمع كلمة ملك على انسان آخر غير الحسن الثــاني , بدا الأمر غريبا في بادئ الأمر , لكــن هذه الكلمة أسست لأول سطر من حكايتي مع محمد الســــادس !!


628

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حل حركة “حزم” المعارضة نكسة كبرى للمشروع الامريكي الخليجي في سورية..

سقوط ورقة التوت عن عورة الهلافيت

صوتت الجمعية الوطنية الفرنسية، الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قانون حق الموت الذي حظي بتأييد 436

جزائر بوتفليقة لن تنزلق إلى فوضى الربيع العربي

الحياة دموع والدنيا مشروع والموت اخر موضوع

لنعمل من أجل مستقبل ” إسرائيل

المغرب - الجزائر: حكم ذاتي في الصحراء

من انسان بشوش الى قاتل محترف

بن فليس من "الربيع الأسود" إلى "الربيع العربي"

اليمن يطالب مجلس الأمن بدعم عمل عسكري للتصدي للحوثيين

عندما مات جلالة الملك الحسن الثاني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  شؤون سياسية ونقابية

 
 

»  أصداء الجهات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  رياضة

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  حوادث

 
 

»  جمعيات

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»   في الواجهة

 
 

»   مال واعمال

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تقارير خاصة

 
 

»  دين ودنيا

 
 

»  شؤون دولية

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  صحة

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  المرآة والمجتمع

 
 

»  تمازيغت

 
 
النشرة البريدية

 
مجتمع

رفقا بصغيرات فاس المخفية و عائلاتهن أيها المصورون الصحافيون


نداء الى المحسنين

 
السلطة الرابعة

شكاية ضد المنبر الالكتروني"فاس نيوز ميديا"


بيان استنكاري

 
فن وثقافة

''درتي فيها صحافة'' جديد الفنان مروان العميري


الفنان محمد التسولي يقدم مسار حياته في عتبات ومحطات بفاس

 
مال واعمال

مديرة القرض الفلاحي بجهة الرباط في قلب فضيحة ابتزاز وتبييض أموال وعرقلة لمشاريع فلاحي أخنوش


السعودية وحروب تسعير النفط في الشرق الأوسط

 
حوادث

حرب كلامية بين الجمعيات سببها بيدوفيل فاس


الايكس"x "وصويفة" في قبضة رجال الحموشي

 
شؤون دولية

إلى قامات الفكر والثقافة .. الناس ابتأست الدعوات الفارغة


سينا قنبري شاهد عيان على قمع المتظاهرين في ايران

 
تقارير خاصة

تفاصيل حجز كمية هامة من المواد الغذائية المهربـة و الفاسدة


المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بيانا حقيقيا

 
في الواجهة

" فيسبوكي" يجمع أبناء تاونات عبر برنامج "في الواجهة"


"الحموشي و اوليداتو" رجال سنة 2017

 
كتاب الرأي

جورج طرابيشي المفكر الحداثي المتنور، فولتير الفكر الاسلامي


المدلّسون التيميون يتناقلون الإكذوبة ‏‎لجعلها من المسلّمات ‎!!!

 
مغاربة العالم

المسار المهني للمغربي اصماعيل المسرار في مجال التصوير الصحفي


الأمن الاسباني يعتقل إمامين مغربيين متهمين بترويج أفكار "داعش

 
اقتصاد

أكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأ


المحدوديات الشعبوية أمام إصلاح الدعم الحكومي للسلع في المغرب

 
استطلاع رأي
هل أنتم مع جعل جميع المستشفيات العمومية المحلية والاقليمية والجهوية تابعة الى المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب من اجل تقديم خدمات صحية ذات جودة ?

نعم
لا


 
الأكثر تعليقا
بلاغ حول : مصادقة الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تاونات على 28 مشروعا اجتماعيا وتسليم مفات

إيبولا جديد يتربص بساكنة المنزل و المسؤولون خارج التغطية!

فيلم حول السياحة الجنسية يثير سخط المغاربة

مسجد العنود بالدمام السعودية بعد التفجير(صور وفيديو)

ازدواجية الاستدلال الطائفية عند ابن تيمية ..إباحة الدم والخراب للتكفيريين والدواعش..!!

يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا

الصوم بين العبادة والعادة.

المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس تخلد اليوم العالمي لصحة الفم و الأسنان.

بلاغ حول عقد لقاء تواصلي على مستوى إقليم تاونات مع رؤساء المجالس الترابية بالإقليم

خديحة بنت خويلد مدرسة التضحية و الإيثار

بشرى القاسمي تغني "غفرانك " في رمضان

فارس كرم يصدر كليب " منمنم" بفكرة مختلفة و شخصية جديدة

مهرجان ربيع الحي الحسني يختتم دورته الحادية عشر بالانفتاح على الثقافات الوافدة

 
أخبار دولية

كوبيتش والسيستاني مَن يُقلد منَ ؟!!.


زمبابوي: "التمساح" ايمرسون مانغاغوا رئيسا جديدا وعدو جديد للمغرب.

 
تمازيغت

يا أتباع السيستاني لماذا سَّب الصحابة،!هل جزاء الإحسان إلا الإحسان فيمن أوصل إليكم الحديث.!؟


وضعية الامازيغية بالمغرب على ضوء توصيات لجان الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان: المسارات والحصيلة

 
شؤون سياسية ونقابية

الاتحاد المغربي للتقنيين يتدخل في انصاف قضية التقني الاداري فواز الزياني


بيدوفيل فاس : صورة حية من أمام محكمة الإستئناف بفاس....